الثلاثاء 21 أوت 2018 م, الموافق لـ 10 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 13:15
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أ ف ب

الشرطة التركية تحمي السفارة الأمريكية في أنقرة خلال اعتصام ضد قرار القدس - 7 ديسمبر 2017

عززت السلطات التركية، الاثنين، التدابير الأمنية في العاصمة أنقرة ونفذت حملة اعتقالات لأشخاص يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، غداة “تحذير أمني” أمريكي، حسب وسائل إعلام.

وأفادت وكالة الأناضول للأنباء عن توقيف 12 شخصاً، الاثنين، وإصدار مذكرات توقيف بحق ثمانية آخرين في إطار تحقيق يستهدف تنظيم “داعش”.

وأوردت صحيفة “حرييت”، أن هذه التوقيفات مرتبطة بإعلان سفارة الولايات المتحدة لدى أنقرة، الأحد، إغلاق مجمل خدماتها أمام العموم، الاثنين، “بسبب تحذير أمني“.

لكن وكالة الأناضول التي لم تأت على ذكر الإنذار الأمريكي، تشير إلى أن العملية كانت “متوقعة” وأن الأشخاص الموقوفين من “جنسيات أجنبية”، يعملون في تجنيد مقاتلين للتنظيم المتشدد وكانت لديهم صلة بـ”مناطق القتال“.

وأصدرت محافظة أنقرة بياناً، الاثنين، أعلنت فيه اتخاذ تدابير أمنية مشددة بعد معلومات قدمها الأمريكيون حول خطر حصول اعتداء.

وشهدت تركيا في السنوات الأخيرة اعتداءات دامية نُسبت أو تبناها مقاتلون أكراد وتنظيم “داعش” في الوقت نفسه.

وعام 2013، استهدف تفجير انتحاري السفارة الأمريكية لدى أنقرة تبناه تنظيم يساري متطرف، ما أدى إلى مقتل حارس تركي.

وشهدت العلاقات بين واشنطن وأنقرة توتراً في الأشهر الأخيرة. وتأخذ تركيا خصوصاً على الولايات المتحدة تسليح وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا التي تشن أنقرة عملية ضدها في جيب عفرين شمال غرب سوريا منذ 20 جانفي الماضي.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية كياناً إرهابياً، فيما تدعو واشنطن من جهتها أنقرة إلى التركيز على محاربة تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أبو :شيليا

    تركيا هي من تدربك***** وهي من تعتقلك *****متى نستفيق طال سباتنا