الخميس 21 فيفري 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 17:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

ناصر جابي

خرجت جمعية “ثامزغا أوراس فوروم” عن صمتها وفضلت وضع النقاط على الحروف، بخصوص السجال الدائر بخصوص الأسباب والخلفيات التي وقفت وراء منع الأستاذ الباحث ناصر جابي من إلقاء محاضرته في جامعة باتنة، حيث نفت الجمعية أن يكون السبب أمنيا أو تنظيميا، مؤكدا أن قرار المنع يعد في نظرها إهانة كبيرة للباحث ناصر جابي وللجمعية نفسها، ويمس حسب البيان بالحق في التعبير والحريات الأكاديمية.
أكدت جمعية “ثامزغا أوراس فوروم” في بيان لها، أنها سطرت برنامجا ثقافيا متنوعا من 10 إلى 14 جانفي بباتنة، وهذا في إطار نشاطها الاحتفالي برأس السنة الأمازيغية، يناير 2969، وعملا باقتراح أساتذة بإشراك جامعة باتنة 1، اتصلت الجمعية ممثلة برئيسها وأستاذ بالجامعة المذكورة، وتم الاتفاق خلال جلستي عمل على تقديم مجموعة محاضرات بمدرج الكلية يوم 13 جانفي المنصرم، من ضمنها محاضرة للأستاذ الباحث ناصر جابي، لتقديم كتابه الأخير الذي يمثل خلاصة بحثية في مسار “الحركة الأمازيغية في شمال إفريقيا.. النخب أشكال التعبير وتحديات”. وقد تم حسب البيان تأكيد موافقة مسؤولي الجامعة وترحيبهم بالنشاط من خلال مديرها الذي التقى برئيس الجمعية وعضو مرافق بمعية بروفيسور في الكلية يوم 8 جانفي، وعرضت عناوين المحاضرين بمن فيهم الأستاذ ناصر جابي الذي لم يدرج اسمه حسبهم في مطوية برنامج الجمعية بسبب تأخر موافقته على تاريخ طباعة البرنامج. وأكد البيان أن الاستقبال كان كبيرا بالجميع، وحظي الباحث ناصر جابي بترحاب من طرف نائب مدير الجامعة المكلف بالعلاقات الخارجية وعميد الكلية ومجموعة من الأساتذة والطلبة، وبدا النشاط عاديا، لكن قبل بداية محاضرة ناصر جابي تقدّم نائب مدير الجامعة المكلف بالعلاقات الخارجية ليبلغ مسؤولي الجمعية وكذا عميد الكلية بإصدار مدير الجامعة قرارا يمنع بموجبه ناصر جابي من تقديم محاضرته، تحت مبرر الأمن في البداية، ثم التحجج بعدم ورود اسمه في مطوية البرنامج المقدم من طرف الجمعية.
وأكدت جمعية تامزغا أن قرار المنع الذي طال محاضرة الباحث ناصر جابي يعد إهانة مباشرة للجمعية ولجهودها قبل أن تستهدف الأستاذ الضيف، مضيفة أن نفس نشاط الجمعية المقرّر تنفيذه في الجامعة أقيم بصورة عادية في قاعة المسرح الجهوي باتنة، بما فيه محاضرة الباحث ناصر جابي، واستبعدت في الوقت نفسه أن يكون جهاز الأمن أو أي سلطات مركزية أخرى وراء قرار المنع، لأن ذلك حسبها يتعارض مع الخطاب والتوجيه للاحتفال الرسمي والوطني، وختمت بيانها بالقول: “جمعية ثامزغا تؤكد حرصها على مواصلة نشاطاتها الهادفة لترقية الثقافة واللغة الأمازيغية رغم كل العراقيل المضاعفة التي يفتعلها بعض المزادين في ولاية باتنة”، مفضلة وضع المثقفين والرأي العام الوطني في الصورة للاضطلاع بدورهم حسب قولها في حماية الحريات والحقوق، وأولاها الحق في التعبير والحريات الأكاديمية.

https://goo.gl/KGgEKj
جامعة باتنة جمعية ثامزغا أوراس فوروم ناصر جابي

مقالات ذات صلة

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الاوراس الحر

    ايه ومبعد نمنعوك في باتنة بلاد الابطال لا لتسييس القضية ولا نريد ان نسمع كلام مثل كلام اتبن جلدتك الذي قام بتصريحات خطيرة والصادمة والتي وردت من قبل مدير المركز اللغوي والبيداغوجي لتعليم الأمازيغية عبد الرزاق دوراري، بعدما شبّه العبادات التي يقوم بها الحجاج خلال تأديتهم الركن الخامس من الإسلام بالطقوس الوثنية انه الاجرام بعينه والتخلاط والفوضى نطالب بتوقيف هذا العنصري الخطير والسكوت لا يعني الخوف هذه مسائل خطيرة ولن نسكت عن المساس ولا على ركن واحد من الاركان الخمسة للاسلام … واذا كان هو يجهل هذا فاليذهب لامه فرنسا واليسأل الفرنسيين تعليمه الاركان 5 للاسلام هم يحترمونها اكثر منه ومن امثالك.

  • omar

    المدير مسؤول عن الجامعة ومن حقه ان يمنع اي شخص غريب عن الجامعة وانتم ياجمعية يناير قلتم بان المحاضر لم يكن مسجلا في القائمة ولعل المدير ارسل القائمة الى الجهات المعنية
    كان عليكم ان تسجلوا اسمه في القائمة المسلمة للمدير
    شعب همجي يرتكبون الخطأ ويحملون غيرهم المسؤولية
    فاذا كان هذا مستوى المثقفين فماذا عن من هم دونهم

  • ثانينه

    اين هم الشاويه الاحرار الدكتور جابي شاوي كيف سمحتم لمدير الجامعه ان يلغي السي جابي محاضرته من سكت علي ظلم فهو شيطان اخرص كيف استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا في دوله القانون يقولنا بارك سبب المنع وربما عندهم الحق دوله اليد الخفيه والكادنه

  • الشيخ عقبة

    ( أمثال هؤلاء من ساهم في غرس وتكوين الفكر الإرهابي ) تصرف جد خطير ويكشف على نوعية المسؤولين أشباه الأميين من البشر من الذين لا يتقنون سوى لغة التملق وعلم النفاق والنهب الذين تسند لهم مهام ذات أهمية قصوى في تقرير مصير فكر وما سيكون مستقبل أبناء الأمة الجز،ماذا ينتظر من مسؤل جامعة تنهش في حرمها الكلاب المتشردة الطلبة في وضح النهار؟(هذا المسؤول يوحي للمتحث معه انه عنصر أمني وله علاقة خاصة بحجار وزير التعليم العالي والبحث العملي)حالة انعدام عناصر الكفاءة الفكرية والعلمية والنزاهة والروح الوطنية واعتماد مقياس الرداءة من المتملقين والمنافقين في اختيار المسؤولين يمكن توقع كل شيء ماعدا الخير ..

  • جزائري واضح وصريح

    قرار منع ناصر جابي لم يكن إهانة له إنما إهانة لللسيد حجار وزير التعليم العالي وتقليلا من اهميته وفي كفاءة حسن اختيار ممثليه وأقرب الناس إليه وأعز أصدقائه المقربين كذلك إهانة للدولة الجزائرية في نظر المجموعة الدولية التواقة إلى نشر ثقافة التسامح وحرية التعبير والأخطر التحريض الواضح على الإخلال بالأمن والنظام العام .

  • فار من سجن الجهل

    سياسة المنع والتحريم هي أساس كل المفاسد . ( السياسة الكوباوية “رعاة البقر” )

close
close