الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 19:31
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

استنكر المجتمع المدني والجمعية الوطنية لهيئة أولياء التلاميذ بولاية الوادي، حرمان تلاميذ جميع المدارس الابتدائية ببلدية عاصمة الولاية، المقدر عددها بـ 74 مدرسة، من الإطعام المدرسي وتناول وجبة فطور الصباح ووجبة الغداء.

وطالبت الهيئتان المذكورتان في بيان تحوز “الشروق” نسخة منه، والي الوادي بضرورة التدخل السريع وحل المشكل. وأوضح البيان أن تاريخ بداية تقديم وجبات الإطعام المدرسي ستتأخر لعدة شهور أخرى، موضحا أن هذا التأخر غير المبرر يأتي عكس التعليمات الصارمة لوزارة التربية الوطنية التي ألحت، حسب البيان، على ضرورة تقديم الوجبات بداية من اليوم الأول لالتحاق التلاميذ بمدارسهم.

وتعود أسباب تأجيل فتح المطاعم المدرسية بمدارس بلدية عاصمة الولاية إلى وجود ملف الإطعام المدرسي في أروقة العدالة، حيث يتابع فيها العشرات من موظفي ومنتخبي بلدية الوادي بمن فيهم رئيس البلدية، إضافة إلى الممونين ولجنة الصفقات لذات البلدية، بتهمة تضخيم الفواتير وتبديد المال العام وغيرها من التهم التي كيفت على أساس جرائم.

وقد أثارت هذه القضية حينها حفيظة الرأي العام المحلي وهيئات أولياء التلاميذ التي اعتبروها جريمة في حق الأبرياء. هذا ويطالب أولياء التلاميذ بضرورة تدخل السلطات العليا والوالي لحل هذا المشكل في أقرب الآجال وتسليط أقصى العقوبات على المتسببين في هذه الجرائم، خاصة أنها صدرت ممن يعتبرون ممثلي مواطني بلدية الوادي.

أولياء التلاميذ الإطعام المدرسي ولاية الوادي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close