الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 12:00
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

رياض محرز ومدربه بيب غوارديولا

تتقلص دقائق لعب رياض محرز، بشكل رهيب منذ بداية الموسم الكروي، وصار الخوف يعتصر محبي اللاعب الجزائري داخل وخارج الوطن، من أن يجد نفسه خارج اهتمامات المدرب الإسباني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بيب غوارديولا الذي فقد أول أمس نقطتين من ذهب من مباراة الفريق المتواضع والعائد الجديد ويلفارهامبتون إلى الدرجة الممتازة، حيث لعب محرز الدقائق الخمس الأخيرة فقط، في مكان ستيرلينغ وعجز عن تشكيل خطر يذكر، أو دعم زملائه للعودة بالزاد الكامل، وهي فترة مجهرية لم يسبق أبدا لرياض محرز أن لعبها مع ناديه السابق ليستر سيتي، ولا مع المنتخب الوطني، وقد تدخله في مرحلة شك لا أحد يعلم أين ستصل به.

 وكان في المقابلة الماضية قد أقحم أيضا احتياطيا ولكنه لعب فترة أطول أمام هيديرسفيلد بلغت 26 دقيقة، كما لعب كأساسي في اللقاء الأول وبلغت فترة وجوده على أرضية الميدان في لندن أمام أرسنال قرابة 60 دقيقة، ما يعني أن فترة لعب النجم الجزائري أمام غوارديولا تتقلص من مقابلة إلى أخرى، وإن تواصلت الحال على ما هي عليه فهو مرشح لأن يفقد مكانته ويقبع في دكة الاحتياط، على الأقل في اللقاءات القادمة أمام نيوكاسل وفولهام، مع الإشارة إلى أن مانشستر سيتي تنتظره في الجولة الثامنة من الدوري رحلة خطيرة إلى ميدان المتصدر ليفربول، الذي فاز بكل مبارياته بمساعدة فعالة من الظاهرة المصري محمد صلاح، الذي بحوزته هدف وتمريرة حاسمة، وهو ما افتقده رياض محرز إلى حد الآن الذي شارك في ثلاث مباريات ولكن من دون هدف ولا حتى تمريرة حاسمة، وهي حصيلة سيئة جدا لنجم بلغ سعره رقما قياسيا، ويلعب مع فريق الألقاب.

مشكلة رياض محرز أنه لاعب تقني وفنان من الطراز الرفيع، وهذا النوع من اللاعبين لا يصلحون كجوكر يغيّرون النتيجة ويقلبونها كما حاول معه المدرب غوارديولا، بل في حاجة إلى مباراة كاملة يحقق فيها ذاته في أي لحظة من لحظات المباراة، كما أن رياض لم يعش تقلبات كثيرة في مشواره الكروي، وعاش مع ليستر مدللا مثل الأمراء، وقد يكون هش نفسيا ويفقد ثقته بنفسه بعد هذا السيناريو الذي عاش في الجولات الثلاث الأولى من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز الذي شهد فقدان مانشستر سيتي مركزه الأول وهذا لأول مرة، منذ عدة أشهر لصالح الفريق الذي لعب الموسم الماضي نهائي رابطة أبطال أوربا وخسرها ليفربول.

لا همّ لغوارديولا سوى المحافظة على لقبه المحلي، وهو غير مستعد لمنح مزيد من الفرص للاعب الجزائري على حساب النادي الذي خطط لهدفين في منتهى الصعوبة، أولهما الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، والثاني انتزاع لأول مرة في تاريخ النادي لقب رابط أبطال أوربا.

وفي المقابل فاجأ مدرب شالك، أنصار الخضر عندما ترك نبيل بن طالب على خط التماس أمام فولفسبورغ ولم يقحمه إلا في الدقيقة 83، وبالرغم من أنه سجل هدفا عادل به النتيجة من ركلة جزاء بعد دقيقتين من دخوله الملعب إلا أن ناديه خسر في الوقت بدل الضائع، وقد يخسر مكانه الأساسي في النادي ويلتحق ببلفوضيل ومحرز ووناس وغزال وهني وفيغولي وبن ناصر وحتى رياض بودبوز الذي لم يلعب في رحلة فريقه بيتيس إشبيليا إلى ألافيش إلا ثمانية دقائق فقط، وهذه أسوأ بداية موسم للاعبي الخضر في الدوريات الأوروبية منذ عقد كامل، وإذا لم تتحسن أوضاعهم جميعا، فإن المتضرر هو المدرب جمال بلماضي، والمنتخب الوطني.

https://goo.gl/3aLKKJ
بيب غوارديولا رياض محرز نادي مانشستر سيتي الإنجليزي

مقالات ذات صلة

  • أدى مباراة كبيرة في الداربي أمام بيشكتاش

    الأتراك يشيدون بمستوى ياسين بن زية

    حظي الدولي الجزائري ياسين بن زية بإشادة كبيرة من طرف وسائل الإعلام التركية وأنصار فريقه فنربخشة، الثلاثاء، بعد تألقه اللافت في داربي إسطنبول، سهرة الإثنين،…

    • 1005
    • 0
  • قدّم عرضا مدهشا أمام مونبيلييه

    يوسف عطال أحسن منتوج محلي في أوروبا

    العرض الكروي الذي قدّمه المدافع الجزائري يوسف عطال مع ناديه الفرنسي نيس أمام مونبيلييه خارج الديار في الجولة السادسة من الدوري الفرنسي الممتاز، يوحي بأننا…

    • 1510
    • 2
15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جثة

    الله يرحم ذاك الفم يا بن شيخ … محرز اخطأ لما غادر ليستر ..

  • samia

    من غير المعقول اللاعبيين المعول عليهم كلهم في الاحتياط مهزلة ان دل عن شي فانه يدل على ان هءولائي اللاعبيين غير قادرين على الحفاظ على مستواهم ومكانتهم في فرقهم هذا يبعث بالخوف على المنتخب الوطني في ادغال افريقيا وهو مقبل على مبارات رسمية هل يجد نفسه بلماضي مجبر على الاعتماد على الاحتياطين ام لديه حلول اخرى لهذا ربما لم يفصح عن القائمة التي قال عنها في ندوته الصحفية بانه سيعلن عليها يوم الاحد الله يجعل الخير الفريق الوطني يصبح في الوحل مع لاعبيين جلهم احتياطيين واش راح يزيدوا للمنتخب بن شيخ لم يخطا في تقييم بعض اللاعبيين وحنا شعب لا يحب من يقول الحقيقة مستوى محرز وغيره في تنازل ربي يجيب الخير

  • جثة

    الى الاخت سامية من قبل كنتي متعصبة لافكارك وكنت انا الجثة الميتة التي لا تفقه شيئا …. اما الان فقد نطقتي بالحقيقة وظهر محرز على حقيقته ونحن لا نبحث الا عن الحقائق …

  • samia

    جثة فرحت عندما قرات تعليقك اتفق معك في ما قاله بن شيخ فعلا محرز مستواه متواضع لعب مع ليستر فريق متواضع اذن محرز كان احسنهم ولكن مع هذا الفريق محرظ لم يبرهن على شئ حتى ولو يدخل لمدة 10 دقائق اتذكر جيدا جابو عندما دخل في مبارة مع المانيا سجل هدف رغم ان حليلو كان يقول عليه انه لاعب 10 جقائق ولكن محرز في كل المبارات التي لعبها من بداية انضامامه لم يفعل شئ اتمنى ان ينتفض

  • abdel

    Houa rah igalab fi almalayires wantoum ma3a Alhassoud lamridh wal ghiyar ahasbou wa moutou bal qanta.

  • وجدي

    ينتظر دوره على دكة البدلاء بهدوء تام و يقبل حتى بلعب خمس دقائق كبديل دون نقاش.
    لكن عندما أخرجه ماجر في مقابلة ما، اشتاط غضبا و رفض رد التحية على المدرب في ردة فعل غريبة و مهينة لا تليق بلاعب محترف.
    النتائج المخيبة ليس مسألة مدربين فقط و لكن كذلك مسألة احترام قرارات المدرب مهما كانت و الإنظباط في التعامل و الروح الرياضية تماما كما يفعل مع ناديه.

  • samia

    إلى جثة لا يا اخي لست متعصبة في افكاري ولكن وضعية محرز الان لا تفيده ولا تفيد الفريق الوطني ننتظر منه الانتقاضة لمصلحتة ومصلحة الفريق الوطني اعبر عن راي بكل صراحة والشئ الحقيقي لابد ان يقال شكرا لك على الرد

  • جثة

    يا عادل شكون هدر على الملايير ؟ وشكون حسب ؟ راك تحاجي وتفك وحدك … انت لي راك تحسب ، عندك تموت بالقنطة… حنا رانا متنا صافي لونغطون …

  • كمال جابو

    وهنا يظهر من الموثر دائما بين صلاح أو محرز فصلاح مع منتخب مصر حتي إن كان نتائجه متراجعة لكنه هو النجم الأول واي هدف او خطورة هدف لمنتخب مصر يأتي من صلاح لكن ماذا عن تأثير محرز مع منتخب الجزائر الفترة الماضية ؟ رغم أن الاثنين في نفس المركز جناح ايسر مهاجم وفي إنجلترا صلاح انضم الينا ليفربول وفي أول عام احرز احسن لاعب في إنجلترا وهداف الدوري الانجليزي وفرض نفسه من اول اليوم مع الفريق كان احسن لاعب في الفريق وليفربول به نجوم وفريق كبير لكن محرز حتي الان بعد عدة مباريات لم تظهر له أي تأثير لا اهداف ولا صناعة ومان سيتي يفوز بوجوده أو بدونه وبالتالي هو لاعب غير موثر وبالتالي ليس لاعب يصنع فارق

  • omar

    VIVE MOHAMED SALAH LE KING !!!!! WOUIN TBAN YA MAHREZ ……. JE SUIS UN ALGÉRIE QUI AIME LE VRAI FOOTBALL ET QUI SAIT APPRÉCIER LES GRAND JOUEURS DES PSEUDO JOUEURS …..

  • جثة

    لا شكر على واجب يا سامية .

  • سعيد طوبال

    أي لاعب من الصعب عليه التكيف بسرعة مع الفريق الجديد يحتاج محرز الى الوقت (THE TIME)، أنتم تحكمون على الشخص في الربع ساعة الأول لأنكم لا تنتظرون النتائج بل تنتظرون العثرات.

  • وسيم

    ” وصار الخوف يعتصر محبي اللاعب الجزائري داخل وخارج الوطن، من أن يجد نفسه خارج اهتمامات المدرب الإسباني” من هم داخل الوطن من الأحسن لهم أن يقلقوا حول الكوليرا والكوكايين واختطاف الأطفال ونزع أحشائهم بدلا من القلق حول من يجنون الملايير سواء لعبوا أو لم يلعبوا، من يسمع هذا الاهتمام بالكرة يقول اننا بلد راقي متحضر وشعب ليس لديه مشاكل، لذلك فهو مهتم بالترفيه، شعب ميت

  • samia

    المتتبع للكرة يعرف جيدا ان محرز لا يصنع الفارق عندما يدخل وفريقه منهزم فعلها فقط مع ليستر الكل كان يلعب ليس محرز فقط مقارنة بمهاجمين اخرين محرز مزالوا بعيد كما يقول بن شيخ احترامتنا لك يا بن شيخ

  • هشام

    “رياض محرز لاعب تقني وفنان من الطراز الرفيع، وهذا النوع من اللاعبين لا يصلحون كجوكر يغيّرون النتيجة ويقلبونها كما حاول معه المدرب غوارديولا، بل في حاجة إلى مباراة كاملة” يعني ميسي و رونالدو لا يقلبون النتيجة خضرة فوق عشاء فقط !! غوارديولا ايضا لا يعرف التدريب قالك وين راك حال باش نجي ندير دروس خصوصية عندك ؟! انتم في جهة و كرة القدم في جهة

close
close