الإثنين 27 جانفي 2020 م, الموافق لـ 01 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 15:35
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

طعن 29 فوجا كشفيا بالمحافظة الولائية للعاصمة، في نتائج المجلس الانتخابي، الخاص بتعيين أعضاء المحافظة الجدد الذي عقد يوم 16 نوفمبر المنصرم، بسيدي فرج، مطالبين بإلغائه، ومراجعة كل الوكالات التي قدمت والتأكد من صحتها، معلنين في الوقت ذاته ذهابهم إلى العدالة الإدارية.

وصف قادة أفواج المحافظة الولائية بالعاصمة، الرافضة لنتائج المجلس الانتخابي الماضي، العملية بـ “المبطنة”، و”الملغمة” في تفاصيل حيثياتها، محذّرين القائد العام للمنظمة في محضر طعن، ممضى بأسمائهم، ومختوم بختم أفواجهم، من خطورة تعيين مشرف منحاز إلى أعضاء عن جهة حزبية معلومة، على جهات أخرى حسب وصفهم، حيث قدم المسؤول الأول عن المنظمة- حسب الأفواج المشتكية- تطمينات، بشأن مجريات الانتخاب، الذي قالوا إنه تم بطرق “التوائية”، من طرف المشرف على المجلس الانتخابي، الذي يشغل منصب نائب رئيس بلدية برج البحري، موازاة مع تعيينه نائبا للقائد العام، بمقتضى القانون الأساسي للكشافة الإسلامية الجزائرية، المصادق عليه في المؤتمر الثاني عشر المنعقد شهر جوان المنصرم بولاية تيبازة، حيث تم توقيعه- حسب وثيقة الطعن- لنحو 25 وكالة بختم المجلس البلدي لبرج البحري، وهو الذي اعتبره ممثلون عن قادة أفواج العاصمة، وعضوا المجلس الوطني المنتخبان، خرقا للاتفاق بين أعضاء المحافظة.

وتشير الوثائق التي تحوز “الشروق” نسخة منها، المقدمة من طرف القادة المشتكين، أن بعض الوكالات المقدمة خلال المجلس الانتخابي الولائي للعاصمة، “مزوّرة”، كوكالة قائد هو عضو مجلس عن أحد الأفواج، مؤشرة بختم المشرف كنائب لرئيس البلدية، المذكورة سابقا، بالإضافة إلى إلغاء صوت عضو بالمجلس، عن فوج زهرة الياسمين بعين البنيان، وتعويضها بقائدة أخرى دون علم قيادة الفوج المذكور، رغم أنها- يشير أصحاب الطعن- الذين زاروا مقر “الشروق”، في قائمة القيادة، والمحافظة الولائية للعاصمة، علاوة عن “تزوير” وكالة ممضاة في إحدى بلديات العاصمة عضو مجلس عن فوج الأمل بعين البنيان، يشتغل ومقيم في فرنسا، حسبهم، مستغربين كيفية تقديم وكالته.

في سياق ذي صلة، أكد قادة الأفواج، في محضر الطعن، قبول مشرف المجلس الانتخابي، وكالة القائد “ر. ن” وهو عضو بفوج بالرغاية، رغم احتجاج قائد الفوج، وتوضيحه أن الموكل له لا علاقة له بالفوج وهو غير مؤمّن منذ 2015، وهذا مخالف للنظام الداخلي والقانون الأساسي للمنظمة، فضلا عن عدم السماح لقائد فوج محمد مرزوقي، بالحضور إلى المجلس الولائي رغم ورود اسمه في القائمة، ومنعه من طرف المشرف الذي طلب تعويضه رغم تأكيد المعني أنه إجراء يخالف القانون.

ويظهر محضر الطعن، المقدم من طرف قادة الأفواج الثلاثة، ما وصف بممارسة التهديد اللفظي والضغوط النفسية، من طرف مسؤول بالقيادة العامة ضد قيادة بعض الأفواج، بعدم تسليمهم اعتماد لنشاط أفواجهم، في حالة عدم انتخاب القائد الحالي للمحافظة الولائية بالعاصمة، ومطالبتهم بتصوير ورقة الانتخاب كدليل، بالإضافة إلى أن هناك بعض الوكالات قد تم ملؤها قبيل انطلاق المجلس، داخل المخيم بسيدي فرج تحمل توقيع المشرف.

الطعن العدالة الكشافة الإسلامية الجزائرية

مقالات ذات صلة

  • بعد نهاية اجتماعهم بالجزائر

    تبون يستقبل وزراء خارجية دول جوار ليبيا

    استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الخميس بالجزائر العاصمة، وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي وممثليهم. ويتعلق الأمر بكل من وزير الشؤون…

    • 1572
    • 1
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Aljazayri de paris

    même elkechaffa dewertouha politique !!! tout le monde veut sa part du gateau

close
close