-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد تلقيه مراسلات من طرفهم

سيناتور يسائل وزير الخارجية بخصوص الجزائريين العالقين بمطار باريس

الشروق أونلاين
  • 3828
  • 13
سيناتور يسائل وزير الخارجية بخصوص الجزائريين العالقين بمطار باريس
أرشيف

طالب عضو مجلس الأمة، عبد الوهاب بن زعيم، باتخاذ إجراءات جديدة مع احترام البروتوكول الصحي لإجلاء الجزائريين العالقين بمطار شارل ديغول بفرنسا.

وفي سؤال وجهه لوزير الشؤون الخارجية، قال بن زعيم: “لقد تلقينا مراسلات وانشغالات من طرف مواطنين جزائريين عالقين بمطار “شارل ديغول” منذ تقريبا شهرين دون أن تتحرك وزارتكم لإجلائهم بصفتهم جزائريين لهم حقوق يضمنها الدستور والتكفل بهم واجب يكفله الدستور”.

وأضاف السيناتور أنه “من غير المنطقي أن نترك أبنائنا مدة 30 يوما وأكثر في المطار وحتى وإن أخطأوا التقدير والبرمجة فالدولة مطالبة بالتكفل بهم”.

وأوضح أنه “حتى في حالة الحرب بين الدول تتدخل الأمم المتحدة لفرض هدنة ووقف القتال للسماح لنقل الجرحى والموتى والمسافرين والعائلات واللاجئين وهذا عمل إنساني بالدرجة الأولى فما بالكم حينما يتعلق الأمر بمواطنين لهم حقوق وعلى الدولة التكفل بهم”.

الجزائريون العالقون بفرنسا: السفارة تخرج عن صمتها

أكدت السفارة الجزائرية بباريس أن الجزائريين المقيمين ببريطانيا و العالقين منذ 27 فيفري في المنطقة الدولية لمطار شارل ديغول تم إعلامهم بإلغاء تذاكرهم الخاصة برحلة باريس-الجزائر قبل دخولهم التراب الفرنسي.

وقالت السفارة في بيان لها، الخميس، أنه بعد اكتشاف حالة من السلالة المتحورة لفيروس كورونا بالجزائر يوم 25 فيفري الماضي تم إعلام المعنيين والبالغ عددهم 27 ومنهم أطفال من طرف وكالة الخطوط الجوية الجزائرية في لندن بإلغاء تذاكرهم الخاصة برحلة باريس-الجزائر العاصمة”.

وأضافت السفارة في بيانها أنه “ورغم التنبيه إلا أن المسافرين أصروا على التنقل إلى باريس يومي 27 و 28 فبراير 2021”.

وأشارت السفارة إلى أن “قنصل الجزائر في كريتاي (فرنسا) كان قد التقى مرات عديدة رفقة ممثل الخطوط الجوية الجزائرية منذ 02 مارس الجاري بأعضاء من هذه المجموعة و شرح لهم ضرورة العودة إلى مكان إقامتهم في انتظار إعادة فتح الحدود”.

وأمام هذا الوضع قالت السفارة “إن الخطوط الجوية أبدت استعدادها للتكفل بتذاكر العودة لمقرات الإقامة ودفع تكاليف فحص بي سي آر (PCR) وتعويض تذاكرهم لندن- باريس مع التكفل بفائض أغراضهم”كما التزمت بالتكفل بتكاليف الفندق حتى يتم تنظيم عودتهم”.

وأكدت أنه “على الرغم من الاقتراحات المقدمة بضمان عودتهم نحو بريطانيا إلا أن المعنيين فضلوا البقاء في المنطقة الدولية”، مشيرة إلى أن شركة الجوية الجزائرية “قد تكفلت خلال 15 يوما بتكاليف الإطعام

وأشارت السفارة إلى أن “الدولة تكفلت بمعالجة بعض الحالات الوفيات، الأمراض والطلبة في نهاية إقامتهم بالخارج بناء على الواجب الانساني في مثل هذه الحالات مثلما فعلت فور ظهور الوباء من خلال برمجة رحلات ترحيل جوية وبحرية مع التكفل بتكاليف إقامة الحجر الصحي للآلاف من الأشخاص على مستوى أكبر الفنادق في البلد”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
13
  • Kamel

    الى المعلق احمد بليسترو اقول لك انا الجزاءر لكل الجزائرين و لهم الحق الى العود الى الوطن و لماذا لم تغلقوا الحدود في وجه الاجانب خاصة الصينين الذي جلبوا لكم كورونا يا منافقون غلقت الحدود الا في وجه الجزائرين ان شاء الله اوروبا ستغلق ابوابها في وجهكم

  • يبق

    حسبي الله و نعم الوكيل الحمد الله في الموت

  • صالحي

    يا سي بن زعيم انت تغرد خارج السرب وكانك تعيش فوق كوكب زحل
    سبحان الله ربي يهدي ما خلق

  • Adel

    هناك من يدخل ويخرج بكل سهولة طبعا بالمعريفة و بن عميست

  • ميكي ماوس

    يجب فتح الحدود استثناءيا يوم 12 جوان لتمكين المواطنين من اداء واجبهم الانتخابي الوطني المقدس في كل راحة وطمءنينة

  • سالم

    الى بن بلعيد هذا الاسم كبير عليك كان الأجدر ان تسمي نفسك نزار او توفيق حرمك الله من اهلك

  • الزواوي

    لقد رأينا أجانب مثل الصينيين والفرنسيين وجزائريين يركبون الطائرة من شارل دوغول إلى الجزائر، والطائرة تكاد تكون فارغة، لماذا التاغنانت والعناد مع مواطنين يريدون الدخول إلى بلادهم وكل الامكانيات متوفرة لذلك؟؟؟ نظام يتصرف كالأطفال الصغار لأن عناصره ليست لهم عقول راشدة مثل الكبار ......

  • حمزة

    عفوا أرى و العقل يقول ذلك صراحة
    ان قرار الدولة سليم 100 بالمئة
    و ان كان بعض من خاوتنا راهم يعانون
    فالصبر و الله يكون في عونهم و يسلكهم على خير
    و حديث الرسول صلى الله عليه و سلم يقول ذلك.
    روى الترمذي وقال: حسن صحيح عن أسامة بن زيد: أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الطاعون فقال: «بقية رجز أو عذاب أرسل على طائفة من بني إسرائيل، فإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها، وإذا وقع بأرض ولستم بها فلا تهبطوا عليها»

  • كمال

    ان كان كل هذا الكلام صحيحا فهل اصرارهم على البقاء في شارل ديغول سيكون الحل ؟
    ليرجعوا لبريطانيا و يسافروا عندما تتحسن الاوضاع
    لكن السؤال الاهم هل تسمح لهم السلطات البريطانيه لهم بالرجوع ؟ لان هناك كثير من الدول الاوربيه اوقفت السفر من و الى بريطانيا و منها فرنسا و الذي لم يفتح الا منذ يومين او ثلاث و للحالات الطارئه

  • بن بولعيد

    في مثل هذه الظروف الوبائية الصعبة والتي تجتاح كل العالم علي الدولة الجزائرية اتخاذ قوانين صارمة في تنقل الاشخاص والبظائع خاصة من اوروبا الي افريقيا -بريطانيا وفرنسا تنتشر بهم كوفيد 19 المتحور والخطير جدا -لان الوباء
    صحة الواطنين داخل الوطن اولي
    لا يمكن للدولة الجزائرية السماح للهؤلاء بالدخول الي ترابنا الوطني فهذا خطر علي البلاد وشكرا

  • احمد باليسترو

    انا مع سياسة الإغلاق كنتم تقولون ان فرنسا و أوروبا ارحم من الجزائر فلماذا ترجعون اليها تحبون البلاد الا في وقت الضيق يا ناكرين الجميل

  • مديحة

    وكأن الجزائر بلاد تركها لكم ابوكم تغلقون الحدود على الشعب وانتم تتجولون متى أردتم اه لو يعود الشهداء

  • مختار

    اهل تنطبق هذه الاجراءات علىكم وابنائكم ولاعبين الكرة والمدربين ووووووو ووو طبعا لا لاننا نراهم يوميا يسافرون لدولة الوحيدة في العالم التي اغلقت حدودها في وجه ابناىها الله لا تربحكم هناك من فقد ابويه ولم يراهم