-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

أوشيش: مشاركة الأفافاس في المحليات دفاع عن الوحدة الوطنية

الشروق أونلاين
  • 1279
  • 0
أوشيش: مشاركة الأفافاس في المحليات دفاع عن الوحدة الوطنية

أكد السكرتير الأول لجبهة القوى الاشتراكية، يوسف أوشيش، أن مشاركة الأفافاس في الانتخابات المحلية المقبلة دفاع عن الوحدة الوطنية وعرقلة لمن يخططون للانقسام.

وأوضح أوشيش، الاثنين، خلال نزوله ضيفا على برنامج ضيف التحرير للقناة الإذاعية الثالثة، أن اتخاذ قرار المشاركة في المحليات جاء بعد نقاش واسع للغاية داخل الجبهة ، ولاسيما المجلس الوطني للحزب ، الذي قرر بالإجماع المشاركة في الانتخابات ضمن ثلاث أهداف مهمة للأفافاس”.

وأكد أوشيش أن الهدف الأول له صلة مباشرة بالمخاطر التي تواجه الجزائر وقال أوشيش “كان خيارًا استراتيجيًا تمليه مسؤولياتنا الوطنية كوننا الحزب الذي عمل دائمًا بحيث تكون الجزائر موحدة وغير قابلة للتجزئة”.  

رسميا..الأفافاس يقرر المشاركة في الانتخابات المحلية

وكان المجلس الوطني للأفافاس قد أعلن، يوم الجمعة 10 سبتمبر الجاري، المشاركة بشكل رسمي في الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها شهر نوفمبر المقبل.

وجاء في منشور للحزب عبر صفحته على الفايسبوك “يصادق بالإجماع على خيار المشاركة في الانتخابات المحلية المسبقة المقرر إجراؤها في 27 نوفمبر القادم.”

وأكد السكرتير الأول جبهة القوى الاشتراكية، يوسف أوشيش، عزمهم المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة بعد مقاطعتهم للتشريعيات، مشيرا إلى أنها فرصة لتعزيز تجربتهم في دعم الفضاء الديمقراطي الشعبي.

وأكد أوشيش في كلمته للمجلس الوطني، أن جبهة القوى الاشتراكية تطمح إلى جعل عهداتها الانتخابية وسياساتها وبرامجها الإدارية نماذج للحكم الرشيد والكفاءة والمصداقية والنزاهة الأخلاقية والفكرية كما كان الحال في عام 2002 ، كما في عام 2005 ومن خلال كل مشاركاتها في الانتخابات المحلية.

وقال أوشيش”كنا محقين في رفض الانتخابات التشريعية والاستفتاء الدستوري لأنهما شككتا في التطلعات المشروعة للثورة الشعبية في 22 فبراير 2019″.

وأضاف”فمن المفترض أن تكون الانتخابات المحلية المقبلة بالنسبة لنا فرصة لنيل مجال أوسع على السلطة المحلية، في المجالس البلدية و الولائية من أجل منع عملاء السلطة ورجال الأعمال المتلاعبين بالأموال العامة والمغامرين ، من نسف الفضاء الديمقراطي الوحيد المتاح الأوساط الشعبية، على الرغم من محدوديتها والعقبات الكثيرة”.

وأعرب أوشيش عن أمله في أن يؤدي اجتماع المجلس الوطني للجبهة إلى فرض التوصيات والقرارات التاريخية والوطنية التي من شأنها إحياء آمال  للشعب الجزائري.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!