author-picture

icon-writer عصام.ب

أكد محمد بولحبيب، المدير الرياضي لفريق شباب قسنطينة أن فريقه سيلعب الموسم القادم من أجل ضمان البقاء في الرابطة المحترفة الأولى، وأوضح بولحبيب أن أنصار الفريق يمارسون ضغطا رهيبا، حيث يطالبون بتحقيق أحد اللقبين، البطولة أو الكأس، على خلفية انتداب مدرب بحجم الفرنسي روجي لومير، وجلب عدد من الأسماء الثقيلة.

وبالرغم من ذلك، قال محدثنا بأنه سيعمل على المحافظة على مكانة النادي ضمن أندية النخبة، واعترف "سوسو" سهرة الثلاثاء، في منتدى جريدة "المؤشر" الصادرة في قسنطينة، بأن صفقات النادي وعلى رأسها صفقة المدرب لومير، جعلت الشباب يخطف الأضواء على الصعيدين الوطني والدولي، "أنا أعلم بأن شباب قسنطينية سيكون الموسم القادم مستهدفا من طرف كل الأندية التي تطمح للإطاحة بناد يدربه تقني مثل المدرب لومير، وهو الأمر الذي سيصعب من مأموريتنا، فضلا عن الضغط الناتج عن تعطش الأنصار للنتائج الإيجابية، لذا أطلب من المشجعين التحلي بروح المسؤولية والوقوف إلى جانب التشكيلة كما تعودنا عليه".


لومير سيحل بقسنطينة واختطاف صويلح لن يؤثر على الصفقة

عقب الأخبار التي تداولها البعض ممن شككوا في إتمام صفقة انتداب المدرب روجي لومير، وانعكاس قضية اختطاف المسير الشاب صويلح إلياس من طرف مجموعة إجرامية، سلبا على استكمال الصفقة لتخوف لومير من الوضع الأمني، نفى محمد بولحبيب الفكرة شكلا ومضمونا وقال: "فعلا القضية أخذت صدى إعلاميا كبيرا وتناولتها حتى الصحف الأجنبية، لكنني لا أعتقد أن لومير سيغير رأيه، فالاتصالات بيننا لاتزال متواصلة، كما أنه أرسل لنا مسودة العقد بعد عملية الاختطاف، والهاجس الأمني كان ذريعة لتشويه سمعة الجزائر، وقضية الاختطاف تعد حدثا معزولا يمكن أن يشهده أي بلد"، و أضاف "لومير سيحل بقسنطينة كما تم الاتفاق عليه وسيباشر عمله بعد التوقيع على العقد، أي في مباراة نيس الودية".


سيحصل على 50 % من مستحقاته والبقية حسب النتائج

وفيما يتعلق بما دار في جلسات المفاوضات بين سوسو ولومير، أكد الأول "لومير مدرب محترف بأتم معنى الكلمة، لقد كانت المفاوضات بناءة، وعليه خلصنا إلى الاتفاق حول عقد بشطرين، الأول يشمل 50٪ من مستحقاته، بينما النصف الثاني فسيكون مرهونا بالنتائج ويتحدد وفق المشوار المحقق"، واستطرد بولحبيب "حتى الطرق التي يتم من خلالها تسديد مستحقاته اتفقنا عليها وفقا لما يخدم مصلحتنا ومصلحته، إذ سيتم ايداعها في أحد بنوك لوكسمبورغ بدلا من فرنسا، وهي حيلة لتفادي تسديد مبالغ إضافية كجباية على قيمة المبلغ". أما في حالة ما إذا فشل لومير في تسيير العارضة الفنية لشباب قسنطينة، فأكد سوسو بأنه سيتم استغلاله للإشراف على مدرسة التكوين، موضحا بأن الاعتماد على المدرسة الفرنسية في التكوين يعد انجازا في حد ذاته.


لدينا عروض لإجراء التربص الثاني بالمغرب والتشيك

أما فيما يتعلق بمكان إجراء المرحلة الثانية من التحضيرات، كشف بولحبيب بأنه لم يتحدد بعد مكان إجرائها، وفيما استبعد العودة الى تونس، أوضح بأن إدارة النادي لديها عرضين آخرين يضافان إلى مركز أنطاكيا بتركيا، يتمثلان في مركزين تدريبيين أحدهما بالمغرب والثاني بجمهورية التشيك.