• تقنية الخرسانة المسلحة لتأمين البنايات من الزلازل
author-picture

icon-writer بلقاسم حوام

طالب الأستاذ نور الدين هوام، رئيس المنظمة الجزائرية للمبدعين والمخترعين في البحث العالمي، بالتحقيق في واقع البحث العلمي في الجزائر، التي خصصت حسبه أموالا طائلة لتكوين 12 ألف باحث علمي لم يتمكنوا من انجاز أي اختراع ملموس، مؤكدا أن البحث العلمي في الجزائر بقي حبيس الجامعات والكتب والبحوث النظرية، في حين تعمل الكثير من الدول على تجسيد بحوثها العلمية ولو كان الباحث أو المخترع طفلا أو مراهقا.

وأكد نور الدين هوام أن الخطاب السياسي في الجزائر يعتمد على البترول، وليس العقل، مما جعل قطاع البحث العلمي قطاعا مهمشا، مما كرس التبعية نحو الغرب الذي تمكن من استغلال عدد كبير من العقول العربية والجزائرية في تطوير بنيته التكنولوجية في جميع المجالات، مضيفا أن 93 بالمائة من البحوث العلمية في الجزائر تصب في مجال العلوم الإنسانية والأدبية لا علاقة لها بالتقنية والتجربة الواقعية، مما جعل الجامعات الجزائرية عبارة عن مؤسسات لتوزيع الشهادات العلمية على الطلبة.

وقال المتحدث أن 90 بالمائة من مذكرات التخرج لا يتم الاستفادة منها في الجانب التطبيقي، ولمواجهة هذه الظاهرة السلبية في الجزائر تكتل أزيد من 700 باحث ومخترع وحرفي في أول منظمة جزائرية لتطبيق البحوث العلمية على الواقع وتجسيدها في شركات صناعية تعمل على تحويل العلم إلى مادة تجريبية، وهذا ما تحقق منذ تأسيس المنظمة سنة 2008 أين تمكنت من تجريب الكثير من البحوث العلمية على أرض الواقع عن طريق ربط الباحثين والمخترعين بأصحاب المال الذين يمولون المشاريع العلمية ويحولونها إلى منتوجات صناعية جزائرية.

ألمانيا سترشح جزائري لجائزة نوبل في الطب سنة 2014

وكشف الأستاذ هوام رئيس المنظمة الجزائرية للمبدعين والمخترعين في البحث العالمي أن ألمانيا قررت ولأول مرة ترشيح بروفيسور جزائري لجائزة نوبل في مجال الطب سنة 2014 لتمكنه من اختراع طريقة جديدة لإعادة بعث نشاط الخلايا الميتة في الجسم عن طريق توظيف الطاقة الكهربائية للدماغ التي تستخلص سوائل كيميائية لعلاج العديد من الأمراض على غرار تساقط الشعر والصدفية والسكري.

وأضاف أن هذا الباحث الجزائري الذي يشغل وظيفة بروفيسور في التخدير والإنعاش، تمكن لحد الساعة من اختراع أدوية تسوق في الصيدليات تهتم بعلاج تساقط الشعر والصدفية، في حين اخترع دواء ثالثا هو قيد التجريب في ألمانيا يعمل على بعث الخلايا الميتة في البنكرياس لتصنيع الأنسولين، وأكد هوام أن الأطباء الألمان انبهروا من القدرة العلاجية لهذا الدواء الذي سيحدث ثورة في علاج مرض السكري مما دفع وزارة الصحة الألمانية إلى مناقشة ترشيح البروفيسور الجزائري لجائزة نوبل للطب سنة 2014 ، وبين أن هذا البروفيسور الجزائري عضو فعال في المنظمة الوطنية للمبدعين والمخترعين في البحث العلمي التي تضم عددا كبيرا من الأطباء والصيدلانيين.

وقال محدثنا أن منظمته التي تمكنت من تأسيس العديد من المؤسسات الصناعية انطلقت من البحوث العالمية القابلة للتجسد نجحت في تجسيد مشاريع عمرانية في عدد من الولايات بتقنية الخرسانة المسلحة لمواجهة الزلازل والفيضانات، وهي تقنية غير مكلفة، جاءت بعد بحث طويل في علم الأرض والزلازل والحديد بالإضافة إلى معرفة الأسباب التي جعلت زلزالا بقوة 07 درجات يقضي على مدن بأكملها في الجزائر مما أدى إلى إبداع نمط جديد من البناءات ذات الأعمدة الدائرية المدعمة بالخرسانة المسلحة التي لها قدرة مقاومة زلازل تزيد درجتها عن 9 درجات.