الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 04 صفر 1442 هـ آخر تحديث 12:11
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أ ف ب

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال جولة له يوم الخميس السادس من أوت 2020 في أحد شوارع بيروت المتضررة نتيجة انفجار المرفأ قبل يومين

يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العاصمة اللبنانية بيروت، الخميس، بعد يومين من انفجار مدمر هز مرفأ المدينة وسقط فيه 145 قتيلاً وأحدث هزة أرضية ترددت أصداؤها في أنحاء المنطقة.

وجاء الانفجار في خضم أزمة اقتصادية خانقة غير مسبوقة يعاني منها لبنان ووسط نقمة شعبية على الطبقة السياسية كلها التي تتهم المسؤولين بالعجز والفساد والفشل.

وجدد الرئيس الفرنسي بمؤتمر صحفي عقده في قصر “الصنوبر” في بيروت (مقر السفير الفرنسي لدى لبنان)، مساء الخميس، بمفرده دون مشاركة أي مسؤول من الطرف اللبناني، تأكيده على وقوف بلاده مع لبنان في هذه المحنة، مطالباً بتحقيق دولي في انفجار المرفأ، كما أعلن عن مؤتمر دولي لدعم لبنان “خلال الأيام المقبلة”.

وقال ماكرون، إن “فرنسا ستنظم مع الولايات المتحدة والبنك الدولي والاتحاد الأوروبي، خلال الأيام المقبلة، مؤتمراً عالمياً لدعم اللبنانيين”.

وأضاف: “كنت صريحاً مع القادة اللبنانيين وأنتظر منهم أجوبة شفافة على أسئلتي التي تناولت ميادين عدة (لم يذكرها). سأعود إلى لبنان في الأول من سبتمبر المقبل، وأنا على علم أنه بالإمكان القيام بهذه القفزة الكبيرة”، دون مزيد من التفاصيل.

وتابع: “أموال (سيدر) موجودة وهي بانتظار الإصلاحات في الكهرباء والمياه وكل المؤسسات ومكافحة الفساد”.

و”سيدر” هو مؤتمر اقتصادي عُقِدَ بباريس، في أفريل 2018، بمشاركة 50 دولة، بهدف دعم اقتصاد لبنان، وتعهدت خلاله دول مانحة بقروض بلغت قرابة 12 مليار دولار.

في السياق، شدد ماكرون على ضرورة “إعادة بناء نظام سياسي جديد في لبنان”. وأكد أن “فرنسا لن تعطي شيكاً على بياض لسلطة فقدت ثقة شعبها”.

وأردف: “لا يمكنني أن أحلّ مكان الحكومة والرئيس إلا أن المسؤولية على هؤلاء كبيرة وهي بإعادة بناء ميثاق لبناني جديد”.

من ناحية أخرى، قال ماكرون، إنه “في الساعات المقبلة هناك طائرات فرنسية جديدة ستأتي إلى لبنان مع فرق طوارئ للمساعدة في البحث عن المفقودين والتحقيق في القضية”.

زيارة مثيرة

ولدى وصوله إلى لبنان غرد الرئيس الفرنسي على حسابه في تويتر بالعربية: “لبنان ليس وحيداً”.

وشهدت زيارة ماكرون إلى بيروت مواقف مثيرة، إذ انقطع التيار الكهربائي في مطار رفيق الحريري ببيروت، خلال وصوله.

وقال ناشطون، إن انقطاع التيار الكهربائي هو أفضل دليل ممكن أن يقدم للعالم على تردي الأوضاع المعيشية في البلد المنهك اقتصادياً.

وقال ماكرون عقب اجتماعه مع الرئيس اللبناني ميشال عون: “إذا لم تُنفذ إصلاحات فسيظل لبنان يعاني”. وأضاف “المطلوب هنا أيضاً هو تغيير سياسي. ينبغي أن يكون هذا الانفجار بداية لعهد جديد”.

من جهته، طلب الرئيس اللبناني من نظيره الفرنسي، تزويد لبنان بصور الأقمار الصناعية الفرنسية للحظة الانفجار في مرفأ بيروت للمساعدة بالتحقيق في ملابسات الحادث.

جولة في بيروت

بهتافات “الشعب يريد إسقاط النظام” و”ساعدونا”، استقبل لبنانيون ماكرون الذي تفقد سيراً على الأقدام شارع الجميزة الأثري في شرق بيروت المتضرر بشدة جراء انفجار المرفأ.

“ثورة، ثورة!”، هتفت مجموعة من اللبنانيين كانوا في منطقة الجميزة لدى وصول الرئيس الفرنسي مع الوفد المرافق، وقد نزع سترته وأبقى على كمامته قبل أن ينزعها في وقت لاحق ليتكلم إلى الناس.

وقال متوجهاً إلى أحدهم: “يا صديقي، أنا هنا اليوم لأقترح عليهم (السياسيين) ميثاقاً سياسياً جديداً، وسأعود في الأول من سبتمبر”.

ولم ينزل أي مسؤول لبناني بعد إلى الشارع بعد وقوع الانفجار الذي دمّر أجزاء كبيرة من العاصمة، وخلّف 145 قتيلاً وأكثر من خمسة آلاف جريح، بينما ينهمك اللبنانيون منذ يومين بتنظيف الركام والزجاج ومحاولة تصليح ما يمكن من منازلهم وبيوتهم ومتاجرهم.

ولم يتردد الرئيس الفرنسي حين اقتربت منه سيدة تضع كمامة وقفازات تشكو إليه حالها وحال البلد، من أن يمسك بيديها أولاً ويستمع بإمعان قبل أن يعانقها بشدة في مشهد غير اعتيادي في زمن التباعد الاجتماعي مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

على تويتر، غرّد ناشط قائلاً: “لم يصافح الرئيس ماكرون (الرئيس اللبناني ميشال) عون (بسبب فيروس كورونا) لكنه عانق وصافح الشباب والشابات في بيروت. وصلت الرسالة يا أصحاب +الكرامة+؟”.

وبدا ماكرون مذهولاً من حجم الأضرار في المنطقة. توقف أكثر من مرة للاستماع إلى كل من استوقفه، بينما كان سكان يتابعون ويلوحون له من على شرفات منازلهم أيضاً.

“مضطر للجلوس معهم”

ورد ماكرون على الغضب الذي عبر عنه الحشد الصغير الذي لاقاه خلال جولته بالحديث عن “مبادرة سياسية جديدة” سيقترحها على المسؤولين والقادة اللبنانيين، مشيراً إلى ضرورة بدء “الإصلاحات.. وتغيير النظام ووقف الانقسام ومحاربة الفساد”.

واحتج بعضهم على لقائه المسؤولين، وردّد آخرون شعارات ضد رئيس الجمهورية ميشال عون. فقال الرئيس الفرنسي: “أنا مضطر للجلوس معهم، سأقول لهم الحقيقة، وسأسائلهم عما فعلوه”. وتابع “أتفهم غضبكم. لست هنا للتغطية على النظام”.

وكان الرئيس الفرنسي يضع الكمامة وطوراً ينزعها للتحدث مع السكان حيناً وللإجابة على أسئلة الصحافيين حيناً آخر.

ولدى حديثه مع صحفيين، قاطعته شابة بالفرنسية قائلة: “لا تعطوا الأموال لحكومتنا الفاسدة. لم يعد بمقدرونا التحمل أكثر”، فالتفت نحوها وأجابها بلغة بعيدة عن الدبلوماسية “لا تقلقي لن أمنحها للفاسدين”.

وطفح كيل اللبنانيين بعد انفجار المرفأ الضخم الذي فجع بلداً صغيراً يتخبط بأسوأ أزماته الاقتصادية التي فاقمها تفشي فيروس كورونا مع تسجيل أكثر من 5 آلاف إصابة و68 وفاة.

وقال الرئيس الفرنسي: “إنها مساعدة من دون شروط للشعب برعاية الأمم المتحدة لتصل مباشرة إلى الشعب وإلى المنظمات غير الحكومية”.

وتسعى الحكومة اللبنانية من خلال مفاوضات خاضتها مع صندوق النقد الدولي إلى الحصول على دعم خارجي يقدر بأكثر من عشرين مليار دولار، بينها 11 مليار أقرها مؤتمر سيدر الذي استضافته باريس العام 2018. إلا أن المفاوضات توقفت في ظل عدم قدرة السلطات على البدء بإصلاحات ملحة يطالب بها الصندوق كشرط للدعم.

في الشارع حيث سار ماكرون على قطع الزجاج المتناثرة في كل مكان وعاين أبنية بعضها ذات طابع تراثي ومقاهي تصدعت واجهاتها ونوافذها، تكرر على مسامعه طلب المساعدة من مواطنين غاضبين. وردد بعضهم “ساعدونا، أنتم أملنا الوحيد”.

ورافقت جولة ماكرون إجراءات أمنية اتخذها الجيش اللبناني الذي واكبه وحاول إبعاد الناس عنه. فما كان من سيدة غاضبة إلا أن صرخت في وجههم “أين كنتم أمس؟ لماذا لم تساعدونا”.

على مواقع التواصل الاجتماعي، أشاد كثيرون بزيارة ماكرون وتجوله بين الناس، بينما انتقدها آخرون. واعتبر أحد المغردين أنه “يبحث عن دور”.

وكتب المسرحي زياد عيتاني “بيتي +طار+ في الجميزة، وأول من زار الحي هو رئيس أجنبي.. يا لفضيحتكم”.

إيمانويل ماكرون بيروت لبنان

مقالات ذات صلة

  • من رئاسة حكومة الوفاق الليبية

    أردوغان يبدي انزعاجه من استقالة السراج

    أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن أنقرة منزعجة من قرار فايز السراج، التنحي عن رئاسة حكومة الوفاق الليبية. وأعلن السراج مساء الأربعاء، عن رغبته…

    • 1236
    • 3
  • حسب توقع ترامب

    هذه ثالث دولة خليجية ستطبع مع الاحتلال

    أفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن الرئيس دونالد ترامب توقع تطبيع الكويت علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي قريباً، فيما لم يصدر تأكيد أو نفي من الكويت بهذا…

    • 7251
    • 13
600

45 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد

    بيروت سميت باريس الشرق لأنها مقاطعة فرنسية بامتياز وعلمانية تحسب نفسك كأنك في عاصمة لا تمت للإسلام في شيء!
    يتساءل الناس لماذا الرئيس عون أو رئيس الحكومة الحريري ووزراءه لم يتفقدوا الخراب والأحياء السكنية والناس، والسبب لأن الناس كانوا سيرجموهم بالحجارة والزجاج!
    لبنان فيه طوائف ومذاهب وكل طائفة ومذهب لهما قادة ورؤساء، وبالتالي يتقاسمون ثروات البلد كل له مصدر أموال من شيء معين! شحنة الامونيوم لم يتم التخلص منها لأن قادة الطوائف لم يتفقوا على الأرباح مناصفة وبهذا تم ترك الشحنة بالميناء منذ ٢٠١٣! الامونيوم لا يحترق بسهولة والظاهر جهة تخرب البلد وممكن حزب نصر اللات يريد التغطية على مقتل الحريري

  • كلمة انصاف

    كي وجدوا الخيان السراق الحقارين عديمي الكرامة سارقي شعوبهم يشطح يردح يلعب يخطب …

  • ثانينه

    مواقف مثيره عند بعض الاعراب..اللبنانيون يعتزون بالصداقه الفرنسيه ..والشعب اللبناني ليس بغبي يعرف مصالحه والاهم من هدا كله ان لبنان عند العرب تشبه سويسرا عند الغرب ..ولكن الكثير من الاعراب لا يتحملون دالك الانسان اللبنان ارقي انسان في الوطن العربي ان وجد هدا الوطن في هدا الزمان.

  • صلوح

    اموال الحج والعمرة لسنة 2020 م ستخصص لبناء لبنان وعلاج مشكلاته الداخلية لان هذه الاموال جاءت لتخدم كل فقراءء ومساكين المسلمين بالعالم -نقصد االدول الفقيرة كالصومال وسوريا والعراق واريتيريا ….-بدون تميييز ولا احتقار للاخر
    اموال الحج والعمرة لن تذهب مستقبلا لجيوب الامراء والسلاطين يبذرونها باوروبا وامريكا وروسيا ولا لشراء اسلحة لقتل المسلمين باليمن وسوريا والعراق

  • SoloDZ

    الاصطياد في المياه العكرة ماركة فرنسية مسجلة

  • Mehdi

    proud to have him as president … فخور برئاسته … fier de l’avoir comme président

  • كلمة انصاف

    السياسة قذارة, العنصرية تنخر بلاده, العصي ياكل المتظاهرين في فرنسا و يظهر انيابه للكاميرات مبتسما و يلقي كلام معسل للعب بعقول المغبونين و المغبونات تحت رحمة جبابرة هذا الزمان.

  • Algerian Man

    محمد صاحب التعليق الاول

    بديت تعليقك مليح وكان في الصميم من بعد عميتها كي دنيت لحزب الله وكأن المقاومة الاسلامية اللبنانية خصها اعداء ما كفاهاش الكيان الصهيوني وخونة الداخل المعروفين والضغوط الدولية الاوروامريكية خاصة باش نزيدوا نعاديوه نحن الشعوب العربية يا اخي ما تحبش حزب الله اضرب النح ياك ماهوش في بلادك لانك اذا عاديته فستكون تلقائيا في صف اعداءه وهم نفسهم اعداءنا ولا تنساق وراء فتنة شيعي سني خاصة في لبنان راهم عايشين خاوة خاوة تربح غير العيب !

  • essah

    شاهد.. مواقف مثيرة في زيارة ماكرون لبيروت
    عنوان لخص المقال، وصفع حكام الدول العربية.
    أين حكام العرب؟
    رئيس أجنبي زار لبنان في عز كورونا وتجول وعانق المواطنة اللبنانية، وحكام العرب في جحورهم طول حياتهم، ولا يكلمون المواطنين إلا من وراء حجاب.

  • ديار الغربة

    لا أمريكة و لا بريطانية بإمكانهم التدخل هناك
    لأن لبنان تابعة لفرنسا و شمال إفريقيا كذلك إلا أن الجزائر تريد الانفراد بقراراتها و هذا ما لم يعجب فرنسا حامية السراقين لي هربو عندها

  • حميد

    تصرف يوحي الى ان لبنان مقاطعة فرنسية.

  • franchise

    vلبنان على غرار الجزائر و الدول المتخلّفة ، الفركوفولية تلعب دور أساسي في الكوارث التي تعيشها

  • tadaz tabraz

    للمعلق 1 : الاسلام أو غيره من الديانات في القلوب وليس في العواصم وليس في المظاهر وليس في الكلمات الرنانة ……… أما غير ذلك فهو نفاق قال قائل : لا تحدثني عن الدين كثيراً ، ولكن دعني أرى الدين في سلوكك وأخلاقك وتعاملاتك

  • مشاشي

    لو سألت نفسك عن تلك العريضة التي وقعها 36 الف شخص تطالب بعودة فرنسا للبنان تزامنا مع زيارة ماكرون بيروت وهو خبر تناقلته عدة وسائل اعلام : جريدة اليوم السابع و BBC NEWS عربي…. الخ
    ولو سألت نفسك لماذا استقبل أكثر من مليون جزائري الرئيس السابق جاك شيراك بصيحات فيزا فيزا .. يوم زار العاصمة الجزائرية سنة 2003 … كان أفضل لك من أن تبعث لنا بمغالطات لا أساس لها من الصحة

  • عمر البريء

    ليته زار غزة وأطفالها، أتساءل دوما وببراءة لِمَ لا يتفقد غزة ويتجاهل سلطات الاحتلال كما فعل مع الحكومة اللبنانية ووصفها بالفاسدة

  • مشاشي

    هناك عريضة وقعها 36 الف شخص تطالب بعودة فرنسا للبنان تزامنا مع زيارة ماكرون بيروت وهو خبر تناقلته عدة وسائل اعلام : جريدة اليوم السابع و BBC NEWS عربي…. الخ
    في سنة 2003 زار الرئيس الفرنسي جاك شيراك الجزائر فاستقبله أكثر من مليون جزائري بصيحات فيزا فيزا .. .وعلى مرأى ومسمع فخامته والعالم أجمع .. وهنا يكمن مربط الفرس . فهل لك شيء تقوله عن هاتين الكارثتين : أسبابها واسقاطاتها…………… ؟؟؟؟

  • علي الجزائري

    يجب العودة لمناقشة وتحليل افكار مالك بن نبي بخصوص
    القابلية للاستعمار واضيف اليها قابلية للاستحمار والاستبغال وانقياد قطعان من شعوب المنطقة خلف المحتلين والرضوخ لهم
    كانها صفة لصيقة ووراثية بشعوب المنطقة تعشق العبودية للاجنبي والغريب عن ارضها
    و تذل صاحب الارض وتستقوي على بني جلدتها بكل ما تملك
    اظنها طفرة وصفة استثنائية غريبة جدا

  • جزائري مغترب

    تخيل لو حدث ذلك الانفجار في باريس هل ستقبل فرنسا برؤية الرئيس اللبناني يتفقد الانفجار بدون تواجد لا ماكرون ولا رئيس وزراء فرنسي معه ويقول سوف نرسل خبراء لبنانيين ليحققوا في سبب الانفجار وانه سيعود من جديد قي بداية سبتمبر لتفقد التطورات ههههه…هل ممكن ان يحدث هذا ؟ ماكرون جاء يتفقد الكارثة وحده وكانها وقعت في احدى مدنه الفرنسية. شفتوا يا عر ب كم انتم صُغَيِّرين في عيون الغرب واللي يجي يتدخل في اموركم.

  • سلطان

    الى Algerian Man غاضك الحال كقال حزب اللات !!!نعم هذا الحزب الخبيث حاشا ان يكون حزباً لله هو سبب الخراب في لبنان بالدرجة الأولى ، لا مقاومة اسلامية و لا شيء هو الذي حطم مشروع المقاومة السنية الشريفة ضد اسرائيل اقرأ الاخبار جيداً . حزب اللات هذا صنع دولة داخل دولة مدعم بالسلاح من ايران الشيعية و فارض سلطته على الحكومة اللبنانية و خاصة بوجود فساد الحكام .

  • tadaz tabraz

    لرقم 1 : بيروت سميت باريس الشرق كما سميت عاصمة العرب ووهران أيضا سميت بباريس الصغيرة … ليست لأنهما مقاطعات فرنسية بل لأنهما يومها كانت : مدن لا تنام . مدن نظيفة . مدن نشيطة : مهرجانات وتظاهرات ثقافية …. مدن تزخر بالأجانب . مدن خالية من القصدير . مدن تسمع فيها عشرات اللغات وأنت تتجول فيها . مدن آمنة مدن يحترمها أبنائها . مدن خالية من القصدير . مدن خالية من المنحرفين والدرواويش والمشعوذين … الخ ثم حين تقول أنها لا تمت للاسلام بصلة . فهل تريد لهذه المدينة أن تكون كقندهار أو ماقاديشيو … لتسر أنظارك ؟؟؟

  • dzair

    ماكرون كالذي أتى من المدينة لزيارة مزرعته في البادية

  • Yacine

    اذا ظن اللبنانيون بأن مكرون و فرنسا تحبهم و تريد لهم التطور و الازدهار الخ… فإنهم مخطئون و المثال الجزر التابعة لفرنسا و انظروا وضع السكان بها على الرغم من انهم فرنسيون الفقر الحطام الفوضى و كانك في بنغلادش اذن فرنسا خاصة نظام يمتاز بعدم اقتسام الغنائم ياخذ و لا يعطيك حتى الفتات و اذا غيرنا حكامنا بنظام فرنسي فإننا نتقدم إلى الوراء و الدليل القاطع انظروا مستعمرات بريطانيا و قارنوها بمستعمرات فرنسا سابقا و سنرى الفرق الشاسع بينها

  • ملاحظ

    هل لبنان دولة مستقلة او ان انتداب الفرنسي للبنان لا يزال ساٸرا منذ 1943
    الاستعمار الفرنسي تعود عبر لبنان اين هم شرفاء لبنانيون

  • dzair

    بلعباس هي التي كانت في عهد الاستعمار تسمى petit Paris وليس وهران

  • بايشي عاشور

    الزيارة هذه لابد وان فيها أن واخواتها كلهم مجتمعين .
    الرئيس الفرنسي لن ينزل للبنان لانه يحبها ويريد مساعدتها ابدا .
    هناك مطامع اخرى وراء الزيارة وستتضح مع مرور الوقت .
    لك الله يا لبنان الشقيق دعواتنا ترافقكم

  • ابن الجبل

    أجمل عبارة أطلقها الرئيس الفرنسي في لبنان ، هو :” …لا يمكن القيام بالاصلاح دون القضاء على الفساد والمفسدين …” !!.

  • أحمد الأحمدي

    و كأنها مقاطعة من فرنسا . إلم تستح فافعل ما شئت .

  • جزائري

    هههه سراب فرنسي يحسبه الضمان ماء . لو كان في ماكرون الخير لايتجاب لمطالب السترات الصفراء في بلده ولشعبه قبل لبنان . ايها اللبنانيون لن ينفعكم احد الا ان تنفعوا انفسكم واعرف انكم لستم سذج !

  • عابد عبدو

    لماذا يصر الرؤساء الفرنسيون دائما على الترجل اثناء زيارتهم للمستعمرات القديمة و لماذا توجد دائما تلك المرأة التي تحضن الرئيس الفرنسي بقوة ، في الجزائر تونس المغرب لبنان غرب افريقيا و لكن لا يوجد هذا المشهد في باريس نفسها؟

  • larbi

    ماذا تنتظرون من عدو العرب و المسلمين ؟ المساعدات التي تقدمها فرنسا لأي بلد عربي ليست مجانية …و ليفهم أشقاؤنا اللبنانيون .في انتظار رد حزب الله على المصيبة التي ألمت بأشقائنا اللبنانيين و إهانة ماكرون لميشال عون …

  • بخدة بخدة

    حاسب روحو رومبو ولبنان انتاعو.

  • tarik

    Si les libanais croient que la solution viendra de la France, ils se mettent le doigt dans l’oeil

  • محمد قذيفه

    نعم ان فرنسا عبارة عن قطعة حلوة محشوة سما فاحذروا ستمر الازمة بخير ان شاء الله فحافظوا على كرامة لبنان وتاريخه المجاهد ولا تسمعوا لتيار المستقبل التابع للسعودية ةهي تابعة لامريكا والصهاينه

  • مشاشي

    ليعلم هؤلاء الحمقى الذين أزعجهم استقبال اللبنانيين لماكرون بطريقتهم التي اختاروها وهم أحرار أنه في سنة 2003 زار الرئيس الفرنسي جاك شيراك الجزائر فاستقبله أكثر من مليون جزائري بصيحات فيزا فيزا .. .وعلى مرأى ومسمع فخامته والعالم أجمع … والفيديوهات شاهدة على ذلك . لكن التاريخ يعيد نفسه لأن الحمقى لم يفهمةه جيدا ” مقولة لونستون تنشرشل “

  • مشاشي

    قد لا يعلم هؤلاء الحمقى الذين أزعجهم استقبال اللبنانيين لماكرون بطريقتهم التي اختاروها وهم أحرار أنه في سنة 2003 زار الرئيس الفرنسي جاك شيراك الجزائر فاستقبله أكثر من مليون جزائري بصيحات فيزا فيزا .. .وعلى مرأى ومسمع فخامته والعالم أجمع … والفيديوهات شاهدة على ذلك . لكن التاريخ يعيد نفسه لأن الحمقى لم يفهموه جيدا ” مقولة لونستون تنشرشل “

  • tadaz tabraz

    لو كان للبنان رئيس بالمعنى الحقيقي للكلمة ولو كانت له حكومة ومسؤولين وطبقة سياسية ………………….صالحة ولو غلق هؤلاء أبوابهم للتدخلات الأجنبية …… ولو حاربوا الطائفية … ولو بنوا اقتصاد بلدهم . ولو حاربوا الفساد …………………لما اضطر اللبنانيين للاستنجاد بماكرون وهذا ينطبق العراق واليمن وليبيا………………………. فلو كان صدام والقذافي وبشار…………….. رؤساء صالحين غير مفسدين وغير مستبدين …………لما حدث لدولهم ما حدث

  • سي حمد

    اولا لبنان ليس نموذجا فهو شهد اطول حرب اهلية في التاريخ الحديث ..لبنان يعاني من ازمات بنيوية في مجال الاقتصاد والكهرباء والمصارف لبنان بلد عربي مثل بقية البلاد العربية ولاادري لماذا سميت عربية رغم ان العرب مكون واحد من مكونات كثر ..المهم (( ليلة أغتيال بيروت ))نفذ الامر الفوقي المعد والمبرمج سلفا من قبل دوائر صنع القرار في الغرب وبما يخدم القضية المركزية لهم وهو التوسع والاستيطان على حساب الامم الضعيفة في مختلف القارات انفجار مدوي يقابلة صمت عميق من قبل الحزب المشهود له بالبلاغة والتمسح باللحية وترتيب العمامة وحريري مستجد رمت به الاموال والنفوذات الى عالم السياسية وهو المخطوف سابقاً

  • ناجي بن العيد الطريفي

    ما عوى ذئب في سبيل الله

  • جزائر العجائب

    للمعلق 30 : تقول لنا : ماذا تنتظرون من عدو العرب و المسلمين ؟ وماذا ينتظر العرب من عقولوهم وسلوكاتهم التي تمثل العدو الرئيسي لبلدانهم شعوبا وحكاما ؟ وهل يعقل أن تُشْعِلَ نار في بيتك ثم تنتظر جارك ليطفئها ؟ ثم من خرب لبنان ؟ ومن أسس حزب الله الذي تحول الى دولة في دولة والذي لا يعترف بأحد ؟ ومن هو سبب الطائفية في لبنان ؟ومن هو سبب الصراعات ؟ ومن هوسبب الفساد ؟ ومن هو سبب تخزين 2750 طن من نترات الألومنيوم في مرفا بيروت؟ …. هل هم اللبنانيون ؟ أم الفرنسيون ؟

  • said

    il faut se liberer des complexes du passè pour ne pas etres ridicules,c’est pas normal que des jeunes en algerie continuent a repeter les memes slogans d’al yatima sur la france tout en fesant la queue pour obtenire le visas pour la france, et c’est pas normal que l’etat a travers al yatima et toute la presse continue a repeter les films, les documentaires
    la propagande antifrance depuis plus de 60 ans sans interruption, sans oser ni regler òle pronlème avec la france ni fermer cette parenthèse de l’histoire algerienne avec tranquilitè,

  • نمام

    هل حقبقة الالتفاف حول ماكرو فرنسا حنين للانتداب ام وضع دفع بشعب الى الياس من حكومة و سياسة فشلت في تسيير الصدمات وافقدت الثقة في السلطة وان المظهر مخز ومذل وهل نصدفرنسا وما جرته من خداع و مكر في لبنان هي من زرعت البذور و اليوم تريد الاصلاح وهل هي قادرة ام تسارع حتى لا تجن ماجنته اليوم في ليبيا من فشل هل هي قادرة على ان تساعد لبنان للخروج من الازمة ونحن نراها تترنح تحت ركام ازاماتها ام يريد ولسنا في الحساب نبتلع فقط بان لبنان لي سايكس بيكو سوريا والعراق و ليبيا اخذت وهذه حصتي ويوهموننا بالنوايا الطيبة لان المساعدات و العون اليوم ليست لوجه الله و لا بالمجان سلاح الغد هل راى العالم سكارى مثلنا

  • فغول

    المواد التي انفجرت هي ملك لفرانسا وكانت مخبأ في لبنان هذي هي الحقيقة

  • سراب

    ولم يتردد الرئيس الفرنسي حين اقتربت منه سيدة تضع كمامة وقفازات تشكو إليه حالها وحال البلد، من أن يمسك بيديها أولاً ويستمع بإمعان قبل أن يعانقها بشدة في مشهد غير اعتيادي في زمن التباعد الاجتماعي مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

  • taoufik

    بيروت لانها مستعمرة فرنسية ستبقى تعاني كما تعاني الجزائر وتونس والمغرب وسوريا من فرنسا لان فرنسا لاتريد التطور والازدهار والتحول الاقتصادي والصناعة والبحث العلمي وتطرو التعليم لهذه المستعمرات السابقة اا اذا قطعو صلتهم بفرنسا

  • said

    wawww, je savais pas que Macron était le grand père des libanais

close
close