الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

وحيد خليلوزيتش

طالب اتحاد المغرب لكرة القدم الناخب الوطني الجديد وحيد خليلوزيتش، بِإحراز كأس أمم إفريقيا نسخة كوت ديفوار صيف 2023.

جاء ذلك على لسان المسؤول فوزي لقجع رئيس اتحاد الكرة المغربي، في مؤتمر صحفي عقده رفقة وحيد خليلوزيتش، الخميس.

ويكون اتحاد الرئيس لقجع قد تأثّر بـ “مأثرة” المنتخب الوطني الجزائري في محفل مصر القاري، ويُريد من خليلوزيتش تكرارها مع الفريق المغربي.

وشارك منتخب المغرب في 17 نسخة خاصة بِكأس أمم إفريقيا، من أصل 32 طبعة نظّمتها “الكاف” ما بين 1957 و2019. وكان استحقاق إثيوبيا 1976 أفضل حضور له، بِإحرازه التاج القاري في تلك البطولة. بينما خرج زملاء عبد الحكيم زياش مُبكّرا ومن الدور ثمن النهائي لِنسخة مصر 2019.

وفي الطرف المقابل، شارك وحيد خليلوزيتش (67 سنة) في نسختَين من كأس أمم إفريقيا: طبعة أنغولا 2010، وحينها أُقصي أشباله من المنتخب الإيفواري في الدور ربع النهائي، بعد فشلهم في اجتياز عقبة الجزائر. واستحقاق 2013 بِجنوب إفريقيا، وحينها ودّع “الخضر” السباق من الدور الأوّل.

ويبقى التقني البوسني يستأنس بِتجربته الممتازة مع فريق الرجاء البيضاوي المغربي، لمّا قاده إلى إحراز كأس رابطة أبطال إفريقيا عام 1997، في ثاني تتويج لـ “رجاء الشعب”، بعد نفس الكأس في صيغتها القديمة عام 1989، مع المدرب رابح سعدان.

وحدّد اتحاد الكرة المغربي شروطا أخرى للناخب الوطني خليلوزيتش، بينها بلوغ نصف نهائي كأس أمم إفريقيا نسخة الكاميرون صيف 2021، والتأهّل إلى مونديال قطر 2022.

والتزمت هيئة الرئيس فوزي لقجع بِمنح وحيد خليلوزيتش راتبا شهريا قيمته 80 ألف أورو، المُرادف لِنسبة ثلاث مرّات أقلّ عمّا كان يتقاضاه التقني البوسني في فريقه السابق نانت الفرنسي.

وتنتظر وحيد خليلوزيتش ومنتخب المغرب تصفيات “كان” 2021 بداية من نوفمبر المقبل، في فوج يضمّ فرق موريتانيا والبورندي وجمهورية إفريقيا الوسطى. مع تأهّل الرائد والوصيف إلى النهائيات.

اتحاد المغرب لكرة القدم المغرب وحيد خليلوزيتش

مقالات ذات صلة

  • أنصار الفريق يتهمون اللاعبين بـ"التخاذل"

    السياسي يقصى عربيا.. بوخدنة ولافان يتشابكان والفرنسي يرفض الرحيل

    حمّل أنصار شباب قسنطينة مسؤولية إقصاء فريقهم المتوقع من الدور الـ32 للكأس العربية أمام نادي المحرق البحريني للاعبين، متهمين إياهم بالتخاذل والتساهل في هذه المباراة،…

    • 312
    • 0
  • كأس العرب للأندية البطلة

    إقصاء شباب قسنطينة

    ودّع شباب قسنطينة مساء الثلاثاء، مُبكّرا سباق كأس العرب للأندية البطلة، بعد فشله في اجتياز عقبة المُنافس نادي المحرق البحريني. وخسر شباب قسنطينة بِثنائية نظيفة أمام…

    • 822
    • 0
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Alo Borto

    ماشي مافي مشكلة راتب مضمون إلى 2023 خلي لقجع يدلع و يعصر إنه أزرق

  • سي الهادي

    ماقام به من إهانة للجمهور الرياضي الجزائري يؤكد أنه شخص لايستحق الأحترام بحيث ينطبق عليه المثل القائل : إذا كرمت اللئيم تمرد , # إلا الشيطان أبى واستكبر # اامدرب المحلي هو الأفضل كون الأمر يتعلق بلعبة وليس بعلم عالم يفيد المجتمع .

  • مار من هنا

    كل الاتحادات تشرط على المدربين . حتى رونار اشرط عليه الاتحاد المغربي و لم يحقق ما طلب منه . فلما مدرب بالملايين و لم يشترط عليه ؟ مع الاسف اغلب الاجانب ياتون للسياحة و المحليون ترى لعابهم تسيل لاجل ما يرصد من اعتمادات حتى هو اصبح يوظف بالملايين. و جيشهم محليون و اجانب و صحافتهم يلهثون ليس للاهداف المسطرة لكن الكل يجري وراء الملايين. و عند الفشل كلهم يختمون تحمل المسؤولية و اي مسؤولية عندما يستقيل بشكارته مملوءة مقابل خسارة من وضع فيهم ثقته.

  • رياضي

    اقولها للمرة الالف مدرب محدود المستوى اينما وحيثما درب طرد شر طردة وصلت حد البكاء من كوت ديفوار الى فريق ليون الى اليابان…الخ الصحافة الجزائرية هي من جعلت منه بطلا اسطوريا حتى تاهل الفريق الوطني الى نهائيات كاس العالم سنة 2014 كان صدفة وعن طريق ضربة حظ ..اجزم من الان انه مع الفريق المغربي لن يقدم الكثير وسيطرد والزمن زالوقت بيننا ..وسنرى

  • شعبي

    اقولها للمرة المليون لن يذهب بعيدا مع الفريق المغربي لانه مدرب محدود المستوى متكبر متجبر عنيد اينما وحيثما درب طرد شر طردة حد البكاء من كوت ديفوار الى اليابان الى اخر فريق متواضع لا اذكر اسمه لانه فرنسي عدا لجزائر التي توسلت له للبقاء فركب راسه وهي ةالصحافة المبتدئة هي من جعلت منه مدربا ممتازا وحتى تاهل الفريق الوطني الى نهائيات كاس العالم سنة 2014 كان عن طريق ضربة حظ لا غير قولوا لنا ماذا قدم للفرق التي دربها وخاصة الجزائر ….

  • الواضح الصريح

    كائن لايملك من القيم والمقموات سوى الرجلين Pieds .

close
close