الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 16 صفر 1441 هـ آخر تحديث 00:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أ ف ب

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة غرب السعودية قبل مغادرة المملكة يوم الخميس 19 سبتمبر 2019

يبحث وزير الخارجية الأمريكي مارك بومبيو مع حلفائه الخليجيين في أبو ظبي، الخميس، رداً محتملاً على الهجوم الذي استهدف أرامكو واعتبرته واشنطن “عملاً حربياً” من قبل إيران.

ويثير التشدد الأمريكي حيال إيران مخاوف من تصعيد كبير في المنطقة الهشة على خلفية هجوم السبت غير المسبوق والذي تسبّب بوقف نحو نصف الإنتاج السعودي اليومي من النفط.

ويصل بومبيو إلى أبو ظبي قادماً من جدة حيث التقى بولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي اعتبر أن الهجوم يشكل اختباراً حقيقاً لإرادة المجتمع الدولي.

وحسب المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورغان أورتاغوس، فقد اتفق الطرفان خلال اللقاء على أن الهجوم “غير مقبول”، وأنه “لم يهدد الأمن القومي السعودي فحسب، بل حياة الأمريكيين الذين يعيشون ويعملون في المملكة أيضاً، وكذلك إمدادات الطاقة العالمية بشكل عام”.

وبحثا أيضاً “ضرورة اتحاد المجتمع الدولي لمواجهة التهديد المستمر الذي يمثله النظام الإيراني، واتفقا على ضرورة محاسبة النظام الإيراني على سلوكه العدواني والمتهور والتهديدي المستمر”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أكد للصحفيين في مستهل زيارته للسعودية أن الهجوم هو “عمل حربي” شنته إيران.

وفي خضم التوترات،، انضمت الإمارات والسعودية لقوة بحرية تقودها الولايات المتحدة لتأمين الملاحة في منطقة الخليج.

وفي الرياض، عُرضت في مؤتمر صحفي، الأربعاء، قطع من الصواريخ والطائرات المسيرة التي قالت السعودية إنها استخدمت في العملية ضد أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق، وحقل خريص النفطي في شرق المملكة.

وقال المتحدث العسكري العقيد الركن تركي المالكي: “الهجوم انطلق من الشمال وبدعم من إيران بدون أدنى شك”، من دون أن يحدد إيران كمصدر للهجوم.

وأضاف “نواصل تحقيقاتنا لتحديد الموقع الدقيق الذي انطلقت منه الطائرات المسيرة والصواريخ”، مشيراً إلى أن المهاجمين استخدموا 18 طائرة مسيرة وسبعة صواريخ من طراز “كروز”.

وأعلن المتمردون الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم طهران، مسؤوليتهم عن الهجوم قائلين إنهم نفذوه بطائرات من دون طيار، لكن واشنطن أفادت بأنها واشنطن مقتنعة بأن العملية انطلقت من إيران.

كما صرح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الخميس، أن احتمال أن يكون المتمردون الحوثيون نفذوا الهجوم على المنشأتين النفطيتين في السعودية “يفتقد إلى بعض الصدقية”.

وبعد وقت قصير من مؤتمر المالكي، عاد المتمردون وجددوا تبنيهم للعملية التي أطلقوا عليها اسم “عملية توازن الردع الثانية”، قائلين أنها “نفذت بعدد من أنواع الطائرات المسيرة”.

وقد نفذ المتمردون في الأشهر الأخيرة عشرات العمليات بطائرات مسيّرة ضد منشآت في المملكة، بينها مطاري جيزان وأبها في جنوب المملكة.

كما هدد المتمردون بشن هجمات ضد الإمارات، مؤكدين أن لديهم “عشرات الأهداف” منها في أبو ظبي ودبي. وقال المتحدث باسم قوات المتمردين يحيى سريع في مؤتمر صحفي عقده في صنعاء “للنظام الإماراتي نقول: عملية واحدة فقط ستكلفكم كثيراً”.

والإمارات عضو في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن في مواجهة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. وسبق أن هدد المتمردون بضرب أهداف في الإمارات، كما أعلنوا استهداف مطاري أبو ظبي ودبي، وهو ما نفته السلطات الإماراتية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد أن لديه “خيارات عديدة” للرد على إيران، معلناً عن عقوبات جديدة “خلال 48 ساعة”.

واتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف واشنطن بأنها “تتعمد استهداف” المدنيين الإيرانيين عبر تشديد عقوباتها.

وتضاف هذه العقوبات إلى إجراءات عقابية غير مسبوقة فرضتها واشنطن على طهران إثر انسحاب ترامب في ماي 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني والذي يعتبره غير كاف لمنع الجمهورية الإسلامية من حيازة سلاح نووي، إضافة إلى اتهامه إياها بزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

إيران السعودية مايك بومبيو

مقالات ذات صلة

  • في اليوم الخامس لعمليتها ضد المسلحين الأكراد

    القوات التركية تواصل هجومها شمالي شرق سوريا

    استهدفت القوات التركية مناطق في محيط مدينتين حدوديتين سوريتين بقصف جديد، الأحد، في استمرار لعمليتها العسكرية ضد مسلحين أكراد لليوم الخامس رغم مواجهتها لمعارضة دولية…

    • 173
    • 1
  • صحيفة التايمز:

    كيف وصل "كورليوني الشرق الأوسط" إلى الحكم؟

    نشرت صحيفة التايمز البريطانية، السبت، مقالاً للكاتب والصحفي البريطاني روجر بويز بعنوان "دون كورليوني الشرق الأوسط"، في إشارة إلى شخصية زعيم المافيا في الفيلم الأمريكي…

    • 2975
    • 5
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • صلاح الدين الايوبي

    hgالشعوب العربية والاسلامية لا تعترف الا بعودة القدس العربي الشريف والاقصي المبارك للعرب والمسلمين
    الشعوب العربية لا تريد محاربة جيرانها ولا الاعتداء عليهم
    الشعوب العربية والاسلامية بريئة من حكامها الخونة عملاء بني صهيون والامريكان الصليبيون النصاري الكفار اعداء الله ورسوله
    الشعوب العربية والاسلامية تريد رفع الحصار عن اخوانهم بغزة العزة الذي دام 20 سنة
    الشعوب العربية تريد ان يتوقف الصهاينة المحتلين لارضنا العربية فلسطين من احتلال المزيد من اراضينا العربية بالاردن والسعودية ومصر
    الشعوب العربية مستعدة لمحاربة الصهايننة واخراجهم من ارض الاسراء والمعراج والي الابد مهما كلفنا ذلك

  • صلاح الدين الايوبي

    الحلف الوهابي السلفي الصهيوني الصليبي ضد امتنا العربية والاسلامية علي قدم وساق
    لن ينجح الكفار اليهود والامريكان النصاري الصليبيون اعداء الله ورسوله وحلفائهم من الخونة حكام العرب مللوكا كانوا ورؤساء ال سعود ال سلول وال نهيان وال خليفة وال الصباح والسيسي وغيرهم من عبيدهم في تددمير امة الاسلام ابدا ابدا
    الشعوب العربية والاسلامية ستحارب اليهود والامريكان وكل الغرب الصهيوني الصليبي مهما كلفنا ذلك

  • محلل سياسي

    يوجد في الامر ان اذا كانت كل ترسانة الردارات والاسلحة الموجودة في الخليج لم تستطع اعتراض الصواريخ والطائرات التي قصفت المنشات البترولية السعودية فلماذا تتبجح امريكا بها …ان دول الخليج خاصة السعودية والامارات وقطر بمباركة وتسيير من الصهاينة هم الخطر على الكون وهم اشد اعداء الشعوب يتامرون عليهم ويكذبون ويتحالفون مع ..ترامب.المهبول والشاذ جنسيا ومع الصهاينة من اجل تدمير من يقول لهم لا .. سياتي يومهم الذي يوعدون ان شاء الله والعملية التي حدثت بالسعودية مفبركة من طرف اسرائيل وامريكا ونسبوها لايران للظغط عليها ولن ينجحوا والايام القادمة ستكشف المستور

close
close