السبت 18 أوت 2018 م, الموافق لـ 07 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 20:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

العقيد محمد الصالح يحياوي - رحمه الله

توفي المجاهد العقيد محمد الصالح يحياوي فجر اليوم الجمعة بمستشفى عين النعجة العسكري بالجزائر العاصمة عن عمر ناهز 81 سنة بعد صراع مع المرض.

وسيوارى جثمان الفقيد بعد صلاة الجمعة بمقبرة سيدي يحيى بالعاصمة.

الفقيد من مواليد 1937 بعين الخضرة بولاية المسيلة جنوب شرق الجزائر، ينحدر من عائلة محافظة، ذات علم ونبل، تلقى تعليمه بالمدرسة الملتزمة ابن باديس تكوينا عربيا إسلاميا، فأبوه كان إماما و منه أخذ محمد الصالح يحياوي الثقافة الدينية، وكان منذ صغره يتمتع بذكاء حاد وذاكرة قوية.

الفقيد من كبار ضباط ثورة التحرير، وشغل منصب عضو مجلس الثورة في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، ويعرف بلقي أكبر جريح في الثورة، حيث تحدى محمد الصالح يحياوي الموت مرات عديدة، حيث أصيب خلال عشر مواجهات مع العدو بما لا يقل عن 18 إصابة، كما أصيب محمد الصالح يحياوي في 18 جانفي 1962 في معركة وقعت بالواد الأحمر ضواحي أريس، بينما كان قائدا للمنطقة الثانية، فتهشمت ساقه اليسرى.

عُيِّنَ محمد الصالح يحياوي عضوا في قيادة الأركان و مجلس الثورة، ارتقى الى رتبة رائد في الجيش الوطني الشعبي أثناء انعقاد مؤتمر الحزب في 16 أفريل 1964، شغل عدة مناصب في الجناح العسكري فكان عضوا بالولاية التاريخية الأولى الأوراس، تولى قيادة الناحية العسكرية الثالثة في الفترة ما بين 1964-1969 ، وبين هاتين الفترتين كان مسؤولا للمنظمات الجماهيرية بالحزب، وعضوا في اللجنة المركزية بعد مؤتمر 1964.

عمل مساعدا لقائد أكاديمية العسكرية بشرشال لمختلف الأسلحة، ثم تم تعيينه قائدا للناحية العسكرية الثالثة ببشار، ثم سنة 1969 قائدا للأكاديمية العسكرية، إلى حين تم تعيينه سنة 1977 مسؤولا تنفيذيا للجهاز التنفيذي لحزب جبهة التحرير الوطني استعدادا للمؤتمر الرابع، وكان بعد المؤتمر الرابع عضوا في المكتب السياسي و منسقا للحزب، ويكلف بمهمة إعادة هيكلة الحزب وتنظيمه وتنشيط المنظمات الجماهيرية، حيث أصبح المرشح الأوفر حظا لخلافة الرئيس الراحل هواري بومدين، بعد وفاته.

في ماي 1980 يقرر أعضاء اللجنة المركزية للحزب سحب الثقة من منسق الحزب محمد الصالح يحياوي كخطوة أولى نحو القضاء على الرموز البومدينية، وتم إبعاده نهائيا من الحزب و الدولة، ليعود إلى عضوية اللجنة المركزية عام 1998، ثم يقرر الابتعاد نهائيا عن الحياة السياسية، وقد رفض منصب سيناتور في مجلس الأمة ضمن الثلث الرئاسي.

ويعتبر الفقيد من رجال الجزائر الصادقين، وفي لمبادئه التي نشأ عليها.

إنا لله وإنا إليه راجعون

https://goo.gl/XS2DXA
الثورة التحريرية الجزائر محمد الصالح يحياوي

مقالات ذات صلة

28 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • said leg

    دايما لربي كل من عليها فان

  • اعتبر يا ولد عباس وأويحي وغول

    رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه … اعتبروا من الموت والرحيل عن الدنيا الفاتنة يا مطالبين بالهردات المرقمة : هردة رابعة – هردة خامسة وربما هردة سادسة ولكن الموت لن يمهل أحد منكم وسيسألكم ربكم عن الفساد والإفساد والنهب والتزوير والحقرة … فماذا ستجيبونه والشعب يرفع أكف الضراعة أن يرفع عنه بلاءكم ويجزيكم بحسب فسادكم …ويومها ستصبحون كعطشان رأى سرابا mirage فحسبه ماء (كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ)

  • المخ لص

    انا لله و انا اليه راجعون، تغمده الله بواسع رحمته و الهم ذويه جميل الصبر و السلوان.

  • mehdi

    رحم الله المجاهد محمد الصالح يحياوي و ألهم ذويه الصبر و السلوان.
    و أسكنه الله فسيح جنانه و جعله مع الذين أنعم عليهم من النبيين و الصدقين و الشهداء.
    إنا لله و إنا إليه راجعون.
    المجاهد محمد الصالح يحياوي يحسب من الذين خدموا وطنهم و شعبهم بكل إخلاص.

  • ترمب

    الدوام للواحد الديان………لو كنا نملك بعض التفكير لما نسينا الموت أبدا..الموت التي تتربص بنا كل يوم بل كل لحظـــة…..

  • كريم

    رحمه الله وأسكنه جنات الفردوس، وجعل رفضه للذل والهوان في مجلس السيناتورات في ميزان حسناته …

  • محمد

    الله يرحمه ويصبر أهله.من أقوى المجاهدين وأكثرهم وطنية ونفعا لوطنهم بعد الإستقلال، من رجال الأخ الرئيس بومدين الذين دفعهم للخروج من سرايا السلطة الذين أتو بعده. كما طردوا آخرين ممن كانوا يمثلون نظام بومدين. في شبه إنقلاب أبيض،قد تكون ضغوط وتدخلات خارجية وراءه، إنا لله وإنا إليه راجعون.
    لانعلم الغيب، لكن من المحتمل جدا أنه كان سيكون من أفضل رؤساء الجزائر لو تم إختياره، لم تكن الجزائر لتضيع المليارات ولا لتقترض من صندوق النقد، ولم نكن لنرى صعودا للمتأسلمين بدعم غربي سعودي ولم نكن لنرى أحداث الربيع الأمازيغي ولا أحداث اكتوبر 88 ولا احداث التسعينات ولا مافيا الإستراد ولاسيطرة للنيوليبراليين.

  • montreal

    MORT LA DUIT DU VENDREDI CECI EST UN BON SIGNE HOUSNOU EL KHATIMA RAHIMAKA ALLAH WA MOUDJAHID

  • العباسي

    الله يرحمه. ويوسع عليه. في عهد. بومدين. رحمهم الله . كان لهو معزه ومحبوب. عند الشباب و خاصتا الطلبه. الجامعيين

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    بدأ يذهب الرجال و الحمل كبير ……………………… لطفك يا رب لطفك

  • عبد الله

    رحمه الله وألهم ذويه الصبر والسّلوان. لست من الذين ينتقدون الموتى ولكن الحق يقال: الانقلابيون الذين استولواعلى السلطة في 1962 (وأزاحوا زبدة ما أنتجته الحركة الوطنية من خيرة الرجال بتخطيط من المخابرات الفرنسية) أضاعوا على الجزائر فرصة تاريخية لبناء دولة وطنية مبنية على أسس متينة. ما نعانيه اليوم من تردّ و ضياع و تخلف و هوان نتيجة طبيعية لما خططت له فرنسا وأرادت أن يكون. المستوى الفكري والأخلاقي والروحي المحدود للفقيد (ولبوخروبة و بن بلة والشاذلي و أغلب الذين كان مستقبل الجزائرالمسكينة بين أيديهم منذ الاستقلال إلى يومنا) وضعف فهمهم للتاريخ وقلة إدراكهم للواقع الداخلي والخارجي …

  • محمد☪Mohamed

    كبار ضباط ثورة التحرير
    أعطينا تاريخه كما العربي بن مهيدي مثلا ماعندكمش إلا بعد الإستقلال كما ولدعباس
    مساكين العاطفة البتكم سا يأتي دور ولد عباس ونشوف عاطفتكم

  • الموسطاش

    توفي رحمه الله فجر الجمعة وهي مستهل يوم الجمعة و أفضل ساعة ! دلبل على حسن الخاتمة ويكفي أن بكتب عند الله مجاهدا !! جاهد أيام الثورة العدو و ساهم في تحرير البلاد أما عن الدنيا يكفي زهده رفضه أن يكون سيناتورا يرفع يده !!!

  • Omar one dinar

    SA VEUT DIR QUIL EST LUN DES BOUKHAROUBIST LES RENVERCEURES DE 1962 QUI ONT ATTAQUES ET MASSACRER LES FILS DE LA 4….QUILS ETES EPUISES FATIGUES DES 7 ANNEES DE GUERRE FAROUCHE CONTRE FAFA ET CES ALLIERS

  • أسامة

    كُنتُ شابا يافعا فضوليا أتابع أحاديث الكبار خاصة إذا كان المتكلم “شخصية” محترمة مقيمة بالعاصمة ولاتشرّف المنطقة بحضورها إلاّ في المناسبات. كان من المتعلمين قبل الاستقلال ويشغل منصبا مرموقا بمقر “الحزب” في العاصمة. ما حفظته ذاكرتي من حديثه أنّه بعد عودته من مقبرة العالية حيث دُفِن الزعيم بوخروبة توجّه محمّد الصالح يحياوي إلى مكتبه بمقر الحزب فأزاح صورة الزعيم الراحل المعلقة على الجدار فوق مكتبه ثم جعل يدوسها برجليه بهستيرية غريبة حتى تكسّر زجاج الإطار الذي كانت فيه. هذا ما سمعته و حفظته ذاكرتي والله أعلم.

  • الدراجي لبوخ-اريس-باتنة

    رحمة الله على العقيد محمد الصالح يحياوي قائد الكلية العسكرية لشرشال ومنسق حزب جبهة التحرير الوطني.انسان مثقف ومؤدب ومعرب مع اتقانه اللغات الاوروبية الحديثة. نظيف السريرة بدليل رفضه لمنصب سيناتور من صديقه وغريمه عبد العزيز بوتفليقه-نسال الله له الشفاء- وهو من وجه امرا اخويا للدكتور علي بن محمد-حفظه الله- لكتابة الكلمة التابينية التي ستلقى يوم الجنازة، فابدع، والقاها عبد العزيز بوتفليقة بتاثر كبير وكان يفترض ان يلقي الكلمة محمد الصالخ يحياوي لكن العقيد عبد المجيد علاهم-امين عام الرئاسة انذاك-حولها لبوتفليقة لانه كان مدركا للتنافس على الرئاسة وان يحياوي له شعبية كبيرة جدا جدا عكس بوتفليقة.

  • جمال السوفي-براقي

    الله يرحم سي محمد الصالح يحياوي الذي كان يوصف بالشيوعي وهو ابن علامة كبير في عين الخضراء الباسقة في نجود المسيلة ومن طلبة معهد عبد الحميد بن باديس.فلماذا هذا الكذب والافك على رجل يقدس القران واللغة العربية وهو الذي فتح الباب لكل الذين طردهم مصطفى الاشرف من وزارة التربية كونهم عباقرة سيروا قطاعا حساسا.وهو الذي شكل اول حكومة بعد وفاة الراحل بومدين وحرص على التوازن الجهوي فيها(مذكرات احمد طالب الجزء الثالث) ولم يكن انتقاميا بحكم تربيته.ولما ارادوا تعيين الراحل مهري في منصب وزير التربية قال لا بالصوت العالي مخافة حدوث مجزرة بين الممسوخين الذين وضعهم الاشرف والذين تخلص منهم واستقطبهم هو في الحزب.

  • الصديق تواتي-العلمة

    انا الان ابلغ من العمر 64 سنة وكنت طالبا جامعي(سنة78) ادرس بفرع الترجمة بجامعة الجزائر وردي سبكون على المعلق رقم 02 وعلى الذي ذكر ان يحياوي عاد الى مقر الحزب بعد الجنازة وقام بتدمير صورة بومدين، لاوجه للمقارنة بين ولد العباس الراشي والمرتشي والطميع بلهجة اهل الشام ورفيقه عمار غول المتغول برشاوى صفقات الطريق السيار وهو زمار ومزمار اذن لا مقارنةبين مرتزقة وانسان-يحياوي-لو ترميه في المزبلة لخرج نظيفا وبمسك معطار.اذا اردتم قراءة ما حدث لجبهة التحرير فطالعوا كتاب جبهة التحرير بعد بومدين لمؤلفه الدكتور علي بن محمد وسترون العجب العجاب وستعرفون قيمة هذا الرجل المعطاء وكيف كانت رؤيته لبناء حزب جماهيري

  • شاب شاخ من الجياح

    الى صاحب التعليق رقم 11، لماذا التقول على من ذكرتهم بانهم لا يفقهون تاريخ الباد وساروا بها الى الحضيض،يكفيك فخرا ان هؤلاء جعلوك وجعلوني اتعلم مجانا واصبح معلما وحتى وزيرا ورئيس حكومة. العيب فينا نحن الذين يفترض فينا اكمال المسيرة ونصون الوديعة فخنا عهد الشهداءن هل تعلم ان لغة يحياوي في نحتها اقرب الى عمق السيبويهية والخليلية وانه عرب التعليم العسكري بشرشال وانه في الرسميات لا يتكلم الا العربية الفصيحة، هل تعلم ان بومدين لما طلب من المستشارين صياغة خطاب له بناء على كلمات مفتاحية، فوجئ بعبارة **وما هذه الانجازات الا دليلا/** فطلب منهم اعرابها فعجزوا عن ذلكن واعطاهم مهلة، لغاية استشهاد احدهم-.

  • ابن الشهيد

    الله يرحمه ويرحم الشهداء وكل شهداء الواجب لهدا الوطن ،أنت عظيم فعلا حاربت فرنسا وعالجت في عين نعجة ومت على تراب الجزائر ،ليس مثل من قالوا حاربنا فرنسا وعالجوا في فرنسا وماتوا في فرنسا ودفنوا في الجزائر نأنت ثان واحد بعد الحاج لخضر الدي رفض “فال دوقلاص “وعاش شاويا ومات شاويا ،هدهم الرجال العظماء الدين صنعوا التاريخ لاالتاريخ صانعهم ,”انا لله وانا اليه راجعون”

  • دايمي محمد

    سي محمد الصالح يحياوي اجروا معه حديثا بعد اخداث اكتوبر ا88ا.لمخزية فقال لماذا ادخلوا البلاد في حداد لماذا استغلوا طيبة الشاذلي-مع انه كان في خصومة معه- ولما سالوه عن بومدين قال كان بعض القوم لا يجرؤ على النظر في عيني بومدين-مع ان له خصومات معه- وقال انه ارتكب اخطاء قاتلة ولكنه حقق انجازات كبيرة للامة وعاش فقيرا ومات فقيرا.كان له طموح كبير لتولي منصب رئيس الجمهورية وفي تنافس مع بوتفليقة وكانت له شعبية كبيرة في الجيش والمواطنين والمناضلين في الحزب. ومع انه عسكري والاولوية له-في ذاك الزمان- تدخل قاصدي مرباح مدير الامن العسكري ورجح الكفة للشاذلي باعتبارة شخصا ضعيفا لكنه اخرجهم من الباب العريض.

  • Mokhtar Ouaheb

    انا لله و انا اليه راجعون رحم الله المجاهد الكبير وأسكنه جنات الفردوس

  • دايمي محمد

    مع كل ما كان يملكه محمد الصالح يحياوي من قوة معنوية ضاربة لكنه رفض الاستيلاء على السلطة بالوقاحة التي نسير عليها اليوم.يذكر الدكتور احمد طالب الابراهيمي في احدى مذكراته ان العقيد احمد بن الشريف-رحمة الله عليه- استغل الصراع بين بوتفليقة ويجياوي على الرئاسة واراد القيام بانقلاب كونه يملك قوة الدرك المدربة والمهيكلة-حوله بومدين وزيرا للري–وكان الدرك ملكية خاصة له وقد تولاها بعده العقيد مصطفى شلوفي-رحمة الله عليه-فاجابه احمد طالب بحضور زوجة بن شريف المرتعدة والمذعورة……السلطة صعبة في الوقت الراهن وانظر كيف توفي بومدين في ريعان شبابه فهدا من انفعال بن شريف.وفي خضم الصراع انهار قبر بومدين فطلبت-

  • دايمي محمد

    ولما بلغ الخبر الرئيس الشاذلي وكان قد نصب يومين قبل ذلك امرهم فورا ببناء ضريح لبومدين.فمحمد الصالخ يحياوي قامة ذات همة عالية وانسان بسيط صارم ونظيف الكف وعلى الناس القراءة والتعلم وقضية تكسيره صورة الرئيس فهي لتحطيمه معنويا هي من اشاعات الامن العسكري الرهيب لثنيه على الترشح لرئاسة الجمهورية وللامن العسكري ذيول ومخبرين يستطيعون فعل اي شيئ ويصدقهم عامة الناس.ويحياوي الصقت به الاشتراكية والشيوعية وبوتفليقة الليبيرالية الفرنسية لدرجة ان بورقيبة خاطب محمد الصالخ يحياوي بحضور الرئيس الشاذلي: نجن نعرف انك لا تحبنا.فلم يرد عليع وانفجر الحاضرون ضخكا خبيثا على المجاهد الاكبر الذي بدا يخرف.هذا هو يحياوي

  • ايوب

    رقم..13…ماتقوله هو الارهاب بشحمه ولحمه وجلده ودمه….متى ينتهى جدكم الى الابد

  • ابي

    لاخير فيهم جميعا…هؤلاء سبب مشاكل وهموم وكوارث الشعب الجزائري..فرنسا كانت أرحم من هؤلاء جميعا ..جميعا…كونوا ثروات لهم ولأسرهم والشعب الى المزبلة

  • جزائري حر

    لا تحزنوا كثيرا ولا تخافوا والله ما بقى فيها واحد.

  • الشيخ عقبة

    ليتهم عملوا على أن يكون الشعب الذي سيستقبل جثمانهم شامخ في الأصالة والفكر والعلم متطورا متقدما كغيره من الشعوب، إما وأنهم جميعا ( بن بللة وبومدين ومن معهم )علموا على تحطيم كل قيم الشعب ومقومات الأمة الجزائرية وتنازلوا عن أصالته وتاريخه والأخطر طمس تضحيات الأبطال من ابنائه وخيراته للغير من أسوأ البشر . ( مادام الشعب مجهلا مستعبدا لا أراه شامخا ) ربي هو من سيقرر جزاءه وامثاله .