الأحد 21 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 19 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 20:56
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أعلنت وزارة الثقافة، الثلاثاء، الاستنجاد بالخبرة الكوبية في مشروع ترميم قصبة الجزائر من خلال اتفاقيات مرتقبة ستوقع قريبا.
وجاء ذلك في بيان توج اجتماعا للوزيرة مريم مرداسي مع سفيرة كوبا بالجزائر كلارا مارغاريتا بوليدو اسكوديل.
وحسب بيان للوزارة “تطرق الطرفان إلى ضرورة توطيد التعاون، والاستفادة من الخبرة الكوبية في ميدان ترميم التراث والاعتماد على تجربتها في عمليات الترميم بقصبة الجزائر، خاصة من خلال الاتفاقيات المزمع إبرامها بين البلدين في الأسابيع القادمة”.
وأوضح “بهذه المناسبة ثمنت وزيرة الثقافة، السيدة مريم مرداسي، مشاركة المجتمع المدني في مختلف عمليات الترميم التي تقوم بها كوبا على مستوى الأحياء القديمة بهافانا”.
وجاءت هذه الخطوة لتطرح تساؤلات حول مصير الشراكة التي أبرمتها ولاية الجزائر في عهد الوالي السابق عبد القادر زوخ مع إدارة إقليم إيل دو فرانس وورشات جون نوفال من أجل ترميم القصبة والتي أثارت جدلا كبيرا في الساحة.
وأعلنت الولاية سابقا أن تكاليف عملية تنفيذ المخطط الدائم لحفظ وتثمين القطاع المحمي لقصبة الجزائر بلغت 26 مليار دج (منها 24 مليار دج من ميزانية الدولة و2 مليار دج من ميزانية الولاية).

وزارة الثقافة
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close