author-picture

icon-writer نوارة .ب

أشار السفير الروسي السابق لدى الجزائر فاليري يغوشين، إلى أنه "من المهم بالنسبة لروسيا في الوقت الحاضر تنفيذ العقود المبرمة مع الجزائر، في مجال التعاون العسكري التقني التي تبلغ قيمتها 7.5 مليار دولار"، لافتا إلى أن "الجزائر بحاجة إلى الأسلحة الروسية بشكل كبير، خاصة وأن الجزائريين يعرفون جيدا إمكانات روسيا في مجال التصنيع العسكري". وفي كلمة له في لقاء "الطاولة المستديرة" الذي عقد في معهد الاستشراف بموسكو بمناسبة الذكرى الـ50 لاستقلال الجزائر، أضاف "أن الكثير من الضباط الجزائريين درسوا في روسيا وتعودوا على الأسلحة الروسية، لذلك يجب على المجمع الصناعي العسكري الروسي استخدام كافة الإمكانات المتاحة للمحافظة على السوق الجزائرية، وخاصة في مجال سلاح الجو وأسلحة الدفاع الجوي، وكذلك معدات القوات البرية".