author-picture

icon-writer فضيلة مختاري

كشف مراد زمالي، المدير العام للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب في حوار له للقناة الإذاعية الأولى أن تشغيل الشباب قد عرف تحولا كبيرا مما أدى بالوكالة للتكيف مع التطورات، حيث اتخذت تدابير جديدة كاستحداث قروض بدون فائدة، تخفيض المساهمة الشخصية، امتيازات جبائية أثناء إنشاء المؤسسة.

 

وقال   المتحدث أن استقبال الملفات عبر الانترنت هو في طور التجربة، والتطبيق التجريبي الأولي سيكون خلال شهر مارس المقبل.

وأضاف مراد زمالي أن من ضمن الإجراءات الجديدة لإعداد الملفات، ربط الوكالة بالهيئات التي تتدخل في إنشاء المؤسسات لتسهيل الوثائق، إذ قامت الوكالة مؤخرا بالربط مع صندوق الضمان الاجتماعي بفرعيه لاستخراج وثيقة البطالة، ونفس الشيء مع البنوك، حيث هناك وسيط من الوكالة يقوم بالمهمة، والمتعاملون مستعدون لتسهيل التمويل حتى لا يتم تغيير مسار الأموال، ومن يغير نشاطه الأولي تساعده الوكالة في التوجيه لنشاط أنجع وهو يتحمل النتائج، والفشل موجود.

وقال المدير العام للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب إن سنة 2012 قد برمج فيها تمويل 64 ألف مؤسسة مع تقليص في مدة دراسة الملفات.