الخميس 27 فيفري 2020 م, الموافق لـ 03 رجب 1441 هـ آخر تحديث 01:05
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

تأهّل وفاق سطيف مساء الخميس إلى الدور ربع نهائي من عمر منافسة كأس الجزائر، بعد فوزه بِنتيجة (2-1) على الضيف شباب قسنطينة.

واحتضن ملعب “8 ماي 1945” بِسطيف أطوار هذه المباراة، لِحساب ثمن نهائي كأس الجمهورية. تحت إدارة حكم الساحة الدولي إلياس بكواسة.

وبادر شباب قسنطينة إلى التسجيل عن طريق المدافع حسين بن عيادة، في الدقيقة الـ 41. وأمضى ثنائية وفاق سطيف كلّ مِن: المهاجم المالي مليك توري في الدقيقة الـ 48، والجناح إسحاق طلال بوصوف في الدقيقة الـ 83.

وأكمل فريق “النسر الأسود” المباراة بِعشرة لاعبين، بعد أن طرد الحكم متوسط الميدان الهجومي أمير قروي، في الدقيقة الـ 81.

وبقيت مقابلتان من الدور ثمن النهائي، سيُعلن عن تاريخ برمجتهما لاحقا، وهما مواجهتا: ترجي قالمة مع الضيف نادي البارادو، وجمعية وهران مع الزائر فريق جمعية الشلف.

ويُجرى الدور ربع النهائي بِصيغة الذهاب والإياب، في الـ 10 والـ 11 من مارس المقبل، ثم في الـ 17 والـ 18 من الشهر ذاته. مع تنظيم الشطر الأوّل بِملاعب الفرق المذكورة في البداية، وفقا لِمايلي:

أهلي برج بوعريريج – وفاق سطيف

اتحاد سيدي بلعباس – أمل بوسعادة

اتحاد بسكرة – وداد بوفاريك

الفائز من (ترجي قالمة – نادي البارادو) – الفائز من (جمعية وهران – جمعية الشلف)

شباب قسنطينة كأس الجمهورية وفاق سطيف

مقالات ذات صلة

  • بطولة القسم الأوّل

    المولودية تستعيد المركز الثاني

    استعاد فرق مولودية الجزائر مركز الوصافة مساء الإثنين، واقترب كثيرا من رائد بطولة القسم الوطني الأوّل شباب بلوزداد. بعد أن حصد غلّة المباراة الجوارية أمام…

    • 491
    • 0
  • إيقاف لاعبَين من الفريق

    لجنة الإنضباط تستدعي رئيس اتحاد عنابة

    وجّهت لجنة الإنضباط مساء الإثنين استدعاءً إلى المسؤول محمد الهادي كروم رئيس نادي اتحاد عنابة، للمثول أمام مكتبها الخميس المقبل. جاء ذلك بِسبب التصريحات الإعلامية الحادّة…

    • 238
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خبير رياضي متشاءم

    برمجة لقاءات الكأس في ملعب الفريق الذي يخرج اولا في القرعة هو خطأ استراتيجي وفادح . ولا يمكن مساواة اندية الرابطتين المحترفة الاولي والثانية بأندية الهواة و ما بين الرابطات . وعيب ان تتنقل مثل هاته الاندية للاندية المحترفة الكبيرة .
    وكان الاجدر ان تثبت فرق الهواة و ما بين الرابطات في اقرب ملعب كبير لها وهي التي تستقبل اندية المحترف الاول و الثاني . فالامكانيات تختلف ما بيها . وتقديم امتيازات لفرق الهواة وما بين الرابطات بالاستفادة من مداخيل الملعب بنسبة 80 في المائة . اما منافسة الكأس هي بدون روح الفريق الصغير يتنقل للكبير

close
close