الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

بقلمغازي عثمانين

اللغة العربية والجامعة الجزائرية

  • ---
  • 50

في حوار مع أحد الأصدقاء الجزائريين، متقاعد كان أستاذا في إحدى الجامعات الجزائرية نتجاذب أطراف الحديث من هنا وهناك، ثم قال لي باستغراب ودهشة “كل دول العالم المتقدمة والتي تحترم نفسها وتحترم لغتها تدرس العلوم والتكنولوجيا بلغاتها الأم”. وبدأ يسرد الدول أمريكا وبريطانيا بالإنجليزية ألمانيا بالألمانية فرنسا بالفرنسية وكل دول أوربا بلغاتها الأصلية ودول الشرق الأقصى ثم عرّج إلى الدول الإسلامية كتركيا وإيران وغيرها وبنبرة حادة قال لي إلا الدول العربية، المشرق العربي باللغة الإنجليزية والمغرب العربي باللغة الفرنسية.
والحقيقة أن الدول العربية أو لنقل أن الأمة العربية من محيطها إلى خليجها تواجه في الوقت الراهن تحديات جمة يعرفها القاصي والداني ولا يمكن إنكارها ليس فقط في التطور العلمي والتكنولوجي، ولكن في كل ما يمكن أن يثبت وجود هذه الأمة أخلاقيا واقتصاديا وثقافيا وحضاريا.
الكل يعرف أن أي أمة لم تصل من الرقي والقوة والعظمة إلا عن طريق قيمها المستمدة من لغتها الأصلية، كما لم يثبت تاريخيا الحديث عن نجاح أو تطوير تنمية اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية بلغة أجنبية. والشعب الذي فقد لغته بفقد حريته واستقلاله. إذن فاللغة هي أساس الشخصية القومية وأساس كل نهضة حقيقية شاملة، وهي ليست فقط مجرد التعبير عن أفكار بل هي جزء من عملية التفكير نفسها وتعبير عن قيم حضارية ثقافية وروحية لأمة ما.
إذن اللغة تمثل الحلقة الأساسية في إثبات وجود واستنهاض أمة ما، وحسب الإحصائيات المنشورة في كتاب “حقائق العالم” الصادر عن الاستخبارات الأمريكية تم تصنيف اللغة العربية في المرتبة الرابعة، حيث نسبة عدد متحدثيها في العالم حوالي 6.6 %، والمقصود هنا هم سكان البلدان العربية كافة. وتأتي قبلها اللغات الإنجليزية ثم الصينية (أو ما يسمى بلغة المندرين) فالهندية.
وإذا أخذنا في الحسبان تعداد المسلمين في العالم، وهو حوالي 2.04 مليار نسمة موزعين على جميع القارات في العالم وفق دراسة أمريكية: “الإسلام الأسرع انتشارا بالعالم”، “الجزيرة نت”، بتاريخ 26/12/2016 ومن باب أن هؤلاء المسلمين يؤدون عباداتهم الدينية باللغة العربية، وهي لغة القرآن الكريم فإنهم يمثلون ما يقارب 28.26% أي حوالي الثلث من إجمالي تعداد سكان الأرض البالغ عددهم حوالي 7.15 مليار. ومن هذا المنطلق تم اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية سادسة عام 1974 في الأمم المتحدة.
إذن يجب القول بأن اللغة العربية لم تكن محصورة عند الشعوب العربية فقط بل كانت منتشرة سائدة في مساحة جغرافية شاسعة تمتد من المحيط الأطلسي أندلسيا إلى المحيط الهادي صينيا مرورا بإفريقيا وروسيا. وما زاد للغة العربية شأنا كبيرا وسمعة عالمية هو ذاك الكم الهائل من العظماء والعلماء الذين كانوا الرواد الأوائل في إنشاء الحضارة العربية الإسلامية وفي تقدم البشرية ونهضتها فكريا وعلميا وثقافيا نذكر من بينهم الطبيب ابن رشد، وابن النفيس الذي اكتشف الدورة الدموية، وعالم الرياضيات الخوارزمي الذي جاء باللوغارتميات ويعتبر الأب الـروحي للعلـوم والتكنولوجيا على مر العصـور، وعالم الفلك والرياضيات ابن البناء المراكشي والقائمة طويلة.
واليوم وبعد مرور 56 سنة من الاستقلال لا يزال المجالُ اللغوي لم يشمله التحرر، كما جاء في مقال الخبير التربوي الأستاذ عبد القادر فضيل، لا زلنا نرى وبكل أسف آثار الاستعمار جلية وبكل وضوح ولا حياء في استمرار اللغة الفرنسية وهيمنتها، باسطة نفوذها في شتى المجالات الحيوية للبلاد من الإدارة إلى الصناعة إلى الإعلام وحتى المراسلات بين الوزارات أو بين الوزارات والجامعة، اللهم إلا بعض المصالح الإدارية المرتبطة بالمواطن كمصالح وزارة الداخلية في إخراج بعض الأوراق الضرورية للمواطن أو المحاكم التي تدير جلسات المحاكمة فيها بالعربية. ولا أبالغ إذا قلت إنها توسعت أكثر مما كانت عليه أثناء فترة وجود الاستعمار وأصبح الجزائري مهما كان مستواه الثقافي أو العلمي لا ينطق ببنت شفة كما يقولون في حديثه أو خطابه إلا وأدخل كلمات فرنسية.
وانطلاقا من هذا يجب القول بأن اللغة العربية توجد حاليا ليس فقط في الجزائر ولكن أيضا في بعض البلدان العربية في وضع لا تحسد عليه، إذ يحاك ضدها الدسائس تلو الدسائس، ولا زالت توصف بكل الأوصاف وكل المصطلحات الدنيئة والبعيدة عنها، فهي الناقصة والقاصرة والرجعية والمتخلفة والجامدة وهي ليست لغة علم أو لغة تكنولوجيا، ولم يقف الأمر إلى هذا الحد بل أصبح في الجزائر ما يسمى باللهجات المحلية، وما أكثرهن يتكلم بها بعض الإخوة الجزائريين في مناطق مختلفة من الوطن، ونكن كل الاحترام لهذه اللهجات. والغريب في الأمر أن بعض الإخوة يوّدون وضع إحدى هذه اللهجات أو كما تسمى الأمازيغية في نفس المرتبة التي تمتاز بها اللغة العربية بل وتزاحمها حتى في المدرسة، وأخشى ما أخشاه هو مطالبة بعض الإخوة من الجزائريين حسب المنطقة التي يعيشون فيها وخلال سنوات ليست ببعيدة ترسيم لهجتهم إلى لغة رسمية، وهذه هي الطامة الكبرى. اللغة العربية يا سادة جميلة ولا توجد أية لغة أو لهجة في العالم تصل درجة الامتياز والجمال. فقد أحبها الله وكرمها وأنزل بها القرآن الكريم ولا يمكن مقارنتها بأية لهجة أو لغة في العالم. لقد وحدت الشعب الجزائري منذ قرون عن طريق استقباله وقبوله للإسلام من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه فهي همزة وصل بين كل الجزائريين والحامية والساهرة على وحدتهم.
الكل يعرف أن التعليم في الجزائر بأطواره الأربعة الابتدائي، المتوسط، الثانوي وأخيرا العالي يشكل امتدادا متكاملا، وكل مرحلة مرتبطة بالمرحلة التالية، وإذ كان التدريس في المستويات الثلاثة إلى غاية شهادة البكالوريا يتم باللغة العربية، فالتدريس في الجامعة وأقصد هنا تدريس المواد العلمية والتكنولوجيا فهو على نقيض ذلك، وقد قفز التدريس ما قبل الجامعة رغم كل الدسائس والمزايدات نوعا وكما، وأكبر دليل على ذلك هو نجاح تلامذتنا في الأولمبياد العلمية العالمية في مجال الرياضيات، إذ شاركت الجزائر فيها ثلاث مرات متتالية (2015-2017) وتحصلوا في كل مرة على نتائج مشرفة، كما أخبرنا بذلك أستاذنا المحترم أبوبكر خالد سعد الله في جريدة الشروق اليومي، ومن المفارقات العجيبة أن هؤلاء النوابغ درسوا في المدرسة الجزائرية وباللغة العربية، إذن فالمشكلة لا تكمن في اللغة بقدر ما تكمن في عزيمة التلميذ أو الطالب، وهنا أود أن أرجع إلى زمان التسعينيات حيث أصدر وزير الجامعات آنذاك الأستاذ مصطفى شريف المقرر رقم 288 الصادر في 28 ما أكتوبر 1990 يتضمن إنشاء ما يسمى باللجنة البيداغوجية لتدريس العلوم والتكنولوجيا باللغة العربية على مستوى الوزارة، وتفرعت عن هذه اللجنة لجان فرعية، وكان من مهامها تنظيم وإعداد الشروط اللازمة لتدريس المواد العلمية باللغة العربية، وبالفعل بدأنا بتدريس العلوم الدقيقة من رياضيات وفيزياء وكيمياء بالعربية في السنة الأولى وبالترخيص من دور النشر في الدول العربية قام ديوان المطبوعات الجامعية بطبع كتب بالعربية في مجالات عديدة، ولكن كما يقال تجري الرياح بما لا تشتهى السفن. تم تعيين الوزير سفيرا واستبدل بوزير آخر وهذا الأخير ضرب كل ما قامت به اللجان عرض الحائط، ولم يكمل المشوار كما بدأه سلفه وعادت حليمة إلى عادتها القديمة.
وأود بهذه المناسبة أن أشير أنه من خلال تجربتي الطويلة في تدريس مادة تكنولوجيا النفط ومن دفاعي وغيرتي عن اللغة العربية، وهذا ليس تعصبا قمت بإعداد كتاب في هذه المادة وسلمته للمجلس الأعلى للغة العربية سنة 2012 للمسابقة، وقامت وزارة الطاقة والمناجم مشكورة بقراءة المسودة والتعليق عليه، وفي هذا السياق، أود أن أنوّه بإيجاز بالدور المهم والهام الذي يقوم المجلس الأعلى للغة العربية مشكورا وهو دور خطير وصعب، إذ أخذ على عاتقه أنبل وأشرف مسؤولية وهي حماية اللغة العربية وترقيتها وتشجيع الكفاءات العلمية والتقنية سواء كانوا أساتذة في التعليم العالي أو باحثين لتمكينهم من إصدار كتب علمية أو مجلات كما جاء في حيثيات المجلس.
ومن بين الشائعات التغريبية والغريبة والموقوتة المنتشرة حاليا هي الدعوة إلى تدريس المواد العلمية من رياضيات وفيزياء وكيمياء وتكنولوجية باللغة الفرنسية بدل العربية، معللين بذلك أن التلميذ الجزائري يدرس كل هذه المواد ومواد أخرى من الابتدائي إلى الثانوي بالعربية وعندما يمر إلى الجامعة يصطدم بالتدريس باللغة الفرنسية، وهنا يجد صعوبة في استيعاب وفهم الدروس، وكأن اللغة العربية كما يدّعي أصحاب هذه الشائعات هي السبب الأول والأخير في رسوب الطالب وانحطاط مستوى التعليم في كل الأطوار من الابتدائي إلى الجامعي مرورا بالمتوسط ثم الثانوي. واليوم يحدث في الجزائر ما لم يحدث في أي بلد في العالم يحترم هويته ودينه ولغته، حيث تعيش اللغة الأم ردة وانتكاسات وتراجع حتى في المراحل التعليمية ما قبل الجامعي.
وهنا أفتح قوسا فإذا كان الأمر يخص الرموز فهو كما معروف لدى الدارسين والعلميين أن هناك رموز لاتينية وإغريقية وأرقام عربية وكل مدارس العالم وجامعاته تطبق هذه الرموز والأرقام، بحيث إن الطالب الذي يدرس في أي بقعة من العالم يفهم المقصود من هذا الرمز أو ذاك ويبقى الشرح باللغة التي يدرس بها، فإذا كان الأمر كذلك فأنا من مؤيدي هذا الطرح، أما بالنسبة للغة الأجنبية المستعملة للمساعدة أعتقد أنه لا يختلف عليها اثنان فهي بالطبع اللغة الإنجليزية لغة الانفتاح على كل العلوم واكتساب التكنولوجيات الجديدة. لنذكر أنه يوجد حاليا أكثر من (5000) خمسة آلاف مجلة علمية تصدر جميعها وبدون استثناء باللغة الإنجليزية، ولا أبالغ إذا قلت إن الجزائريين والإخوة المغاربة والتونسيين يجدون صعوبة جمة في نشر مقالاتهم العلمية، بل أصبحوا يطلبون تعميمها وترسيمها كلغة ثانية بعد العربية في التعليم، لذلك أضم صوتي للذين يطلبون من المسؤولين في وزارة التربية الوطنية أن يضعوا نصب أعينهم اللغة الإنجليزية وأن يعطوها الأهمية الكبرى والحجم الساعي الضروري لها، بدءا من الابتدائي إلى الثانوي وأن لا يغامروا كما يشاع حول تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، وهذا ليس معناه أننا نحب الإنجليزية ونكره الفرنسية، بل بالعكس يجب علينا أن ننفتح على كل لغات العالم وندرس أكثر من لغة. اللغة الفرنسية أدت ما عليها في القرنين الماضيين في العلوم والتكنولوجيا، وأعتقد أنه حان الوقت لجعل لغة التدريس في الجامعة الجزائرية اللغة العربية مدعمة باللغة الإنجليزية أولا ثم بقية اللغات، ولا أكشف سرا إذا قلت إن الجامعات الفرنسية المحترمة، من شروط الانضمام إليها أن يكون الطالب ذا مستوى مقبول في الإنجليزية. وبهذه المناسبة أوجه نداء إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المحترمة لتنظر في موضوع استعمال اللغة العربية كلغة تدريس في الجامعة بشكل جدي ولو على مراحل.
ملاحظة أخيرة وهي أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أطلقت أخيرا أبواب مفتوحة على الجامعة لفائدة مترشحي شهادة البكالوريا. وفي إحدى الجامعات كتب على لافتة الإشعار الدعوة إلى الحضور لهذه الأبواب وكانت اللغة المستعملة هي الفرنسية ولا يوجد أي حرف بالعربية وكأن تلامذتنا قادمون من الليسيات الفرنسية وليس من الثانويات الجزائرية.
وفي الأخير أقول كفانا من هذه الخرجات والمساومات والمزايدات على حساب اللغة العربية، فاسترجاعها والحفاظ على مكانتها الأصلية ليس فقط مطلبا وطنيا، ولكنه واجب أمام الله والتاريخ والأجيال القادمة وعلى مسؤلينا مسؤولية كبيرة في حماية هذه اللغة. أما الذين يريدون أن يكيدوا للغتنا فإننا نقول لهم إنكم تسبحون ضد التيار. فالعربية باقية مادامت هذه الأمة مرتبطة بالقرآن الكريم؛ “وأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض” صدق الله العظيم.

https://goo.gl/eEVXV2
الجامعة الجزائرية الشعوب العربية اللغة العربية

مقالات ذات صلة

50 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • امازيغي زواف

    عجبتني هذه الجملة وهي خلاصة كل ما قلت يا استاذ..”” أما الذين يريدون أن يكيدوا للغتنا فإننا نقول لهم إنكم تسبحون ضد التيار. فالعربية باقية مادامت هذه الأمة مرتبطة بالقرآن الكريم؛ “وأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض” صدق الله العظيم””.. يا استاذ لا تأيس ستعود العربية كما كانت وهذه البشرى زفتها كوريا الجنوبية حيث ان لغة التعليم المفروضة الثانية هي العربية .. وأظيف لك ان اكبر الجامعات العالمية وهي الامريكية طبعا في كل الاقسام(department) تجد العربية بقوة .. ولا يحزنك اذناب فرنسا وهم كمشة متخلفة في افريقيا وهم سبب تخلفها ودمارها .. انظرو روندا اليوم لما تخلت عن الفرنسية .

  • ne pc

    Wejed rouhek lelharb min a3dae ellogha
    Yhajmo loghatna
    Yaw el3arabiya ga3da bikom wells bla bikom
    Badalan ma ytawro loghathom, tewjedhom
    El3arabiya makadretch 3liha franssa baghi yakder 3liha soukarji wmeztooul

  • عقبة بن نافع

    أول عدو للغة العربية هي الحكومات العربية، وهذا لم يكن من تلقاء أنفسهم، أبدا، فمادام النظام المصري، الجزائري، المغربي… يشجع التعليم بالعامية، فأكيد الأوامر جاءت من الغرب.
    لكن، هل يحق للنظام (للفساد، عمره ما كان نظام) أن يخون القوانين وأهداف الأمة والشعب لأجل تنفيذ أجندات غربية؟
    الغرب أكيد يريد العبث بلغات العالم ولكن رأينا عدم خضوع الصينية واليابانية رغم تعوق اللغة في ذاتها، فما بالكم بالعربية وهي موازية للإسلام الذي يهدد الغرب وحضارته…
    من أين لي بأن الأنظمة تحارب العربية؟ فقط انظروا هذه الأيام، كل القنوات تعرض أفلاما بالفرنسية دون ترجمة، من دون كل العالم… هل نحن الأعلم عالميا؟

  • عقبة بن نافع

    لما تعرض قنواتنا أفلاما بالكتابة العربية في الاسفل عندها نفهم أن لهم رغبة في احترامها
    لما يتكلم رئيسنا ومعه بعض المسؤولين معنا بالعربية عندها نفهم أنه يحترم لغتنا
    لما نرى وزيرة في قطاع اللغة العربية هي الأعلم في ميدان العربية من الأطفال، عندها فقط نتق في مسؤولينا ووزرائنا
    الكل يتكالب على العربية، وخاصة جيل الثورة المشبوه الذي يدعي الثورة ولا يوجد صورة أو فيديو يوثق تاريخه، فقط نفهم لماذا كل العالم يتكلم لغته ثم الإنجليزية إلا نحن نموت على الفرنسية.
    قبل أن أختم: من يقول أن العربية مستعمرة، فهو حر لا يتعلمها، ويتركنا نتعلمها ولا دخل له فينا ولا نريد أصلا أن نرى وجهه أو نسمع خبثه

  • شوية منطق

    في الوقت الحالي لا داعي لنتكلم عن تعريب الجامعة، فلا نعطي لأعداء اللغة مصدر قوة، ومن يصر على هذا الحوار فإني أشك في نيته من أنه يدافع عن العربية، بل أراه يريد ذكر سلبيات ونقاط ضعف العربية حتى يهاجمها أعداؤها.
    لا داعي لأن نجعل من بلد لا توجد فيه جامعات معترفة ولا شعبا متعلما ولا حكما راشدا ولا بيئة نظيفة ولا موردا اقتصاديا قويا المدافع الأول عن التعريب في الجامعة، فبلدان أقوى منا أجلت القضية حتى نجد الوعاء الذي يحتظنها
    بل أولا يجب المطالبة في هذا البلد الموبوء باعتماد الانجليزية كلغة علم وتواصل، عندها ترون كيف يتطور الفكر ويستعد للحفاظ على عربيته وترقيتها.

  • أصلي أمازيغي لكن لغتي عربية

    حتى نتفاهم مع إخواننا المتكلمين بكل لهجات الجزائر، نحن نحترمكم ونحترم أهدافكم ونتمنى التطور للغاتكم، لكن لا داعي لتهاجموا العربية، فنحن نحبها ليس لسواد أعينها ،بل لأنها لغة قرآن فيه حرف بعشر حسنات، هل تريدون حرماننا هذا الخير؟ لأنه بلغة نصلي ونتقرب بها إلى الله، إنه بلغة توضح لنا الشعائر والفقه والأصول، فلا داعي لذلك الصراع العفن.
    أما صلب الموضوع، فهو كيف نطور جامعاتنا ومعاهدنا ونرقي الانجليزية مثلنا مثل بلدان آسيا واسنكندنافيا بل وحتى فرنسا، لماذا لا ندرس مباشرة بالانجليزية بداية من الابتدائي؟ لماذا يصر البعض على ربطنا بفرنسا؟ هل في ذلك مصالح خبيثة وخسيسة موجودة في السر؟

  • Ahmed

    R vous lire on dirait que l’arabe est la meilleure langue, or en la privant de religion elle sera vide comme une coquille. Les nations ne se forment plus sur les religions mais sur les pensées des lumière et de technologies. L’arabe ne peut pas être une langue de science,car elle crée pas la science mais elle en bénéficie. Elle est la cause du retard qu’on a dans l’éducation et la formation,elle est périmée, archaïque et morte depuis longtemps déjà

  • Samir

    En contiguant d’enseigner en arabe , vous faites perdre du temps a nos enfants, vous leur brisez leur avenir. Le seul regret que j’ai est d’avoir perdu des années dans l’école algérienne arabisée, fanatisée qui a formé des terroristes sanguinaire. C’est l’école arabisante qui a formé ces terroriste,non? Ce n’est ni le français ni autres chose.mais vous n’assumez jamais la responsabilité. Et vous vous remettez jamais en cause

  • Salim

    On a le meilleur pays a meilleure langue et religion, ls meilleures mentalités et coutumes, es meilleurs Jens et………mai portant la réalité est que nous somme les derniers dans tous les domaines. Alors arrêtez de nous cassez la tête avec la langue ou la religion. La religion n’a as de langue, et la langue n’as pas de religion, autour ne sacralisez pas la langue qui peut un jour disparaitre

  • El Che

    ياو روح دبّر على بلادك هذا شأن جزائري صرف لادخل لك فيه. ولا في بلادك تحل فمك يريبوا سنانك مالا جيت تفتي علينا هنا

  • محمد بن طاهر

    . الله جل في علاه، أطلق لفظ (لسان) على اللغة العربية، وقد ورد هذا اللفظ في القرآن الكريم (25) مرة، والسر في اطلاق هذا اللفظ على كتاب الذكر الحكيم له أكثر من دلالة، لعل أهمها، أن اللسان باق ما بقى الإنسان، والإنسان باق ما بقى اللسان. وبما أن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم ولسانه، فستبقى ما بقى اللسان والإنسان، وببقاء اللسان والإنسان تبقى اللغة العربية، لغة القرآن، ولن ينتهي لسانها، إلا بانتهاء إنسانها. وبناء عليه، فالغة العربية، ستبقى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

  • أيوب الصابر

    تخلفنا راجع إلى ذهنياتنا وأفكارنا والإنسان نتاج تفكيره أما اللغة فهي تعبير عن معاني الأشياء ومكنونات الذات واللغةالعربية كنز من الأسماء والمفردات والمترادفات قل مثيله في جميع لغات العالم والحكم عليها لا يأتي من جاهل بأبسط قواعدها لأن الجاهل عدو ما يجهل وما دامت الجزائر تحت حكم شلةمن المتفرنسين لغة وفكرا فلا تنتظروا إلا السعي الحثيث لاجتثاث اللسان العربي من الوجود وها هي أولى بوادره والقادم أسوأ إن لم تتحرك الضمائر الحية وتهب للدفاع عن لغة القرءان لأن المستهدف الأكبر من تشويه العربية هو الإسلام.

  • توفيق

    بعض المتعصبين من الأمازيغ لا يحبون لغة القرآن ..(الله يهديهم)..ولو رجعنا للتاريخ ما وجدنا آباباءهم فعلوا فعلهم بالعكس تماما. من الأمازيغ من برع وخدم العربية أكثر من بعض العرب أنفسهم..أما عن المتعصبين فلماذا لا يقدحون أو لا يجرؤون على الللغة الفرنسية ولو بانتقاد بسيط..لأن اللغة العربية أصيلة ودخلت الجزائر واحتضنها الأمازيغ وقبلوما وتعلموها بكل رغبة وإرادة وحب ولم يذكر التاريخ أنها فرضت عليهم بالقوة..أما الفرنسية فهي لغة دخيلة صعدت وترقت في الميدان على حساب العربية والأمازيغية.بمحاربة اللغتين معا.

  • laimeche

    حتى نكون سرحاء مع انفسنا الامازغية لهجة ولم ترقى الى مرتبة اللغة .الاعتراف بها وبمكونات امتنا واجب ونفتخر بذلك ونفتخر بهذه الفسيفساء من شاوية وقبائلية ومزابية وترقية… لكن نحمد الله عز وجل ان اكرمنا بالاسلام ونشكره ان دخل هذا الدين الحنيف قلوب اغلبية الجزائرين ووحد الجميع . انا امازيغي ولا اتراجع عن هوية لكنني احب الافضل لبني جلدتي لهذا اقول انه عندما تترجم امهات الكتب ويترجم الصحاح والتفاسير
    الي الامازغية و المواد العلمية (الرياضيات.الكمياء.الفزياء….) العربية مفتاح القران كلام الله

  • 0

    راك غالط ياأخي كل الجزائريين حاربوا من اجل استقلال الجزائر وكل الامازيغ والعرب هم اخوة في الدين والوطن كفاكم شرا على بلدكم ..انا عربي الاصل من الام الى الاب وهذا لايعني اني لاأحب القبائل او غيرهم من الامازيع بل بالعكس احبهم لانهم ابناء وطني سالت وامتزجت الدماء مع بعضها وانصهرت اصبحت المرأة القبائلية متزوجة من اخيها العربي والعكس صحيح نحن لحمة واحدة فلا تشتتون يرحم والديكم ..انظر الشاوية او غيرهم كلهم جزائريون يحبون العرب ولا فرق لماذا الحساسية في جهة معينة اليست فرنسا هي المحرك ؟ نحن اخوة سلام

  • قدور0031

    الموضوع في هذا الوقت مدعاة للصراع أكثر منه للبناء
    لو أراد الواحد تدعيم وتقوية العربية، فلا داعي لأن يخبرنا بعلاقتها بالدين أو بتاريخها وعلمائها السابقين، فهذا لا يختلف فيه اثنين، ولا يعارض ذلك إلا أبله أو منافق يعلم ويعارض.
    لكن صلب الموضوع هو لماذا تحارب الانظمة العربية اللغة الفصحى وتضع مكانها اللهجات من جهة، ولماذا في الجزائر خصوصا الحكومة ترفض تدريس أبناء الشعب بالانجليزية رغم أنه الأولى عالميا بدون منازع، وأن 25% من الانترنت بالانجليزية؟ في حين الفرنسية لا تمثل إلا 2%، ولولا دخول الصينية المعزولة في الحسابات لوجدتم النسبة أكثر من 40% للانجليزية. فلماذا يريدون تضييع علم أبنائنا؟

  • عبد الواحد

    كلامك صحيح يا سيدي أردت تحرير مذكرة تخرجي في مجال التجارة الدولية باللغتين العربية والإنجليزية فقوبلت بالرفض لسببين مقنعين أولا: لجنة المناقشة لا تجيد اللغة كما يجب ليس إنتقاصا ولكن من باب التخصص
    ثانيا: المراجع باللغة الإنجليزية غير متوفرة بالصورة المطلوبة
    المهم بعيدا عن كل التحاليل الشوفينية أقول : قوة لغتك مستمدة من قوة بلدك والناس دول على عجلة التاريخ مرة في أعلاها ومرة في أسفلها ولسوء حظنا كنا نحن في أسفل العجلة ومزال الصعود بعيدا بدون تسلحنا يالعلم …شكرا

  • سليمان العربي

    حتى نتفق على موضوع النقاش:
    – هل نختار العربية للمناهج؟ حسب رأيي، في الوقت الحالي لا، فهذا سيغرقنا في المتاهات
    – هل نقوي الفرنسية إذن؟ أبدا، أي سنة نزيدها في الفرنسية تضيع من حق أبنائنا وتزيدهم بعدا عن العالم.
    – ما هو الحل إذن؟ الحل في إدراج الانجليزية من الآن، هذا سيحرض علينا فرنسا، لكننا بلد مستقل حسبما أعتقد، ندرس باللغة التي نريد، وبالتالي نترك العربية للتواصل والتعليم الديني والأدبي، وندرج الانجليزية بقوة بداية من السنة الرابعة ككل العالم، ولسنا أفقه وأفهم من العالم.
    غير ذلك، هو مسخرة وتجهيل واستحمار للشعوب لأن أبناء المسؤولين يدرسون في جامعات لندن وليس حتى باريس

  • سليمان العربي

    لو يذهب أي واحد لإحصائيات الانترنت يجد أن عدد متكلمي الانجليزية في العالم هو مليار ونصف، في حين هو 70 مليون أصلي فرنسي و300 مليون أجنبي فرنسي، يعني الفرنسية لا وجود لها في العالم إلا بسبب الأفارقة المحبين للاستعباد.
    بدل ما يدعون للغاتهم الأصلية أو للانجليزية، تجد الأفارقة يدرسون بالفرنسية من دون العالم، والنتيجة: بلدان افريقيا من أغبى وأتفه البلدان وشعوبها متخلفة لا وجود لها قوي في الانترنت.
    اذهبوا واعرفوا من يسيطر على التواصل بالانجليزية : إنهم الهنود، 500 مليون هندي يدرس بالانجليزية، ثم يأتي مريض ويريدنا أن ننعزل عن العالم ولا نتعلم الانجليزية.

  • العيب فينا وليس فيها

    في الوقت الحالي ، اللغة العربية قوية في ميدان الدين والأدب والفكر والتواصل مع نسبة كبيرة من سكان العالم ، وتعتبر الرابعة عالميا من حيث الانتشار وبالتالي رفضها هو غباء وعناد لا أكثر ، ولن يقوى هذا العناد على إضعافها لأنها قوية بالقرآن وتحظى بالدعم المالي والشعبي من جهة أخرى ، ونحن في الجزائر نوافق عليها لأنها توحد كل القبائل وكل الأصول فتجمع بين الجميع . لكن علميا الآن هي تعاني بسبب نكران أهلها وضعف دعمها وتكالب أعدائها ولا داعي لأن نعيش في الخيال . إن أرادت العربية النهوض فالعيب ليس في تركيبتها كما الحال مع الصينية ، وإنما في اقتناع أهلها ونظمها بها كوسيلة تعليم وترقية .

  • لغة المستعمر

    العربية و الفرنسية كلتاهما لغة المستعمر ، جاءتنا مع الغزوات و الاستعمارات ، أما لغتنا الأصيلة هي الأمازيغية التي حروفها التيفيناغ و هي أغنى حروفا من العربية و الفرنسية 36 حرف أبجدي

  • دازنميتر

    مصير اللغة العربية لن يكون مغايرا لمصير اللغة اللاتينية ، و كما خرجت اللغة الفرنسية والايطالية والاسبانية وغيرها من رحم اللاتينية التي كانت ايضا لغة الرب والجنة والكنيسة و صكوك الغفران و الدجل الكهنوتي, فسوف تخرج الدارجة الجزائرية و التونسية المصرية و الشامية وغيرها من رحم اللغة العربية بعد تلقيحها و تخصيبها باللغات الاصلية, مما نتج عنه هذه اللهجات المحلية التي هي بفعل الواقع اللغات الام الحقيقية لهذه البلدان(بالاضافة للامازيغية في حالة الجزائر ) و ليس العربية التي لا يتحدث بها احد على كوكب الارض في حياته اليومية, مثلها مثل اللاتينية.

  • عبد الله ابن أبي السرح

    بدأ الفتح العربي لشمال إفريقية مع عبد الله بن أبي السرح و هو أحد كتبة الوحي المرتدين الذين أمر الرسول بقتلهم و ان تمسكوا بستار الكعبة ، قبل ان يشفع له الصحابي عثمان ابن عفان (اخاه بالرضاعة) ليعينه فيما بعد قائدا على رأس جيوش المسلمين المتوجهة الى شمال افريقيا
    الغزو العربي الاجرامي

  • رسالة مفخخة

    الإعتقاد الذي رسخه العربان و أصبح حقيقة مقدسة لا مساس بها أن الغزو العربي لشمال افريقيا هدفه نشر الإسلام بين الأمازيغ بطريقة سلمية ، و أنهم ما جاؤوا إلا محررين ناشرين لدين رحميم يدعوا للإخاء و التسامح و المحبة لكن التاريخ أثبت عكس ذلك كله ، اذ لم يكن هدف العرب الغزاة نشر رسالة الاسلام لأن العلامات الدالة على نشر ذلك غائبة تماما ،اذ لا ذكر لها في المصادر و لا في المراجع ، فالجهد كله كان موجها للقتل و القتال و نهب المغانم و سبي النساء ، حيث لا فقهاء و لا دعوة صريحة و لا لقاءات سلمية بينهم و بين الامازيغ لترجمة فحوى هذا الدين الجديد و شرحه لهم و مفاهيمه لهم ، لم يكن الا الجنود و الاسلحة

  • الحقيقة المرة

    لم تكن فكرة نشر الإسلام هدفاً أساسياً في سياسة عقبة بن نافع ، فهو كما الصليبيين كان يغزو بناء على نوازع ذاتية و استدمارية , فكان يغزوا قبائل قد أعلنت إسلامها مسبقاً ، وبعد مقتله على يد العظيم كسيلة جاء وريث المجرم عقبة (زهير بن قيس اللبوي) الذي دخل شمال إفريقيا بدافع انتقامي مطالب بدم عقبة و الذي اختار زهيرا فكانت حملته حملة – تأديبية – و لم تكن استكمالاً لعملية فتح أو لغاية نشر الإسلام ، فكان مفرطا في القتل الامازيغ ، و بناء على أمر من موسى بن نصير قام أبناء عقبة قتلوا من الامازيغ 600 رجل من كبارهم ثأرا لأبيهم , فأصبحت المسألة مسألة ثأر بعدما كانت مسألة استعمار و قتل و نهب و سبي

  • رسالة الاسلام في افريقيا

    ذكر هنا ابن كثير :
    ( وكان موسى بن نصير هذا ذا رأي وتدبير وحزم و خبرة بالحرب، قال البغوي:
    “ولي موسى ابن نصير إمرة بلاد إفريقية سنة 79 فافتتح بلادا كثيرة جدا مدنا و أقاليم، وقد ذكرنا أنه افتتح بلاد الأندلس، و هي بلاد ذات مدن وقرى و ريف، فسبى منها و من غيرها خلقا كثيرا، و غنم أموالا كثيرةً جزيلةً، ومن الذهب و الجواهر النفيسة شيئا لا يحصى و لا يعد، أما الآلات والمتاع والدواب فشيء لا يدرى ما هو وسبى من الغلمان الحسان والنساء الحسان شيئا كثيرا، حتى قيل أنه لم يسلب أحد مثله من الأعداء !!
    سؤال :
    ما الفرق بين الاستعمار الغربي لنهب ثروات الشعوب الأخرى و بين الغزوات الاسلامية لشمال أفرقيا ؟

  • مأساة السبايا

    جاء في كتاب ( البداية و النهاية ) لمفسر القرآن ابن كثير مرة اخرى عن موسى ان نصير :
    “إنه بعث ابنه مروان على جيش فأصاب من السبي 100000 رأس(و كانهم غنم يحسبون بالرأس) وبعث ابن أخيه في جيش فأصاب من السبي ( مائة ألف ) رأس أيضا من البربر ، فلما جاء كتابه إلى الوليد وذكر فيه أن خمس الغنائم أربعون ألف رأس قال الناس: إن هذا أحمق، من أين له أربعون ألف رأس خمس الغنائم؟ فبلغه ذلك فأرسل أربعين ألف رأس و هي خمس ما غنم، و لم يسمع في الإسلام بمثل سبايا موسى بن نصير أمير المغرب”
    مائة ألف و هو عدد ما غنم به موسى بن النصير و لنا ان نتخيل كم عدد ما غنم به كل مرتزقة من مرتزقة جيشه !!

  • متلازمة استوكهولم

    الفرق الوحيد الذي يميز جرائم الغزو العربي و هذه الجرائم التي ذكرتها هي ان جرائم العرب الغزاة مازالت تمجد و تمدح حتى بعد مرور اكثر من 13قرن فهذا مسجد عقبة و ذاك تمثال يخلد من أرسل نساء بلده الى قصر الخلافة كي يستمتع بهن الخليفة ، كتب تتحدث عن بطولات موسى بن نصير و هذه كتب مدرسية تملق وتزين هذا التاريخ الاسود بعناوين جميلة على شاكلة الفتوحات الاسلامية العظيمة و وصف عقبة او بالشهيد او المجاهد العظيم فاتح بلاد المغرب !!

  • مسابقة ملكة الجمال

    ذكر الكاتب السعودي يدعي غازي عبد العزيز المعيقلي : قائلا
    “حينما نعود للتاريخ نجد أن الخلفاء العباسيين الذين كانوا الأكثر اقبالاً على جمال الجواري و الحسناوات و كانوا يفضلون “ البربريات” على باقي الجنسيات” فقد كتب هشام إلى عامله على إفريقيا
    ” أما بعد, فان أمير المزمنين لما رأى ما كان يبعث به موسى بن نصير إلى عبد الملك بن مروان رحمه الله تعالى, أراد مثله منك و عندك من الجواري البربريات الماليات للأعين الآخذات للقلوب, ما هو معوز لنا بالشام و ما ولاه. فتلطف في الانتقاء, و توخ أنيق الجمال, و عظم الاكفال, وسعة الصدور، و لين الأجساد، و رقة الأنامل، وسبوطة العصب، و جدالة الاسوق، وجثول الفروع..

  • مسابقة ملكة الجمال

    ..فتلطف في الانتقاء, و توخ أنيق الجمال, و عظم الاكفال, و سعة الصدور، و لين الأجساد، و رقة الأنامل، وسبوطة العصب، و جدالة الاسوق، وجثول الفروع، و نجالة الأعين, و سهولة الخدود, وصغر الأفواه, و حسن الثغور, و شطاط الأجسام, و اعتدال القوام، و رخام الكلام، و مع دلك, فاقصد رشدة و طهارة المنشأ. فأنهن يتخذن أمهات أولاد و السلام.”
    ” المصدر : ( كتاب الدولة الأغلبية)
    السؤال المطروح :
    هل يسعى الخليفة لنشر الإسلام في شمال أفريقيا أم أنه ينوي تنظيم مسابقة لاختيار ملكة الجمال ؟
    سؤال آخر :
    ما الفرق بين من يصفق للغزاة الفرنسيين و بين من يصفق للغزاة الأمويين و يبني تمثالا يخلد من سبى نساء بلده ؟

  • توسمان

    كلما توغلت اعمق في اصل المفردات العربية كلما ظهرت الحقيقة الى السطح و هي أن مفرداتها الاصلية (اعني هنا بالاصلية المفاهيم العربية الصرفة التي لا تستند على ترجمات مفاهيم اجنبية) لا تتجاوز الحياة الصحراوية البدوية.
    أهم اللغات التي اغنت العربية هي الارامية و الفارسية و بدرجة اقل اليونانية و بشكل متطرف الانجليزية بعد الثورة الصناعية اما على شكل استعارات مثل تلفون و جغرافية او على شكل ترجمات مثل تطورات الوضع / التطبيع / العولمة و الاف الترجمات الاخرى خاصة تلك التي تتعلق بالعلم و السياسة و الصحافة و الاقتصاد و التكنولوجيا.

  • نهدر معاك ديراكت

    شكون قالك أنا جدي كسيلة ولا مازيغ ولا واحد مجهول الأصل، أصلا شكون قالكم أنا نعترف بقصصكم التي ليس لها أي دليل علمي/
    أنا ابن اليوم، ولا يهمني أجدادي وأجداد أجدادي،
    ماذا تركوا لي؟ إسلاما عظيما، بعدما بحثت وبحثت اكتشفت أنه الديانة الأولى والأقوى في العالم
    هذا الاسلام خدم العربية وزودها بقرآن أبدي، وأحمق من يظن أن العربية ستندثر لأن القرآن محفوظ للأبد، وهذا على علاقة بالايمان، أما الكفار فكلامي غير موجه لهم، دعهم يحلمون.
    إذن انتهى وقت خزعبلاتكم، إن عجزت فرنسا عن محو العربية فمن أنتم يا رواد الفيسبوك حتى تقدرون على فعل أي شيء؟
    تفاهموا بينكم على حرف واحد وكلمة واحدة ثم تعالوا وناقشونا

  • شخص

    يقول المثل الجزائري (( أعمش ولا أعمى ))
    لا نحن درّسنا باللغة العربية و لا نحن درّسنا بالإنجليزية التي يدرّس بها 99,99 % من بلدان العالم (ماعدا فرنسا و المغرب و تونس و موريتانيا و الجزائر للأسف).

  • تعلم التاريخ يا غبي

    لقد استمرت الحروب الصليبية 200 سنة؟ لماذا؟ لأن الشعوب رفضتها جملة وتفصيلا لأنها مبنية على الظلم، وكمثال، في 20-06-1511 قام الغزاة الصليبيين في الاندلس بحرق كل المصاحف والكتب
    هل حدث هذا مع المسلمين (الغزاة/الفاتحين) مع أي قوم أو ديانة؟
    أنظر يا غبي ماذا اشترط الغزاة/الفاتحين
    ما حدث هو الآتي:
    – يا إما أن تسلموا وتصير الارض اسلامية وخليكم في الأرض
    – يا إما تخرجون من الأرض بالقتال لأنها لن تكون لكم، والنساء سيصرن سبايا والرجال سيصرون عبيدا
    – يا إما تدفعون الجزية، وهذه الجزية كان يفرضها الرومان والبيزنطيون بأثمان كبيرة وظروف قاهرة وأنتم تقولون عنهم كانوا أفضل من المسلمين

  • تعلم التاريخ فالغلبة للأقوى

    أكيد، قصدت بالغبي ذاك الذي يكرر دون أن يفهم، وهو نفس الشخص الذي يهين تاريخ أجدادنا ويعتبرهم أغبياء لا يفهمون
    أجدادنا الأمازيغ/البربر/السكان الأصليين كما وصفهم ابن خلدون كانوا ذا عزيمة وشهامة وقوة، ورفضوا الفتح/الغزو الاسلامي ولكنهم سرعان ما اكتشفوا نبل الديانة فاعتنقوها طواعية ولكنهم رفضوا أي خنوع مفرط للحكم، إلا بما يوافق أخلاهم وأصالتهم
    البعض الآخر فيه كروموسومات العناد والعنجهية، فركب رأسه وفضل الحرب، فبيعت امرأته لمن يدفع أكثر. هذا تاريخ لا نهرب منه
    أنت الآن يا غبي، هل تفضل الحرب وتحطيم البلد أم المهادنة والحكمة وتقليل الأخطار رغم دفع الجزية؟ ألا تفعل حكوماتنا الأمر الثاني؟

  • كسرتم رؤوسنا لسنين

    دائما أجدادنا أجدادنا نحن نتكلم لغة عظيمة، نصنع بها الصواريخ، حتى أمريكا تخاف منا
    تعالوا وقولوا للأمريكان: هيا اخرجوا من هذا البلد واتركوه للسكان الأصليين من الأزتك والمايا بريش الحمام وبلغة كلها زغاريد وعويل وارجعوا لأوروبا، لا نريد حضارة، فنحن نحب القواطا…
    هيا قولوها كيما راكم تقولوها لحضارة الاسلام.
    الله فضلنا بالاسلام وبعضكم يريد حضارة القواطا

  • okba

    هدا التفكير الاقصائ اكل عليه الدهر وشرب لايوجد مغرب عربي وفكره من المحيط الي الخليج تحطمت تحت امواج الربيع العربي وزالت مع زوال الدكتاتوريين امثال جمال عبد الناصر وبومدين و الاسد وووووو يوجد مغرب وتوج بلاد اسمها الجزائر اصلها امازيغي شعبها يتكلم الامازيغيه العربيه الفرنسيه لاسباب تاريخيه وسياسه التعريب للامازيغ فشلت والدليل المستوي الدي وصلنا اليه لانحسد عليه ونحن اليوم بعد دستره الامازيغيه نريد اعاده ترتيب البيت من جديد ولكن البعثييين مازالوا في تعنتهم ولكن لن يتمكنوا من اراده هدا الشباب الدي يطمح الي غد افضل متفتح عن العالم والعلوم

  • Moh-tlm

    La langue de poésie de religion et de l’art .. Et elle doit être adopter par toute la planète pour comprendre le livre saint coran .. Mais l’anglais est la langue de la science .. Le reste est une opportunité pour le développement du vivre ensemble en paix

  • امين الوهراني

    نحن امازيغ ولكى نخرج من الانحطاط و التخلف علينا ان ننسحب من العروبة مثل ما فعل الاطراك و الفرس و الدول الاسلامية الاخرى.

  • باختصار هذا تاريخي

    نحن …. من نحن؟ هل خلق الله مازيغ هو الأول؟ لماذا تريدون عمدا ربطنا بمازيغ المجهول
    أكيد سيرد البعض، الامازيغ تعني الرجل الحر، إذن أنا أجدادي رجال أحرار، بالعربية هكذا لا فيها لبس ولا تلاعب، أما أن تنعتني بالامازيغي، فمن أنت يا جدك لتقرر من هو جدي؟
    أنا جزائري أبا عن جد، وهذا يكفيني، أجدادي وأبناء عمومتي يتكلمون بعدة لهجات ويكتبون بعدة لغات، أحترم الجميع ولا أفرض شيئا كما لا أقبل أن يفرض علي شيء
    أحببت العربية لأنها لغة القرآن والفقه، وأحب الانجليزية لأنها لغة العلم والتواصل، لكن ليس لدي الوقت والجهد والرغبة في أن أتعلم أكثر من ذلك.
    علموني قسرا الفرنسية واكتشفت أنها مضيعة للوقت.

  • تعلم وتفتح

    لا أحد له الحق أن يفرض علي ما أتعلم، ولا أحد له الحق أن يتكلم باسمي
    لا تقول نحن ونحن، بل قل أنا وأنا
    أنا عن نفسي أعلم أولادي العربية والانجليزية، ومصر ألا أضيع لهم وقتهم بالفرنسية
    فلا يطلع لي من قاع الدنيا مريض ويريد أن يبدل لي حياتي، لي حياتي ولك حياتك
    كما لي ديني وإن شئت لك دينك
    لا تتكلم باسمي ولا تتدخل في طريقي وطريق كل واحد في هذا البلد
    إن حدث شيء فالأصلح أن نلجأ للاستفتاء، نعم، هذا هو شعار الديمقراطية الذي نادى به الانقلابي سعيد سعدي أيام السواد الجزائري، أم يدعي الديمقراطية فقط ليرقص ويتعرى ، ولما يرغب الشعب في الحق في الكلام والاختيار لا يلجأون للديمقراطية والاستفتاء؟

  • جزائري حر

    ياولدي علاه ما تخرجوش لربي تاعكم عريانيين لعله يكسيكم. الكل يعلم انكم لستم بعرب ولستم ببربر ولستم بفرنسيين ولستم بأمرييكين و و و و و وو ……………. من بكري وأنتم تمشيو عبى كروشكم كي الدواب.

  • صلاح أبو صلاح

    دون وضع الحركات لهذه الكلمة – ذهب – ..قولوا لي ماذا أقصد ؟؟ or أو partir … الفرنسية تقرأ لتفهم و العربية تفهم ثم تقرأ … المستعمر دون وضع الحركات .. هل هي اسم فاعل أو اسم مفعول؟

  • إلى صلاح 43

    ملاحظة في محلها: ذهب عندها أكثر من معنى، هذا لأن ليس لها حركات… فمن منعك من كتابة الحركات؟ نكتب الحركات للمتعلمين الجدد وللأطفال، وهي موجودة ومتعارف عليها، وهي جزء من اللغة، إن نزعناها فهذا للسرعة.
    في الحروف اللاتينية، مؤخرا صارت موضة الاستغناء عن حروف العلة vowels منتشرة، وصار يكتب nbr بدل number وعلى ذات المنوال، صارت الانجليزية (نفس الشيء لمن يحب الفرنسية) لغة جديدة بالكلمات المختصرة : ANI – BRB – CUL – CWYL وتعالى وتعلم لغة جديدة، هذه الانجليزية المعتبرة من أسهل اللغات
    لا أدخلك في مجال الكمبيوتر، لوجدت لغة كلية جديدة sql, php, asp, html, css والبرمجة eof, eoln, class, method…

  • إلى صلاح 43

    أذكرك، أستخدم الانجليزية في أبحاثي لأنني لا أعترف بالفرنسية كلغة علم بتاتا.
    أكمل لك، لو أكتب لك رموز الكمبيوتر المتعارف عليها في العالم لن تفهم شيئا، وهي لغة انجليزية أخرى… فهل العيب في الانجليزية؟ أبدا… بل العيب في القارئ محدود المستوى… العالم يتطور ومن لا يمشي خطوة للأمام يمشي خطوة للوراء… العالم يتطور ووجوب قراءة الكتب وتعلم اللغات المنتشرة سائد في العالم، ونحن لا نريد تعلم ولا لغة، إلا الفرنسية، ومن يتأتئ بها يظن نفسه عالم.
    أعد لصلب مضوعك: قلت العربية لا تفهم مباشرة إلا من السياق… الانجليزية لا تفهم كلمات مثل live, set, get give… إلا من السياق، لأنها متعددة المعاني.

  • إلى صلاح 43

    هذا العيب اللغوي موجود في كل لغات العالم، وهناك لغات فيها من الحروف الآلاف، قد لا تعلم ذلك، كالصينية فيها 50 ألف مقطع، ويموت التلميذ ولا يكملها… ورغم ذلك لا نجد هذا الانتقاد الذي يطال العربية، لأن الشعب الصيني حي يريد العلم والشعب الجزائري ميت يريد الكسل والتعلم في المقاهي والطرقات.
    الناس تدرس الليل مع النهار وما نجحتش.
    المهم، ماذا تقول عن القواعد؟ العربية فيها 3 أزمنة فقط… الاسبانية مثلا فيها 25 زمانا؟ ولا يتقن ذلك القارئد إلا بعد ساعات وساعات من الدراسة، ورغم ذلك الناس تستوعب الاسبانية.
    الفرنسية في subjonctif حتى الفرنسيين أنفسهم يخطئون فيها، وهو زمن صعب ورغم ذلك تفرضونه علينا.

  • إلى صلاح 43

    كل لغة لها نقاط قوته ونقاط ضعفها، من نقاط قوة العربية أنها قليلة الحروف فجملة صغيرة لو ترجمت للغات أخرى تكتب بعدد كبير من الكلمات والحروف، وكل من تعلم العربية وتعمق فيها تزداد له سهولة، واسأل الأوروبيين الذين يتعلمونها، لأن مفهوم الاشتقاق يبدأ مفعوله كالديزل… وهي مطاطية سهلة التوزيع… تقول أنك يجب أن تفهم ما تقرأ، وفي أي لغة ترى أنك تقرأ دون أن تفهم؟ ذكرت لك أمثلة عن الانجليزية، وأنقلك الآن للاملاء. في العربية كما تسمع الكلمة تكتبها ،في الفرنسية والانجليزية تكتب حروفا لا تنطقها ولا تسمعها، أليس هذا بصعب؟ dept, descend, echo, obscene, sbtle… والكثير الكثير، تكتب حروفا لا تنطقها

  • إلى صلاح 43

    زيادة على ذلك، أنظر للغات اللاتينية كلها: فيها الdiphtong والtriphtong وهي من أصعب الأشياء للمتعلمين، an = en , au = eau = o, ph = f, in =-ain… ألم نعاني من ذلك؟ هذا غير موجود بتاتا في العربية، تسمع فتكتب ما تسمع…
    لماذا يدرس الجزائر عقودا من الفرنسية وبالتالي لا يتفوق فيها؟ لأنها صعبة، ورغم ذلك يأتي إعلامي تافه ويعيب على المتعلم ولا يعيب على المعلومة في ذاتها، لأنه غير مرخص له بأن ينتقد.
    الخلاصة: العربية لغة مرنة قابلة للتعلم وسريعة الانتشار وهي الخامسة عالميا في حين الفرنسية غير موجودة في ال10 اللغات الأولى عالميا (ترتيب المتكلمين الأصليين)، وهذا يكفينا

  • امين الوهراني

    تريدون تعريب الجامعة? التعريب الشامل الذي فرض على المدرسة الجزائرية اد الى تخريبها و انهيارها التام بعد ما كانت من احسن المدارس في السبعينات لما لغة تدريس كانت اللغة الفرنسية.فا الحل المنطقي الذي يخدم المصلحة الوطنية و مصلحة الطلبة هو الرجوع الى اللغة الفرنسية كلغة تدريس و تكوين بجانب اللغة الانقليزية كلغة تواصل عالمية.

  • سليمان العربي

    الذي يطالب بأن يجعل الفرنسية لغة الجامعة فهو محدود المعرفة
    العالم كله يدرس بالانجليزية إلا الجزائر، الدولة العظمى، تريد الفرنسية
    ولما يتخرج طالبنا يظهر كأنه أبكم أصم لما يتكلم مع الغربين ما عدا الفرنسيين

close
close