• عامر بهلول: "الراحلة وردة، مامي وخالد لم يشتهروا من الجزائر"
author-picture

icon-writer وردة بوجملين

تحتفي الطبعة الرابعة لبرنامج "ألحان وشباب" بثورة نوفمبر المجيدة حيث قرر القائمون عليه تكييفه مع فعاليات الاحتفاليات التي تحتضنها بلادنا على مدار سنة كاملة بمناسبة الذكرى الخمسين للاستقلال، وفيما سيبث البرايم الاول من "استديو" ضخم بالقاعة البيضاوية يوم 25 اكتوبر على شاشة التلفزيون الجزائري، تقرر تنظيم البرايم الاخير ليلة رأس السنة الموافق لـ 31 ديسمبر القادم.

كشف عامر بهلول، المنتج المنفذ لبرنامج "ألحان وشباب"، في حديث لـ"الشروق"، عن تفاصيل البرنامج في طبعته الرابعة، حيث اكد أن عملية "الكاستينغ" ستنطلق مع بداية شهر رمضان المبارك، في مختلف انحاء ولايات القطر الوطني، حيث ستشرف لجنة التحكيم التي تتكون من الفنان قويدر بوزيان، الاستاذ بلفروني، الفنان فؤاد ومان، الأستاذ بن سبع، الفنانة دنيا، الاستاذ بوجليدة والاستاذ أيسولة، على اختيار 280 مترشح، والذين سيتم اختيار العشرين مترشح منهم، الذين سيخوضون غمار المنافسة لنيل لقب الفائز بجائزة "ألحان وشباب"، ليتم بثها على شاشة التلفزيون بعد انقضاء شهر رمضان.

وفي سياق متصل، كشف المنتج عامر بهلول أنه سيتم تكييف البرنامج، الذي يتضمن عشرة "برايمات" على غرار طبعته الاولى والثانية مع الاحتفال بالخمسينية التي تستعد الجزائر لفعاليتها، مشيرا إلى أن 80٪ من الاغاني التي ستؤديها المواهب المشاركة في البرنامج ستكون أغاني وطنية، وأن طلبة الاكاديمية سيغنون لكبار الفنانين الذين تغنوا بالثورة المجيدة.

كما تحدث صاحب شركة "مغرب فيلم" عن انتقاد بعض الاطراف استقطاب البرنامج لتقنيين في الاضاءة والصوت قائلا: "لا ارى اين العيب في الاستعانة بخبرة الاجانب من أجل إخراجه في أحسن حلة، كما ان العديد من المؤسسات الفنية استعانت بطواقم أجانب اوروبيين وأجانب في البرامج التي تحضرها لإحياء المناسبة".

ومن جهة اخرى، علق عامر بهلول على المستوى الذي تعرفه الاغنية في بلادنا قائلا: "ان الازمة التي تشهدها الاغنية الجزائرية في السنوات الاخيرة، راجعة الى افتقار الساحة الى ملحنين وكتاب كلمات حقيقيين، وهو الامر الذي فتح الباب على مصرعية لرواج الاغنية الهابطة وانتشارها"، مشيرا الى ان نجوم الاغنية الجزائرية وعلى رأسهم الراحلة وردة الجزائرية، الشاب مامي وخالد اشتهروا في الخارج ولم يشتهروا في الجزائر.