الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 12 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 22:55
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • تظخيم للفواتير.. صفقات بالتراضي والشبهة تحوم حول السينما وعمليات الترميم

  • "الخيمة العملاقة" تفضح خلفية ترحيل معرض الكتاب إلى مركب 5 جويلية

استدعت الضبطية القضائية عددا من الإطارات بوزارة الثقافة في عهد خليدة تومي للتحقيق معهم في قضية وزيرة الثقافة السابقة التي أودعت الحبس المؤقت الأربعاء الماضي على خلفية قضايا فساد.

وحسب ما توفر لـ”الشروق” من معلومات، فإن الأمر يتعلق برؤساء الدوائر في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافية الإسلامية. وهذا، من أجل التحقيق في عدد من ملفات التظاهرة، التي عرفت، حسب مصادرنا، تضخيما في الفواتير وصرف مبالغ غير مبررة في الجرد الذي تم لاحقا في جل النشاطات والمشاريع التي تم إطلاقها في القطاع بالمناسبة، على غرار مشاريع السينما والترميم والكتاب وغيرها..

وينتظر أن تجر هذه التحقيقات عددا من الأسماء، التي كانت في السابق تتمتع بالنفوذ وسلطة القرار في الوزارة، في عهد تومي. وتعيد فتح ملفات إدارة المهرجانات ودور المتعاملين الخواص وطريقة منح رخص النشاط والاستفادة من صفقات بالتراضي خاصة بالتنظيم وكراء العتاد.

وتأتي هذه التحقيقات مع مسؤولي “تومي” بعد توقيف وزيرة الثقافية السابقة وإيداعها الحبس المؤقت بتهم الفساد ومنح امتيازات غير مستحقة، حيث كانت “خيمة عاصمة الثقافية الإسلامية بتلمسان” الشجرة التي “عرت الغابة”، حيث تجري التحقيقات حول مصير الخيمة التي تم استقدامها للاحتفال بالتظاهرة بقيمة 20 مليار سنتيم. الخيمة اختفت عن الأنظار بعد الحفل الذي حضره الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، يوم 16 أفريل 2011، وكان مجلس المحاسبة قد أعد تقريرا حول قضية الخيمة وصل أروقة البرلمان في عام 2012.

وتجري حاليا تحقيقات فيما إذا كانت الخيمة قد تم استقدامها على سبيل الإعارة وتمت فوترتها على أساس الشراء.

هذه الفرضية، التي يعمل عليها المحققون حاليا، تعيد إلى الأذهان قصة الخيمة التي أصرت خليدة على تنظيم معرض الكتاب فيها عام 2009، وتم استئجارها من ألمانيا بقيمة مالية تفوق 4 ملايين أورو، كانت ستستفيد منها الشركة الوطنية للمعارض والتصدير ”صافاكس”، وهي نفس الشركة التي استقدمت خيمة تلمسان.

وكان تقرير مجلس المحاسبة قد ذكر أنه لم يتم تقديم الحصيلة من طرف ثلاث عشرة دائرة مكلفة بتنفيذ تظاهرة تلمسان من مجموع أربع عشرة دائرة، ولم يتم إقفال الحساب بعد بسبب عدم إتمام عمليات التسديد والجرد، وهو ما أرجعته وزارة الثقافة حينها إلى مشكل دفع المستحقات لبعض المتعاملين وإتمام العمليات الخاصة بملاحق الاختتام المتعلقة بتجهيز عدد من الهياكل القطاعية.

وكان التقرير أيضا قد وجه انتقادات لاذعة إلى طريقة تسيير وزارة الثقافة للصفقات المالية المبرمة، خلال الفترة ما بين 2006 إلى 2013، بحث ذكر التقرير الذي نشرته الصحافة في حينه أن 63 في المائة من نفقات الوزارة تمت خارج القانون.

41 في المائة من الصفقات بالتراضي، و21 في المائة بالتسوية، و37 في المائة فقط عن طريق المناقصة، وهو ما “ينافي القانون” بحسب التقرير الذي ورد فيه: “إن تنفيذ الصفقات باعتماد عقلية التراضي، يعكس عدم احترام وزارة الثقافة للقانون”.

حتى وإن كانت تومي قد تم استدعاؤها على خلفية ملف تلمسان، لكن التحقيقات في ملف الثقافة قد تمتد إلى عدد من التظاهرات التي شملها تقرير مجلس المحاسبة، على غرار تظاهرة خمسينية الاستقلال، التي استهلكت ما قيمته 752 مليار دينار جزائري، حولت إلى 7 مؤسسات لتنظيم عدد من النشاطات مثل إنتاج الأفلام وطبع الكتب وتنظيم الملتقيات، لكن، وبحسب تقرير مجلس المحاسبة 25 في المائة من المخصصات المالية وجهت إلى رصيد واحد.

تقرير مجلس المحاسبة الذي وعدت تومي بالرد عليه في 6 ماي 2016 حيث قالت يومها: “هناك قانون واضح في هذا الإطار، وكل واحد يريد الحديث عن ذلك أو إلصاق التهم بنا، له ذلك إلى غاية انتفاء الأمر” كان قد وجه انتقادات إلى عدد من المؤسسات تحت وصاية الوزارة على غرار الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي، حيث ذكر تقرير مجلس المحاسبة أنه تم تحويل ما قدره 528 مليون دينار إلى حساب ما يمثل 83.58 في المائة لتمويل الأفلام”، “إلى غاية الآن لم تقدم الوكالة أي حصيلة حول استعمال هذه التخصيصات”، واعتبر أن “ذلك مخالف للقانون”، تحديدا “للمادتين 6 و10 من دفتر الشروط، وفق قانون المالية 2011”، مشيرا إلى أن “الوكالة الجزائرية لا تزال تمول المنتجين الذين لم يحترموا الآجال التعاقدية”. ويشير التقرير بخصوص هذه المسألة إلى خمسة أفلام. و”المركز الوطني للسمعي البصري والسينما” الذي أشار التقرير ذاته إلى أنه لا يحوز جردا للأفلام المنتجة، ولا يحوز نسخا لكل الأفلام الممولة من طرف الصندوق”. وأضاف أنه “من أصل 98 فيلما منتجا منذ 1992 إلى غاية 2013، بمبلغ 634 مليون دينار جزائري، لا يحوز المركز إلا 38 فيلما.

وقال التقرير ذاته إن عددا من المؤسسات الثقافية عرفت تجاوزات في التسيير على غرار المسارح الجهوية، خصوصا مسرح بجاية، والمسرح الجهوي لڤالمة، ومسرح سعيدة، والمسرح الجهوي لقسنطينة بوهران، المسرح الوطني الجزائري وأيضا ديوان رياض الفتح والمركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ، والديوان الوطني لتسيير واستغلال الأملاك الثقافية المحمية، والمركز الوطني للبحث في علم الآثار… وجاء في ذات التقرير أن هذه المؤسسات قد عرفت تجاوزات على مستوى جرد للممتلكات…

الفساد خليدة تومي زارة الثقافة

مقالات ذات صلة

  • بعد دعوات "مجهولة" إلى الإضراب عبر الفايسبوك

    شلل بتيزي وزو وبجاية وانقسام في البويرة

    شهدت مختلف بلديات ولاية بجاية، الأحد، شللا بعد الإضراب الذي شنه التجار والعمال والناقلين الخواص، كما شل الإضراب كل المؤسسات والإدارات الكائنة بإقليم الولاية باستثناء…

    • 6536
    • 36
  • اعتراض قارب ينقل 19 مرشحا للهجرة بسكيكدة

    ذوو "حراقة" مفقودين يغلقون طريق معبر حدودي بالطارف

    أقدمت عائلات "حراقة" مفقودين، السبت، على غلق الطريق الوطني رقم 44 في جزئه الموصل إلى مدخل المركز البري الحدودي أم الطبول بولاية الطارف، للفت الانتباه…

    • 645
    • 1
600

23 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Karim

    المثل الجزائري يقول: ألي أكلاه العتروس في راس الجبال أيخلصه عند الدباغ.

  • فارس

    بعشرين مليار تشري خيمة تغطي بها البلاد من الحدود للحدود

  • جزائري

    آه على المال السايب …كيف تقابل ربك يا بوتفليقة وقد مكنت لكل هذه الجراثيم من الجزائر المسكينة …..حسبنا الله ونعم الوكيل .

  • عبقرينو

    السلام عليكم
    اين شرع الله من كل هذا ؟
    أين الأمانة ؟
    اين المسؤول المناسب في المكان المناسب ؟
    لو كل أموال فخامة الشعب التي استنزفت وسرقت وبعثرت وصرفت على المغنيين كخالد و اللبنانيين و اللبنانيات المسيحيين ومهرجانات الراي التالف ؛
    قد صرفت في اقتناء معدات طبية الشعب الزوالي في حاجة اليها
    قد صرفت في اقتناء شاحنات لرفع القمامة
    قد صرفت لإعادة تهيئة البالوعات
    قد صرفت على ذوي الاحتياجات الخاصة و الشعب الزوالي ذو الدخل الضعيف
    و…. و…. و….
    والكل سوف يقف أمام الواحد القهار
    وسوف تسألون
    اللهم ثبت فخامة الشعب المؤمن التقي عند السؤال
    امييين…
    امييين…
    امييين…

  • dzair

    Khalida joue à la balançoire

  • abdel

    ALLAH la atrabhak ya Bouteflika li avec la France khante lablad, achaab wa achouhadas. Ya al mandjal il ne faut pas suturer ce qu’il faut c’est amputer.

  • محمد بوعلي محمد

    اهم خبر انها في السجن ام التحقيقات فهي فرع من الاصل ؟

  • Ziane

    Allahouma ohchour bouteflika wa zabaniatouh ma’a Firaa’aawn

  • كريم

    الذي يجب محاسبته وقطع رأسه هو بوتفليقة عداله الخرطي

  • imazighen

    دون أن ننسى … صاحب الكل في الكل.

  • كلنا لصوص ياصديقي

    السرقة في الجزائر اصبحت ثقافة شعبية
    نكرهوا السرقة بصح نسرقو من الرئيس الى البطال المتسكع حاشا قلة قليلة جدا
    مثل شخص يرفض ان يضايق احد اخته في الشاراع وهو دايمن يجري مور بنات الناس
    ولو كان ربي يفضح النوايا حتى حنا داخلين في السيبلة واولنا المعلق عبقرينو الرجل التقي. لك الله ياجزائر

  • watani

    la vraie justice c la justice Divine

  • جزائري

    ملايير سرقت و التهمت في اطار خرطي اسمه الثقافة والشطيح والرديح بالمقابل عندما يتعلق الامر ببناء مسجد يتم الامر بجمع التبرعات من طرف المواطنين لان الدولة لا تبني المساجد والله بلاد العجب

  • *

    … تظاهرات بمئااات الملايير!!!! … و استلاف خيمة (؟؟) باربع ملاييين اووورو! !!!!======؟؟!!!!!! ووو …. …………
    مؤسسات شقافية تسرق!!!. .
    الاداريون منهم مختصون في السرقة كثير منهم رقي الى منصب اعلى منه الا من رحم الله .. يجب ان يعاقبوا بصرامة
    جنوووووون و تسيب فاضح في التسيير …
    لانحتاج الى هذه التظاهرات ( ) … خاصة مع تسيير كهذا
    حسبنا الله نعم الوكيل

  • DZxDZ

    ما دمنا لم نر المسؤول الأول للبلد طيلة 20 سنة لم يخضع للاستجواب فكل شيء خرطي في خرطي
    عندما بدأ الحراك قال بيادق السلطة زيدولنا عام فقط (الوقت الكافي لمحو كل الاثار و الأدلة حول الملفات الثقيلة) و هم راوغوا و تماطلوا (حافظوا ببراعة على سلمية المظاهرات) حتى أخذوا عامهم ذاك
    بعد الانتخابات سيصدر رئيسهم العفو الشامل و حتى المحاكم لن تجد أدلة ملموسة ضد غالبية المسجونين
    هذه قد تصبح أكبر عملية سرقة في التاريخ و أكثرها عبقرية. تعلمي يا هوليوود
    اذا تم تعطيل الانتخابات من طرف الحراك سيفتعلون المشاكل و الفوضى و بعدها اعلان حالة الطوارئ و تدخل الجيش بشكل مباشر و من ثم انتهت اللعبة. طار لحمام

  • Noureddine

    Et Bouteflika pourquoi la justice ne le convoqué pas? Ahhh la justice holywood

  • هشام

    الان يمكن فهم لماذا مكثت فرنسا 132 سنة

  • Oi

    20مليون دولار كراء خيمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!! يكرهون الجزائر الى هذه الدرجه !!!!!! والله لو كان شخص يكره الجزائر كره شديد لما فعل بالجزائر ما فعله رفاق بوتفليقة، السؤال يطرح لبوتفليقه ماذا فعلت لك الجزائر لتدمرها ؟؟؟؟

  • سي الهاديع

    المبالغ المخصصة لوزارة العدل والمتعلقة بالتسيير والتجهيز وترميم المحاكم والمجالس القضائية ومؤسسات إعادة التربية كذلك المبالغ الضخمة التي تصب في صندوق الشؤون الأجتماعية تتطلب التحيق في مآلها .

  • melo harmo

    اصبح اليوم كل شيئ مباح في الجزائر مع النضام البوتفليقي سامحه الله وادا سامحه الشعب نزع في الشعب الروح الوطنية التي كانت تسري في العروق دلع المراة الجزائرية حتى اعمى ابصارها واصبحت تعاكس الرجل حتى انتزعت منه السلطة واصبحت ستي الكل فبداانتشار الانحلال الخلقي وضرب قدسية التعليم والتربية في الحائط وارادوا انتزاع منا الوازع الديني الدي اكتسبناه بالفطرة من ابائنا واجدادنا وارادوا ارغامنا على دين جديد مستورد من دول غربية ومن دول شبه عربية وهدا كله من املاءات دول غربية ودول خليجية محسوبة على اسرائيل فحسبنا الله ونعم الوكيل في من كان السبب

  • بوكوحرام

    لك الله يا جزائر … دمكم لن ولم يذهب هدرا يا شهداء الجزائر نعاهدكم على الرقي بالجزائر الى الاعلى والقضى على المفسدين ان شاء الله وباذن الله ..

  • abdelkader bensenouci

    أقسم بالله ما من دينار و لا درهم ضاع من مال الشعب إلا سيحاسب عليه بوتفليقة حسابا عسيرا يوم القيامة ، ذلك أنه هوالمسؤول الأول والأخير عنه. ه.معروف أن بوتفليقة مسرف مبذر و هم من علم باقي المسؤولين النهب بلا حسيب و لا رقيب.

  • Bela

    كلما دخل أحدهم سجن الحراش تدكرت قوله تعالى…. قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ فِي النَّارِ ۖ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا ۖ حَتَّىٰ إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ ۖ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَٰكِن لَّا تَعْلَمُونَ.

close
close