الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:47
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

بلومي - مغارية - رحموني - تلمساني

أبدى لاعبون دوليون سابقون تفاؤلهم بتحقيق الناخب الوطني الجديد، جمال بلماضي، انطلاقة ناجحة، في أول خرجة رسمية له مع المنتخب الوطني، عندما يواجه، مساء السبت، منتخب غامبيا، ضمن الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.
وصبت تصريحات اللاعبين السابقين باتجاه واحد بأن زملاء ياسين براهيمي ورياض محرز سيجدون ضالتهم مع نجم مرسيليا السابق جمال بلماضي، وهو ما تطبعه الأجواء الرائعة السائدة داخل المنتخب الوطني.

لخضر بلومي
بلماضي سيسجل بداية موفقة وخطته تناسب زملاء محرز

بدا اللاعب الدولي السابق لخضر بلومي متفائلا جدا بتسجيل الناخب الوطني الجديد جمال بلماضي بداية موفقة مع الخضر، حينما يلتقي مساء اليوم مع نظيرة الغامبي لحساب الجولة الثانية من تصفيات كان 2019 في الكاميرون، معتبرا التشكيلة الحالية قادرة على الفوز بسهولة أمام فريق متواضع يضم في صفوفه لاعب واحد قد يشكل خطورة على مرمى الخضر ألا وهو تيجاني جايتاه المحترف في نادي المريخية القطري، ما يؤهل زملاء رياض محرز لتحقيق نتيجة إيجابية، خاصة مع المعنويات العالية التي تميز اللاعبين الجزائريين الواعين بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وأضاف أن محاربي الصحراء لديهم فرصة قوية لاجتياز دفاع المنتخب الغامبي البطيء، وكل المفاتيح في أيدي بلماضي الساعي إلى تسجيل بداية موفقة مع الخضر، وطمأن من غياب بعض الأسماء في الموقعة المهمة أمثال سوداني بداعي الإصابة، مؤكدا أن المنتخب لديه بدائل كثيرة بإمكانها تغطية أي نقص، حيث أن التعداد يزخر بلاعبين ممتازين وعلى رأسهم العائدين إلى التشكيلة تايدر وفيغولي والحارس رايس وهاب مبولحي الذين يتوفرون على قدرات عالية ستعطي دفعا قويا للفريق، واعتبر قوة المنتخب في لعبه الجماعي وتكاتفه حول الهدف المنشود الذي لن يكون إلا بخطة مدروسة تعتمد على الاحتفاظ بالكرة وعدم تضييع الفرص، وأعتبر نجم ملحمة خيخون أن الخطة التي يعتمدها بلماضي وهي 4-2-3-1 تناسب إلى حد كبير زملاء محرز خاصة خارج الديار، حيث أنها ستساهم في احتلال وسط الميدان بخمسة لاعبين، وختم قوله أن هزيمة منتخبنا مستبعدة جدا.

فضيل مغارية:
متخوف من أرضية المعلب لكن الفوز لن يكون أمرا عسيرا

أعرب المدافع السابق للخضر فضيل مغارية عن تخوفه من أرضية ملعب الاستقلال بالعاصمة بانغول التي تحتضن مقابلة الخضر بنظيره الغامبي، لحساب مباراة ذهاب الجولة الثانية من تصفيات أمم إفريقيا2019 بالكاميرون، خاصة وان لاعبي الخضر جلهم محترفون في أوروبا ومتعودون على اللعب في أرضية جيدة، عكس المناخ الذي سيكون في صالح زملاء محرز، ورغم ذلك بدا جد متفائلا بعودة زملاء الهداف سليماني بكامل الزاد، خاصة وأن التشكيلة الحالية بإمكانها أن ترعب أقوى الخصوم على مستوى القارة السمراء، وهذا بعد التغييرات الذي أحدثها الناخب الوطني الجديد جمال بلماضي وخطته الجديدة 4-2-3-1 التي كان ينتهجها في قطر حينما كان يشرف على منتخبي الأكابر والآمال لقطر أو نادي لخويا والدحيل، حيث أنها تناسب أصحاب القاطرة الأمامية المطالبون بتسجيل هدفين على الأقل، مبرزا الإمكانيات الكبيرة التي تضمها التشكيلة والقادرة على تسجيل الفوز الثاني على التوالي، وتوقع ان بلماضي سيخرج كل أوراقه هذا المساء وهذا لتسجيل بداية موفقة، خاصة وأن الغامبيين لم يتذوقوا طعم الفوز مند 5 مواسم، ولم يبد مغارية أي تخوّف من المنافس، لكنه دعا إلى فرض ضغط مضاعف على منطقتهم بمفاجأته بالهجمات السريعة، وزرع الشك في نفوس لاعبي كتيبة المدرب السابق لجمال بلماضي عندما كان لاعبا في نادي الغرافة القطري والحالي للغامبيين البلجيكي توم سانتفيت ليكون بذلك تحت تأثير ضغط قوي مند البداية وإلى غاية صفارة النهاية، وبالتالي فإن الفوز لن يكون أمرا عسيرا على حد قوله وتوقع أن ينهي زملاء فيغولي اللقاء لصالحهم بواقع ثنائية نظيفة.

عبد القادر تلمساني:
ماجر أدخل الخضر في أزمة نتائج ومتفائل مع بلماضي

قال الدولي السابق عبد القادر تلمساني أن الخضر بعيدون كل البعد عن مستواهم الحقيقي الذي ظهروا به في السنوات الماضية، أين دخلوا في أزمة نتائج في عهد المدرب السابق رابح ماجر انعكست سلبا على كل الطاقم الإداري والفني وحتى اللاعبين الذين تسلل الشك في نفوسهم، وأصبح مشكوك في قدراتهم، كما أنهم أصبحوا غير متحمسين بحمل الألوان الوطنية كما هو الحال بالنسبة لفيغولي ورايس وهاب مبولحي، لكن أنا متفائل بعودتهم إلى الساحة الرياضية وهذا بعودة النتائج الايجابية في عهد الناخب الوطني الحالي جمال بلماضي، كما أنتقد أحسن جنرالات وسط الميدان الهجومي في البطولة الجزائرية في النصف الثاني من سنوات الثمانينات وسنوات التسعينات تلمساني الخطة التي سينتهجها اليوم ضد غامبيا جمال بلماضي ألا وهي 4-2-3-1، وطالب بالاعتماد على خطة 4-3-3 التي تساعد على تسجيل الأهداف، وقال أن كل الفرق العالمية تعتمد عليها كما هو الحال بالنسبة للبارصا والريال والبيارن، كما أشاد بالانضباط الذي فرضه بلماضي وتوقع أن الخضر سيفوزون بواقع هدف دون رد.

مراد رحموني:
أتوقع انتفاضة غير مسبوقة من قبل زملاء محرز

توقع المدافع الدولي السابق للخضر مراد رحموني انتفاضة كبيرة وغير مسبوقة من قبل زملاء رياض محرز في موقعة غامبيا هذا المساء لحساب الجولة الثانية لتصفيات كان 2019 في الكاميرون، لكنه حذر من أشبال المدرب البلجيكي توم سانتفيت وعزيمة لاعبيه لان فريقه يملك مجموعة من الفرديات التي تنشط في مختلف الدوريات الأوروبية، كما أبدا رحموني تخوفه من أرضية ملعب الاستقلال بالعاصمة بانغول الذي يحتضن اللقاء، وقال أنها سيئة للغاية وان عشبها الطبيعي طويل يتجاوز المعايير الدولية، وسيعيق من أداء لاعبينا لا محالة، لكنه طمأن الأنصار أن الخضر مرشحون للفوز، خاصة وأن المنافس متواضع جدا، حيث أنه لم يتذوق طعم الفوز لمدة خمسة مواسم متتالية، وقال أن بلماضي قادر على إعادة الثقة للخضر، وان خططته التي سينتهجها وهي 4-2-3-1 مناسبة خارج القواعد لتحقيق الفوز وبالتالي فهو قار على طي صفحة النتائج السلبية وفتح صفحة جديدة مع الأنصار بتسجيله الانتصار تلوى الآخر.

https://goo.gl/2ZeC7i
المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي لخضر بلومي

مقالات ذات صلة

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جثة

    اقرب نتيجة للواقع هي الهزيمة والله اعلم … كل المؤشرات تدل على ذلك رغم ان المنتخب الغامبي ضعيف جدا ،لكن اتوقع تكرير اسطوانة الرطوبة والارضية والحكام لتبرير الهزيمة .

  • المسعود الجلفة

    أزمة النتائج تحققت بنفس اللاعبين الحاليين . فماذا تغير ليعبر هؤلاء اللاعبون عن تفاءلهم . فاذا كان مستوي لاعبي غامبيا محدود فان مستوي الجزائريين ليس خير منهم . فكل لاعبي الجزائر احتياطيون في انديتهم . وينشطون في دوريات وأندية ضعيفة جدا . . فبمثل هؤلاء اللاعبون المنتخب الوطني داخل في جدار حيط قوي وسميك .
    فقد هبط مستواهم عن 2014 ب 70 الي 80 في المائة و طردتهم كل الاندية و الدوريات الاوروبية الي دوريات واندية أشد ضعفا .
    وعلي الجزائر توقيف المشاركات لكل المنتخبات الوطنية دوليا وقاريا واعادة تنظيم كل الدوريات الوطنية لمدة بين 03 الي 05 سنوات وتجفيف منابع تدفق الاموال الضخمة ليعود اللعب .

  • جزائري حر

    يا مسعود واش بيك الله يهديك ويعطيك لعقل. ياك الناس تفتخر بغنتاجها وليس بغنتاج فرنسا والرجل هو من يقول هاأنادا وليس من يقول : تحيا فرنسا ب.

  • جزائري حر

    العلم نور يا الخاوة. شفتو اللي ما يكملش لقراية تاعو واش يصرلو . ماعلبلوش حتى واش يقول. يسب ويعاير في روحو ومعلابلوش.

close
close