الجمعة 25 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 07 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:06
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تحدّى مسؤول الموارد البشرية السابق بوزارة الدفاع الوطني الجنرال المتقاعد، علي. ق، صحيفة فرنسية، في إثبات اجتماعه بمسؤولين في المخابرات الأمريكية بمقر سفارة واشنطن في العاصمة الفرنسية باريس، كما قرر متابعة الصحيفة ومسؤولها أمام العدالة.
ونفى الجنرال المتقاعد بشدة ما نسب إليه، وقال في رد مكتوب أوردته الصحيفة الفرنسية عبر موقعها على شبكة الأنترنيت (https://mondafrique.com/la-reponse-du-general-ali-ghediri-a-mondafrique/): “إن التواصل مع أطراف أجنبية يعتبر خيانة في الأعراف الوطنية والعسكرية”.
وكانت صحيفة “موند أفريك” الفرنسية، التي يملكها الصحفي السابق بيومية “لوموند”، نيكولا بو، قد تحدثت عن لقاء جمع “الجنرال”، ووزيرة سابقة (لم يكشف عن هويتها) في حكومة عبد المالك سلال، بمسؤولين أمريكيين في السفارة الأمريكية بباريس، فيما ربطت هذا اللقاء بالتحضير للمواعيد السياسية المقبل.
وحمل رد اللواء المتقاعد انتقادات شديدة للصحفي “نيكولا بو” المثير للجدل، واتهمه بالعمل لصالح أطراف لم يسمها، علما أن مقال الصحفي الفرنسي، كان قدم اللواء المتقاعد على أنه أحد المقربين من الفريق محمد مدين، المدعو توفيق، الذي أقيل قبل نحو ثلاث سنوات من مسؤولية دائرة الاستعلامات والأمن سابقا.
وكتب المعني في رده المكتوب مخاطبا نيكولا بو: “المواجهة لا تخيفني، ومن المهم أن تعرف أنت ومن يسممونك أنه عندما أغادر الجيش، بأي حال من الأحوال، لا أتخلى عن قناعاتي. هذا ما تعلمته من الجيش الذي غرس فيّ الالتزام. وعندما نريد قول شيء نقوله بصوت عال دون اللجوء إلى أطراف ثالثة، والذي أعتبره خيانة”، على حد تعبيره.
وقد أحيل علي. ق على التقاعد في العام 2015، رفقة أسماء أخرى بارزة، من بينهم الفريق توفيق، وهو ما دفع الصحيفة الفرنسية، لاعتباره من المقربين من مسؤول الـ”دياراس” السابق.
وليست هي المرة الأولى التي يضطر فيها عسكريون سابقون إلى الرد على مسؤولي هذه الجريدة وجرجرتها للعدالة، وكان آخر صدام لـ”موند أفريك” قد وقع لها مع وزير الدفاع وعضو المجلس الأعلى للدولة سابقا، اللواء المتقاعد خالد نزار، الذي قرر متابعتها قضائيا، بعد ورود اسمه في مقال حول الانتخابات الرئاسية المقبلة، غير أن نزار تبرأ من صحة المعلومات التي تضمنها المقال.
وعادة ما تخلف مقالات “موند أفريك” التي عادة ما تستند إلى مصادر مجهولة الهوية، جدلا كبيرا، وقد سبق لها أن تعرضت لممتلكات عقارية للأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، في باريس، وهي القضية التي انتقلت إلى أروقة العدالة الفرنسية، وانتهت بتغريم مسؤول الجريدة نيكولا بو، لعدم تقديمه الأدلة التي تثبت صحة ما نشره.

https://goo.gl/w4evb2
المخابرات الأمريكية فرنسا وزارة الدفاع الوطني

مقالات ذات صلة

  • مصنع يفرغ مخلفاته الكمياوية في الأودية

    روائح "غريبة" تخنق سكان باتنة ليلا

    لا يزال أمر انتشار الروائح الغريبة والكريهة والخانقة منذ أيام بلا إجابة واضحة من السلطات المختصة بولاية باتنة، رغم قلق المواطنين ونداءات الاستغاثة الموجهة للجهات…

    • 2865
    • 2
  • حرموا من اجتياز الامتحانات ومباشرة الدروس

    طلبة جامعيون من أدرار عالقون بسبب غياب النقل

    ناشد الطلبة الجامعيون المزاولون دراستهم بمختلف جامعات الوطن، وزير التعليم العالي والبحث العلمي التدخل العاجل، وتوفير وسيلة لنقلهم إلى جامعاتهم التي انطلقت بها الدروس والامتحانات،…

    • 307
    • 0
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبدالقادر الجزائـــري

    ليس هناك دخان بلا نار …وماخفي أعظم …الحمد لله أن عدالة الله سبحانه وتعالى لايفلت منها أحد …فلتفعلوا ماتريدون اليوم …قال الله سبحانه وتعالى :{ يَوْمَ لَا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِّنَفْسٍ شَيْئًا ۖ وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِّلَّهِ (19) سور الإنفطار

  • المولودي

    بالنظر لما آلت اليه أوضاع الجزائر منذ الاستقلال الى اليوم و الحالة المتردية التي نعيشها في كل المجالات و الفساد الذي يعم كل شيء و لا أمل في تحسن الأوضاع مستقبلا مع وجود هذه السلطة الذي ورثث الحكم أبا عن جد و بالرغم من أن للجزائر إمكانيات تفوق إمكانيات أي دولة على البحر المتوسط فإننا من أسوأ الدول بالرغم من أن هذه الدول لا تملك البترول و الملاحظ أن الدول التي تمتلك البترول أو الغاز فقط لم نسمع عنها أنها في أزمة مثل أزمة الجزائر و بالرغم من أن البترول لم ينخفض عن السعر المرجعي لإعداد الميزانية و الآن وصل الى 80 دولار و السؤال المطروح لمن تعمل هذه السلطة و الكل مقتنع أنها هي الأزمة بعينها

  • +++++++

    الشيء الأكيد و المؤكد هو أنه لا خير يأتي للجزائر من فرنسا .. أبدا أبدا.

  • بن عيسى حبيب

    هناك فرق بين رتبة جنرال (عميد ) و رتبة لواء !!!!!!! فهمو روحكم ….

  • نبيل منصوري

    يا سي “المولودي” راك أزمتها بزاف و قطعت حتى الأمل في المستقبل الذي لا يعلمه الا الله وحده، نعم أنا أوافقك أن التسيير سيئ لكن ليس بهذا القدر المبالغ فيه.

  • المولودي

    الى الخ نبيل منصوري صحيح أن المستقبل من علم الغيب الذي لا يعلمه الا الله و لكننا مطالبون شرعا بالعمل و التخطيط للمستقبل و بمقارنة أوضاعنا كأمة عربية و الدول الغربية نلاحظ أنهم سبقونا بسنوات و هم الآن يتحكمون في كل كبيرة و صغيرة فيما يخص أمورنا و مع وجود هؤلاء الحكام و بالطريقة التي يسيرون بلدانهم لا يمكن التخلص من تبعتنا لهم

  • عبد السلام مجدي

    جريدة “موند أفريك” هي معروفة بميولها المعادية للجزائر كما أنها مقربة من القصر الملكي المغربي وتدافع عن أطروحاته التوسعية وتتودد للمخزن وتريد دوما توريط الجزائر ورجالاتها كالعادة في أمور مشبوهة لا صحة ولا قرار لها على أرض الواقع، وقد أحسن العميد بإيداع شكوى ضد الصحيفة هاته لفضحها أمام الرأي العام وإظهار خبثها وكذبها وإفكها.

  • صالح بوقدير

    إن ماأوردته الصحيفة خبر يحتمل الصدق كما يحتمل الكذب لكن الثقة المهزوزة بين المواطن ومن تولوا وضائف هامة في الدولة تميل إلى التصديق منها إلى التكذيب وإن كان الأصل عكس ذلك فما على الجنرال إلا أن يثبت براءتة بإقامة الحجة على الصحيفة والصحفي أمام جهة قضائية وإلا فإن الرد عبر الصحف لايروي غليلا ولا يشفي عليلا

  • نور

    ناس زمان قالو اللي يحقر اموت ذليل الايام كفيلة بكشف المستور .

  • ابي

    رقم..01…تعليقك على العين والراس…لقد شكمت الحقيقة ولجمتها…..يعطيك الصحة…..الاعلام الفرنسي والغربي عموما لايجازف الا بعد يقينه وتأكده أنه على صواب

close
close