• زوجة الدوفان تكشف عن اعتزاله القريب بعد المشروع الذي سيفتتحه
author-picture

icon-writer رابح / ع

في حلقة جديدة ومميزة من الحصة المنوّعة "هذه حياتي"، يستضيف الزميل الإعلامي توفيق فضيل، الليلة على قناة "الشروق تي في"، مُغني الراي الشاب هواري الدوفان، الذي انتقلت كاميرا الحصة خصيصا إلى الباهية وهران، لتصوير الحي الذي وُلد وتربى فيه، وصولا إلى بيت الزوجية الذي يعيش فيه حاليا مع زوجته نسرين وتوأميه رياض وهندا.

ماذا بعد حلقة صانع ملحمة أم درمان

بعد نسبة المشاهدة الكبيرة التي حظيت بها حلقة صانع ملحمة أم درمان، سمير زاوي، رفقة اللاعب رفيق حليش، والذي يُعتبر ظهوره في وسائل الإعلام قليلا جدا إن لم نقل نادرا، يطٌل الزميل توفيق فضيل، الليلة مع ضيفه المغني الشاب هواري الدوفان، الذي سيتعرف عليه جمهوره لأول مرة كإنسان، وعن زوجته وأولاده في حلقة وعد توفيق بأنها ستكون مُميزة جدا سيُبحر من خلالها في أهم مراحل بناء المشوار الفني للدوفان، من مرحلة أغاني اللايف في ألبوم "الشيراطون" وصولا إلى مرحلة تعاونه مع الموسيقي علي بوعبدلة صانع نجاحات المرحوم حسني.

من حي الدرب إلى "بارادي كلوب" إلى "كافلكان"

تنتقل عدسة ؛هذه حياتي" في بداية الحلقة إلى حي الدرب، الذي يُعد من الأحياء الشعبية الشهيرة في وهران، وهو الحي الذي ولد فيه "هواري سيواني" الطفل. قبل أن تنتقل كاميرا الحصة إلى حيث عاش هواري طفولة صعبة بعد وفاة والدته، أما المكان الثالث الذي انتقلت إليه الحصة فكان بضاحية "كافلكان" التي يعيش فيها هواري مع زوجته نسرين وتوأميه رياض وهندا مسجلين بذلك أول ظهور لهم عبر وسيلة إعلامية.

أسرار لأول مرة

تخُوض حصة "هذه حياتي" في جوانب خاصة من حياة المغني العاطفي، فتتوقف عند أهم محطاته الفنية حتى أصبح من بين أهم نجوم أغنية الراي.

وخلال الحلقة تحكي زوجة الدوفان، التي تنحدر من بلدية بوزريعة في أعالي العاصمة، أسرارا لأول مرة عن حياتها الزوجية مع مطرب "جو بونس أتوا" وكيف عرفته وتزوجته، كما يخوض البرنامج في أخطر الإشاعات التي تعرٌض لها المغني، لتبقى المفاجأة الكبرى هي تصريح زوجة الدوفان بقراره الأخير باستثمار جزء من ثروته في مجال الفلاحة ليعتزل الغناء بعدها.

حلقات خاصة بشهر رمضان

بعد حلقة الدوفان مباشرة، ينشغل توفيق فضيل بإعداد حلقات خاصة من "هذه حياتي" خاصة بشهر رمضان المبارك، والتي فضٌل توفيق أن تبقى في طي السر والكتمان، مفضلا الإعلان عنها ضمن الشبكة البرامجية الخاصة بقناة "الشروق تي في". يُذكر أن حصة "هذه حياتي" سبق لها واستضافت ألمع الأسماء في مجال الغناء والرياضة، وكانت لها محطة مهمة وتاريخية في بيت الراحل نحناح، وأنجزت أول حوار مع مطربة "مريولي" الشابة دليلة التي كانت من أكثر الحلقات مُشاهدة، إذ حمٌلها أكثر من 75 ألف مشاهد على موقع "اليوتوب"، ليستمر بذلك نجاح الحصة وتفاعل المشاهد معها مع حلقات أخرى ترقبوها لاحقا.