الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 09:10
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

رغم العراقيل التي وقفت في طريقها استطاعت المرأة الجزائرية انتزاع المقود من يد الرجل وغدت منافسته في قيادة المركبات، ومزاحمة له في مختلف الطرقات، وقد ساعدتها الاستقلالية المالية على تحقيق أحلامها بما في ذلك شراء سيارتها الخاصة التي تسهل عليها التنقل بأريحية في الوقت الذي تريد.

تزايد عدد سائقات السيارات، وانتشارهن بشكل ملحوظ خصوصا في المدن لم يغير الكثير من موقف الرجل وظلت حساسيته من الموضوع قائمة، حيث مازال العديد يعتبرون تخصص رجالي تطفلت عليه المرأة، ويرفضون أن تقود بهم، ويبلغ التعصب ببعضهم حدّ شتمها واستفزازها، فيما يرى بعضهم أن الطرقات والتحكم في “الحديدة” مهمة تعجز عنها النساء، ويراهنون على أنهن لا يملكن الشجاعة لسير مسافات طويلة وفي مسالك مختلفة.

موقف تأكد لنا بوضوح في تجولنا عبر بعض المدن، حيث من النادر أن نصادف سيارة تقودها امرأة وتقيل معها رجالا، سواء تعلق الأمر بسيارة عائلية أو سيارة أجرة، حيث تكتفي  بإقالة النساء والأطفال.

كلام الناس يمنعني

 يفضل فيصل استقالة سيارة أجرة في تنقله اليومي ذهابا وإيابا من عمله، بدل ركوب سيارة زوجته التي تتولى قيادتها بنفسها ويقول: “أملك رخصة سياقة لكنني لا أجيد قيادة السيارة لأنني لم أتدرب على ذلك جيدا، عكس زوجتي التي قضت سنتين في التدريب وهي الآن تقود سيارتها بشكل جيد لكنني لا أحب الركوب معها، لأننا نعيش في منطقة لا يكف أهلها عن الانشغال بأمور غيرهم، وبلا شكّ سيقولون زوجته هي من تقود به.. وهذا لا يروقني”.

خلاف دائم

خلاف دائم بين شهرزاد وبين شقيقها الأصغر لا تنقص حدته إلا عندما تتنازل وتمنحه مفتاح سيارتها حتى يقودها هو بدلها، ففي كل صباح يتزامن موعد خروجها إلى مكان عملها مع موعد ذهابه إلى جامعته يتجدد بينهما الجدل حول من يقود السيارة، ودون أي مبرر مقنع  سوى كونه يحمل أفكارا رجعية تقول شهرزاد أنه يرفض الركوب معها حينما تصرّ على القيادة بنفسها، ويفضل التوجه إلى محطة النقل العمومي.

لا يمكنني الركوب معها

 تمكن المرأة من قيادة السيارة باحترافية وقدرتها على القيادة لمسافات طويلة هو الأمر الذي لا يثق فيه بعض الرجال ممن يعتقدون أنها مهما تدربت يبقى عامل الخوف يسيطر عليها ما يجعلها تفقد التحكم في مركبتها في بعض الحالات، وهو سبب كاف حسب اعتقادهم لعدم المغامرة والركوب في سيارة تقودها امرأة، ويقول حسان: “لا يمكنني الركوب في سيارة تقودها امرأة لمسافة طويلة، صحيح أن المرأة عادة تقود على مهلها وتتقيد بقوانين المرور مع ذلك تصادفها وضعيات في المسالك الوعرة والمكتظة لا تجيد التصرف حيالها ويؤثر عليها الخجل وأحيانا تشعر بالاستفزاز إذا انتقدها احدهم فتفقد التحكم في سيارتها وهذا ما لاحظته حدث مع العديد من النساء اللواتي يقدن سيارات”.

شعور بالنقص والغيرة

“المرأة استطاعت أن تحمل السلاح وتفجر القنابل فكيف تخشى قيادة سيارة!؟” بهذه العبارة ردت السيدة “ناديا بتّيني” على من يقولون أن المرأة في مجتمعنا ليست لها الشجاعة الكافية لتصل إلى مستوى الرجل في قيادة السيارة، وتشتغل ناديا “مهندسة سياقة” ولها تجربة طويلة في قيادة المراكب ذات الوزن الخفيف والثقيل، وتقول أن عامل الخوف ونقص الثقة في النفس مشاكل لدى الرجال والنساء على حد سواء، مستشهدة بتجربتها مع امتحانات السياقة التي تشرف عليها لمدة 13 عاما مؤكدة أن هناك رجال يخفقون ولا يتمكنون من الحصول على رخصة السياقة إلا بعد عدة محاولات والسبب الأول راجع لعامل الارتباك.

وبخصوص رأيها حول رفض الرجال فكرة ركوب سيارة تقودها امرأة ترى المهندسة أن قيادة السيارة كانت قبل سنوات حكرا على الرجال، ونادرا ما نجد امرأة تقود سيارة لكن اليوم تزايد بشكل لافت عدد النساء اللواتي يقدن السيارات، وظهرت العديد من سائقات الأجرة وأصبحن يزاحمن الرجال في المهنة، وهذه الظاهرة تحسس منها بعض الرجال وهؤلاء بلا شك يرفضون قيادة المرأة في أي مجال، وتضيف: “الرجل الذي لا يملك رخصة سياقة أو لا يملك سيارة يشعر بالغيرة والنقص من امرأة تملك سيارة  وتجيد قيادتها، وبطبيعة الحال يستحيل أن يتقبل فكرة ركوبه معها.”

https://goo.gl/G28UhD
السيارة الهندسة قيادة المرأة
17 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • sami

    صح النوم، النساء راهم يسوقوا منذ عشرات السنين خاصة في المدن الكبرى و في 2018 مازلتوا تحكوا على قيادة السيارة و غيرة الرجل من المرأة!!!

  • مواطن

    ماهذا التقرير؟النساء تقود السيارة منذ الاستقلال اين الحدث.لكن الحقيقة كثر عددهم في السنين الاخيرة وهذا راجع للقدرة الشرائية للمرأة فاصبحت بامكانها شراءسيارةفي الوقت نفسه اخيها الرجل تطارده الخدمة الوطنيه ليجدمنصب شغل ولما يشتغل تشترط عليه خطيبته مسكنا فتراه لا يستطيع شراء سيارة لان عليه شراء او كراء بيت تنظيم عرس وامور اخرى تحتمها: الراجل يصرف على الدار والمراة تتجول في سيارتها في الانتظار.اما عن سياقة المرأة شيئ جيد لكن غير آمنة نظرا للاخطاء العديدة التي ترتكبها وعلى الاخرين التجاوز عنها احتراما للمراة.غالبا ما يشكلن خطرا في تغيير المسار و الوقوف العشوائي وسط المدينة وعدم احترام الاولوية الخ

  • فاطمة

    هذا المقال يخص دولة أخرى غير الجزائر. المرأة في الجزائر تقود السيارة مثل الرجل. أنا عن نفسي اقود في الطريق السيار لمسافة 400 كلم دون أي مشكل. لا اغامر و التقيد بالقوانين. و اتذكر دائما انني أحمل معي اولادي و سلامتهم همي. عكس ما نراه عن الرجل وكأنه يقود سيارات الرالي في الطريق. كل يوم اخبار عن قتلى و جرحى. ترى من يقود هذه السيارات؟

  • مواطن

    الحديث عن غيرة الرجل على المرأة كلام فارغ ولا أساس له من الصحة بل هو افتراء.الرجل يغار على المرأة في شيئ واحد وهو الشرف وقال الرسول ص المؤمن يغار…اما الاشياء الاخرى فالرجل يسعى لتوفير متطلبات اهله واسعادهم في قدرالامكان ويريد تحقيق الاشياء في سبيل الانسانية او الله اوهدف ما.لكن مانلاحظه للاسف المرأة مازالت تتلذذ بتحقيق الاشياء لهدف الوقوف ندا للند للرجل وان تبرهن انها قادرة مثل الرجل.هل هذه غيرة على قوامة الرجل ام عقدة نقص ام شيئ عادي فاختلف المحللون النفسيون.رغم ذلك فعلى الرجل مرافقةالمرأة في تطوير نفسها فهذا شيئ جد مهم للمجتمع.لكن الاسترجال ملعون في ديننا..فالحذر..وتحية لاخواتنا.

  • MANSOUR

    Je tire mon chapeau ou ma chéchiya ou carrement ma 3mama pour toutes personnes qui refuse EDDIYAATHA
    Si je m’assois à côté d’une femme qui conduise AUTOMATIQUEMENT les gens qui voient la scène vont me prendre pour un DAWOUTH..Puisque c’est elle qui conduit donc c’est elle aussi qui va me défendre en cas de pépins..Si elle aura un problème avec un autre chauffeur je peut pas intervenir de peur qu’il va m’insulter et il a raison;;LA FEMME A LA MAISON et LES HOMMES DEHORS sinon vous etes tous des DAWAWITHS et RIRA BIEN QUI RIRA LE DERNIER

  • فونطوماس

    المراة قديما في السنوات الماضية كانت لا تعرف حتى كيف تسير في الطريق اما اليوم وبفضل الحرية التي منحها لها ملك البلاد وبفضل الاموال التي تتحصل عليها ظلما وعدوانا غزت كل شيء وكل المجالات حتى مجال المافيا والسرقة وغيرها واصبحت تحكم بحكامها وتتحكم في الرجال واشباه الرجال الدين يقدمون لها التحية رغم انها ليست اهلا لدلك ….

  • سيارتي الصغيرة

    سامي نعم اامراة الجزائرية تقود السيارة والطيارة منذ عقود لكن اكتظاظ المدن بالسائقات وعلى حد علمي هي ظاهرة بدات منذ انقضاء العشرية السوداء واصبحت اليوم تقريبا عدد الحاملات للبطاقة الرماديةيضاهي عدد حامليها لكن مع ذلك لا تنفي ان الرجال مازالوا يتحسسون للاسف هذا ما وقفت عليه بنفسي وعدة مرااات حتى ان سائقة اجرة دفعوها للاستقالة في ظرف وجيز

  • وسيم

    أنا أركب مع امرأة تقود سيارة بكل سرور، وأين هو المشكل؟ بالعكس شيئ جميل أن تقود بك المرأة، انها العقدة الذكورية التي تميز المجتمعات الذكورية، ليست سوى عقد نفسية، تماما مثل السعودية التي كانت تمنع السطلات بها النساء من قيادة السيارة، حتى جاء رئيس اسمه دونالد ترامب كشر عن أنيابه، لكن نفس المجتمعات الذكورية هي التي ييسطر فيها الرجال على منصب المدير والمسير ويوضف النساء والفتيات ويرفض توضيف الرجال لاستغلالهن جنسيا بسبب الكبت، بل ويفرض على زوجته التي تملك محل حرفي عدم توضيف الرجال، أي أن عقلية الجواري مازالت منتشرة في أذهان هؤلاء، المجتمعات الذكورية هي المجتمعات المريضة

  • مواطن عادي

    ياوسيم…المجتمعات الذكورية…الرئيس ترامب…ضحكو عليك ياوليدي مازال ماتعرفش الدنيا…المهم…كل واحد حر وكل واحد يتحمل مسؤوليته امام الله…لكن المجتمع اصبح اطلالا تهدمه الصهاينة بأيادي نسائنا و أشباه رجال …والبكاء هلى الاطلال لاينفع..الحمد لله وعد الله النصر المؤمنين..والقابض عاى دينه في وقتنا كالقابض على الجمرة…

  • محمد☪Mohamed

    هده صفة من صفات العرب والمسلمين
    في الغرب بعض تصرفات وطريقة عيشهم أنقول كيف هدو لا يدخلون الجنة
    وكيف الكرب تاوعنا يحج ويصل ويترك باقي ما نهى الله عليه و متأكد أنه من أهل الجنة
    ياهدا تنحرڨ في نار تبغي ولا تكره
    أما أنتم أشتغل على شخصيتكم وحطم هدا تفكير

  • هشام

    قريبا سنرجع إلى مواضيع العصور المظلمة هل المرأة انسان ام شيطان ام حيوان. سياقة السيارة موضوع لا معنى له من يعتبر أن سياقة المرأة مشكلة فهو ضعيف الشخصية و لا يملك الثقة في النفس لأنه يرى نفسه مهدد

  • The Hammer

    يرفضون ان يركبو مع المرأة، زعما “رجلة”… لكن لا يجدون حرجا في اخذ اموالها و السطو على راتبها و اغتصاب حقوقها.

  • مواطن

    The hammer الرجاء عدم التعميم انت تتكلم على اشباه رجال عديموا الضمير او ( لي ايسكرو) ضعيفوا الشخصية يستغلون الناس من اجل الدينار…اما الرجال ذوي المبادئ وهم نعرفهم كثيرون حولنا والحمد لله فليس كما تصفهم.

  • سائق طاكسي غير ملتحي

    ( حرام على المرأة السياقة والأختلاء بالغريب في السيارة ) السياقة بالخمار والنقاب ممنوعة قانونا كون الخمار يعيق عملية السمع والنقاب فضلا على إعاقة السمع يخفي النقاب وجه السائق . ( سياقة الزورو أو النينجة الغير مرخس بها حرام وجزاؤه جهنم وبئس المصير ) من تحمل الخمار والنقاب يتعين عليها المكوث في البيت .

  • houhou

    En allemagne, Angella Merkel dirige toute une nation et quelle nation? L’A L L E M G N E. Ici, on voit mal une femme conduire une voiture, une brouette..

  • كلمة حق

    يبدو لي ان هذه عقدة نقص لدى بعض النساء في العالم العربي والاسلامي . صحيح ان البعض منا نحن الرجال في الجزائر مازال فينا من يخجل أو لا يشعر بالراحة ان تسوق به امرأة لكن لا اظن انه مشكل اجتماعي يتطلب التشهير به ومعالجته على وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي. الجزائر ليست السعودية. صحيح ان المجتمع الجزائري مجتمع محافظ على العموم لكنه متفتح كذلك، اللهم فئة قليلة منا متدينة لدرجة التعصب الديني السلفي الوهابي، كذلك هناك شريحة كبيرة ليبيرالية متفتحة . انا شخصيا ليس لدي اي حرج ان تسوق بي زوجتي او ابنتي او اركب سيارة اجرة او حافلة تقودها امرأة

  • ممثل سرفيس طاكسي

    الليحابة اتسوق السيارة عليها أن تحترم النصوص القانونية والشروط التي تتظمنها الأتظمة المعمول بها وهي تجنب ارتداء الخمار والنقاب واستبدالها بالنظارات السوداء ( أو المكوث بالبيت الزوجي )

close
close