الأحد 18 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:24
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أعلنت الداخلية التونسية أن قوات الأمن أحبطت، صباح الخميس، “محاولة هجوم إرهابي” على مركز للحرس الوطني (الدرك) بالحدود الغربية.
وقالت الوزارة، في بيان، إن “الحراسة الفوقية للمركز الحدودي للحرس الوطني بمنطقة حيدرة التابعة إلى ولاية القصرين، تفطنت، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، إلى مجموعة إرهابية تحاول الاقتراب زحفا على بعد 300 متر من المركز، ومجموعة إرهابية ثانية متكونة من نفس العدد تقوم بعملية التغطية، في محاولة لاستهداف المركز”، وأوضحت أن “المركز الحدودي يبعد بنحو 600 متر على رسم الحد التونسي الجزائري”.
وقام أفراد الحرس الوطني في المركز بإطلاق النار تجاه عناصر المجموعتين، ما أجبرهم على الانسحاب والفرار تجاه الحدود الجزائرية- التونسية، وتحديدا تجاه غابة محاذية، وفق الوزارة.
ولفتت إلى أنه “استهدف في مرات سابقة المركز الحدودي نفسه من طرف المجموعات الإرهابية، إلا أن يقظة الأعوان وجاهزيتهم أحبطت مخططاتهم الإرهابية”. وتتخذ جماعات إرهابية من المرتفعات الغربية الوعرة على الحدود التونسية- الجزائرية مخيمات. وتواجه هذه الجماعات وحدات الجيش التي تتعقبها من خلال نصب كمائن وألغام. ومنذ ماي 2011 تعيش تونس أعمالا إرهابية تصاعدت منذ 2013، وراح ضحيتها العشرات من عناصر الأمن والجيش والسائحين الأجانب.

https://goo.gl/dxr7wK
إرهاب الجزائر تونس

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • benchikh

    تحية لجارتنا التونسية وحسن التدبير لحماية حدودنا معا ,,,من التوغل الغربي المريض تحت زريعة محاربة الخونة الارهابيين.

close
close