-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الصين.. اكتشاف نحو 12 مليون طفل لم تكن السلطات تعلم بوجودهم!

نادية شريف
  • 2851
  • 2
الصين.. اكتشاف نحو 12 مليون طفل لم تكن السلطات تعلم بوجودهم!

اكتشفت السلطات الصينية نحو 12 مليون طفل لم تكن على علم بوجودهم، وهو ما يعادل عدد سكان بلجيكا حاليا، وذلك بسبب سياستها الصارمة الخاصة بالانجاب.

وبحسب ما أفادت وكالة بلومبيرغ فإن الصين اكتشفت وجود 11.6 مليون طفل، ولدوا ما بين عامي 2000 و2010، لم يقيدوا في السجلات الرسمية ولم يشملهم إحصاء المواليد الجدد الذي أصدرته السلطات عام 2010.

وتظهر نسخة حديثة من سجل إحصاء المواليد السنوي صادرة عن الحكومة أن عدد الأطفال المولودين خلال تلك الفترة 172.5 مليون، وهو رقم أعلى بكثير من 160.9 مليون طفل الوارد في تعداد المواليد الجدد في الفترة نفسها الصادر عام 2010.

وأرجع التقرير السبب إلى قوانين الصين الصارمة التي تلزم الأسر بالاقتصار على إنجاب طفل واحد، مما يضطر بعض الأسر إلى عدم تسجيل أطفالها خشية التعرض للعقوبات المترتبة على انتهاك القانون.

وقد عدلت السلطات الصينية القانون المتعلق بتنظيم الأسرة لتسمح للأزواج بإنجاب طفلين بدل طفل واحد ابتداء من عام 2016، مما يعني أن بعض الآباء لن يبلغوا رسميًا عن مواليدهم الجدد إذا تجاوزوا العدد المسموح به، ما لم يبلغ الطفل سن الدراسة أي 6 سنوات وفقًا للعالم “هي يافو” المتخصص في الديمغرافيا المستقلة.

وأشار تقرير بلومبيرغ إلى أن نحو 57% من الأطفال الذين تم تسجيلهم في عمر متأخر كانوا من الفتيات، مما يشير إلى أن سبب الاختلاف الكبير في سجلي إحصاء المواليد قد يكون عدم إبلاغ الأسر عن مواليدها من البنات، سعيا للتمكن من الاستمرار في محاولة إنجاب طفل ذكر فيما بعد.

الصين ترخّص بإنجاب 3 أطفال لأول مرة منذ عقود

ووافقت الحكومة الصينية، شهر ماي الماضي، على السماح لكل زوجين بإنجاب 3 أطفال، وذلك لأول مرة منذ عقود، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن اجتماع بقيادة رئيس البلاد “شي جينبينج”.

وأفادت وكالة “شينخوا” أن شي ترأس، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، الاثنين اجتماعا للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب من أجل الاستماع إلى تقارير حول تدابير السياسة الرئيسية للتصدي بفعالية لشيخوخة المجتمع خلال الخطة الخامسة الرابعة عشرة والتي تخص الفترة من عام 2021 إلى 2025.

واستعرض المشاركون في الاجتماع قرارا بشأن تحسين سياسات الإنجاب لتعزيز النمو السكاني المتوازن على المدى الطويل.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن تقارير شينخوا أن الصين سوف ترفع سن التقاعد بطريقة “ثابتة وتدريجية”، دون الخوض في تفاصيل.

وكانت الصين تسمح قبل ذلك لكل زوجين بإنجاب طفلين فقط بحد أقصى.

يذكر أن الصين اعتمدت سياسة الطفل الواحد، التي تسمى رسمياً “تنظيم الأسرة في جمهورية الصين الشعبية”، انتهجتها منذ عام 1978 وحتى عام 2015، تتلخص في منع إنجاب أكثر من طفل لكل عائلة في المناطق الحضرية.

ولكن توجد حالات إعفاء في المناطق الريفية وللأقليات العرقية، والآباء والأمهات الذين ليس لهم أشقاء، ولا تطبق هذه السياسة على المناطق الإدارية الخاصة لهونغ كونغ وماكاو والتبت.

طرحت الحكومة الصينية هذه السياسة لتخفيف المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والمشاكل البيئية في الصين، وقالت السلطات أن هذه السياسة منعت أكثر من 400 مليون ولادة منذ تطبيقها وحتى عام 2000.

أثارت هذه السياسة الكثير من الجدل بسبب الطريقة التي تم التنفيذ بها وبسبب المخاوف من العواقب الاجتماعية السلبية، فقد تسببت هذه السياسة في زيادة في حالات الإجهاض القسري، ووأد البنات، وتقليل الإبلاغ عن المواليد الإناث وسببت في عدم التوازن بين الجنسين في الصين، حيث توقعت الأكاديمية الصينية للخدمات الاجتماعية أن 24 مليون رجل قد لا يمكنهم العثور على زوجات بحلول عام 2020، في حين تشير تقديرات أخرى إلى أن عدد هؤلاء قد يتراوح بين ثلاثين وخمسين مليون شخص.

في 28 ديسمبر 2013، أقرت اللجنة الدائمة للمؤتمر الوطني لنواب الشعب الصيني قانونًا يسمح بإنجاب طفل ثان إذا كان أحد الزوجين الابن الوحيد في أسرته.

ألغيت هذه السياسة في يوم 29 أكتوبر 2015 حيث أصدرت الحكومة الصينية قرارا يسمح لكل عائلة بإنجاب طفلين كحد أقصى من غير شروط بدلا من سياسة الطفل الواحد بعد أن تسببت هذه السياسة في زيادة أعداد كبار السن وتقلص الطاقات الشبابية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • مواطن

    وكانها تأمر مدير المصنع بالزيادة في إنتاج البشر لتعويض الذين شاخوا والذين إنقراضهم مؤكد بحلول2030،كل شيئ محسوب بدقة ولا مجال للصدفة أو المفاجأة.

  • أحيانا وجب وضع النقاط على الحروف

    الصين بلد تهمه النوعية على حساب الكمية . بلد الانضباط . بلد لا يتساهل مع صناع الكوارث . ولأن الجهل لا يصنع التطور والرقي فالصين قامت بثورة ثقافية قبل كل الثورات خلال ستينيات القرن الماضي .. كم من رجل واحد وامرأة واحدة حققت ما عجز عن تحقيقه مليون انسان وكم من بلد ب 5 و 6 و7 ... ملايين نسمة حقق ما لم يحققه اخر بعدد سكاني يقدر ب 100 و 200 ... مليون نسمة فالنرويج وعدد سكانها 5 ملايين نسمة تحقق ناتج محلي يقدر ب 600 مليار دولار والجزائر ذات ال 44 مليون نسمة تحقق ما لا يتجاوز 170 مليار دولار ومصر ذات ال 100 مليون نسمة تحقق 300 مليار دولار كناتج محلي ... نحن تهمنا الأرقام حتى بلغ عدد أفراد الأسر 16 و 17 ... في شقة من غرفتين وحتى بلغ عدد تلاميذ أقسام مدارسنا 60 تلميذا ... وما خفي أعظم ثم يتباكى الجزائري عن أزمة السكن وعن اكتضاض الأقسام وعن أزمة المواصلات وعن الازدحام ... عقولنا ليست الا علب فارغة نحملها فوق رؤوسنا .