الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز

شعار منظمة الصحة العالمية في مقرها بجنيف يوم 30 جانفي 2020

بعد تقارير تحدثت عن تراجع قوة فيروس كورونا، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، الجمعة، إن أمر الوباء لم ينته بعد.

وقال المتحدث وفقا لما نقلت عنه رويترز: “لن ينتهي الأمر حتى يختفي فيروس كورونا من كل مكان في العالم”.

وأشار المتحدث إلى أن المنظمة العالمية لاحظت زيادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا في بعض الدول التي بدأت تخفف إجراءات الإغلاق.

وتأتي هذه التصريحات فيما يبدو ردا على ما قاله طبيبان إيطاليان بأن فيروس كورونا المستجد بدأ يفقد قدرته.

وتسببت تصريحات الطبيبين في ضجة كبيرة في الأوساط الطبية والعلمية، بعدما افترضت أن فيروس كورونا المستجد فقد قدرته.

وسحبت تعليقاتهما من التقارير الإخبارية المنشورة في وسائل الإعلام الإيطالية فيما بعد، وأشار كلاهما إلى أن الفيروس يزداد ضعفاً.

الطبيب الأول هو ماتيو باسيتي، دكتوراه في الطب، وهو رئيس عيادة الأمراض المعدية في مستشفى جامعة سان مارتينو-إي س.تي، وأستاذ الأمراض المعدية في جامعة جنوة. ونقل عنه مقال لرويترز قوله “إن القوة التي كان الفيروس يتمتع بها قبل شهرين ليست نفس القوة التي يتمتع بها اليوم”.

وقال باسيتي للموقع بعد الضجة، “ما يحدث في مستشفياتنا، على الأقل في الجزء الشمالي من إيطاليا، الانطباع السريري هو أن المرض الآن مختلف مقارنة عما كان عليه قبل ثلاثة أشهر”.

وأضاف “كان معظم المصابين الذين أدخلوا غرف الطوارئ خلال شهري مارس وأفريل مرضى للغاية بسبب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والصدمة، وفشل الأعضاء المتعدد، وتوفي معظمهم في الأيام الأولى، والآن في ماي، لم نعد نرى مثل هؤلاء المرضى”.

وقال إنه لا يبني رأيه على النتائج المؤكدة في المختبر، بل فقط على تفاعلاته الخاصة مع المرضى ومحادثاته مع الأطباء الآخرين “الانطباع السريري هنا هو أن الفيروس مختلف، هل هذا لأن الفيروس فقد بعض الفعالية؟ لا أعرف”.
المصدر: وكالات

إيطاليا فيروس كورونا منظمة الصحة العالمية

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Omar

    ABSOLUMENT VRAI DEPUIS LE PREMIER JOUR DE CETTE PANDÉMIE PLANÉTAIRE, CE VIRUS JOUE SUR LA CORDE DE LA CONTAGIOSITE PLUTÔT QUE SUR CELLE DE LA LETHALITE C’EST À DIRE QU’IL CONTAMINÉ PLUS QU’IL ND TUE ET IL SUFFIT D’ALLER SUR LE SITE DE WORLDOMETER POUR ANALYSER LES DIFFÉRENTES STATISTIQUES QUI Y SONT REPORTÉES POUR S’EN APERCEVOIR. A MON HUMBLE AVIS, CE VIRUS REJOINDRA LA PETITE FAMILLE DES VIRUS QUI COHABITENT AVEC L’ESPÈCE HUMAINE QUO VA DU SIMPLE RHUM AU SIDA, EN PASSANT PAR EBOLA, GRIPPE, HÉPATITE C. MALARIA ETC..LA SEULE ARME EFFICACE DONT DISPOSE LES HUMAINS EST: L’ADAPTATION.

  • المدير

    ما يسمى منظمة الصحة العالمية ما هي الا عصابة اجرامية اسسها آل روكفيلر و آل روتشيلد لمص دماء الشعوب عن طريق فرض بروتكولات خاصة بلقاحات الاطفال و لقاحات الامراض و الكورونا المزعوم طبعا على الحكومات المتواطئة احيانا والغبية احايين. يكفي ان نعرف ان ميزانية اللقاحات السنوية تفوق ٦٠ مليار دولار على اقل تقدير تذهب كلها لهؤلا المجرمين لكن لاسف مازال اغلب الناس يعتقدون في سذاجة اننا نعيش في عالم من البراءة ويصدقون كل شيئ تقوله هذه المنظمة و اشباهها.

close
close