الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م, الموافق لـ 06 صفر 1440 هـ آخر تحديث 15:19
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تدرك، مساء السبت بطولة الرابطة المحترفة الثانية جولتها الـ28 التي تقترح علينا بعض المواجهات المثيرة سواء على مستوى مقدمة الترتيب أو أسفل الترتيب، فبالنسبة إلى حسابات الصعود ستكون مولودية بجاية على موعد مع تأمين صعودها إلى الرابطة المحترفة الأولى، عندما تستضيف شباب باتنة المعني بحسابات السقوط.

ولا يريد أشبال آيت جودي التفريط في الاحتفال بالصعود على ملعبهم وأمام جماهيرهم حتى ولو أن المهمة لن تكون سهلة أمام الكاب، المدعو لتسجيل نتيجة إيجابية تبقي على آماله في البقاء ضمن دوري المحترفين، وإذا كان الموب قادرا على ترسيم صعودهم فإن معرفة الصاعدين الآخرين قد يتأجل إلى آخر جولة، على اعتبار أن هذه الجولة قد تعرف تغييرات في الوصافة وصاحب المركز الثالث، بالنظر للمواجهة المباشرة بين أهلي البرج وشبيبة بجاية، خاصة بعد العودة القوية للكابا مؤخرا، ويكفي الأهلي الفوز على الجياسمبي للانفراد بالمركز الثاني برصيد 50 نقطة، ليتفوّق بذلك على الجياسمبي وعين مليلة المرشحين للصعود بضربة واحدة.

بالمقابل لن تكون مهمة عين مليلة سهلة عندما يتنقل إلى بوسعادة لمواجهة الأمل المحلي المعني بحسابات السقوط، وهو الذي كان خسر على ميدانه في الجولة الفارطة أمام مولودية العلمة، ما يقلل من حظوظه في الصعود، خاصة أنه سيستقبل في الجولة المقبلة أهلي البرج بدون جمهور بسبب العقوبة المسلطة عليه من طرف الرابطة، أما بخصوص حسابات البقاء سيكون وداد تلمسان معنيا بالفوز على سريع غليزان إذا أراد الابتعاد عن شبح السقوط، ونفس الشيء ينطبق على مولودية العلمة التي تستضيف جمعية الشلف، علما أنها سجلت فوزا غير متوقع في الجولة الفارطة على حساب جمعية عين مليلة، ما أعاد الأمل ضمان البقاء لأنصارها، كما لا تملك جمعية وهران خيارات سوى الفوز أيضا على شبيبة سكيكدة للابتعاد عن حسابات السقوط، التي تعني رائد القبة المتنقل إلى سعيدة لمواجهة المولودية المحلية في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، ويسعى العاصميون للعودة بنتيجة إيجابية تبقيهم ضمن الأندية المعنية لمواصلة المغامرة في المحترف الثاني الموسم المقبل، في حين أن غالي معسكر لا زال يؤمن بإمكانية البقاء، وهو الذي يستضيف النازل الأول شباب عين فكرون في لقاء يبدو في صالحه.

برنامج المباريات

غالي معسكر – شباب عين فكرون

وداد تلمسان – سريع غليزان

مولودية سعيدة – رائد القبة

أهلي البرج – شبيبة بجاية

أمل بوسعادة – جمعية عين مليلة

مولودية العلمة –جمعية الشلف

مولودية بجاية – شباب باتنة

جمعية وهران – شبيبة سكيكدة

ملاحظة: كل اللقاءات تنطلق على الساعة الرابعة زوالا.

 

مولودية بجاية – شباب باتنة

الموب لتوديع المحترف الثاني.. والكاب يأمل في إحداث المعجزة

ستكون المباراة بين مولودية بجاية وضيفه شباب باتنة احتفالية بالنسبة للرائد الذي تبقى تفصله 90 دقيقة فقط لترسيم صعوده إلى المحترف الأول، ويسعى أشبال المدرب آيت جودي إلى الفوز وتفادي أي مفاجآت في المقابلتين المتبقيتين، أمام شبيبة سكيكدة وفي آخر جولة أمام مولودية سعيدة، ويبقى الموب لحد الآن الفريق الوحيد الذي لم ينهزم فوق أرضية ميدانه، في حين تعثر في أربعة لقاءات خارج الديار، فيما فاز في خمس مباريات كاملة خارج الديار، الأمر الذي سمح للفريق بالتربع على عرش البطولة وبفارق أربع نقاط كاملة عن الملاحق شبيبة بجاية.

ويبقى أنصار الموب يحضرون منذ الجولة الفارطة، للاحتفال بصعود فريقهم رسميا إلى القسم الأول، ليودعوا بذلك حظيرة المحترف الثاني بعد عام فقط من السقوط.

من جهتهم، يأمل أبناء الأوراس في إحداث المفاجأة، من منطلق أن مصيره لا يزال في متناوله، وهذا بشرط العودة غانما بالنقاط الثلاث، مع الفوز بنقاط المباريات الثلاثة المتبقية من عمر البطولة، وقد حرص المدرب إدريس غيموز على التأكيد على أهمية هذه المباراة، داعيا لاعبيه إلى أخذ الأمور بجدية على مدار التسعين دقيقة، يحدث هذا رغم الظروف المالية والمعنوية الصعبة التي يمر بها الفريق، بدليل أن الهيئة المسيرة وجدت صعوبات بالجملة لضبط متطلبات التنقل إلى بجاية، وستعرف تشكيلة الكاب غيابا اضطراريا للاعب ضيف بسبب الإصابة، وينتظر أن يخلفه زميله زغلي.

ج. وهران – ش. سكيكدة

مباراة ضمان البقاء لأبناء المدينة الجديدة

سيخوض جمعية وهران مباراة حاسمة حين يستقبل على أرضية ميدان الحبيب بوعقل شبيبة سكيكدة، حيث تكتسي نقاطها أهمية كبيرة بالنسبة لأبناء المدينة الجديدة الذين لم يضمنوا لحد الساعة وقبل 3 جولات من النهاية بقاءهم في المحترف الثاني، وهو ما سيحتم عليهم تحقيق الفوز ولا شيء غيره، إذا ما أرادوا تجنب أي حسابات أو مفاجآت ستحملها آخر مباراتين في الموسم.

الطاقم الفني طلب من لاعبيه تقديم أفضل ما لديهم، ووضع مشكل المستحقات المتأخرة جانبا، خاصة أن الإدارة وعدت بتسوية الملف قبل حلول موعد لقاء رائد القبة في آخر جولة، وشدد العوفي على ضرورة وضع مصلحة لازمو فوق أي اعتبار، داعيا إلى الفوز على سكيكدة مهما كان الثمن.

على الصعيد الفني، سيكون التعداد هذه المرة مكتملا بعكس سفرية باتنة التي عرفت تواجد 10 من لاعبي الرديف والأواسط في القائمة، حيث سيسترجع المدرب سالم العوفي خدمات لاعبيه المعاقبين وهم بوعلام مصمودي، بلعريبي، وكذا الحارس علاوي، دون أن ننسى تعافي المهاجم خلف الله من الإصابة التي كان يشكو منها.

أهلي البرج – شبيبة بجاية

الشبيبة للحفاظ على الوصافة.. والجراد من أجل الالتحاق بالبوديوم

ستنزل شبيبة بجاية، ضيفا ثقيلا على البرايجيين، برسم الجولة الـ 28 من البطولة المحترفة الثانية، باعتبار أن كلا الفريقين يلعبان ورقة الصعود، ما يجعل المباراة نارية والفائز فيها يكون قد وضع قدما في القسم الأول، ولتحقيق هذه المهمة الصعبة، فقد استدعى منير زغدود، مدرب شبيبة بجاية، لهذه المواجهة، كل من خذايرية وعبدلي وبلمسعود وبن شعيرة وجريبيعة ووناس وبن سايح وزيان شريف وأوشن ودريفل وحجيج ومرزوقي وبن ساحة وبختاوي وصغير ومرباح وعياد وخلاف وغانم بالإضافة إلى بلغربي، هداف البطولة المحترفة الثانية بـ 13 هدفا، في الوقت الذي يستعد فيه عشرات المئات من الأنصار للتنقل بكل قوة إلى البرج وغزو ملعب 20 أوت، من أجل مساندة فريقهم، حيث صرح في هذا السياق أحد الأنصار أنه ورغم كل الظروف إلا أن الأنصار لا يزالون يعشقون “الجياسمبي”، مطالبين من السلطات بضرورة توفير الأمن لهم وللاعبين على حد سواء، تفاديا لتكرار سيناريو العلمة، في الوقت الذي عبّر فيه الأنصار عن ارتياحهم بعد أن وقع اختيار الرابطة على الحكم الدولي عبيد شارف لإدارة هذا اللقاء المصيري لكلا الفريقين، حيث سيساعده في هذه المهمة كل من بلفلفل وإيتشعلي وكذا إبرير كحكم رابع، بالإضافة إلى النقل المباشر للقاء، في الوقت الذي ستلعب الإدارة حتما ورقة المنح المغرية من أجل تحفيز اللاعبين.

وفي الجهة المقابلة، تسعى تشكيلة أهلي البرج إلى تأكيد الفوز الأخير الذي عادت به من عين فكرون بغية القفز إلى المركز الثالث، وهي المرتبة التي جعلها في موقع جيد لمواصلة لعب ورقة الصعود، ولم يتوان المدرب بوغرارة في تحفيز لاعبيه ودعوتهم إلى تكريس هيبة ملعب البرج، يحدث ذلك رغم الهزة التي مر بها الفريق بسبب مشكل المستحقات، ما جعل الهيئة المسيرة تسارع إلى تسوية منحة الفوز الأخير أمام عين فكرون، والمقدر قيمتها بـ 15 مليونا، ومن المنتظر أن تخوض التشكيلة البرايجية المباراة بتعداد شبه مكتمل، وهو الأمر الذي سيسهل مهمة المدرب بوغرارة لتوظيف الخيارات الفنية المناسبة.

 

 أمل بوسعادة- جمعية عين مليلة

الأمل لتأمين البقاء و”لاصام” للتمسك بالصعود

يحتضن ملعب بوسعادة مباراة هامة بين الأمل المحلي وصاحب المرتبة الثالثة جمعية عين مليلة، وفي الوقت الذي يطمح أصحاب الأرض إلى تحقيق الفوز من أجل ترسيم ورقة البقاء بعيدا عن كل أشكال الحسابات، فإن عناصر جمعية عين مليلة تعول كثيرا على هذه الخرجة من أجل العودة بنتيجة إيجابية تمحي الهزيمة التي منيت بها في عقر الديار أمام مولودية العلمة، خسارة حوّلت أبناء قريون من مركز الوصافة إلى المرتبة الثالثة، ما يجعل الصعود في المزاد، وقد ركز مدرب جمعية عين مليلة شريف حجار كثيرا على الجانب النفسي، إضافة إلى برمجة تربص في المسيلة طيلة الأسبوع، وهذا من باب تفادي الضغط والحرص على العودة مجددا إلى الواجهة من بوابة مباراة بوسعادة، وهو الأمر الذي يجعل زملاء صاحبي أمام حتمية تفادي كل أشكال التعثر لاستعادة الثقة وتفادي أي انعكاسات سلبية قد تنجر عن مخلفات جولة اليوم، خاصة في ظل العودة القوية لأهلي البرج الذي بات يراهن على المرتبة الثالثة، وستعرف تشكيلة عين مليلة غياب عقون وبجاوي في الوقت الذي سيعود المهاجم ذيب إلى أجواء المنافسة بعد استنفاذ العقوبة، فيما ستعرف تشكيلة أمل بوسعادة غياب الحارس فلاح بسبب الإصابة، حيث سيخلفه حارس الآمال نايلي، كما سيغيب بوحافر ومسعودي بداعي الإصابة.

مولودية العلمة – جمعية الشلف

العلمة لتكريس البقاء والشلف للحفاظ على أمل الصعود

يحتضن ملعب مسعود زوغار بالعلمة مباراة واعدة بين المولودية المحلية وجمعية الشلف، خاصة في ظل أهمية النقاط الثلاث لدى الفريقين اللذين يشتركان في الغاية ويختلفان في الطموح، وتسعى مولودية العلمة إلى تحقيق الفوز من أجل تأكيد النقاط الثلاث التي عاد بها أبناء المدرب خالد لونيسي من عين مليلة، فوز أخرج العلمة من عنق الزجاجة وجعلهم أقرب إلى ضمان ورقة البقاء، وهو الأمر الذي يتطلب الفوز لتفادي أي مفاجآت غير سارة، وتخوض تشكيلة البابية المباراة بتعداد شبه مكتمل مع تسجيل غياب فرحي وجبالي مقابل عودة الهداف زياية، في المقابل يعول لاعبو جمعية الشلف على الصمود للعودة بنتيجة إيجابية بغية مواصلة سباق الصعود، بحكم أنهم يحتلون المرتبة الخامسة، ورغم تعثرهم في الجولة المنصرمة حين اكتفوا بالتعادل فوق ميدانهم أمام الرائد مولودية بجاية، إلا أن المدرب سمير زاوي بدا عازما على مواصلة سبق الصعود بنفس العزيمة، مؤكدا بأن فريقه ليس لديه ما يخسره، وهو الأمر الذي يتطلب حسب قوله تقديم مباراة جيدة في العلمة وبنية العودة بنتيجة إيجابية لمراقبة سباق الصعود عن قرب، مؤكدا بأن فريقه سيلعب حظوظه إلى آخر جدولة من البطولة.

https://goo.gl/iPJ7AV
بطولة الرابطة المحترفة الثانية شباب باتنة مولودية بجاية

مقالات ذات صلة

  • بعد أسابيع من الترقب والانتظار

    بلعطوي يخلف الزاكي في تدريب مولودية وهران

    عين نادي مولودية وهران، نجمه السابق عمر بلعطوي، مدربًا جديدا للفريق، خلفا للمغربي بادو الزاكي. وكانت إدارة مولودية وهران قد فسخت العقد الذي يربطها بالزاكي، في…

    • 202
    • 0
  • مهلة 15 يوما أمام إخلف ورزقي لعرض تقاريرهما وعطية متابع قضائيا

    بودياب: سوناطراك تنوي شراء الموب وستتكفل بإنجاز مركز تكوين

    أكد عمار بودياب، رئيس مجلس ادارة شركة مولودية بجاية، أن مؤسسة تسيير طرفيات الموانئ البترولية التابعة لشركة سوناطراك، التي تعاقدت مؤخرا مع الموب، تنوي شراء…

    • 189
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close