توفيق زعيبط ينفجر باكيا ويعترف في حوار مثير لـ "الشروق":

لست دكتورا.. لكنّي درست الطّب وقرّرت وقف إنتاج "رحمة ربي"

date 2016/12/13 views 142524 comments 344
  • أعدائي ينبشون في الجزئيات ويبحثون عن الشهادة.. وقد وقعت عقدا مع روسيا
  • سأزوركم وأزوّدكم بالشهادات التي تحصلت عليها في دراستي التي لم أكملها
author-picture

icon-writer حاوره: عصام بن منية

في ظلّ الضجة التي صنعها المكمّل الغذائي "رحمة ربيّ" الموجّه إلى مرضى السكري، ومخترعه توفيق زعيبط، تعالت العديد من الأصوات المشككة في تركيبة المكمل الغذائي، ومدى تأثيره على صحة المرضى، وحتى التشكيك في مخترعه، ومدى قدرته ومعرفته العلمية، لعدم حصوله على شهادة جامعية في الطب. "الشروق" اتصلت هاتفيا، الثلاثاء، بتوفيق زعيبط لمعرفة رأيه في الموضوع.

ضجة كبيرة أثيرت حول منتَج "رحمة ربي"؟ 

هذا المكمل كان بمثابة مكسب للوطن، وأعلن رسميا أنني توقفت نهائيا عن إنتاجه وتسويقه بسبب الأصوات التي تنطق بما لا تعلم وبسبب أعداء النجاح الذين يريدون تحطيمي.

أطباء وصيادلة، هم من انتقدوا المكمل الغذائي؟ 

لقد أخبرتكم سابقا بأنني عملت على تطوير هذا المكمل على مدار 12 سنة كاملة، وأحوز كل التراخيص والوثائق منها التحاليل المخبرية التي تؤكد سلامته، ونجاعته لمرضى السكري. 

لكن وزارة التجارة قررت سحب المكمل الغذائي من الصيدليات؟ 

لدي كل الوثائق التي تثبت سلامة المنتج ووزارة الصحة هي التي رخصّت لي بتسويقه، والوزارة هيئة حكومية جزائرية وأنا أثق في وزارة بلدي.

أثيرت قضية عدم حيازتكم مؤهلا علميا يسمح لكم بتحقيق مثل هذا الاكتشاف؟ 

أنا باحث ومخترع وأفنيت عمري كله في العمل، وطورت العديد من التركيبات مع مجمع صيدال وهي تسوّق حاليا على المستوى العالمي وحتى في الدول الأروبية، على غرار مرهم علاج الصدفية وغيره. 

هل تملك شهادة جامعية في اختصاص الطب؟ 

أنا لست طبيبا لكني درست في مجال الطب، ولم أكمل دراستي، بسبب العديد من الأمور الشخصية وظروف الدراسة، وقتها، خاصة منها تدهور الوضع الأمني، وأملك شهادات عن دراستي في مجال الطب، وعيب أن يلجأ البعض إلى الأجانب من أجل تحطيمي. 

إذن أنت تعترف بأنك لا تملك شهادة دكتور في الطب؟ 

أنا باحث ومخترع ودرست في المجال، وتحصلت على خبرة كبيرة في ميدان إنتاج الأدوية، كما أنني أفنيت عمري في البحث العلمي، وطورت مع صيدال العديد من المنتجات الموجودة في السوق المحلية وحتى الدولية، ولم يشتك منها أي مريض منذ سنوات طويلة. 

لكنك صرحت قبل نحو عشر سنوات لـ "الشروق اليومي" بأنك تملك شهادة دكتوراه في الطب؟ 

زعيبط يتمتم... ينقطع عن الكلام... ينفجر بالبكاء.. 

لكن، لماذا صرحت سابقا بأنك طبيب؟ 

يتهرب من السؤال، ثم يجيب: لقب دكتور يطلقه علي الأصدقاء الذين يعرفونني عن قرب ومن أكون، لعملي في مجال الطب والبحث واختراع الأدوية، وأعدائي ينبشون في الجزئيات ويبحثون عن الشهادة، ولم يهمهم أبدا البحث عن مدى المنفعة التي قدمتها للناس، والمنفعة التي قدمها المكمل الغذائي "رحمة ربي" لمرضى السكري. 

اعترافك بأنك لا تملك شهادة دكتوراه في الطب قد يضرب مصداقيتك؟ 

يا أخي أنا باحث ومخترع، وأملك شهادات عديدة تثبت أن دراساتي كلها كانت في مجال الطب، وأفنيت عمري في البحث العلمي، وتوصلت إلى نتائج معترف بها عالميا، فكيف يشكك أعداء الجزائر في قدرتي وهم لم يناقشوني في مكونات المكمل الغذائي "رحمة ربي"؟ ولا حتى في تركيبات المراهم والأدوية التي تسوّق منذ سنوات في الصيدليات. 

لمَ لا تمكننا من الوثائق التي تثبت ما تدعيه؟ 

أنا لم أقدم أي شهادة ومن قدمت له شهادة في الطب فليقدمها ويتابعني قضائيا، كما أنني سأزوركم قريبا وآتي لكم بالشهادات التي تحصلت عليها في دراستي، التي لم أكملها، والشهادات التي تثبت مدى نجاعة اختراعاتي. وأريد أن أقول إن من يهاجمونني يهاجمون الجزائر، ويريدون تكسير المخترعين الجزائريين، لخدمة بعض المصالح المعروفة. 

بعد كل هذا، هل لنا أن نعرف مدى تأثير كل هذا الجدل على عملك؟ 

أعلن رسميا عن التوقف نهائيا عن ممارسة نشاطي، في الجزائر، وأبحاثي سأوجهها إلى الخارج، البارحة فقط أمضيت عقدا مع روسيا، للحصول على اختراعي، والعديد من الدول تطلب المكمل الغذائي "رحمة ربي" وفي الجزائر يتحدثون عن الشهادة الجامعية. 

هل من كلمة أخيرة؟ 

أعلن أن أعداء النجاح انتصروا في معركتهم والله وكيلهم... لأن الخاسر الأكبر في القضية ليس زعيبط بل المريض المسكين.

  • print