أقسام خاصة ثقافة وفن
قراءات (5491)  تعليقات (5)

التعديل الدستوري المقبل في الجزائر في كتاب

ناصر.ب

تضمن الكتابان الجديدان للدكتور فوزي أوصديق الذين صدرا هذا الأسبوع عن مؤسسة دار الخلدونية بالجزائر تحت عنوان" دراسات دستورية" عالج فيه الباحث قضايا جوهرية في القانون الدستوري وعرج بالتحليل والشرح محاور الدستور الجزائري واهم الإشكالات التي ممكن أن تطرح في التعديل المقبل للدستور كما أعطى بعض المقاربات ولمح إلى تجارب دولية في هذا المجال الدستوري.

اما الكتاب الثاني الموسوم بعنوان"الإحالة في القانون الدولي"حيث اشترك في تأليفه مع الأستاذ بن داود من جامعة الجلفة وهو تشخيص للقانون الدولي في ظل المتغيرات الدولية.

الكتابين يعتبران إسهاما علميا في تقنيات التعديل الدستوري وذالك من خلال تجربة الباحث واحتكاكه بالخبرات والنماذج الموجودة في مختلف دول العالم التي ساهم في إعداد دساتيرها.

يصدر، بداية الأسبوع، عن دار الخلدونية بالجزائر، كتابان جديدان للدكتور" فوزي أوصديق". الأول تأليف مشترك مع الأستاذ بن داود من جامعة الجلفة، بعنوان ''الإحالة في القانون الدولي''، وهو موجّه لدراسة القانون الدولي في ظلّ المتغيّرات الدولية، والثاني تحت اسم ''دراسات دستورية''، يعالج فيه الدكتور فوزي قضايا هامة ممكن أن تُطرح بحدّة في التعديل الدستوري المقبل، وهو إسهام علمي في تقنيات التعديل الدستوري، بناءً على تجربة المؤلف واحتكاكه بالخبرات والنماذج الموجودة في مختلف دول العالم التي ساهم في إعداد دساتيرها.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (5)


من خلال مقالات الدكتور فوزي أوصديق المنشورة في الشروق أون لاين, لدي نظرة عن توجهات هذا الدكتور, سأقرأ بتمعن شديد هذا الكتاب و بعد ذلك سأنشر تعليقاتي هنا في هذه الجريدة و إن شاء الله تنشر. و أدعو من هنا القراء الكران أن يقوؤا هذا الكتاب بتمعن و نطلب من الشروق أن تخصص مجال و تتركه لأسابيع حتى يتسنى لنا أن نبدي أرائنا.
1 - فلاح ـ (الجزائر الطيبة)
2012/10/22
الكتاب الاخضر
2 - lamdigoti ـ (zanga zanga)
2012/10/22
الدستور الجزائري تغير مواده كما حسب الاهواء والشهوات
مزالنا لم نرى شيئ فيه يبعث عن التفاؤل
ربي يحفض كل شيئ يراوح مكانه فسياسيونا لاتخدمهم
هده الدراسات فيخدون منها مايهم ويرفضون عكسها
3 - mostefa ـ (oran)
2012/10/22
إذا كنتم تريدون القول أن دستورنا نستمده من شخص أو 2 فعلى الدنيا السلام
4 - Mohammed ـ (الجزائر)
2012/10/22
الدستور في الجزائر يبنى على ما سبقه من دساتير وتضاف بين ثنايا مواده عبارات تعبر عن رغبات الجماعه النافذه في الحكم وتقام بعد ذلك حملات تجييش وتحسيس وتوجيه وارغام مبطن لنجاح الاستفتاء وتخرج النسبه 90%ولان اللعبه انكشفت فتغير النسبه الى 66او62%
5 - فاروق ـ (BEN MHIDI)
2012/10/22

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

وزارات تسحب الملايير من خزينة الدولة في مشاريع ميتة
فرق مراقبة وقمع الغش تشرع في التحقيق حول تطبيق شروط الوسم
إختطاف الأطفال سيناريو جديد لقصة لن تنتهي ؟
الفلاحون يشتكون صعوبات الحصول على القروض
الجولة الرابعة للحوار المالي بالجزائر تدخل مرحلتها الحاسمة
الرقص.. رسالة سلام لزهرات فلسطينيات تحت الاحتلال
نيجيريا: الهاربون من رعب جماعة بوكو حرام
برج بوعريريج: زاوية أحمد بن ماليك الطايري قبلة المشايخ وطلبة العلم
لقاء خاص: مرشح حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات مصطفى بن جعفر
قالمة: تمديد ساعات العمل بمصالح استخراج جوازات السفر إلى السابعة مساءا
معاناة يومية لسكان حي القماص بقسنطينة
وضعية كارثية لـ 25 عائلة بحي الشهيد مرزوق بالعاصمة
أم البواقي: استغلال قطعة أرضية للبناء يثير استياء سكان بلدية مسكيانة
مدراء الابتدائي بمعسكر في وقفة احتجاجية
خنشلة: التهميش يخرج سكان قرية أقرنفال إلى الشارع
الرئيس المقبل لتونس أمام تحدي توظيف 600 ألف بطال
عمال مؤسسات البناء بالبيض يرفضون قرارات وزارة السكن
حصيلة المرحلة الانتقالية تلقي بظلالها على الانتخابات الرئاسية في تونس
ماذا ينتظر التونسيون من الانتخابات الرئاسية؟ الجزء02
ماذا ينتظر التونسيون من الانتخابات الرئاسية؟ الجزء01

(89 مشاركة) شارك برأيك

2014-11-09

● كيف ترى تطورات الصراع داخل حركة مجتمع السلم؟

عاد الصراع ليطفو من جديد على السطح بين الإخوة الأعداء في حركة مجتمع السلم، بين أنصار المقاطعة والمعارضة، وأتباع المشاركة والمحاصصة.. الصراع هذه المرة فجره...

شارك

آخر المشاركات

الاسلام دين الدولة احببت ام كرهت .من المفروض وبناء علىهذه المادة من الدستور لا يسمح للاحزاب اللائكية بالنشاط لانهم يدعون الى الكفر والفسوق والمجون .احببت ام كرهت هذه الارض الطيبة انجبت طارق بن زياد وبنباديس والابراهي والتبسي وايت علجات ومولود قاسم نايت بلقاسم .ام فرحات مكهني واتباعه فهم شذاذ الافق ومسلوبي الشخصية يريدون اتمام ما عجزت فرنسا عن فعلهالجزائر عربية امازيغية اسلامية . منطقة القبائل كانت قبل دخول الاستعمار قلعة الاسلام (بجايةعاصمة الدولة الحمادية وانتشار الزوايا)لكن فرنساخربتهاباتباعها

بواسطة: الطيب الوطني 2014/11/22 - 20:13
استفتاءات
الصراع في حركة حمس
أدخل الرقم الظاهر في الصورة