الوطني
قراءات (101594)  تعليقات (238)

الشروق تنشر صورا حصرية للرئيس هواري بومدين مع زوجته أنيسة

حاورها‭: ‬هشام‭ ‬عبود
 حرم الرئيس الراحل هواري بومدين أنيسة بومدين
حرم الرئيس الراحل هواري بومدين أنيسة بومدين

الحلقة‭ ‬الثالثة‭ ‬والأخيرة

ويعتبر شعر المخضرمة الخنساء من نوادر الأدب العربي والذي يصعب تفكيك نصوصها وقافيتها باللغة الأصلية، فما بالك بترجمتها إلى اللغة الفرنسية التي هي غريبة عنها. قبل إنجاز هذا العمل الأدبي الكبير سبق لها وأن نشرت ديوان شعر نظمته باللغة الفرنسية تحت عنوان "النهار والليل" سنة 1980 . في هذا الديوان تغنّت بجمال الجزائر ورثت فقيدها وفقيد شعوب العالم الثالث. الهواري بومدين الذي قاسمته أحلى أيامها وعايشت معه محطات عظيمة وجرت في عروقها أوجاع وآلام مرضه إلى أن فارق الحياة تاركا رفيقة دربه في حزن عميق لا يزال يخيم عليها ويسرق البسمة من تقاسيم وجهها الحسن إلى يومنا هذا .

  •  
  • علمني‭ ‬الشطرنج‭ ‬ويحفظ‭ ‬امرئ‭ ‬القيس
  •  إن وفاة الرئيس الهواري بومدين رمى بأنيسة في أحضان المطالعة والبحث والكتابة. فهي لا تفارق المكتبات جاعلة من الوثائق التاريخية زادها لتوظفها إما في مقالات صحفية أو مثلما قامت به في كتاب روائي يحمل عنوان "نهاية العالم" الصادر في سنة 2003 . هذا الكتاب الذي يروي‭ ‬بدقة‭ ‬متناهية‭ ‬كبريات‭ ‬الأحداث‭ ‬التي‭ ‬هزّت‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬والإسلامي‭ ‬غداة‭ ‬وفاة‭ ‬الرسول‭ ‬الكريم‭ ‬محمد‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭.‬
  • ‬كان‭ ‬يشعر‭ ‬الرئيس‭ ‬بالراحة‭ ‬عند‭ ‬لقائه‭ ‬بالطلبة،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬ينظم‭ ‬سنويا‭ ‬لقاءات‭ ‬مع‭ ‬المتطوعين‭ ‬للثورة‭ ‬الزراعية‭ ‬ليتناقش‭ ‬معهم‭ ‬بكل‭ ‬حرية‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬المواضيع‭. ‬ولم‭ ‬يسجل‭ ‬التاريخ‭ ‬لأي‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬النقاشات‭.‬
  • فكل ما تكتبه أنيسة بومدين إلا ورمز عن قريب أو من بعيد إلى حياة زوجها الذي لم تفكر مطلقا في اجتثاث غيمات الحزن التي سيطرت على عالمها الذي لا ترى فيه غيره فارسا وبطلا وعاشقا ورئيسا يهتزّ القياصرة خجلا من فحولته ورجولته. كلما التقيت السيدة أنيسة بومدين وتجاذبنا أطراف الحديث عن المرحوم إلا وتهطل عيونها ودقا وبدموع ترى زخّاتها تبرق على وجنتيها، بل لم ولن تتمكن من السيطرة عليها أو تجفيفها، فتضطر إلى الصمت هنيهة علّها تستعيد أنفاسها المحترقة على أطلال رجل دفنته لكنه لا يزال حيّا في أعماقها، لا أحد يمكنه أن تغيب عنه نبرات الحزن التي تنبعث من تنهّدات تدلّ بوضوح غير قابل للتأويل أن هذه المرأة الكبيرة والصبورة لا زالت تغرق في حزن عميق أبى إلا وأن يعايشها إلى الأبد. كيف تغادرها الآهات وهي التي تشعر اليوم بفراغ رهيب لا يمكن أن يعوّض، تركه الرجل الذي كان يمثل كل شيء في حياتها. كان الزوج والصديق والرفيق وكان الوالد والولد أتقن فن فكّ قيود أنوثتها، وأدرك مفاتيح تضميد جراحها لمّا فارق والدها الحياة بل كان فنانا يحسن رسم الابتسامات على محياها فقد كانت البنت المدللة الوحيدة لأبيها التي حظيت بحب لا يضاهيه حب غير ذلك الذي فازت به‭ ‬وجنته‭ ‬من‭ ‬زوج‭ ‬لم‭ ‬يعطها‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬مادي‭ ‬بل‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬أعطاها‭ ‬إياه‭ ‬هو‭ ‬فيض‭ ‬من‭ ‬العواطف‭ ‬والمودة‭ ‬والرقة‭ ‬والعذوبة‭ ‬والحنان‭ ‬والأمان‭.‬
  • لم يكن الرئيس من النوع الذي يبدي حبه بالكلام وبالعبارات الرنانة. مثلما كان في حياته السياسية رجل أفعال وليس رجل أقوال كان في حياته الزوجية يفضل التعبير عن مكنونات عواطفه بسلوكات غنية عن كل تعبير. فكم من مرة فاجأها عند دخوله إلى البيت وهو يحمل حفنة ياسمين قطفها في طريق العودة من مكتبه بمقر الرئاسة. وكم من مرّة افتك منها ابتسامة كلها حب وهو يهديها وردة قطفها، وهما يتجولان، في حديقة إقامة زرالدة الصيفية. مع أنيسة يعيش الرئيس كأي إنسان له مشاعر وأحاسيس وعندها يغيب منصب الزعامة ليحلّ محله الزوج اللطيف الودود والرؤوف. يلعب معها الشطرنج في أوقات فراغه، إذ علمها هذه اللعبة التي كان يهواها. وبدورها علمّته "الشيشبيش" وهي لعبة ورثها العاصميون عن الأتراك حسب ما يروى. ومعها يكشف عن وجهه الضاحك ويسرد النكت ليرفّه عنها ويردد الحكم والأمثال التي يبرع في حفظها.
  • ذات مرة أدهشها عندما دخل البيت وسمعها تقرأ بالصوت المرتفع قصيدة لامرئ القيس فواصل هو سرد ثلاثين بيتا مما تبقى من القصيدة من دون أي خطأ، مبرزا ذاكرة خارقة للعادة قائلا لها: "لم أعد قراءة هذه القصيدة منذ أن غادرت الأزهر".
  • كل هذه اللحظات التي عاشتها مع زوجها تركتها تحتفظ بذكريات ستبقى عالقة بذهنها إلى آخر رمق من حياتها. فهي تحتفظ بصورة الرجل البشوش الذي يداعبها ويمسح آلامها بأنامل تذيب الصخر برقتها، الرجل المثقف الذي يحفظ مئات الأبيات الشعرية والملم بالأدب العربي والعالمي، والرجل‭ ‬المتدّين‭ ‬الذي‭ ‬يحفظ‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬كله‭ ‬عن‭ ‬ظهر‭ ‬قلب‭. ‬وفي‭ ‬كل‭ ‬شهر‭ ‬من‭ ‬رمضان‭ ‬المعظم‭ ‬يعيد‭ ‬تلاوة‭ ‬القرآن‭ ‬بأكمله‭. ‬وتذكر‭ ‬أنيسة‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬رمضان‭ ‬من‭ ‬حياته‭ ‬أعاد‭ ‬قراءة‭ ‬المصحف‭ ‬الشريف‭ ‬مرتين‭.‬
  •  
  • ذات مرة أدهشها عندما دخل البيت وسمعها تقرأ بالصوت المرتفع قصيدة لامرئ القيس فواصل هو سرد ثلاثين بيتا مما تبقى من القصيدة من دون أي خطأ، مبرزا ذاكرة خارقة للعادة قائلا لها: "لم أعد قراءة هذه القصيدة منذ أن غادرت الأزهر".
  • قصته‭ ‬مع‭ ‬الطالب‭ ‬الذي‭ ‬سأله‭ ‬عن‭ ‬السيجار
  • لمّا تكشف لك سيدة الجزائر الأولى للسبعينيات وجه بومدين الإنسان تجد أنه يجسّد حقيقة شخصية الجزائري الطيب والجدي واللبق والصارم والحنون. هذا ما كان يحبه الجزائريون في شخص رئيسهم إذ كان الرئيس الصارم سرعان ما يكشف عن إنسانيته كلما ارتاح عند لقاءاته بالفلاحين في الأرياف ليتبادل معهم ابتسامات عريضة ويجعلهم يشعرون وكأنهم رفقة صديق قريب منهم. هذا ما أدى في أحد الأيام بفلاح قال بعفوية للرئيس: "يا دقدوق" وهي عبارة شعبية تطلق في شرق البلاد على كل من يتسم بالشهامة والرجولة.
  • كما كان يشعر الرئيس بالراحة عند لقائه بالطلبة، حيث كان ينظم سنويا لقاءات مع المتطوّعين للثورة الزراعية ليتناقش معهم بكل حرية في شتى المواضيع. ولم يسجل التاريخ لأي رئيس دولة نقاشات مثل تلك التي كان يجريها الهواري بومدين مع الطلبة في حرية مطلقة إلى أن وصل الأمر بطالب قارن نفسه بالرئيس قائلا له: "كيف نتكلم عن الاشتراكية وأنت تدخن السيجار في حين أنا وأمثالي ندخن سيجارة من نوع صافي"، النقاش بثّ حينها على شاشة التلفزيون بعيدا عن مقص الرقابة. طمأنه بومدين عندما أخبره بأبوّة أنه لا يدفع ثمن السيجار من خزينة الدولة وإنما هو هدية من الرئيس الكوبي فيديل كاسترو. إلى هذه الدرجة كانت حرية النقاش مع الهواري بومدين وأكيد أن هذه اللقاءات التي بثتها التلفزة الجزائرية وقتها لا تزال في الأرشيف حبذا لو يعاد بثها حتى تعرف الأجيال الجديدة صورة الديمقراطية الحقيقية غير المزيفة في عهد الرئيس الراحل الهواري بومدين. وأذكر أيضا أن طالبا خلال هذه المناقشات أبدى تخوّفه للرئيس من أن تعفي تأميمات قانون الثورة الزراعية أصحاب السلطة والجاه. فأجابه الهواري بومدين رحمه الله: "إذا كنت تعنيني أنا ومن حولي بلفظ السلطة فأنا أقول لك وعلى الملأ أن السلطة هي أنتم الطلبة وخير دليل على ذلك أنكم ستتجهون للأرياف وستطّلعون بكل حرية على الملفات فإن وجدتم عضوا من مجلس الثورة أو من الحكومة أو من الحزب أو من الجيش الوطني الشعبي فأمّموه من دون مراجعة أي جهة". هذا ما كنا نعيشه بالفعل على أرض الواقع من دون أدنى تزييف‭ ‬أو‭ ‬مبالغة‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬حقيقة‭ ‬يلمسها‭ ‬القاصي‭ ‬والداني‭.‬
  • فإن كان هذا الرجل بالصفات التي ذكرناها ينعت بالديكتاتور فكم نحن مشتاقون إلى ديكتاتور مثله نحاسبه حتى على السيجار الذي يدخنه. نحن بحاجة إلى ديكتاتور من طراز الهواري بومدين إن كان كذلك، يرفع بقيمة بلادنا إلى مصاف العظام، حيث لم يكن يطلب من الجزائريين تأشيرة الدخول لأي بلد في العالم، ولم يكن الجزائريون يلهثون لإكتساب الجنسية الفرنسية أو غيرها من الجنسيات الغربية. بالعكس كان أبناء المهاجرين يفضلون أداء الخدمة الوطنية في الجيش الجزائري لمدة سنتين على أن يؤدونها في الجيش الفرنسي لمدة سنة واحدة. وأشهرهم لاعب كرة القدم المحترف والدولي مصطفى دحلب الذي أوقف عقده مع نادي سودان الفريق الذي كان يلعب في القسم الأول من البطولة الفرنسية ليمضي عقدا لصالح فريق شباب بلوزداد ويقضي واجب الخدمة الوطنية تحت لواء الجيش الوطني الشعبي سنة 1971 .
  •  
  • رفض‭ ‬التدخّل‭ ‬ليستفيد‭ ‬شقيقه‭ ‬من‭ ‬تأجيل‭ ‬أداء‭ ‬الخدمة‭ ‬الوطنية
  • هذه أمثلة قليلة كافية للدلالة على أن عهد الهواري بومدين كان أحسن فترة عاشتها الجزائر. ومن يريد تفسير ذلك النجاح بعائدات البترول فهو إما جاهل أو ناكر للخير أو مغرض. في عهد الهواري بومدين الذي امتد من يوم 19 جوان 1965 إلى غاية اليوم المشؤوم 27 ديسمبر 1978 كان مجمل عائدات المحروقات لا يتجاوز 25 مليار دولار. فمن سنة 1965 إلى 1971 أي خلال الستّ سنوات الأولى من حكمه كان البترول بين أيادي الشركات الأجنبية ولم تقبض الجزائر إلا رسوم بسيطة. ولما اتخذ الهواري بومدين قرار تأميم المحروقات في 21 فبراير 1971 كان سعر البرميل لا يتجاوز الدولارين، وبقي هذا السعر يتراوح بين دولارين إلى أربعة دولارات حتى منتصف السبعينيات، حيث اجتهد الرئيس على أن يرتفع سعر البترول ليبلغ قيمة 13,78 دولارا سنة 1978 وذلك بفضل الدور القيادي الذي لعبته الجزائر في إطار منظمة الدول المنتجة للبترول "أوبيب". ومن كان يدّعي أن الرئيس بومدين حقق إنجازات على الصعيد الدولي وفشل على الصعيد الوطني فهذا لا يصدر إلا من أبله أو معتوه لأنه من غير الممكن أن تفرض نفسك على الساحة الدولية وبيتك مخرب من الداخل، وهذا ما عشناه بعد وفاة المرحوم.
  • ‬إن‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬الرجل‭ ‬بالصفات‭ ‬التي‭ ‬ذكرناها‭ ‬ينعت‭ ‬بالديكتاتور،‭ ‬فكم‭ ‬نحن‭ ‬مشتاقون‭ ‬إلى‭ ‬ديكتاتور‭ ‬مثله‭ ‬نحاسبه‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬السيجار‭ ‬الذي‭ ‬يدخنه‭.‬
  • بومدين كما روته شريكة حياته هو رجل في الوقت نفسه ذو شخصية قوية وشجاعة سياسية نادرة، ولكنه لما يحتكّ بشعبه في زيارات مفاجئة إلى مراكز أبناء الشهداء ومدارس أشبال الثورة تجده بسيطا بساطة المواطن الجزائري العادي، هذا التواضع كان يعيشه في بيته فلم يكن له خدم وحشم مثلما هو معمول به عند كل رؤساء وزعماء الدول. طبّاخ الرئيس جاء به من ثكنة علي خوجة وهو عسكري لا يعرف إلا طهي اللوبياء والعدس والمعكرونة وإن حاولت السيدة أنيسة بومدين تزويده بوصفات وكيفيات تحضير بعض الأطباق يعجز في إنجازها. وهذا لا يزعج الرئيس لأن أكلته المفضلة كانت الكسرة باللبن والشخشوخة والرغدة. هذه الأكلات كانت ترسلها له والدته التي غضبت عليه في يوم من الأيام وخاصمته لمدة شهرين محتجّة عليه كونه رفض التدخّل ليستفيد شقيقه من تأجيل أداء الخدمة الوطنية وليس الإعفاء.
  •  
  • صانع‭ ‬السلام
  • إذا كان الرئيس بومدين يفضّل أكل الحاجّة والدته فهو كان يثق في ذوق زوجته بكل ما يتعلق باللباس. هذه الثقة وضعها فيها منذ بداية علاقتهما. زوجته تشهد له أنه كان حساسا إلى درجة لا يتصوّرها العقل، خاصة لما يتعلق الأمر بالفقراء والمساكين والبؤساء والشعوب المضطهدة، هذا ما جعل من الثوري رجل مسالم في نفس الوقت، وما حيازته على ميدالية السلام سنة 1976 من الأمم المتحدة التي سلمها له الأمين العام كورت فلدهايم إلا دليل على اعتراف العالم بأن العقيد هواري بومدين قائد الحرب ضد الاستعمار، هو أيضا صانع سلام. وكانت اتفاقية السلام‭ ‬التي‭ ‬أبرمها‭ ‬شاه‭ ‬إيران‭ ‬رضا‭ ‬بهلوي‭ ‬وصدام‭ ‬حسين‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬العراقي‭ ‬سنة‭ ‬1975‭ ‬بالجزائر‭ ‬خير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الهواري‭ ‬بومدين‭ ‬لديه‭ ‬القدرات‭ ‬الخارقة‭ ‬في‭ ‬التقريب‭ ‬بين‭ ‬الأعداء‭.‬
  • إذا احتفظ الجزائريون بصورة رئيس يضرب على الميكرفون بإصبعيه مردّدا كلمته المشهورة "قررنا" فيحتفظون كذلك بابتسامته العريضة كلما احتضنته الجماهير في زياراته الميدانية ونأخذ اليوم صورة جديدة عن الرئيس الإنسان روتها لنا رفيقة دربه أنيسة بومدين. ولا زالت جوانب كثيرة أخرى تخفى علينا من دون شكّ فيكفي أن نذكر ما اكتشفته أنيسة بومدين من صفات أخرى بعد رحيله وهي تطلع على أرشيف الثورة الجزائرية ومن بين هذه الصفات نذكر دقة تنظيمه وسهره على التسيير الحسن والراشد لميزانية الدولة، كما اكتشفت من خلال محاضر الاجتماعات أنه كان‭ ‬قليل‭ ‬الكلام‭ ‬وكثير‭ ‬الاستماع‭.‬
  • تعتزّ اليوم أنيسة بومدين باحتفاظها بصور الرجل الشجاع والودود والشهم وحتى إن لم يترك لها لا بيت ولا سيارة ولا رصيد مالي فهي تقول: "لو تتاح فرصة عودة تلك الأيام لقبلتها حتى وإن لم أرث منه ولا أي شيء مادي فعظمته فوق أي اعتبار آخر"، هذا ما أشاطره معها شاكرا إياها‭ ‬جزيل‭ ‬الشكر‭ ‬لفتحها‭ ‬لـ‭ ‬‮"‬الشروق‮"‬‭ ‬صفحات‭ ‬من‭ ‬كتابها‭ ‬الحميم‭ ‬واضعة‭ ‬في‭ ‬شخصي‭ ‬ثقة‭ ‬نقلها‭ ‬للقراء‭ ‬وهذه‭ ‬الثقة‭ ‬ستظل‭ ‬تاجا‭ ‬على‭ ‬رأسي‭ ‬كصحفي‭ ‬وكاتب‭.‬
  •  
  •   

  • الشروق تنشر صورا حصرية للرئيس هواري بومدين مع زوجته أنيسة
     
    خروجا عن المألوف، تغتنم "الشروق" فرصة إحياء الجزائريين لذكرى رحيل الرئيس هواري بومدين الثانية والثلاثين لتقترح على قرائها مجموعة من الصور النادرة التي تحصلت على حق نشرها من طرف مالكيها إنفرادا وحصريا، ولعل أهمها تلك التي أخذت له رفقة الرئيس اليوغسلافي الراحل‭ ‬جوزيف‭ ‬بروز‭ ‬تيتو‭ ‬في‭ ‬جويلية‭ ‬1978‭ ‬أي‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬فقط‭ ‬قبل‭ ‬وفاته‭.  ‬

     

    الرئيس الراحل هواري بومدين رفقة زوجته على متن باخرة الرئيس جوزيف بروس تيتو رئيس يوغوسلافيا سابقا في جويلية 1978


    جويلية 1978 في جزيرة بريوني بيوغوسلافيا رفقة الرئيس تيتو


    جويلية 1978 على متن باخرة الرئيس تيتو


    أفريل 1974 حفل استقبال بفندق "بيار" في نيويورك


    جويلية 1978 على متن باخرة الرئيس تيتو

    أفريل 1974 حفل استقبال بفندق "بيار" في نيويورك


    جويلية 1978 في جزيرة بريوني بحفل استقبال نظمه الرئيس تيتو
    1975 رفقة الرئيس الفرنسي جيسكار ديستان
    جويلية 1978 في جزيرة بريوني
    1976 رفقة صدام حسين و شاه إيران
    1976 اتفاقية السلام بين إيران و العراق، و في الصورة الشاه رضا بهلوي و رئيس الوزراء صدام حسين
    أفريل 1974 حفل استقبال بفندق "بيار" في نيويورك
    جويلية 1978 في بيت الرئيس اليوغسلافي تيتو بجزيرة فنجي

    أفريل 1974 حفل استقبال بفندق "بيار" في نيويورك

    9 أفريل 1975 بمقر الأمين العام للأمم المتحدة رفقة الأمين العام كورت فالدهايم و أنيسة بومدين تتوسط الرجلين

    جويلية 1978 في جزيرة بريوني بيوغوسلافيا رفقة الرئيس تيتو 
    جويلية 1978 في بيت الرئيس اليوغسلافي تيتو بجزيرة فنجي

    جويلية 1978 في جزيرة بريوني بيوغوسلافيا أنيسة بومدين تصافح الرئيس تيتو 
    جويلية 1978 على متن باخرة الرئيس تيتو
    جويلية 1978 في جزيرة بريوني بيوغوسلافيا رفقة الرئيس تيتو
    جويلية 1978 في جزيرة بريوني بيوغوسلافيا رفقة الرئيس تيتو

    طالع أيضا 


ألبوم الصور

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (238)


اريد ان اُعقب على ما قاله بعض الإخوة امس حول الرئيس الراحل هواري بومدين لكن سيكون تدخلي هذا عبارة عن ردود للذين ارادوا ان يقولوا لنا "لا تقربوا الصلاة" بدون ان يكملوا الآية و يقولوا "و انتم سكارى" يعني انهم ركّزوا على بعض الاخطاء التي ارتكبها بومدين و تناسوا محاسن هذا الرجل التي لا تعد و لا تحصى و لو وضعوا اخطاءه في كفة و انجازاته في كفة لما وجدوا مجالاً للمقارنة اصلاً زد على ذلك و كأنهم هم معصومين من الخطأ سبحان الله أنا مسؤول فقط على نفسي و ارتكب اخطاء بالجملة فما بالك بالذي كان مسؤول على دولة بأكملها و شعب يقدر بالملايين كان يدير ملفاته الكبيرة و الكثيرة و الخطيرة و المهمة و الحساسة و تريدونه لا يخطيء فما هذا الغباء ؟ نعم الهواري اخطأ و اي مسؤول لا يخطيء في عمله ؟ لكنه كان يتدارك اخطاؤه و كانت تلك الاخطاء غير مؤثرة بشكل مباشر على البلاد و العباد فمن ذا الذي يتسائل حول التجارب النووية الفرنسية في صحراء الجزائر اُحيله على اتفاقيات إفيان ليفهم سبب بقاء الفرنسيين في الجنوب الى غاية تلك الفترة و كيف استغلوا تواجدهم ذاك لإجراء تلك التجارب الغير قانونية و من ذا الذي قال أنه اغلق الزوايا ما انعكس سلبا على الشخصية الدينية للمواطن الجزائري ؟ اولاً هو لم يغلقها و لكن حدد نشاطها في اطارها القانوني مثلما كان يسعى إليه معلمه العلامة المرحوم ابن باديس لأن الرئيس فهم من العلامة مدى خطورة تأثير نشاطات الزوايا على البلاد اذا احتلت لدى الشعب مكانة و كأنها مرجعية له و كل طائفة ستذهب بطريقتها ما سيحدث انقسامات داخل المجتمع الجزائري الواحد الموحَد و الموحِد و الجزائر ليس خلافة اسلامية و لكن دولة ديمقراطية شعبية تدين بالإسلام السني و كفى زد على ذلك أولم يبني بومدين سلسلة من المساجد عبر الوطن و على رأسهم أكبر مسجد في افريقيا بالعاصمة الثقافية في الجزائر قسنطينة ؟ و أسماه بكل تواضع على مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة المجاهد الامير عبد القادر بعد ان استرجع رفاته بإلحاح من الشام ؟ هل كنا سنشهد اسباب الأزمة بداية التسعينات لو كان بوخروبة هنا ؟ من ذا الذي قال لماذا لم يؤدي بومدين مناسك الحج يا أخي ما هذه الأسئلة التافهة التي تبحثون من خلالها إلى تشويه شخصية الرجل و مسيرته المتميزة ؟ كيف يؤدي الحج و هو الذي ليس لديه في حسابه البنكي اكثر في ستة آلاف دينار هل تريده ان يحج بأموال الدولة و والدك مثلا و آخرون لا يقدرون على ذلك ألا يؤثر فيك هذا الموقف ؟ من ذا الذي قال ان التوجه الإشتراكي كان كارثة على البلاد بالله عليك هل لو كان توجه البلاد رأس مالي هل كانت ستكون لك السيادة باستعمال ورقة النفط كسلاح ضغط مثلما فعل الهواري لما أجبر اوروبا على ممارسة رياضة المشي لخمسة عشر يوما عندما اغلق عليهم منابع البترول دفاعا عن مصلحة الجزائر ؟ ثم هل البلد الذي لديها مقدرات مثل الجزائر يحتاج لاستثمارات خارجية تصنع له الياهورت و الجوارب ؟ و إلى بعض المتعصبين الذين أرادوا "وحد الوقت" أن يلحقوا اجزاء من الجزائر بمستعمر الأمس بسبب مراهقتهم السياسية ألم يكشف الهواري على هوية الجزائر الامازيغية لأول مرة لمّا قال لهم لستم أمازيغيين اكثر مني و من باقي الشعب الجزائري ؟ ألم يرسخ إنتماء الجزائر الحضاري العربي الإسلامي في خطابه بالامم المتحدة لأول مرة بعد الإستقلال عن "الإنتماء" الفرنسي ؟ و إلى الذي قال أنه كان أول من قام بإنقلاب عسكري يعني انه اشاع ثقافة الإنقلاب يا أخي هل على الأقل تابعت حواراته الصحفية قبل ان تحكم عليه و اسمع رأيه في المسئلة لمّا قال انه لا يوافق منطق الطرح الذي يقول انه انقلاب لأن الذين أسسوا مجلس الثورة هم نفسهم الذين غيروا فيه بعض الامور هل هذا انقلاب ؟ و هل تعلم ان سبب ذلك التصحيح الثوري جاء بعد ان صرح الرئيس الأسبق اطال الله في عمره من القاهرة و قال ان الجزائر تكفينا و تكفيكم ؟ و من هنا سيعرف الأخ الذي يتسائل عن الموقف الذي كان سيتخذه بومدين مع من اساؤوا لشهداءنا الامجاد لكن شخصيا اعتقد انه لو كان هنا لما تجرأ احد على ذلك او اقل من ذلك حتى ثم الإخوة الذين يلومون بومدين على ترحيله لآلاف "الأجانب" من مواطنيهم الى بلادهم بعد ان ثبت تورطهم في نشاطات تتنافى و المصالح العليا للدولة الجزائرية اولا ترحيلهم كان بقرار سيادي لا احد له الحق في التدخل فيه ثانيا سبب مأساة المرحلين هو تقاعس سلطات بلادهم في اداء واجباتهم الوطنية و الإنسانية تجاههم لما دخلوا بلادهم و لا تعتقدوا ان الإستعلامات الجزائرية كانت تلتقي لتشاهد افلام جيمس بوند بل كانت تقوم بواجباتها و من هنا سيعرف الإخوة لماذا تم ترحيل فئات معينة ثبت تورطها و تم الإبقاء على "الأبرياء" من الضيوف في تلك الفترة الحساسة ثم ان الترحيل كان من الجانبين يعني عليكم ان لا تتجاهلوا ما قامت به بلادكم و ان كنتم محقين في ما تقولون فعلى سلطات بلادكم ان تفتح الموضوع بشكل رسمي مثلنا ان لم يكن لديها ما تخفيه و تكف عن العبث بمشاعركم و عقولكم من خلال جمعيات استرزاقية لم نسمع بها الاّ بعد ان بدأنا نسمع بصعود اسعار النفط ! و لا يجب ان ينسى الجزائريون لكي يعتبروا مما كا يقوم به بومدين أنه لم يكن يستغلنا غلمانا و جواري له في خدمة شركاته الخاصة و مشاريعه و انتهى به الامر في قصوره لا يقتربها العبيد لكن كانت كل مجهوداته الكثيفة و المستمرة منصبّة على خدمة البلاد و العباد لتستمر من جيل إلى جيل و لم يفكر يوما في جزاء او مكافأة مقابل ذلك سبحان الله يبقى لواحد مذهول امام هذه الشخصية الوطنية لهذا الرجل و في الأخير اختم تدخلي بالشكر الجزيل المعبق بأسمى معاني الحب و التقدير و الإجلال للسيدة الراقية أنيسة بومدين التي كانت وراء الرجل العظيم على الحوار الشيق و الثري التي تفضلت به علينا لنعرف جوانب اخرى من شخصية المرحوم "الزعيم الزاولي" ان شئت سيدتي و اتمنى من الله سبحانه ان يمد في عمرك من الصحة و الهناء و ان لم يرزقكم الله تعالى بأبناء فاعتبرينا ابناءك لأننا نعتبر انفسنا ابناء الهواري رحمه الله و كل الشهداء الأبرار اما اليوم فلا يمكننا ان ننكر ما تم انجزاه تكملة لمشاريع بومدين او مشاريع جديدة رغم بعض النقائص و سوء التسيير و مستقبلا اي مسؤول لديه و لو واحد في المئة من شخصية المسطاش سأبصم عليه بعشرة اصابع و ادعوا له بالتوفيق
كل الشكر لجريدتنا الشروق على هذا السبق الصحفي المتميز
1 - solo16dz الجزائري ـ (اخطاء هواري بومدين الإيجابية )
2010/12/28
http://www.youtube.com/watch?v=o7njNFJlDek&feature=player_embedded
2 - algerien ـ (alger)
2010/12/28
رجال صدقوا ما عاهدوا اللة علية فمنهم من قضى نحبة ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا . صدق اللة العظيم
اللة يرحمة ويرحم جمال عبد الناصر
انهم اخر الرجال المحترمين
3 - اسامة ـ (مصر)
2010/12/28
اللهم اعفو عنه
هي صور فريدة من نوعها
4 - الكاليتوس younes ـ (العاصمة)
2010/12/28
رحمه الله
5 - hamza ـ (guelma)
2010/12/28
تحيا الرجال اللهما ارحمه واطل فى عمر بوتفليقه والخزى و الموت لاعداء هاد الرجلين واعداء الجزائر والجزائريين امين
6 - العباسي ـ (الجزائر ارض الله)
2010/12/28
تحيا الرجال اللهما ارحمه واطل فى عمر بوتفليقه والخزى و الموت لاعداء هاد الرجلين واعداء الجزائر والجزائريين امين
7 - العباسي ـ (الجزائر ارض الله)
2010/12/28
لو كانت صور دراسته في الازهر او صور جهاده في ثورة التحرير احسن من هذه الصور ...
8 - z@oui 128 ـ (حاسي مسعود)
2010/12/28
إلى جنات الخلد

ولنا بك لقاء
9 - mohamed ـ (belgique)
2010/12/28
inchaallah kach imraa jibana wahed kima boumedien wllah yerham echouhada
10 - abdellah ـ (sweeden)
2010/12/28
هواري بومدين رجل بأتم المعنة كلامه يدل على شخصيته مثلا كلمة قررنا فهو يتكلم بصفة الشعب ليس بصفة البرجوازي
11 - mohamed12 ـ (ألجزائر)
2010/12/28
llah yarhamek ya moustach
12 - omar ـ (hollanda)
2010/12/28
الى التعليق رقم 1
اواه بزاف والله ماقدرت نكمل
13 - roh ـ (fran)
2010/12/28
رحمة الله عليك يا اعظم رجل و الله كان الأحراى منا أن نطلع على تاريخ هذا الرمز و البطل فمثل هاؤلاء الرجال لا يجب ذكرهم فقط في ذكرى وفاتهم لا و الله شكرا للشروق مع أنه كان الأحرا أن لا يذكر الرجل فقط في ذكرى وفاته و أتقدم بخالص الشكر للسيدة الأولى بالأمس و اليوم لحرمة الرئيس الراحل و الراسخ في القلوب و الأذهان فبمثل هذا الرجل تؤسس الأمم و تقوم الدول و ينهض بالشعوب و ياحظ من عايش عهده و تكلم مع حضرته فاولله ما رأت الجزائر رئيسا شهما و غيورا على الوطن أمثال فخامة الرئيس و القائد الهواري بومدين... و إن شاء الله أن نرتقي و نقتدي بهذا البطل و أبو الجيش في ثقافته الفذة و تواضعه و حب الوطن و الوطنية فمهما وصفنا و شكرنا و مدحنا ماوفينا حق الرئيس الراحل رحمه الله
14 - عبد المؤمن ـ (batna )
2010/12/28
و كان عندو طباخ من مدينة عين صالح كذلك
للتوضيح فقط
الله يرحمه
15 - moh ـ (IN SALAH)
2010/12/28
أرقاز بالشاوية ودقدوق فى نواحى الشرق وأبضاى باللبنانى. رجل عظيم وشامخ شموخ جبال الاوراس وجرجرة . رحمك الله ورزقك جنة من جناته امين امين انتم السابقون ونحن اللاحقون.الجزائر اليوم فى ايدى أمنة وهو أحد من اصدقاء سى بوخروبة المجاهد الاخ العزيز بوتفليقة. عاشت الجزائر حرة كريمة المجد والخلود لشهدائنا الابرار
16 - يوسف. الجزائر ـ (عاش رجل ومات وهو رجل )
2010/12/28
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلابُ لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها فالأسد أسدُ و الكلاب كلابُ ...الله يرحم الزعماء والحديث قياس..
17 - nani ـ (mostaganem)
2010/12/28
allah yarahmou wa yarham mawtana .amine. je demande a nos responsable de dire la realite de sa mort.
18 - djamel ـ (dz)
2010/12/28
pour moi c est le meilleur presidant au pays arabes j usqua maintenant et il faut pas oublier lexemple ki yeghibou tyour tebka el hama edour ellah yerhmek we ywessaa aalik ya meilleur presidant
19 - bougui72 ـ (berlin deutschland)
2010/12/28
عقبالي يارب نتصدر هكدا
قلو امين
20 - ورقلية
2010/12/28
Un grand merci pour Mme BOUMEDIENNE, pour tous ces renseignements et agissements du président feu Houari Boumedienne, nous connaissons ses positions, nous avons écouté ses discours avec bcp d'interet , il nous a bcp appris sur notre révolution et grace à lui l'algérien ne baisse pas la tete, il était le père des opprimés et leur porte parole, ellah yarhamou , il avait une voix unique qui résonne dans notre mémoire et le plus beau dans tout çà, les jeunes qui ne l'ont pas connu vivant, le connaissent par leur parents , je trouve çà beau.
21 - assia ـ (france)
2010/12/28
Rahimahou allah
22 -
2010/12/28
موسطاش نتاع الصح ربي يرحمو ويرحمنا ان شاء الله
23 - ksdl ـ (الجزائر)
2010/12/28
يعجز اللسان عن وصفه....مهما قيلا عنه فهو يبقى الوحيد الذي احبه
كل الجزائريين حتى معارضيه استسلموا امم حب الشعب له
الله يرحمه
24 - سليم
2010/12/28
الكمال الله وحده كل نظام أو زعيم أو حاكم له ايجابياته وسلبياته والزمن الذي كان يتواجد فيه لهذا هون عليك يا أخي صولوا لا لتقديس الأشخاص وكأنهم معصومون . الله يرحم جميع موتانا آآآآآآآآآآآآآآآمين يارب العالمين.
25 - المصدومة ـ (بسكرة 07)
2010/12/28
on a besoin de ses photos merci chorok.
26 - toufik ـ (algerie)
2010/12/28
on a besoin de ses photos merci chorok.
27 - toufik ـ (algerie)
2010/12/28
إلى جنات الخلد
28 - anonyme ـ (mascara)
2010/12/28
الله يرحموا ويرحم جميع الشهداء
الله يحمي بلادنا و يحمي بلاد جميع المسلمين
29 - lamine ـ (algerie)
2010/12/28
Grande perte pour l'Algérie,depuis rahhet lebled,ya plus d'hommes comme ça!!
30 - A. Oualid ـ (Canada)
2010/12/28
boumediene le heros de l'algerie.imposside de voir un autre boumediene en algerie..il restera le seul president qui a travaille pour l'algerie rien que l'algerie.
31 - ahcene ـ (bouira)
2010/12/28
الى تعليق رقم واحد الله يحفظك وخلاص واشكر الشروق على مقال مثل هذا والله رويت ظمئي عن أسئلة كانت تشغل بالي
32 - محمود ـ (bechbech)
2010/12/29
un lion il meurt pas il dort
33 - houari HBH ـ (france)
2010/12/29
ترحموا عليه كما شئتم فلا تقبل شفاعة احد يوم الحساب
34 - karim ـ (maroc)
2010/12/29
JE TAIME SOLODZ16 TU ES ADORABLE AVEC TES BEAU COMMENTAIRE
35 - LINDA ـ (ESPANA)
2010/12/29
دعوني في هذه الحلقة الاخيرة أن أترحم على هذا الرجل الذي يمثل بقية من الأوائل الصادقين في عهودهم مع إخوانهم الذين هم عند ربهم أحياء يرزقون
مهما يقال عن أخطاء وقع فيها، فالذي يعمل هو من يخطئ، و يبقى الرجل صادقا في حبه لهذا البلد و وفيا للمبادئ التي اعتنقها و هذا يكفيه
36 - شريف ـ (الجزائر)
2010/12/29
إن كان الرئيس الراحل الهواري بومدين أخطأ فعلمو أنه صنع رجالا وهم اليوم يصححون ما أخطأ و لله الحمد....
37 -
2010/12/29
sa rest malgré tous un grand t'homme parceque c le seul prsd a parlez en arab devan l'assemblé jéniral des nasionne unné é c le seul qui a su dérangé le monde en entie é c pour sa que il é mor assaciné é moi je l'admir bk malgré que il détest les kabyle é je l'aim bk il a bk fait au arab é les arade lui doi bk
38 - aberahman ـ (kabyly)
2010/12/29
اللهم ارحمه واعف عنه وجازيه عنا خيرا نحن اهل الصحراء الغربية حيث احتضننا حين تكالبت علينا قوى الشر
39 - mulay hachem ـ (espania)
2010/12/29
نشكر الشروق على هذا المقال الذي عاد بنا الى عهد بومدين حيث تترسخ في ذاكرتي صرامة الرجل 'ثقتة بالنفس' قرارات مدروسة 'جدية في القول و العمل صوت يشدنا اليه حتى ونحن اطفال فنتوقف عن اللعب . وحالما يكمل الكلام تطلب والدتي و جدتي الشرح... وكم نحب ان نتطلع لخراجته الميدانية فنتسائل ما هي المنطقة التي زارها و التي سيزورها مستقبلا . كان نزيها وخزينة الدولة تحت تصرفه رجل من عامة الشعب . فما احوجنا لمثل هذه المواضيع .
40 - حفيدة الشهداء ـ (الجزائر)
2010/12/29
من فضلكم امدونا باسماء الرؤساء الجزائريين اللدين تعاقبوا على الحكم في الجزائر قبل الرئيس بومدين وشكراو,
41 - رضا ـ (بومرداس)
2010/12/29
الله يرحمو برحمته الواسعة
لوعرضت الصور لأبي لبكى

================
التعليق رقم 14 إنشاء الله
يفتح على الجميع
42 - أحمد الحضنة
2010/12/29
امين ربي يعطيك وش تتمناي رحمك الله يا محمد بوخروبة المعروف باسمه الحربي هواري بومدين لم نعش فترة حكمك ولكن سمعنا عنها الكثير للاسف ولدنا في الثمانينات وهي فترة تدمير منجزاتك وقضينا طفولتنا في التسعينات وهي مرحلة العنف الاعمى وها نحن نعيش شبابنا في فترة نهب المال العام وتقويض اركان الدولة الجزائرية بالفساد فنم قرير العين يا بومدين على الاقل وجدت من يدعو لك بالرحمة حتى ولو لم يعيشوا عصرك .
43 - ياسين ـ (الى ورقلية رقم14)
2010/12/29
si javait une machine pour déplacer au temps je retour ver 1962 et je donne a houari boumedien limage de lalgerie en2010 et et jen suis sure et certain quil va éliminé toutes qui ont violé notre payé mais malheuresment.............................que dieu nous protége.lah yarhmek ya terass
44 - samir ـ (algerie-sidi bel abbes)
2010/12/29
أيام العز و الكرامة خاصة بالنسبة للنساء إنظروا إلى حرم الرئيس كم هي جميلة و هي ذات حرمة و شرف. تلك الأيام النساء لا يعرفن البركة la bourka و لا القفاز و لا رفض مصافحة الرجال و لكن الزمن تغير أصبح الآن المظهر أهم من العفة و الشرف.
45 - حياة ـ (Algérie)
2010/12/29
POUR NUM 11 ;TU HORS LIGNE DE la; COUVERTURE NOUS SOMME EN TRAIN DE PARLER DE HAWARI RABI YARHMOU ,ET TOI TU PARLE SUR SON CUISINIER....MAKJAYB HETA KHBAR....
46 - BOUTRIFISS MOHAMED T ـ (FRANCE)
2010/12/29
Pour nani : mostaganem

Merci, tu as dis ce que je voulais dire
47 - Malika -Khenchela
2010/12/29
machaalah c st une grande et belle famme du president allah yarahmou hadi nzoukhou biha c est vraiment la beute
48 - sid ـ (alger)
2010/12/29
وا بومدين آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.
49 - nabil ـ (algerie)
2010/12/29
Allah yerhmek ya Boumedienne.Tu resteras a jamais le meilleur president et le meilleur homme q
50 - FARID ـ (CANADA)
2010/12/29
السلام على أهل العزة و النيف,الله عز يعرف رجاله المخلصين و يقبضهم إليه في حالة الكرم و الهيبة و لا يتركهم لشماتة الأعداد و المنافقين,الرجاء حث الإخوة في كل وساءل الأعلام على نشر و بث و إشهار خطب ومحاضرات و كلام هذا الرجل حتى يكون منارة للأجيال المتعطشة للمرجعية و المبادء التي جعلت من الجزائر قلعة الثوار و الأحرار.
51 - NACER ـ (BLIDA)
2010/12/29
رحم الله الرئيس بومدين فإنه كان عربى أصيل ورجل المواقف الصعبة التى لا ينساها إلا جاحد
52 - دكتور على ـ (مصر)
2010/12/29
الشيء الجميل في البطل هواري انه له كلمة واحدة وليس اثنين حقا الرجال رجال وانا استبشر خيرا لان البلد التي ولدت بومدين والشهداء الابرار تستطيع ان تلد غيرهم ربما هذا الامل الي راه مخلينا باقيين في هاذي لبلاد
53 - يوسف البسكري ـ (الزيبان)
2010/12/29
c'est vrais boumediane na pas d'enfants mais a consederer que tous les algerien etais ces enfant
54 - rachid ـ (dzair)
2010/12/29
الله يرحمك و يرحم جميع موتانا المسلمين , و الله رجل و الرجال قليل رحلت و تركت دولة بدون اركان , دولة تترامى بين المهازل من مهزلة لأخرى ... , و نسأل الله العافية من زمن يخبئ الاعظم ... هــنـــد
55 - جلفاوية ـ (الجــــــــــــــزائر)
2010/12/29
تحيا الجزائر
56 - ـ (الجزائر)
2010/12/29
pouer le commentair n 9 je ne sais qu'est ce que tu veux dir de ça ? boumedien c'est un homme
57 - djile
2010/12/29
رجال صدقوا ما عاهدوا اللة علية فمنهم من قضى نحبة ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا . صدق اللة العظيم
اللة يرحمة ويرحم جمال عبد الناصر
انهم اخر الرجال المحترمين
58 - kider26 ـ (algerie)
2010/12/29
il faut poser la question qui a tué boumedien ,
59 - samir ـ (canada)
2010/12/29
شكرا للسيدة الله يرحم الزعيم رجل و الرجال قليل
60 - ابو سراب ـ ( الجزائرالحرة)
2010/12/29
allah yerahmo
61 - nassime ـ (algerie)
2010/12/29
wara kele rajel 3dim imra 3dima
rahma allahou le grand Monsieur avec un grand "Mr" EL-HAWARI
62 - nabil ـ (uk)
2010/12/29
هنيأ لنا كمسلمين وعرب بهذا الرجل ورحمة الله برحمتة الواسعة وادخله فسيح جناتة,بطل ومحرر وصاحب نفس عزيزة,رحمة الله تعالى,ولا ننسا ايضا الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رحمة الله برحمتة وتغمدة بواسع رحمتة,فكان همه الكبير فلسطين والقدس,وحتى قيل انا سبب موتة انه قال في احدى خطبة انه الآن يخطب في مكة والعام القادم سيخطب في القدس,وقطع البترول عن الدول الغربية الداعمة لأسرائيل فهددته امريكا وبريطانيا بالحرب وتفجيرابار النفط,فقال قولته المشهورة انتم المتظررين وسيكون سبب للأبادتكم نحن نرعى الأبل ونشرب حليبها ونسكن الصحاري اما انتم؟
63 - طلال ـ (السعودية)
2010/12/29
LLAH YARHMAH NOUS aurons jamais un président pareil malgré que l'actuel est pas male
64 - kader ـ (MARSEILLE)
2010/12/29
انني اعتقد ان بومدين احب الوطن و كان جنديا في خدمة شعبه
65 - عبد الحق ـ (مالي)
2010/12/29
on attend toujours un autre boumediene
66 - palistine ـ (elkoudse phalistine)
2010/12/29
je trouve que c'est un prisident hayel , allah yarahmek ,
67 - challa ـ (alger)
2010/12/29
Pour moi, c'est le meilleur président qu'à connu l'Algérie.
Merci Mme Anissa Pour ces phtos. Allah Yrahmou wi wessa Alih
68 - Messaoud le Kabyle ـ (Béjaia)
2010/12/29
رحمك الله يا خير الرجال وتغمد روحك بجنته وجزاك عنا خير الجزاء نحن اهل الصحراء الغربية فلقلد كنت لنا حضنا وحصنا حين تكالبت علينا قوى الشر ..
69 - mulay hachem ـ (sahara occidental)
2010/12/29
si Hicham tu es en Algerie maintenant?
70 - seddik ـ (suisse)
2010/12/29
al ouma koulouha tachhadou laka bilkhair ya boumedienne fi janati elfirdaous inchaaallah
71 - mounir ـ (algerie)
2010/12/29
الله يرحمو... و يرحم جميع الدين ضحوا على هدا الوطن
72 - حسين ـ (الجزائر)
2010/12/29
we should alwayes talk about our big man houari boumedian to build personality to our youth
73 - shawi ـ (irland)
2010/12/29
بومدين أكبر زعيم عرفته الأمة العربية لأنه الزعيم الوحيد الدي خاض ثورة من اكبر الثوارات القليلة التي عرفها العالم الحديث ، اكبر زعيم لأنه كان عندما يوعد ينفد ، كان الغرب يعرفان جيدا أنه هناك ثلاثة زعماء يحسب لهم هم ، هواري بو مدين عند العرب ، و ماو تسي طونغ في الصين و تيتو المعسكر الشرقي ، و لكننا لم نعطيه قيمته كزعيم العرب أكثر بكثير من جمال عبد الناصر لأن بومدين كان ثوري عظيم حارب اكبر إمبراطورية إستعمارية بالسلاح و كان لديه قوى الظغط على الغرب بالبترول و الغاز مالم يكن عند جمال عبد الناصر حتى قال فيه المارشال تيتو - للعرب قوة لا يملكها الغرب هي البترول و الغاز و هواري بومدين - أرئيتم الحنكة و التقدير الدي كان ينفرد به هواري بومدين حتى في حرب إسرائيل فوقفته التاريخية و تحركه حسم الموقف لأن زعماء الكتلة الإشتراكية كانو إصدقاء له و لا يرفضون له طلبا ، إدا فهو يستحق الإعتراف و التقدير أكثر من أي رئيس عربي أخر ... إنشوروا من فضلكم
74 - شهادة مؤرخ مغترب ـ ( لندن)
2010/12/29
وهذا لا يزعج الرئيس لأن أكلته المفضلة كانت الكسرة باللبن والشخشوخة والرغدة. هذه الأكلات كانت ترسلها له والدته التي غضبت عليه في يوم من الأيام وخاصمته لمدة شهرين محتجّة عليه كونه رفض التدخّل ليستفيد شقيقه من تأجيل أداء الخدمة الوطنية وليس الإعفاء.
Sa ma fais pleurer cette phrase. Allah yarhmah
75 - algerien ـ (uk)
2010/12/29
رحمة الله على بومدين
76 - فحل ولد الجزائر ـ (الأوراس العالي)
2010/12/29
أعظم رجال الجزائر من بلاد القبائل. رحم الله عبان رمضان وكريم بلقاسم أسد جرجرة و عميروش ومحند أولحاج و...ـ. ثم بومدين رغم ظلمه لسكان بلاد القبائل ومجاهديها ورموزها
77 - samy ـ (Algeria)
2010/12/29
رحمة الله على كل الزعماءمن امثال هوارى بومدين والملك فيصل وجمال عبد الناصراللذين ركعوا اوروبا بسبب الحظر البترولي الذى فرضوه عليهم. karim. maroc هنيئا لتاريحكم الاسود.
78 - لخظر ـ (خنشلة)
2010/12/29
encore des gens nostalgiques d'il ya trente ans au moins les gens avancent nous en demande le retour de Boumediene!
79 - abderrahman ـ (Algerie)
2010/12/29
رحمة الله على شهدائنا الابرار ورحم الله على الراجل نتاعنا السي محمد بوخروبة ومكاش راجل من بعدوا ومن بعد جمال عبد الناصر الله يرحمهم يا رب...واتذكرواا مليح اسمي وبربي انشاله رح نحكم بلد الشهداء و بربي رح يكون العدل ونحي الحقره لاخاطر كهرنااا ومليناااا من الكذب والسرقه ...والله الشعب الجزائري ميستهلش هذي المعامله وشكرا على المقال
80 - زهير ـ (الجزائر)
2010/12/29
إلى السيد صاحب المقال "هشام"
لقد أشفيت غليلي و أنا في ديار الغربة
أسلوب ممتاز بعربية مرجعية
شكرا لك سيدي و شكرا لك solo16dz
الجزائر بخير ما دمنا نعترف برجالها.
81 - sidahmed ـ (Canada)
2010/12/29
اللهم اغفر له وارحمه نعم الرجال بومدين
82 - nacer ـ (Algerie)
2010/12/29
رجال صدقوا ما عاهدوا الله به...، و كانوا في مستوى تطلعات المواطن الجزائري البسيط فعلا و ليس كلاما و وعودا و كذبا، وا بومديناه كم الأرض مشتاقة و بحاجة إليك،
الله يرحمك يا حبيب الزوالي
83 - Abdou ـ (Canada)
2010/12/29
الله يرحمو كلما دكر الرجل بكت الدموع على خسارته لقد كان عصره عصر الرجال العضماء وطنيا ودوليا بأتم معنى الكلمة
84 - انا ـ (هنا)
2010/12/29
---باسم الله و الحمد لله بعد تدشين الطريق الوحد ة الافريفية بمدينة تمراست يوم 18الي20 جوان78 كنت من هؤلاء الحاضرين في التظاهرة و اخر صورة في داكرتي للراحل أبو المساكين و الفقيراء هي بمجموعتي 11 و 12 للآنجاز الطريق الوحدة الافريقية بمطار تمنراست و الله يرحموا قال " يا يشاب الخد مة الوطنية الي الامام نحو المالي و النيجر"و اما في خطابه للجمهور الترقي أ وعدكم بوصول الماء حتي و لو أتينا به من مدينة عنابة و قام الاحتفال العجيب من اهل المنطقة بالزغاريد و الطبلة الترقية و نطلب من الله عز و جل ان يدخلك فسيح جنانه انشاء الله .
85 - نعمان القرومي ـ (قؤومة الاخضرية)
2010/12/29
lah yrahmek ya boumedien
86 - lotfi ـ (algerie)
2010/12/29
RABI YERHMAK NCHALAH W YAHFADENA BOUTEFLIKA NCHALAH .....RIEN rien d'autre .
87 - Djamil ـ (mEDEA)
2010/12/29
السلام عليكم
رغم في تلك الفترة كنت صغيرا أتذكر دائما بأننا كنا سعداء لأن كل شيء في أمان ....اللغز الأول أنه أنهى كل رؤوس الفتنة ثانيا فهو رئيس ينحني الى الزوالي ولا يتقبل بالغني الآختلاسات مثلما يحدث حاليا "سنوات الآختلاسات " وثالثا مقولته المشهورة " نحن شعب نقبل أن ننكسر ولكن لا ننحني"...والحمد لله ترك لنا تلميذا مجتهدا الذي استطاع أن يخرج البلد من محنتها التي عاشتها في مأزق الذي يكاد أن يمزق جزائرنا الحبيبة وفي الأخير أقول الله يرحم الزعيم هواري بومدين و ربي أيطول في عمر بوتفليقة...
88 - توفيق من تمنراست
2010/12/29
رحم الله بومدين واسكنه فسيح جناته والهم زوجته واهله وكل الجزائريين جميل الصبر والسلوان......عندما قرات تصريحات ارملة السيد الرئيس وكاني به توفى الان فقط....
بومدين شخصية نادرة ولا يمكن ان تتكرر ابدافي تاريخ الجزائر اللهم الا....
89 - saadoune....mila ـ (algerie)
2010/12/29
L'OUTIL QUE JE UTILISE POUR ECRIRE CE MESSAGE EST L'UN DES FRUITS DE LA POLITIQUE DU FEU BOUMEDIENE.MERCI MmeANISSA.
90 - ABDO ـ (ALGERIE)
2010/12/29
عجزت النساء ان يلدن مثل بومدين. ولكن سيحدث ان شاء الله.
رحمك الله يا بطل
91 - حسان يابوس ـ (يابوس)
2010/12/29
Merci beaucoup Mme Anissa Boumedienne pour ces magnifiques informations et photos, chapeau bas Madame, mon cœur a pleuré en lisant ce reportage, mille merci et il faut pas oublier que :

وراء كل رجل عظيم إمرأة
92 - Abdou ـ (Canada)
2010/12/29
لمادا اختار الصّهاينة تاريخ وفاة هواري بومدين لشنّ الحرب على غزّة ؟
ـ لأنّ بومدين رحمه الله كان الصّخرة التي تتحطّم عليها أحلام الصّهاينة و الغرب عامّة لهدا اغتالوه حتّى يفعلوا بالعرب ما يحلو لهم .
اللهمّ اغفر له و ارحمه و اسكنه فسيح جنّاتك ...
93 - عبد الرحيم ـ (الغزوات -الجزائر)
2010/12/29
السبعينات كانت سنوات الرجولة
الملك فيصل رحمه الله وهواري بومدين
أعظم من عرب التاريخ الحديث ولكن يا للأسف قضوا عليهم من الداخل
بايعاز من الخارج لتبقى الأمة سجينة
فمن سيحرر هذه الأمة بعدهما ؟
94 - بوعزة ـ (ogx)
2010/12/29
الله يرحم هذا الرجل بعدد الدموع التى سالت وتسيل من أجل الجزائر وأسكنه الله فسيح الجنان. لا يعرف قيمته الا من عايش عصره ولو أن الخير الدى نعيش فيه اليوم كان بفضله وبفضل الرجال المخلصين من أمثاله رحم الله الشهداء......
95 - محمد الصالح ـ (تقرت الجزائر)
2010/12/29
تلك نقطة من بحر على رجل لم تلده بعده الجزائر فنتمنى من حرائر الجزائر مرة اخرى وما على الله بعزيز
كما نرجوا من الاعلام المرئي وخاصة في هذا الوقت الذي يحكم فيه بوتفليقة وحبه الشديد لرفيق دربه ان تزيد في بث مقتطفات من نشاطات بومدين عبر الشاشة الوطنية على الاقل تعزز في وطنية الشعب اكثر
ويا شوروق الشروقزيدنا من حلاقات العظماء للجزائر والوطن العربي والاسلامي والف شكرا لكم
96 - بدة ابو زين ـ (الجزائر)
2010/12/29
يتهم الموسطاش بأنه إختار الإشتراكية عوض الرئسمالية .بربكم العظيم لو كنتم مكانه وكنتم عادلين تسيرون وطنا خارخ لتوه من الإستعماروشعبه فقيرا لا يوجد عنده رئسمال وهذا الوطن لديه ثروة كيف توزعونها. علي أفراد؟ هذه الرئسمالية أو علي كافة الشعب؟ هذه الإشتراكية
97 - Mohammed ـ (Hassi-Messaoud)
2010/12/29
allah yrhmo ardjel ouchhda elebrar
98 - BEN ZAOUALI ـ (al)
2010/12/29
رحم الله الرايس و على كل حال, لكن لو أسس دولة حقيقية كما تزعمون لما انهارت بعد وفاته مباشرة ولكن احسن ما في فترة حكمه هو تكوين نخبة وطنية, رغم عدم تناغم و تناسق مشاربها, وخير مثال رئيسنا بوتفليقة حفظه الله فقد تكون في تلك الفترة وهاهو اليوم حامي البلاد ومؤسس لديمومتها الحقيقية بالرجوع الى الوسطية والاعتدال والعدل" تدريجيا طبعا" فهاهو الجزائري الأصلي الذي يحترم انجازات الأجداد و يقدر مجودات اللأبناء ويؤسس لغد أكيد أفضل للأحفد إن شاء الله ,
99 - علي الجزائر العاصمة
2010/12/29
merci beaucoup madame boummedinne
100 - azizoua ـ (algerie)
2010/12/29
رحم الله الزعيم هواري بومدين، وأنا صغير أذكر في نشرات الأخبار كان يقال استقبل الأخ هواري ..... زار الأخ هواي ...وأذكر أننا في الابندائية كنا نتنافس على من يرسم صورة الزعيم ... لكن عندما انطفأت الشمعة ومات الزعيم رددنا لله أكبر ،بكينا وحزنا وخلفه الرئيس الشادلي ...وأذكر أننا في المتوسطة كنا نتنافس على من يأتي بأحسن نكة على الرئيس ، هنا المفارقة ياسادة ، توالت النكت الى أن عاد الأخ عبد العزيز بوتفليقة ، رغم تأخر عودته وأنا على أبواب التقاعد سأحاول مع ابنتي في الابتدائي لترسم له صورة ، فهل من منافس...
101 - بلال ـ (الجزائر)
2010/12/29
رحمة الله عليك ياخير ماأنجبت الجزائر,أنا من مواليد 1977 علمني والدي حب بومدين وأخبرني تاريخي و مدارسي عمل وخصال سي محمد بوخروبة رحمه الله,أما الذي يهمني الآن وأنا مقتنع أن الجزائر بإستطاعتها أن تنجب رجال مثل سي هواري بومدين,حفظ االله الجزائر وحفظ أبنائها.
102 - fares ـ (biskra)
2010/12/29
allah yarahmou wa yaja3lou min ahli el jana inchaallah,j'ai adoré les trois articles qui parlé de lui.merci el chourouk.
103 - manel ـ (algerie)
2010/12/29
allah yar7mo moustach
104 - ilyes ـ (metlili chaamba)
2010/12/29
- أقف لك وقفة إجلال و افتخار، أنت من المسلمات الخالدات في عهد الإستقلال، مرحلة البناء و التشييد.
كان رجل فحل ووراءه إمراءة فحلاء. فمن أراد أن يتمعن بقرب بومدين ، فليحدق جيدا في شخصية بوتفليقة قد تتشابه طينتهما لكن: ما هي علاقات السيدة و السلطة الجزائرية اليوم؟ تابعت خطواتك كل ما تيسرلي ذلك وقد توقفت لأنّ أخبارك توقفت عنا يوم نلت الدكتورة في الأدب العربي لـطه حسين في فرنسا لا أتذكر التاريخ .أتمنى لو الشروق تنشر مسيرة حياته من 1945 إلى 1962 ليتعرف، و يكتشف الجزائريون لماذا بومدين يحب الخماس، و يحب الطالب، و يحب الجندي ؟
105 - pertinent ـ (البليدة)
2010/12/29
وراء كل رجل عظيم إمرأة
106 - حكيم ـ (الجزائر)
2010/12/29
رحمه الله و اسكنه فسيح جناته-انتم لسابقون ونحن اللاحقون-الدايم ربي سبحانه-العزة و الكرامة للجزائر
107 -
2010/12/29
هواري بومدين كتب صفحات مشرقة في تاريخ الامة العربية ونذكر قطرة اخرى من بحر تصريحاته حيث قال:
على الاوروبيين ان يغيروا عقليتهم تجاه العرب...
وخص امريكا بقوله:...بان على امريكا ايضا ان تسوي حساباتها مع العالم العربي بطريقة او باخرى.
كل كلام الراحل هواري بومدين يحتوي على منطق ذي نبرة لم تلاحظ في احاديث الزعماء العرب
الكلمات تعجز عن وصف هذا الرجل الذي هو من طراز خاص عليك رحمة الله يابومدين وعلى امثالك وعلى الجزائر
108 -
2010/12/29
ربي يرحمو ،رجل بحق و فيه اسوة و قدوة حسنة فلنتعض منه و لنمش على خطاه.
109 - وداد ـ (الجزائر الحبيبة)
2010/12/29
الى 45 اتق الله في نفسك أنت مسلمة وتهيني الحجاب فاذا لا نلومك الكفار
110 - ابو الحسين ـ (بسكرة الجزائر)
2010/12/29
رحمة الله عليه و ندعوا الله أن يسكنه الدرجات العليا، التاريخ يشهد على إنجازاته و لا يحتاج من أحد أن يتكلم عليه.شكرا
111 - koukou
2010/12/29
من أرضى الله وأسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عليه الناس
ومن أسخط الله وأرضى الناس سخط الله عليه وأسخط عليه الناس
112 - عماد الدين وهران
2010/12/29
الله الله على الرئيس و جميع المسلمين
113 - القارئ ـ (alger)
2010/12/29
رحمه الله وغفر له ، وأسكنه فسيح جناته .. رجل والرجال قليل .. انسان ، والانسانية احساس مرهف وعواطف نبيلة نحو الآخرين .. زعيم والزعامة مواقف مشرفة وبعد نظر .. فحل والفحولة في مثل (قررنا... ) وهو ، ولا أزكي على الله احدا: ( دقــــــــــــــــــــدوق ).
114 - أبو سارة ـ ( بسكرة / الجزائر )
2010/12/29
الرجال هم من يصنعون التاريخ.ومن يصنع التاريخ يجب ان تكون له مباديء و مواقف تشهد عليه بانه صانع للتاريخ.ومن ضمن الذين صنعوا الترايخ في الجزائر و المنطقة المغاربية و الو طن العربي - الإسلامي و إفريقيا و العالم الثالث و في كل العالم هو الرئيس الراحل بومدين رحمه الله و أسكنه فصيح جنانه.
و فائنا للرجال الأبطال كالشهداء الأبرار و المجاهدين الأحرار كالرئيس هواري بومدين رحمه الله و حبنا لهذا الرجل الكبير كبر أقواله و افعاله و اعماله جعل من المغرضين و الحاسدين و الحاقدين و الغير منصفين يقولن باننا نعبد بومدين من دون حياء و لا ذكاء و كاننا لسنا مساين نعبد رب الناس غجمعين و نؤمن برسالة خات النبياء و المرسلين و خير دليل من يقولون عليه شيوعي حافظ للقرأن الكريم و حريج جلمع الزهر الذي يخرج رجال العلم في الدين و قبل موته في شهر رمضان اعد تلاوة القران مرتين.لهلاء جميعا و خاصة بعض المعلقين من الجيران:
نحن نعبد ربنا الأعظم خالق كل شيء في هذا الكون و لا نعبد لا البشر و لا الشجر و لا الحجر و لا ننحني إلا لرب واحد ليس له شريك و ليس مثلكم يا من تقبلون أيدي و ارجل من تقولون عليهم أمراء المؤمنين و تنحون للبشر مثلكم حتى تنالوا رضاهم و بركاتهم.نحن إذا ذكرنا المرحوم بومدين ليس أبداعبادة له يا من تبهتون غيركم . ذكرنا له هو من باب عدم نكران الجميل لرجل كان له الأثر الكبير في تحرير البلاد و بصم بأعماله الطيبة و الصالحة في جزائر الإستقلال التي عادت بالفائدة على العباد و نحت له مكانا في قلوب الجزائريين و كل المحبين للحرية و النضال ضد المستعمرين و كل الذين يقفون بجنب المستضعفين و يطالبون بحقوقهم.شئتم ام أبيتم لن ننساه و سنبقى نذكره و نطلب من الله أن يرحمه و يغفر له و يدخله إن شاء الله فصيح جنانه.فالرجل بين يدي ربه و من عدة سنين و الأنذال من الذين ليس لهم لا خلق و لا دين يتطاولون عليه و هو في قبره .بدل نساينه او الدعوة للميت بالرحمة تراهم طالعين سبا فيه و هابطين شتما و لا يحلوا لهم كلام إلا ذكره بما لا يرضي الرحمن صباح مساء من دون حياء لا من الله و لا من الناس و يقولون على غيرهم بانهم يعبدون بومدين.نحن لا نعبد إلا الله و ليس لنا رب إلا الله و منه نطلب الغفران لنا ولعباد الله المسلمين ولو كانوا مخطئين و منهم المرحوم الحسن الثاني عسى ان يغفر لهم ربهم و ينالنا الأجر من دعائنا لهم .فلن نتوقف عن ذلك مهما قلتم و مهما فعلتم و سنبقى نذكره بخير حتى الموت .اللهم اغفر له وارحمه نعم الرجال كنت يا بومدين.اولائك الرجال الذين قال فيهم رب العالمين:"رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبة ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا." حقيقة لم تبدل بعد الإستقلال ما عهدت عليه اخوانك الشهداء من اجل ان تكون الجزائر لكل أبنائها ،اين يكون لهم نفس الفرص و يتقاسمون خيراتها بالعدل و لا تفضيل بين أبنائها و لا مناطقها .لقد فتحت المدارس و الكليات و الجامعات في الداخل و حتى بالبعثات للخارج لابناء الشعب و خاصة الفقراء من أبناء الخماسة و الموظفين البسطاء و كل "قليل" كانا ولداه لا يجديون حتى خبز الرغدة الخشين وقت الإستعمار البغيض و تركهم على الحديد . بنيت القرى و المساكن و عمرت المساجد في أرض الإسلام الجزائر و عممت الأمن و الإطمئنان في قلوب المواطنينمن تبسة لتلمسان ومن تيزي وزوإلى تمنراست أين لا يعترض طريق المثافر لا انس و لاجان كالموجودين في هذا الزمان. بسياستك الراشدة قضيت على الكثير من الفقر و الجهل و الامية و كل انواع الفساد الذي كان يحصل لو إتبعنا طريقة الراسمالية المتوحشة في ذلك الحين .لقد كان لك الباع الكبير في إرصاء دولة المؤسسات و كونت دولة بمفهومها العظيم و التي لا تزول بزوال الرجال. ها هي لم تزول بالرغم من ما آلت إيه الأحوال بعد زلزال الفتنة الذي أراده المفتنين و المفسدين في بلاد الشهداء بعد ان غادرت هذه الحياة بعدأن تركت الجزائر واقفة و أرجلها و شامخة علمها يرفر في كل مكان بين امم العالم حيث كانت تحضى بمكانة مرموقة بين الشعوب و خاصة الحرار منه و المضادين للإستعمار و تبعاته من فقر و جهل و تاخر ..فالحمد لله هي قائمة بمؤسساتها و ببعض رجال الله المخلصين من الذين تغذوا بالفكر السليم و حب الدين و الوطن و الوفاء للشهداء الأبرار و منهم ما كانوا بجنبك.فالحمد هي واقفة و لم تنهار بإذن الله .تحيا الجزائر لكل أبنائها و حفظها من مكروه و المجد و الخلود لك الرجال الشرفاء من الشهداء الأبرار و المجاهدين الخيار كالزعيم الراحل محمد بو خروبة "هواري بومدين" رحمه الله و اسكنه فصيح جنانه مع الأنبياء و الشهداء و الصالحين
115 - محمد الجزائري ـ (الجزائر)
2010/12/29
سلام,
هل شارك بومدين في أي معركة إبان الإستعمار....لا أظن
لماذا لا تسألون من أصابه ظلم الرجل
لماذا لم يكن مسموحا الكلام عن جرائم الإستعمار( في الصحافة) في وقته ....
كم عملية اغتيال, كم إعدام....
لماذا خدمت الفرنسة في ةقته أكثر مما خدمها الفرنسيون أنفسهم....
له محاسن و لكن لا تحاولوا تبرير المساوئ,
على كل حال يرحم الله جميع موتى المسلمين.
116 - لا أعلم ـ (الجزائر)
2010/12/29
رجال صدقوا ما عاهدوا اللة علية فمنهم من قضى نحبة ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا . صدق اللة العظيم.
واليوم ياإخواني تبدل كل شئ كل إنجازاته محيت من مصانع شركات مؤسسات وخير دليل مصنع الحجار مركب قالمة وغيرها الكثير الجزائر خسرت رجل عظيم.والى اليوم نتحصر لفراقه رحمة الله عليك يامن جعلت الجزائر شامخة
117 - amar ـ (biskra)
2010/12/29
الله يرحمه رجل بمعني الكلمة و بدون تعليق.
كان من الاحسن تورونا صوره مع اخوانه و اصحابه المجاهدين والشهداء في بلاده الجزائر . الرئيس بومدين يبقئ حي في قلوبنا عمره ما مات الله يخلينا بوتفليقة.
118 - ikram ـ (oran)
2010/12/29
sid el rajela
119 - mouh ـ (el eulma)
2010/12/29
بكل بساطة هو رجل والرجال قليلون
120 - هشام عن البرج ـ (الجزائر)
2010/12/29
السلام عليكم قولوا معي الله يرحم الرجل البار الرجل الصادق والرجل المخلص لبلده وشعبه ----كانت رؤس الشعب مرفوعة امام العالم خلال حياته اما اليوم حدث ولا حرج ---رحمك الله و اسكنك فسيح جنانه _
121 - ع _استاذ_الجزائر ـ (الجزائر )
2010/12/29
لقد عاشت بلادنا على إنجازات الرئيس الراحل هواري بومين رحمه الله حتى الآن، رغم التكسير الفوضوي والمنظم لهذه الإنجازات، ولكن الكثير منها ما يزال شامخا ، يأبى أن ينكسر، لأنه بني بالشعب ومن أجل الشعب.
لقد أرادوا محوه من التاريخ والذاكرة، ولكنه يأبى الرضوخ لإرادتهم الخسيسة، لأن الرجال العظماء من طراز بوميدن، الابن البار للشعب الجزائري العظيم، هم الذين يصنعون التاريخ وليس هوالذي يصنعهم.
رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه، وجزاه عن أمته خيرا.
122 - علي سعيد ـ (الجزائر)
2010/12/29
السلام عليكم
رد على صاحبة التعليق رقم 45
رفض مصافحة المرأة للرجال من الإسلام يا أختي و لم تكن أمهات المؤمنين يفعلنه، كما أن زوجة بومدين رحمه الله متبرجة و لباسها يشبه لباس الكافرات و ليس لباس إسلامي أما باطنها و شرفها و عفتها فهو أمر يعلمه الله و لن تستطيعي أنت و لا غيرك أن تشهد به،
عودي إلى رشدك يا أختاه و اعلمي أن الحجاب و الجلباب فرض عليكن يا نساء المسلمين، فاتقي يوما ترجعين فيه إلى الله.
123 - زكرياء السلفي ـ (الجزائر)
2010/12/29
je n'oublierai jamais le jour de la mort de notre président j'avais10 ans jamais je n'ai revu de si belles années l'algerie va vers de meilleurs horizons que dieu nous la garde allah yerham el houari boumediene et tout les martyrs et les grands hommes de notre nation. merci mme boumediene pour les photo et merci chourouk
124 - souheir ـ (algerie)
2010/12/29
رحمك الله يا أب الفقراء والمضطهدين ، حقا لقد عشنا في وقتك عيشة المعززين المكرمين ، بذلت كل ما في وسعك من أجل خدمة شعبك ووطنك ، وحققت المعجزات بمواقفك الشجاعة ورفعت رأس الأمة العربية ، وأخفت الأعداء فخططوا لاغتيالك ليتخلصوا من مواقفك المعادية لهم . عشت بطلا واستشهدت بطلا ويبقى التاريخ يذكر مواقفك ويسجلها للناشئة المحتاجة لرجال أمثالك. رحمك الله وغفر لك وأدخلك فسيح جناته آمين
125 - أبو نجيب ـ (الجزائر)
2010/12/29
الجزائرية التي انجبت بو مدين انجبت كذلك بو تفليقة الدور علينا احنا من القمة الى القاعدة و الحديث قياس. لماذا نصب كل شئء على الرئيس هل يعمل ’وحده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
126 - ام ياسر ـ (الجزائر)
2010/12/29
أقف لك وقفة إجلال و افتخار، أنت من المسلمات الخالدات في عهد الإستقلال، مرحلة البناء و التشييد.
كان رجل فحل ووراءه إمراءة فحلاء. فمن أراد أن يتمعن بقرب بومدين ، فليحدق جيدا في شخصية بوتفليقة قد تتشابه طينتهما لكن: ما هي علاقات السيدة و السلطة الجزائرية اليوم؟ تابعت خطواتك كل ما تيسرلي ذلك وقد توقفت لأنّ أخبارك توقفت عنا يوم نلت الدكتورة في الأدب العربي لـطه حسين في فرنسا لا أتذكر التاريخ .أتمنى لو الشروق تنشر مسيرة حياته من 1945 إلى 1962 ليتعرف، و يكتشف الجزائريون لماذا بومدين يحب الخماس، و يحب الطالب، و يحب الجندي ؟
106 - حكيم : الجزائر
127 -
2010/12/29
نم هنيئا يابومدين سنبقى ثوريين
لم ولن تنل منا القوى الغاصبة فبذور حب الوطن التي غرستها فينا لن تموت ولن تبلى .احبك حبا عظيما رغم انني لم ادرك من عهدك الا القليل جدا.
128 - جزائري غيور ـ (الجزائر )
2010/12/29
شكرا لقد فهمت من لا يفهم يا solo16dz
129 - 1 ـ (28)
2010/12/29
svp publier
l'homme n'est pas tout simplement le president de l'algerie mais il reste l'unique personnage que le pays a eu l'honneur de le connaitre si boumedienne est tjrs là l'algerie n'est plus devenu e qu'elle est et tant pis aux gens de dire ce qu'ils veulent 30 ans nous ont suffit pour les connaitrent rabi yarhm ould chaab et merci à annissa et elles peut etre sur que boumedien ne lui appartient pas à elle seule mais à toute l'algerie et meme aux generations des années 80 l'histoire ne pardonne pas rabi yarahmou in chhaa lah
130 - boumediene ـ (toute l'algerie)
2010/12/29
لكل شخص محاسن ومساوئ ارجو ان نبتعد عن الداتية والعاطفة لما نتطرق لمسيرة شخصية ما لان الهدف هو اخد العبر والدروس...
131 - salah ـ (algérie)
2010/12/29
الله يرحموا
132 - وفاء ـ (المغرب)
2010/12/29
رحم الله بو خروبة هذا الرجل بقدر ما عددنا أخطائه إلا أننا لا يمكن تجاهل ما قدمه للبلاد وللعباد ويكفي أنه ترك الخزانة العمومية مملوءة بالأموال بعد أن كانت فارغة بعد الأستقلال وفي آخر خطاب له سمعته قبل وفاته الغامضة بعد عودته من دمشق قال أني تركت لكم الجزائر أمانة في أعناقكم وختم الكلمة بقوله الهم إني قد بلغت .
133 - عبد الرحمان ـ (المدية -الجزائر)
2010/12/29
مستحيييييييييييييييييييييييييييييل ننساو يابومدين مستححححييييييييييييييييييييييييل يا رئيس العرب والمسلمين
134 - اسامة ـ (قسنطينة هي حياتي)
2010/12/29
pour karim maroc
bn mon frer hadik hadja bayna netrahmou 3la batal min abtal ldjazayer w hadi marana nestanaw heta wahd y9oulhlna
ana ki 9rit larticle frat bzf pcq 3reft bzf 3fayes makench na3refhem
3la 3adim mel 3odama tawa3na
alahema adkhilhe djanata lfirdaws bidjiwari habibika lmostapha
w 3alaykem salam w rahmtou ellah
135 - sihem ـ (birkhadem)
2010/12/29
nous les algerien en a besoin d un zaiim comme boumediene ou autre .....tout le monde peux etre president mai pas n importe le qui peux etre zaim allah yarham echouhada
136 - bilel ـ (rouiba)
2010/12/29
alah yrahmou boumadien,
pour le commentair n 9 je suis desolé je veux dire
merci,ive l'algerie commentair n 13
137 - djile ـ (R.B)
2010/12/29
Bonjour
UN HOMME EST UN HOMME
ARRADJOULOU LADJOULOUNE
ARGAZ DH'ARGAZ.
138 - hocine ـ (dz)
2010/12/29
الرجل رحمه الله نموذج لنخوة وشهامة وفحولة الجزائري...يا حبذا لو تتفضل السيدة زوجته بكتابة بعض يومياته ونشر بعض اسراره لنقتدي ونعمل بها.خاصة مواقفه مع اشباه الرال من حكام العرب.omar_omar3416@hotmail.fr
139 - عمر34 ـ (الجزائر)
2010/12/29
في عهد بومدين كنا نبيع الريح للناس في الصاشيات
حانات مفتوحة لشعب خمر متوفر شرع معطل حزب واحد
سياسة خارجية على حساب مصير شعب
رموز الثورة مهمشة مجلس ثوري منحرف
ايتها السيدة الخلوة حرام مع أجنبي وهو يعلم هذا لكونه تعلم في الازهر الشريف وزواج اشهار موش جحدة على الشعب
والذي يبني أسس دولة قوية أضنها لاتنهار وبذهابه انهار كل شئ.
140 - ahmed ben ahmed ـ (alger)
2010/12/29
تأملـــــــو جيــــــدا "الشـــــاوية الحرار " و على رأسهم هواري بومدين لمـــــا يحكمون السلطة كيف يصنعون المعجزات و يخلصون العمل لوطنهم و لوجه الله العزيز الجبار

لمـــا خرج الأمر من بين أيدي الشاوية الحرار و أسند ألأمر لغيرهم أصبحت الأيادي الخبيثة تمتد للمال العام للسطو عليه
بالملايير و أصحاب الفخامة و المعالي لا يملكون إلا التفرج
و الإدانة في أحسن الأحوال.

هذا مايمكن إستخلاصه من قصة حياة الرجل العظيم هواري بودين..

و عليه فإن أمر بلادنا لا يستقيم إلا إذا رجع رأس الأمر
و النهي للشاوية الحرار و تنفيذه للقبائل الأخيار و تصحيحه و مراجعته لبني مزاب الببرة الأطهار.
141 - شاوي حر ـ (عنابة DORIGINE باتنة)
2010/12/29
شكراً لجريدة الشروق على نشر هاته الصور الحصرية .

يخرج في أوقات متباعدة من الزمن رجل يدافع عن الأمة، همه إعلاء كلمة الحق، غايته فرض منطقه على الأعداء، هدفه إعلاء راية الدين، يحمل على عاتقه هم إعزاز الضعفاء من المسلمين، كل هذه الأمور و غيرها من الخصال الحميدة التي يجب أن تتوفر في القائد المسلم، تحلى بها الراحل بومدين، في زمن كان ينظر فيه إلى المسلمين عامة و العرب خاصة أنهم آخر البشر، و ينعتون بأقبح الصفات، فيكفينا فخراً أنه خرج من صلبنا رجل بمثل شهامته وعزة نفسه، كانت الجزائر في زمانه رائدة حتى في نظر العدو قبل الشقيق .

فلنتخيل حال الأمة العربية و الاسلامية لو كان هذا الرجل بيننا اليوم .

رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جنانه .
142 - عبدالهادي الجزائر ـ (الجزائر)
2010/12/29
alah yerhamou wa wassa3 3lih
143 - chahrazed ـ (alger)
2010/12/29
allah yerhmah.si il etait parmi nous il y aura une autre algerie d'aujourd'hui;
144 - NEMILI ـ (france)
2010/12/29
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنانه
يكفينا فخرا وشرفا أنه كان لدينا رئيس اسمه الهواري، الرجل الذي عندما طلع على منصة جمعية الأمم المتحدة الكل وقف يصفق احتراما له
145 - لطفي ـ (سطيف)
2010/12/29
chapeau chourouk et merci encore a solo 16 j ai lu votre commentaire avec attention et je dirai merci solo du fond du coeur on n oublira jamais ce grand hero il vit et vivra toujours ds le coeur de chacun de nous rabbi yarahmou disons tous amine encore merci
146 - delia constantine ـ (algerie)
2010/12/29
رجل و لا كل الرجال. ادي ما عليه باخلاص.علم الرجال كيف يحبون اوطانهم.اللهم اشهد فقد بلغت و اديت ما عليك يا بومدين.دكراك يا بومدين راسخة الي ابد الابدين. رحمة الله عليك يا بومدين
147 - عاشور ـ (الجزائر)
2010/12/29
Boumedienne est le seul véritable président algérien qui avait des principes et une vision noble pour ce pays mais Bouteflika les a trahi lui qui disait poursuivre le chemin de feu boumedienne après sa mort l'a trahi en empruntant le chemin des ennemis de ce grand président il ne daigne même pas le en parler lors des anniversaires de sa mort il n'est jamais cité pourtant il prétend être son ami de combat
148 - ahmed ـ (algerie)
2010/12/29
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
في اول الامر اريد ان اشكر الصحفي الذي امتعنا بنشر هذا المقال
و ثانيا اريد ان قول ان الناس التي تقول ان الرئيس الراحل كان ديكتاتور فانهم خاطئون و حتى و ان كان ديكتاتور فاني ارى ان الديكتاتورية هي الشيء الاصح لشعب كالشعب الجزائري ،فوالله اني احببت هذا الرئيس حبا شديدا حتى و ان لم اره و لم اعش في زمن حكمه و اني ارى ان زمن بومدين هو احسن الازمنة التي عاشها شعبنا من الاستقلال الى يومنا ،كل احترامي لك ايها الرئيس العزيز و رحمك الله و غفر لك و اسكنك فسيح جناته انشاء الله
149 - سمير ـ (الجزائر )
2010/12/29
.boumadian restera le seul president qui a travaille pour l'algerie
الله يرحموا و يوسع عليه و يرحم جميع الموتى المسلمين
لقد كان و سيبقى الى الابد الرئيس الدي نفتخر به و لا تتكلمو عن اخطائه فقد كانت اخطاء تافهة بانسبة لاخطائكم انتم .فهو من اسس هده الدولة التي تفخرون بها و كان محبوب شعبه
بومدين بابانا راح و خلانا راح و خلانا *** و خلا الصحرا الغربية
150 - ابنة بومدين ـ (الجزائر)
2010/12/29
هو في الجنة مع تيتو و كارل ماكس و ماو سيتونغ
151 -
2010/12/29
رحمة الله على زمان الرجال اين انت ياجزائر العزة و الكرامة
152 - صباح ـ (algerie)
2010/12/29
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
في اول الامر اريد ان اشكر الصحفي الذي امتعنا بنشر هذا المقال
و ثانيا اريد ان قول ان الناس التي تقول ان الرئيس الراحل كان ديكتاتور فانهم خاطئون و حتى و ان كان ديكتاتور فاني ارى ان الديكتاتورية هي الشيء الاصح لشعب كالشعب الجزائري ،فوالله اني احببت هذا الرئيس حبا شديدا حتى و ان لم اره و لم اعش في زمن حكمه و اني ارى ان زمن بومدين هو احسن الازمنة التي عاشها شعبنا من الاستقلال الى يومنا ،كل احترامي لك ايها الرئيس العزيز و رحمك الله و غفر لك و اسكنك فسيح جناته انشاء الله
153 - سمير ـ (الجزائر)
2010/12/29
رحمه الله عمرنا ماننساوك يا اسد الجزائر
154 - الاوراسي الاشم ـ (الجزائر الحبيبة)
2010/12/29
alah yrahmak ya sid rjal
155 - khalid ـ (algérie)
2010/12/29
بمثل هؤلاء الرجال تبنى البلاد ويساس ويفتخر العباد نحن من عايش العزيز بومدين كنا نعيش فعلا جزائر العزة والكرامة كنا نعيش فوق السحاب اعتزازا بثورتنا ورئيسنا كان جل الشعب فقيرا ولكن عزيزا كريما كرئيسه بمثل هذه المواضيع البناءه والهادفة تبنى الدول ويبنى شبابنا ليت رئيسنا حيا ويقراك ياجريدنا الراقية الشروق وفقكم الله اخوتي في خدمة الوطن
156 - محمد شابي ـ (المراهنه سوق اهراس)
2010/12/29
monsieur solo 16 dz khali chwiya lkhawtek stp
157 - issam ـ (algerie-tlemcen)
2010/12/29
رحم الله الشهيد والرئيس .يا اعظم رجل في الجزائر.
158 - zola ـ (alger)
2010/12/29
رائعة لو تميزت بلباس اسلامي (حجاب)ببساطة لانك زوجة لرجل متميز
159 - رحيمة18
2010/12/29
رحمك يا سيدي بومدين و ادخلك الفردوس ان شاء الله لكن هناك شيء لم يذكر ألا هو القبائل؟ اين كنتم حين طالبتم بلغتكم و انفصالكم ماذا ر دد لكم اغتنمتم الفرصة لتضعوا ارجلكم على السلطة أريد الرد على كلامي من يعرف قصة زواوا و أرد على 92 للحلقة الأولى تتكلمين على من رفع الدولة الجزائرية في كل العالم و اسمع النشيد في اقطاره الحقيقة هي ان اولادنا ليست لديهم الروح الوطنية كما تتدعين انت و تقولين الطاقة البشرية .
شبابنا لايريد الزراعة و لا يريد ان يشتغل.... الكل يريد مكتب و انترنت و سيارة و العيش في الرفاهية حتى الخدمة الوطنية يهربون منها.الله يحفظ خليفة بومدين. الرجاء نشر المقال
160 - فاروق ـ (الغرب الجزائري )
2010/12/29
لبسم الله .رحمك الله يارمز الشرف و الوطنية .انا لا اتذكر الراحل في ذكرى و فاته فقط و انما اتذكره كلما مررت بقرية فلاحية كلما سمعت اخبار المنشئات الكبيرة التي تركها ........واقول لكل من سولت له نفسه بذكر اخطائه عفى الله عنك اضن بان الضروف و الاحداث التي بدأها بعد19 جوان كانت اكبر من الكفاح المسلح
161 - Bachir ـ (Medjana)
2010/12/29
من بين كل هذه التعليقات اعجبني تعليقك فهو بحق تعليق الجزائري الاصيل
162 - ابومحمد الجزائري ـ (الجزائر..الى التعليق8)
2010/12/29
moi j'abitte chevalier un jour de 1973 j'aitai petit environ 10ans je suis allez a bainem pour quellir des champignon j'aitai tout seul je suis arivai devant un rocher qui donne la visibiliter sur bain romai et j'ai vu un homme avec un bernous noir qui etai entrai de regarder la mer je le vayai de dos quand il s'ai retournai ver moi la surprise s'etai le president houari boumediene il ma regardai 30seconde il ma die quesque tu fait mon fils je lui die je me promenai il ma rien die en se retournai encore en regardent la mer s'et une image qui et rester toute ma vie
163 - nassar ـ (alger)
2010/12/29
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنانه
يكفينا فخرا وشرفا أنه كان لدينا رئيس اسمه الهواري، الرجل الذي عندما طلع على منصة جمعية الأمم المتحدة الكل وقف يصفق احتراما له
164 - لطفي ـ (سطيف)
2010/12/29
السلام عليكم
انا اؤيد صاحب التعليق رقم 116
واقول لصاحبة التعليق رقم 45 .يجب ان تعلم ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :"لان يضرب راسي بمخيط من حديد على ان امس امراة لاتحل لي "رواه الطبراني
ويجب ان تعلمي ان اشرف النساء وهن الصحابيات كن متحجبات.
اسال الله ان يهديني ويهديك
165 - سعيد ـ (متليلي)
2010/12/29
النظام الاشتراكي و الشيوعي هم أسباب كل المشاكل التي عاشتها الجزائر بعد ذلك من الثورة الزراعية و المخططات الخماسية و التسيير المركزي للإقتصاد و..............
فكان يجب ذكر الرجل باعتدال بعيدا عن التمجيد و التقديس بلا تفريطا و لا إفراط
الله يرحم و يرحم كل المسلمين الأموات منهم و الأحياء
166 - البليدي
2010/12/29
رحمه الله ...وجزاه الله كل الخير.
167 - عبد الرحمان بلعراقب المنيعة ـ (المنيعة غرداية)
2010/12/29
لقد رحل بومدين و رحل معه مشروع الدولة القوية التي لا تزول بزوال الرجال. لقد كانت نظرة الرجل بحق ثاقبة و تصوره بعيد المدى و متعدد الغايات و الأهداف فيما يتعلق بمستقبل الامة الجزائرية العائدة من بعيد بعد استعمار طويل الامد و متراكم الآثار السيئة ، استعمار سعى لطمس معالم شخصية الأمة فكان لزاما على الرجل ان يستأنف مسيرة الاصلاح التي بدأها ابن باديس قبل الاستقلال من خلال ءاعادة بناء هوية الامة الجزائرية بالتركيز في الأساس على معالم اللغة و الدين الاسلامي بمفهومه الوسطي و على العصرنة و العلم و التعلم كمسلك وحيد و ضرورة حتمية لتنوير المجتمع الجزائري و اخراجه من براثن الجهل الذي تسبب فيه الاستعمار و من ذلك أولوية التعليم و التكوين و تخريج الاجيال المتعلمة المثقفة التي سيقع على عاتقها بناء الدولة الجزائرية العصرية و الحديثة ذات الطابع العربي الاسلامي و ذات المد الامازيغي الأصيل . و قد يتساءل البعض فيقول و هل خدم بومدين الاسلام و الجواب هو ان بومدين الذي كان بين نقائض اديولوجية عدة اختار الاشتراكية كنموذج للحكم دون ان يتخلى عن الاسلام الذي عضّ عليه بنواجده لأنه تعلم و ترعرع في كتاتيبه و كان أحد خريجي جوامعه من الزيتونة الى الأزهر الشريف ففي الوقت الذي حارب فيه الكثير من اعتنقوا الشيوعية و الالحاد الاسلام في عقر دياره ، كان بومدين مؤمن مسلم وفّي و محّب لدينه و مقدّس لتعاليمه و لولا ذلك لما بنى 1000 مسجد في ألف قرية من أموال الدولة و كان وراء بناء أكبر و اعظم مسجد في عاصمة الشرق و مدينة العلم قسنطينة اسماه بسم الامير عبد القادر الجزائري قائد المقاومة الجزائرية ضد الاستعمار. أين نحن من زمن بومدين و اسلام بومدين في وقت تلتهم فيه الأراضي الحبوس التي تبرع بها أصحابها لبناء المساجد و لا يبنى فيها مسجد الا بأموال المحسنين.
ثم أين نحن من عروبة بومدين الذي أعاد للغة العربية مكانتها بتصحيح احداثيات الثقافة الجزائرية و مناهج التعليم المتوارثة عن الاستعمار و ما لها من آثار مسمومة على أجيال ما بعد الاستقلال . فلقد أعاد بومدين الى الامة الجزائرية لسانها الأصيل بعد قطيعة و صمت و بكم دام قرن و ربع قرن ثم رفع مكانة هذه اللغة في أكبر محفل عالمي ممثل للانسانية حينما ألقى بها خطابه الشهير مخيرها على غيرها من اللغات .
ثم كان هو مشيد المصانع و واضع لبنات الصناعة الجزائرية الحديثة على ما بها من عيوب و فاتح المدارس و الجامعات و المستشفيات ثم هو المجاهد باموال الجزائر و بخيرة جيشها و طائراتها و عتادها الحربي ضد الكيان الصهيوني و هو قائد جبهة الصمود و التصدي بامتياز و حامي فلسطين و القائل في حقها قولته الشهيرة : نحن مع فلسطين ظالمة و مظلومة . فماذا فعل الذين جاؤوا من بعد بومدين و هم يرون فلسطين مظلومة و رئيسها عرفات يحاصر و يغتال و أراضيها تحتل و معالمها التاريخية تهود و شعبها يصبّ على رأسه الرصاص ، تهدم بيوته و تصادر أراضيه و يزّج بعشرات الآلآف منه في السجون و المعتقلات. فعلى الأقل كان بومدين ممن حاولوا تغيير الأوضاع السيئة للامة باليد فيا ترى ما فعل حكام عرب الهوان غير الخيانة و التواطئ و الاستسلام و لو كان ذلك منهم باللسان لكان مقبولا على الأقل و لكنه زمن الانبطاح و الهوان بامتياز. طويت الصحف و جفت الأقلام
168 - أحـمـــــد ـ (باريــــس )
2010/12/29
الرئيس الراحل هواري بومدين ادى ما عليه ونرجو من الرئيس الحالي ان يؤدي ما عليه
169 - nygma .BS ـ (الجزائر)
2010/12/29
رد على المعلق السلفي رقم 116 راجع نفسك فنحن نتكلم على الجزائر فى الستنات والسبعنات بعد خروجنا من أكبر حظارة غربيه دامت 130 سنة أن عشت تلك السنوات أو ما بعدها لحمدت الله لما
عليه نحن الان
170 - doma ـ (italy)
2010/12/29
اعظم راجل فى تاريخ الجزائر هو الرئيس هوارى بومدين و فقط...شكرا
171 - نصرو ـ (الجلفة)
2010/12/29
اعظم راجل فى تاريخ الجزائر هو الرئيس هوارى بومدين و فقط...شكرا
172 - نصرو ـ (الجلفة)
2010/12/29
اعظم راجل فى تاريخ الجزائر هو الرئيس هوارى بومدين ..شكرا
173 - نصرو ـ (الجلفة)
2010/12/29
الله يرحم بطل العروبة هواري بومدين
يستحي القلم ان يكتب... لان كل الكلمات و المعاني لا تعطي لهذا الرجل العظيم و لا توفيه حقه
انه من صنف الابرار الخالدين الذين نعتز و نفتخر بهم . و نعتبرهم مرجعا لنا و قوة . لم يمت ابدا فهو حي ما دامت العروبة حية
نطلب من الله ان يتقبله و يجعل قبره روضا من رياض الجنة
هو و جمال عبد الناصر و صدام حسين
174 - حميدات / النعامة ـ (الجزائر)
2010/12/29
للرجال سمات وصفات اجتمعت كلها في بومدين فسمته وهيبته وشموخه، كلها صفات تدل على عظمته، رغم اخطائه فلكل فارس كبوة.
175 - محمد ام البواقي ـ (الجزائر)
2010/12/29
rebi yerahmek ou yerhame ga3 chouhada nchalah ina lilah wa ina ilayhi raji3oune.
176 - djamel ـ (oran)
2010/12/29
هؤلاء هم الرجال أما - الآخرون - فليسوا إلا ذكورا وشتان ما بين الكلمتين
177 - lam ـ (algerie)
2010/12/29
الله يرحم الرجال الصادقين بومدين و امثاله
178 - البوسعادي ـ (بوسعادة)
2010/12/29
السلام عليكم
لتوضيح فقط
انا قصدت تعليق زكريا السلفي عندما قلت" انا اؤيد صاحب التعليق رقم 116" لان تعليق زكريا كان 116في الوهلة الاولى واصبح 121.
179 - سعيد ـ (متليلي)
2010/12/29
السلام عليكم الامة العربية بحاجة لرجال مثله
180 - wassila ـ (batna)
2010/12/29
c est un homme de loi est de la pais ,son toi ya pas de l algerie rabi yarhmak
181 - BEN ADDI MOHAMEED ـ (e.u.a)
2010/12/29
اود اولا أن يعترف الجزائريون و العالم العبي بهذه الجريدة'' الشروق" إلى حد بعيد لأن بفظلها أصبحنا نعرف كل صغيرة و كبيرة
عن الجزائر و خفايا رجالها العظماء .
و الله ماشي ساهل أن تجد أحد من الصحفيين يعمل ربورتاج مثل هذا إلا القلائل .إحترامنا لك سيدي بإنجازك العظيم مع التوفيق .
182 - LAYACHI ـ (el-tarf)
2010/12/29
هذا صح راجل اسمحولي بهذه الكلمة في هذا الوقت مكانش رجال
حتى النسا مش كيما نسا تاع بكري هوما لي دارو حنا مادرنا والو
هوما بناو واحنا هدمنا
183 - عاشقة ابطال الجزائر ـ (الجزائر)
2010/12/29
ALAH YARHMO
184 - SIHAM ـ (ALG)
2010/12/29
احترامي لك ايها الرئيس العزيز و رحمك الله و غفر لك و اسكنك فسيح جناته انشاء الله أمين رغم أنف كل جبان مرتد خائن
185 - mohamed ـ (belgique)
2010/12/29
ALLAH YERHAM LES HOMMES
ANTA FORT BEZAF YA SOLO 16DZ
KEMEL HAKDA KHO ET BOMBARDI LES MAROCAIN ET LES EGYPTIEN
YATIK EL SAHA
186 - smain ـ (allemagne)
2010/12/29
الى صاحب التعليق solo16dz من خلال تتبعي لك في كل التعليقات ابتداء من ملحمة أم درمان فوجدتك وطني قح ، أصيل .....فحاولت أن أرسم ملامحك في مخيلتي فوضعت لك صورة ، صورة ذلك الجزائري الغيور على وطنه وبعد قراأتي لتعليقاتك عن البطل الشهم هواري بومدين أضفت لها الموسطاش وأعتقد أن الصورة قد إكتملت .......تحياتي لك يا موسطاش.
187 - عبدالقادر 0509 ـ (الجزائر)
2010/12/29
انا احمد الله مكنني الله سبحانه و تعالى من انني ولدت في تلك الفترة و كان عمري يوم وفاته 328 يوما
وحسب ما حكى لي والدي انني كنت من اسعد الاطفال في الحي الذي كنت اعيش فيه
و من نضري انه من سبب السعادة التي كنت اعيشها هي لانني ولدت في عهد الزعيم هواري بومدين .
188 - حسين عين الكبيرة ـ (setif)
2010/12/29
رحمك الله يا بطل الامة وصنديدها . لقد فقدناك يا صانع الثورة
وملهمها . وبقينا على أرصفة القادة العملاء .
ياسيدي نحن في سوريا نحبك كما أحببنا من قبلك الأمير عبد القادر . وبن باديس . وكل من جاهد من أجل حرية شعبنا الجزائري
قسما لن ننساك . وقسما ستبقى في قلوبنا يا هواري العرب
وأبقى لنا أسد الأمة بشار
قولو أميييييييييييييييييييييييييييييييييييين
189 - الــقــيــصــر الـســوري ـ (syria)
2010/12/29
رحمة الله عليك يا اعضم رجل
190 - kahina ـ (algérie)
2010/12/29
بارك الله فيك يا شروقنا و فيك كل العمال القائمين عليك على هذا المقال الذي كشفتم فيه المستور و أبرزتم فيه الحقائق، و أتمنى أن أرى شخصيات أخرى من الذين عملوا من أجل وحدة الأمة و الوطن.
أقول للسيدة أنيسة أطال الله عمرك و رحم الله قائدنا هواري بومدين و نسأله سبحانه و تعالى أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة.

أريد من الأستاذ solo16dz الجزائري solo16dz الجزائري solo16dz الجزائري solo16dz الجزائري solo16dz الجزائري solo16dz الجزائري أن يجيبني على سؤال حيرني منذ زمن بعيد (لقد قمت بتكرار اسمك حتى تنتبه إليه):

في الحقيقة هواري بومدين -رحمه الله- له ألف نقطة تحسب له و رفعنا رِؤوسنا عاليا و لكن مرة كنت أتحدث مع صديقي عن هواري بومدين و إنجازاته و كنا بجانب منزله فقال لي: هل ترى تلك الإقامة الجامعية ؟ قلت له: نعم و لماذا؟ قال لي: هذه كلها أرض جدي(و أنت تعلم مساحة اقامة جامعية=هكتارات) قلت له: وهل باعها جدك لدولة؟ قال لي: لا، و لكن أخذت منه أيام هواري بومدين.
هنا توقف الحديث بيننا و لكن بالنسبة لي هنا بدأ الحديث، فأخذت أبحث عن سلبيات و إيجابيات هذا القرار و رأيت من خلال مطالعتي لتعليقاتك أنك -ربما- قادر على الإيجابة على هذا سؤال.

هل التوجه الأشتراكي لهواري بومدين كان سيحل مشاكل البلاد ؟

اسمح لي أن أبين لك وجهة نظري و هي أن الله سبحانه و تعالى لم يساوي بين الفقير و الغني -وهناك عدة آيات في القران تبين ذلك- و الرسول صلى الله عليه و سلم في زمانه كان يوجد الغني و الفقير، و كان يأمر الغني بالزكاة و كان يصبر الفقراء.
إذن الحل هو إخراج الأغنياء للزكاة و توزيعها كما أمرنا الله سبحانه و تعالى، بالإضافة للحفاظ على المال العام من المفسدين و الطماعين.

و أشكرك مسبقا على الرد و على تعليقاتك القيمة التي استفدت منها كثيرا.
191 - مهدي : Mehdi ـ (الجزائر)
2010/12/29
والله يعجز اللسان عن التعبير راجل و نص و مفخرة الجزائر الله يرحمو و يوسع عليه ويجعلو في الجنة . راجل كما هدا لازم يكترو من المحاضرات و الندوات و الحصص حول مسيرته ماشي تكون ضرفية غير في دكرى وفاته هكدا باش الشباب الحالي يعرف واش دار ومايكونش هناك مجال للمغالطات في حق من ادهش العالم بزعمائه وجعلهم يرتبكون في مقر الامم المتحدة . شكرا والف تحية تقدير لحرم الهواري اطال الله في عمرك وشكرا ايضا للشروق على المبادرة..تحياتي
192 - شدى ـ (جيجل)
2010/12/29
ردا على الاخ بلال صاحب التعليق 101
يا اخي اية منافسة تتحدث عنها
ابناؤنا في الابتدائي يتنافسون على رسم لوحات الفقر
وفي المتوسطة يتنافسون على رسم الفنان فلان ووعلان
وفي الثانوي والجامعي يتنافسون على رسم (البوطي ) الي يحرقو بيه ويقطعو بيه لبحور
الرسم كان ايام السبعينات نهار الي كان الجزائري مرفوع الراس
193 - جزائري اصيل ـ (بلاد الهواري)
2010/12/29
med boukheroba...... alah yerahmo...
194 - klyk ـ (m'sila)
2010/12/29
انه رجل ولا كل الرجل رحمة الله عليك و كفى
195 - جزائرية ـ (الجزائر )
2010/12/29
si vous avez du boumedienne en vous travailler plus participer au election electoral garder votre pays propre ne voler pas l'agent de chaab travailler bien a l'ecole faites des etudes sperieure contruiser ce pays a besoin de vous ne pas luis tourner le dos merci echourouk pour ses dikrayates l'algerie de monsieur boumedienne c'etait la fierté allah erham a assil merci echourouk car je suis de la generation de boumedienne
196 - cam ـ (france)
2010/12/29
صدقت اخي طلال من السعودية انا عاصرت هده الفترة .. هيبة وعزة وكرامة هده الامة منبعها ثلاثة رجال رحمهم الله. جمال عبدالناصر . الملك فيصل . هواري بومدين ونعتقد في الجزائر ان اغتيال الملك فيصل كان بسب ماقفه الشجاعة من القضية الفلسطينية وهموم الامة.
197 - صقر الهظاب ـ (الجزائر)
2010/12/29
يا ليتني مكانها
198 - فريدة البصلة لوطاية ـ (بسكرة)
2010/12/29
ils nous manque un homme comme boumediene a se moment---l'algerie plein de la mafia il faux un homme comme boumediene ou un hitler--merci
199 - hamid ـ (setif)
2010/12/29
رجاء اضافة تعليقي وتعليق الاخ الاموي السوري الذي كتب بمناسبة الذكري الخالدة في نفوس الجزائريين الاحرار و الابطال و محبي تقدم الجزائر ان الغيرة تقتل البطل و الذكي فاالاعداء ببغضهم اقوياء و اتباع غرائزهم الدونيوية من حب المال و السلطة و الالتصاق على الكراسي كالدواب عفاكم الله لن يفهمو شيء سواء عماهم على المال و الدنيا و الشيطان ... لكن الله احب الرئيس البطل الشهم الشجاع الديبلوماسي باسلوبه و طبعه المرح ... اخذه الله و ابتلاهم لياخذو جزاءهم و يترك لهم المجال و الاختبار في الدنيا ... و تبقى زوجته الكريمة يرعاه الله و يحفضها تخلد ذكراه الى الابد

رجاء انشر و لي تعليقي حتى انه كلام بسيط لكن معبر
وتعليق الاخ السوري - الاموي - انه كتب شيء رائع عن الراحل -
200 - معجزة الجزائر ـ (قصر الكرة الارضية )
2010/12/29
بسم الله الرّحمن الرّحيم
ــــ كلّ إنسان خطّاء وخير الخطّائين التّوابون ــ
بالدّين ؛وفي الدّين ؛ ومن الدّين؛ فنحنا وسطيون في كلّ شيء ، ننظر إلى السّيآت، كما ننظر إلى الحسنات بكلّ عدل وهكذا لنوازن وننطق عن الحوادث والحداث بلسان الميزان ؛ وإلاّ كنّا ظلمة في القول والتّفكير.
الثّورة المباركة أرتكبت أخطاء(هكذايقول الحقد) حينما كانت تصوب آعوجاج بعض الطّاعنين فيها، والمتربّصين بها والواقفين سرّاً وعلانية في الطّرف المعادي ؟ والقرآن الكريم يقول للثّوار المجاهدين ( وأعدّوا لهم ما آستطعتم ) لمن لعدوّ الله وعدوكم . ورغم ذلك ، نطرح السّؤال لنقول : كم هؤلاء الذين أخطأت في حقّهم الثّورة حتّى نقارن سيئاتها بحسناتها والتي تولّدت من نتائجها الباهرة التي تذوب فيها كلّ السّيآت وإن كانت مثل الجبال .
إنّ أخطاءالثّورة تعدّ على رؤوس الأصابع وحسناتها في نتائجها لا تحصى ولا تكذّب ولا تعصى . كم من مسجد كان في عهد الإستعمار ؟ وكم من مسجد هو الأن؟ وكم من مصلّ كان في عهد الإستعمار؟ وكم من مصلّ الآن ؟ كم من قربي كان في عهد الإستعمار؟ وكم من فيلة وقصر وعمارة الآن ؟ كم من مدينة وقرية كانت في عهد الإستعمار؟ وكم من مدينة وقرية الآن؟ كم من هكتارأرض كان ملكاً للشّعب في عهد الإستعمار؟ وكم من هكتار الآن ؟ كم من منجم كان عند الشّعب في عهد الإستعمار ؟ وكم من منجم عند الشّعب الآن ؟ كم من مدرسة ومتوسطة وثانوية وجامعة كانت في عهد الإستعمار ؟ وكم هي هذه الأعداد الآن ؟ كم من مثقف جملة كان في عهد الإستعمار؟ وكم من مثقّف الآن ؟ فالقائمة طويلة وطويلة جدّاً جدّا حينما نذكر حسنات الثّورة ، فأين قطرات السّيآت البسيطة جدّا من هذا المحيط الهائل بالحسنات ؟ أنتم تقرؤون القرآن ولا تتدبّرونه، وهو القائل (إن الحسنات يذهبن السّيآت) يعني السّيئة الواحدة الحسنة تمحوها.
تقولون عن الرّجل الرّمز الذي لازالت الحرّة لم تلد مثله ( الهواري بومدين ) وتحقدون عليه في القول أنّه امّم الأراضي من دون أن تفقهوا في القضية شيئاً ، لكنّكم ضالّين مع الحديث الحاقد الذي يجرّ الحديث الأحقد منه ، ولم تعلموا علم اليقين في الفقه الإسلامي ، أنّ تأميم الأرض كان من تشريع الخليفة العادل في العالم عمر آبن الخطّاب رضي الله عنه ،( امّ لكم آعتاض عنا على الفقه) لمّا أن رفض توزيع أرض سواد العراق بعد فتحها ، مع محاولات كثيرة من جمع من الصّحابة لكنّه رفض آنطلاقاً من القرآن قوله تعالى (إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده ) وتوريث الأرض في القرآن جاء بصيغة الجمع . ثمّ إنّ الفاروق رضي الله عنه ، تلى على الملحّين عليه في تقسيم أرض السّواد ، آيات من سرة الحشر من الآية الرّابعة إلى الآية العاشرة ، وهذا الحكم العمري بالنّسبة لتمليك الأرض وتوزيعها هو المعمول به في الفقه الإسلامي وقضية تمليك الأرض بهذه الصّورفي العالم هي حديثة العهد .
ولقد علمنا من النّظم التي تعلّمناها ،أنّها بدأت في القرن التّاسع عشر ، لا يكفي المقام هنا لفحص المسألة تفصيلاً؛ لكن أحيل المجادلين في مثل هذه القضايا على أن يرجعوا للنّظم الإسلامية، ومهما يكن فإن الرّاحل بومدين وسي أحمد بن بله قبله أطال الله في عمره اجتهدا في هذه القضية والإجتهاد معمول به شرعاً يقول النّبي محمّد صلّر الله عليه وسلّم : من آجتهد وأصاب فله أجران ، ومن أجتهد وأخطأ فله أجرُ واحد.
فالهوارى بومدين رحمه الله هو رجل حسنات أكثر بكثير من الخطإ البشري ، وما قدّمه لوطنه بعزّة وشموخ وعنفوان ، لم يقدّمه أحد في الأرض ولا زلنا لم نسمع بذلك . وحينما نذكر الشّموخ والعنفوان ،نؤكّد بذلك ، أنّ الرّجل الرّمز مثّل الشّعب الجزائري في هذه الرّمزية المقدّسة.
لذلكم إذا ما اردتم أن تمجّدوا تاريخ هذه الأمّة العظيمة التّي مثّلها بومدين بصدق وإخلاص ، فماعليكم إلاّ أنترجعوا ( لأرشيفه ) وتديروا منه أفلاماً ) تخلّد ذكرى وذاكرة للإجيال الجزائرية حتّى تستمرّ ولا تفنى فيها الوطنية الجياشة أبد الدّهر . فالوطنية التي هي أسّ الهوية الجزائرية ، وبها تحرّرت البلاد ونعم العباد وذهب عن الجزائر الغالية السّواد، فبلا وطنية فلا شيء هننا إسمه الجزائر . .
وفي الختام أكرّر للحاقدين آعدلوا ,آذكروا حسنات الرّجل ولا تقفوا عند الهفوات البسيطة حتّى لا تأكلكم النّار.
201 - عبد القادر كرميش مجاهد ـ ( الجزائر جيجل )
2010/12/29
كنا نتمنى أن نرى صوره أمام قبر الرسول عليه الصلاة والسلام
202 - محمد ـ (الجزائر)
2010/12/29
اشتقنا لك يا حبيبي بومدين اين انت من هدا الظلم فالعرب باعو القدس التي كنت معها ضالم او مضلوم وصدام حسين مات مشنوقا و باراك حسني الخائن عاش حين من الدهر و ايران مهددة و الجزائريون في كابوس السرقة و الضلم و انا كرهت بلادي لانني ارى الحقرة و السرقة و الرشوة و الفساد بعينيه فالحمد لله على ما اعطى و الحمد لله على ما اخد و نطلب من الله ان يرزقنا بمثلكم يا سيدي محمد
203 - الياس ـ (الحرية )
2010/12/29
نشكر كل شكر جريدة الشروق على هذه الحوارات التي نشرت حول المرحوم الزعيم هواري بومدين رحمه الله،واتمنى من جريدة الشروق وآنسة بومدين ان يطالبان من الشاشات التليفزيزنية ان تعرض خطابات المرحوم،ولكن للأسف الشديد بالرغم القنوات الخمسة لم تنفرد اي شاشة ببث شريط او خطاب خصيصا بالذكرى وفاته .
204 - دلس ـ (بومرداس)
2010/12/29
رحمة الله عليك يا موسطاش وأسكنك فسيح جنانه جوار الأنبياء ورسول الأمم محمد يا قاهر شياطين الإنس في الأرض وشياطين الجن في نفسك مرحبا بأخطائك أمام ما نراه صوابا اليوم والسلام ختام.
205 - benabdallah ـ (الجزائر)
2010/12/29
دعونا نترحم على هذا الرجل المجاهد وعلى كل شهداء الجزائرقبل أي شئ.العظماء يولدون مرة واحدة وهذا رجل منهم نقولها جهارا نهارا لا نخشى في الله أحدا ولو كان اليوم واحد أخر مثله في العالم العربي لما كان هذا حالنا أمام اليهود والنصارى نترحم على آيامه لأنه رفع الجزائر باذن الله عاليا.أما اللذين ينتقدونه ويقذفونه ظلما وبهتانافنقول لهم سامحكم الله ونطلب منهم قراءة التاريخ أولا ليتعلموا كيفية احترام الزعماء والابطال اللذين ينتمي اليهم بومدين الذي صان شرف الجزائر.فأجره على الله وندعوا له بالمغفرة والأجر والثواب أما أنيسة فنرجو لها العوض من عند العزيز الحكيم ونحن معها من أجل انشاء مؤسسسة بومدين وواجب على السلطات مد يد العون لها ومساعدتها وكل شرفاء الجزائر معك يا أنيسة أيتها السيدة الفاضلة أرجو النشر يا شروق
206 - ليلى ـ (الجزائر الحزينة)
2010/12/29
يكفيه انه رجل مخلص وحباه الله بالجهاد رحمه اله عليه واللشهداء الاطهار
207 - nabilyacine ـ (algerie)
2010/12/30
rabi yarahmou inchallah,se que je peut dire devant dieu que cette homme la nous a donner la paix de visité chaque wilaya son avoir peur,si tout a fait le contraire maintenant,on ne peut même pas sentir cette paix même dans les cartier de notre wilaya,merci
208 - reda alger centre ـ (algerie)
2010/12/30
a dieu nous appartenons et a lui nous retournons ,pour le commentaire n126 ta raison le president ne travail pas seul
209 - nesrine ـ (chicago)
2010/12/30
من الصعب ان تجد تلك المرحلة التي حكمها الراحل هواري بومدين لقد كنا رائيس الشعب المتساوي في كل الحقوق لا طبقة بروجوية ولا يحزنون وخير دليل على ذلك الثورة الاشتراكية وتطور الثورة الصناعية ليس كعصرنا هذا كل منتوجات تاتينا جاهزة من الخارج وشلل تام في كل قطاعات الصناعة الوطنية رحم الله الزعيم الاول والاخير الذي عرفته الجزائر
210 - salim72_mosta ـ (algerie)
2010/12/31
من الصعب ان تجد تلك المرحلة التي حكمها الراحل هواري بومدين لقد كنا رائيس الشعب المتساوي في كل الحقوق لا طبقة بروجوية ولا يحزنون وخير دليل على ذلك الثورة الاشتراكية وتطور الثورة الصناعية ليس كعصرنا هذا كل منتوجات تاتينا جاهزة من الخارج وشلل تام في كل قطاعات الصناعة الوطنية رحم الله الزعيم الاول والاخير الذي عرفته الجزائر
211 - salim72_mosta ـ (algerie)
2010/12/31
من الصعب ان تجد تلك المرحلة التي حكمها الراحل هواري بومدين لقد كنا رائيس الشعب المتساوي في كل الحقوق لا طبقة بروجوية ولا يحزنون وخير دليل على ذلك الثورة الاشتراكية وتطور الثورة الصناعية ليس كعصرنا هذا كل منتوجات تاتينا جاهزة من الخارج وشلل تام في كل قطاعات الصناعة الوطنية رحم الله الزعيم الاول والاخير الذي عرفته الجزائر
212 - salim72_mosta ـ (algerie)
2010/12/31
Allah yarahmou en peut pas oublier sa personnalité c'est un homme qui mérite d’être un président un homme qui pense et aid beaucoup les pauvres cet un vrais nationaliste
213 - azouz ـ (algerie)
2010/12/31
Boumadienne ( ellah yarhmo) c'est un homme
214 - Ahcene ـ (France)
2010/12/31
لا يمكن مقارنة الفترة التي حكم فيها الشاذلي بن جديد بفترة اليامين زروال ونفس الشئ بالنسبة لباقي الرؤساء لذلك اعتبر ان فترة بوتفليقة رغم بعض النقائص هي الاحسن على الاطلاق مع احترامي لباقي الاراء وشكرا
215 - حسن ـ (جزائر العزة والكرامة )
2010/12/31
اللّهم اغفر له وارحمه
216 - محمد الخامس ـ (الجزائر)
2010/12/31
رحمه الله و أسكنه فسيح جنانه.يا ريت عشت في زمانو و شفت رئيس دولة لا يملك عقارات و مساكن و أرصدة بنكية في حين نرى الأن أميار تكسب في عهدة واحدة كل شيء و مساعدات ما تروح لاهلها و تعليم في مدارسنا يندى له الجبين و مساكن توزع على غير أهلها و.................
الهم اغفر له و ارحمه
217 - ASSIA ـ (ALGERIE)
2011/01/01
رحمة الله عليك يازعيم العروبي الاصيل واطال الله في عمر الزعيم بوتفليقة الرجال الرجال الرجال
218 - معمري مصباح ـ (الجزائر)
2011/01/01
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد :
هواري بومدين هو الرئيس الوحيد الذي بقي محبوبا من طرف كل الجزائريين حتى الذين كانوا لا يتفقون معه في بعض المواقف وكانوا من المعارضين للسياسة المتخذة آنذاك .
الخلاصة لو بقي بومدين الى يومنا هذا لكانت الجزائر غير هذه دون شك .
219 - كمال ـ (Algerie)
2011/01/01
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد :
هواري بومدين هو الرئيس الوحيد الذي بقي محبوبا من طرف كل الجزائريين حتى الذين كانوا لا يتفقون معه في بعض المواقف وكانوا من المعارضين للسياسة المتخذة آنذاك .
الخلاصة لو بقي بومدين الى يومنا هذا لكانت الجزائر غير هذه دون شك .
220 - كمال ـ (Algerie)
2011/01/01
الله يرحمك الف مليون رحمة
كلما ذكر اسمك الا وبكيتك الف مرة
رجل لم تنجب الجزائريات مثله
221 - جزائري ـ (الجزائر)
2011/01/02
فترة لن يعرف الجزائريون مثلها ابدا حتى يغيرون ما بأنفسهم وهو رجل و لا كل الرجال
222 - zorro ـ (Annaba)
2011/01/04
صح راحو رجال كبار بصح مزال كاين رجال يحبوا الجزائر
223 - كريمة س ـ (المسيلة-الجزائر)
2011/01/05
عندما قرأت هذه الفقرة من المقال :هذه الأكلات كانت ترسلها له والدته التي غضبت عليه في يوم من الأيام وخاصمته لمدة شهرين محتجّة عليه كونه رفض التدخّل ليستفيد شقيقه من تأجيل أداء الخدمة الوطنية وليس الإعفاء. أحسست أنه شخصية من الشخصيات التي عايشت الرسول صلى الله عليه وسلم، ألم يقل عمر بن الخطاب وهو جالس في دار مال المسلمين لأحد أقاربه عندما جاءه سائلا في ولاية لصديقه، اتريدني في أمر خاص أو أمر عام فرد الأخير أنه يريده في أمر خاص فأطفأ الشمعة التي كانت تنير الغرفة إلى آخر القصة.
224 - موسطاش
2011/01/12
بومدين رفع من قيمة الجزائر بتواضعه ربي يرحمو
وربي يرزقنا بهواري بومدين واحد اخر باش يحرر الصحراء الغربية من الطماعين و............................
225 - لخضر بونصلة ـ (بوسعادة )
2011/01/15
vive l'algerie et vive boumedian rabi yarhmo nchalah اللهم أسكنه فسيح جنانك.
226 - ramdano ـ (algerie)
2011/01/16
انه اعظم رجل عرفته الجزائر والامة العربية انه الاسد حيا وميتا نحن لا نقدس الرجل ولكننا نحترم منجزاته وتاريخه ونذكره بالخيرنذكر محاسنه قبل مساوئه*(اذكروا موتاكم بالخير)*مهما قالوا عنه فانه الرجل يبقى ويموت رجل
227 - ابوالبشير ـ (البيرين)
2011/01/21
الرئيس الراحل بومدين افضل رئيس في الجزائر الله يرحمو انا عشت في وقتو فترة قليلة لكن نحبو بزاف كنت نتمني لو عاش لكانت الجزائر عندها قيمة نطلب من الله سبحان ان يتغمد روحه في فسيح جنانه واشكرالصحفي علي هدي الالتففة الطيبة وتدكيرنا باعظم رجل في الجزائر
228 - souhila ـ (algerie)
2011/02/20
الهواري بومدين والله اكبر
229 -
2011/10/03
الرئيس الراحل هواري بو مدين يستحق ان يصنف مع ماسينيسا وحنيبعل وغيرهم من صانعي التريخ
230 - كمال ـ (الجزائر)
2011/11/07
للتاريخ؛ العظماء لا ينصفهم من عاصروهم، و بومدين واحد من هؤلاء. سيأتي يوم ينصفه فيه جيل، لم يره، و لم يساكنه، و لم يسمع منه.
231 - سعد ـ (الجزائر الحبيبة)
2011/12/18
الله يرحم الشهيد هواري بومدين الرجل الواحد الوحيد الدي لن ننساه ما حيينا و نتمنى ان يكونو حكام اليوم رجال غيورين على الوطن الدي لن يكونو كدالك مهما عمرو في الارض البومدينية.


.
232 - مساي ـ (الجزائر)
2011/12/27
الذ كرى33 لرحيل رجل الجزائر 05.............30
233 -
2011/12/27
ربي يرحمك يا قائدنا نتأسف لفقدان رجال مثله والله رجل بمعنى الكلمة - نطلب من الرئيس بوتفليقة الكشف عن الأسرار المؤدية لإغتياله و إعطاء الرجل حقه من التاريخ
234 - سمير ـ (عين الخضراء - المسيل)
2012/05/21
الله يرحمك ياهواري بومدين واليوم ربما لا نجد من يحكم البلاد ملثما حكمه وهو القائد الذي لا يركع لاحد الا للخالق عزوجل
235 - brahim ـ (algeria)
2014/02/02
انا تمنيت ان اعيش في زمن الدي كثر فيه الرجال مثل هواري وكاستوا وشيغيفارا ومانديلا بومدين اول راجل واخر راجل خسراتوا الجزائر والعالم باسره
236 - بنت الجزائر
2014/05/08

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(65 مشاركة) شارك برأيك

2014-09-30

● ما رأيك في اغتيال هيرفي غوردال؟

اختطاف السائح الفرنسي هيرفي غوردال، واغتياله، من طرف ما يدعى بـ "جند الخلافة" أثار ردود فعل متناقضة وصلت حد التشكيك في العملية، وذهب...

شارك

آخر المشاركات

انا اشتريت كبش وسميته غوردال

بواسطة: القعقاع 2014/10/02 - 11:59
استفتاءات
مقتل السائح الفرنسي هل هو
أدخل الرقم الظاهر في الصورة