-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد دعاوى مقاطعتها وفتوى تحريمها

هيئة مغربية تحسم الجدل بشأن جودة التمور الجزائرية

نادية شريف
  • 55001
  • 0
هيئة مغربية تحسم الجدل بشأن جودة التمور الجزائرية

حسمت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك بشأن جودة التمور الجزائرية، بعد الحملات الإعلامية التي دعت لمقاطعتها وقول الفزازي،  مفتي المخزن بحرمتها.

وأفادت الجامعة الملكية في بيان خاص بأن التمور الجزائرية مطابقة للمعايير الدولية فيما يتعلق ببقايا المبيدات، مؤكدة خلوها من بقايا المبيدات المسرطنة.

وقالت أن نتائج تحاليل العينات أثبتت أنّ التمور المستوردة من تونس والجزائر والسعودية والإمارات خالية من بقايا المبيدات المسرطنة، مشيرة إلى أن التمور المستوردة من الإمارات العربية المتحدة تحتوي على نسبة كبيرة من الطفيليات.

وأشارت إلى  أنها “تفادت إخضاع التمور غير المعلبة للتحاليل لكونها مجهولة المصدر وعلى اعتبارها خليط من أنواع مختلفة يصعب رصد أخطارها مما قد يشكل خطرا على صحة المستهلك وسلامته”.

وكان هاشتاغ المغاربة يشوهون التمور الجزائرية قد اجتاح موقع تويتر، عقب الحملات الإعلامية التي تحذّر من اقتنائها بزعم احتوائها على مواد مسرطنة.

ونشر الشيخ الفزازي، فتوى يقول فيها إنه يحرم على المغاربة أكلها إذا ثبت أنها مسرطنة بسبب التجارب النووية الفرنسية بالصحراء الجزائرية.

ورغم فشل حملات المقاطعة التي أطلقت العام الماضي، ظهرت مجددا أصوات في المغرب تدعي خطورتها على صحة المستهلكين دون تقديم دليل واضح.

ويأتي بيان الهيئة المغربية على ضوء الجدل الذي أثير بشأن جودة التمور الجزائرية، وذلك لتحسيس وتوعية المستهلك المغربي، وتفاعلا مع انشغالاته وقضاياه اليومية والمتجددة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!