author-picture

icon-writer الشروق أون لاين- علي.ب

سلّطت لجنة الإنضباط التابعة لرابطة الكرة المحترفة، عقوبات صارمة ضد فريق شباب عين تيموشنت، وذلك بعد أن شنّ لاعبوه إضرابا ورفضوا خوض مباراة سعيدة.

وكان يفترض أن تلعب مواجهة الشباب وضيفه المولودية، الثلاثاء الماضي، برسم الجولة الـ 16 من عمر بطولة "القسم الثاني".

وأعلنت اللجنة - كما جاء في أحدث بياناتها - خصم 3 نقاط من رصيد شباب عين تيموشنت ومنح نقاط الفوز للمنافس مولودية سعيدة، فضلا عن تسديد إدارة الشباب لغرامة مالية بقيمة مليون دينار وحرمانها من الإستفادة من عائدات البث التلفزي، مع العلم أن فريقها يتذيّل جدول الترتيب.

وعوقب فريق سريع المحمدية بخوض لقاءين داخل القواعد من دون جمهور، فضلا عن إيقاف الأمين العام لهذا النادي مدة سنة واحدة، بسبب "الأحداث الخطيرة" التي طبعت المباراة الأخيرة للسريع بملعبه أمام مولودية باتنة والتي فاز بها الزوار (2-3).

وأوضحت لجنة الإنضباط أن حكام المباراة دوّنوا تقريرا جاء فيه تعرّضهم للرشق بالشهب النارية من قبل جمهور السريع، وتخريب السياج الذي يفصل بين المدرجات وأرضية الملعب، وتوقف اللقاء لمدة 12 دقيقة.

وفي بطولة الرابطة المحترفة الأولى، عوقب فريقا شباب قسنطينة واتحاد بلعباس بإجراء مباراة من دون جمهور، بسبب استعمال جمهور "السنافر" للشهب النارية ورشق أرضية الملعب بهذه المقذوفات الممنوعة خلال مباراة الفريق أمام الضيف اتحاد العاصمة، وكذا سوء التنظيم وشغب جمهور الإتحاد خلال مواجهة فريقه للزائر جمعية الشلف، كما برّرت لجنة الإنضباط الحكم الصادر.