-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حسب ممثل الجبهة في فرنسا

البوليساريو تنتظر من بايدن مراجعة قرار ترامب

الشروق أونلاين
  • 1813
  • 5
البوليساريو تنتظر من بايدن مراجعة قرار ترامب
أسوشيتد برس
الرئيس الأمريكي جو بايدن يوقع سلسلة من الأوامر التنفيذية في يومه الأول بالبيت الأبيض في العاصمة واشنطن يوم 20 جانفي 2021

قال ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا، محمد سيداتي، الأحد، إنه ينتظر من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مراجعة وإعادة النظر في قرار الرئيس السابق دونالد ترامب الذي اعترف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية المحتلة.

وأشار سيداتي في مداخلة له مع قناة “فرانس 24” إلى أن “ترامب ترك إرثاً ثقيلاً ولكننا لن نفقد الأمل لأن الإدارة الجديدة بقيادة بايدن أعربت عن نيتها في مراجعة وإعادة النظر في كل ما قام به الرئيس السابق”.

وأضاف سيداتي: “نأمل ونتمنى من الإدارة الجديدة أن تصحح هذا الظلم المقترف في حق الصحراء الغربية واستعمال مكانتها في مجلس الأمن إلى جانب الأعضاء الآخرين لتصحيح الوضع”.

وفي حديثه عن الوضع بالصحراء الغربية بعد عودة المواجهات المسلحة، أكد الدبلوماسي الصحراوي، أن “المقاتلين الصحراويين من أجل الحرية قد قصفوا السبت، منطقة الكركرات التي تسعى القوات المغربية من خلالها إلى توسيع احتلالها غير الشرعي”.

وأشار سيداتي إلى أن “هذا ما يثبت أنه ليس هناك شبر في الصحراء الغربية يعجز المناضلون عن بلوغه”، مذكراً أنه “لا يمكن للمغرب أن يواصل تعتيم حقيقة حرب وحشية تدور رحاها في الصحراء الغربية حيث يكافح شعب من أجل ممارسة حقه غير قابل للتصرف في تقرير المصير”.

واسترسل قائلاً: “لابد من إعادة الشرعية الدولية وتطبيق القانون الدولي في الصحراء الغربية من أجل استكمال مسار تصفية الاستعمار”، مبرزاً بخصوص المفاوضات أن “جبهة البوليساريو لم تغلق أبداً أبواب المفاوضات ولكن ترغب في أن تتدخل الأمم المتحدة بقوة قصد استكمال مسار التسوية، لذا فالمفاوضات في هذا الصدد ضرورية”.

واستطرد ممثل البوليساريو في فرنسا: “نلح على مسؤولية الأمم المتحدة في حماية الحق في تقرير المصير وتطبيق القانون الدولي في الصحراء الغربية”، مؤكداً أن “الصحراويين لا يعارضون إقامة عملية سلمية من جديد” مع الأخذ بعين الاعتبار أن “وقف إطلاق النار السابق لم يعد له وجود وأن الشعب الصحراوي في خضم حرب وسيواصل مقاومته بحزم حتى يتحصل على حقوقه المشروعة”.

يُشار إلى أن قوات الجيش الصحراوي تواصل للشهر الثاني على التوالي هجماتها على مواقع الاحتلال المغربي، بعد انتهاك وقف إطلاق النار من قبل المغرب في 13 نوفمبر الماضي، الذي قام باعتداء عسكري على مدنيين صحراويين سلميين بثغرة الكركرات غير الشرعية.

https://www.youtube.com/watch?v=Rc_QJfNWBcM

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • البليدي

    للذبابة رقم 03 SIMOU :
    حتى الجزائر كانت تقول عنها فرنسا طيلة 132 سنة l'Algérie française و في النهاية تم كنسها من ارض الشهداء.
    و هي النهاية الحتمية للجيش المخنزي لأنه لا قضية يقاتل من أجلها سوى الركوع و السجود لأمير المدمنين ؟
    و صدق الجنرال الفيتنامي (جياب) حين قال : (الاستعمار تلميذ غبي، لا يفهم الدرس إلاّ بإعادته).

  • العلوي

    ومن قال لك أن الجزائر استقلت من فرنسا أعطني وثيقة تثبت استقلال الجزائر ككل دول المعمور

  • Simo

    ليست البوليساريو هي تنتظر ان يعيد بايدن النظر في اعتراف ترامب بالسيادة المغربية على كامل الصحراء بل الجزائر نفسها، والتي أصبحت يجري شمالا وجنوبا وشرقا وغربا بلا مقود... البوليساريو لا محل لها من الاعراب في الواقع. اعترف ترامب وسيستمر الاعتراف من دول كبرى وسيستمر فتح القنصليات ... لن يؤثر احد على سير كل ما ذكرته لان المغرب يعرف حق المعرفة ماذا يفعل والى أين يتجه.

  • elarabi ahmed

    {ترامب ترك إرثاً ثقيلاً } جملة تدل على عمق الحفرة التى وقعت فيها القضية ..

  • شخص

    الحرية تؤخذ و لا تعطى و لكم أكبر مثال من الثورة الجزائرية