الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 23:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يحلم بمعانقة التاج العالمي
هاري كين.. الفتى المدلل الذي يُطارد “الأميرة الذهبية”

خطف اللاعب الإنجليزي هاري كين، نجم نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، الأنظار في بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، حيث نجح النجم هاري كين في تسجيل ستة أهداف في بطولة كأس العالم، حيث إنه الآن في المركز الأول في قائمة هدافي مونديال روسيا.

ورغم أن هاري كين لم يسجل في مرمى المنتخب السويدي خلال مباراة الفريقين في دور الثمانية، لكن اللاعب الإنجليزي لا يزال في المركز الأول في صدارة هدافي المونديال متفوقًا على النجم البلجيكي روميلو لوكاكو، ويسعى هاري كين إلى الفوز بلقب كأس العالم للمرة الأولى في مسيرته، وذلك من أجل المنافسة على نيل لقب الكرة الذهبية والتفوق على النجمين، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، علما أن كين كان قد افتتح التسجيل له في بطولة كأس العالم، حيث سجل هدفي فوز المنتخب الإنجليزي على حساب المنتخب التونسي، كما نجح هاري كين وتألق في مباراة المنتخب الإنجليزي ضد بنما، حيث سجل ثلاثية “هاتريك”، منها ضربتا جزاء، ويريد النجم هاري كين التألق في مباراة دور نصف النهائي بعد تأهل المنتخب الإنجليزي، الذي سيواجه كرواتيا في المربع الذهبي.

وكان هاري كين سجل 30 هدفًا في بطولة الدوري الإنجليزي موسم 2017- 2018، ليوجد في المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإنجليزي خلف المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي الذي أحرز 31 هدفًا.

وبحث ريال مدريد الإسباني التعاقد مع هاري كين في فترة الانتقالات الصيفية، ليكون بديلًا للاعب الفرنسي كريم بنزيمة، الذي قد ينتقل إلى نادي نابولي الإيطالي في فترة الانتقالات الصيفية.

يذكر أن هاري كين سبق له اللعب مع نادي أرسنال الإنجليزي في عام 2001، لكنه لم يستمر كثيرًا مع “المدفعجية”، لينتقل بعد ذلك إلى صفوف توتنهام ويتألق ويلفت الأنظار إليه بقوة.

لوف قطع الأنترنت عنهم في المونديال
لاعبو “المنشافت” كانوا يسهرون مع الألعاب الالكترونية

لم يتجاوز الكثير من عشاق كرة القدم فكرة خروج حامل اللقب منتخب ألمانيا من دور الـ 32 في المونديال، رغم أن منتخب ألمانيا قدم عروضاً ضعيفة في مجموعة جمعته بالسويد، المكسيك وكوريا الجنوبية وكان الأضعف بكل تأكيد، ولا يزال هذا الأمر حديث صحافة أوروبا، فبالرغم من الأداء الهزيل إلا أنه كان يملك بحوزته العديد من اللاعبين المميزين ضمن تشكيلته، حيث نشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية خبراً يفيد بأن المدرب خواكيم لوف كان يضطر لقطع خدمة “الأنترنت” عن لاعبيه نظراً لاعتيادهم السهر على هواتفهم النقالة.

ووفقاً لـ “بيلد سبورت” لاحظ كل من لوف وأوليفيير بيرهوف سهر عدداً من عناصر المنتخب الألماني حتى وقت متأخر أثناء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك كان  مؤشراً لوجود بعض التراخي في المعسكر الإنجليزي، كما كشفت “بيلد” أن اللاعبين كانوا يسهرون للعب بعض الألعاب الالكترونية كذلك، وذلك دفع لوف لحرمانهم من خدمة الأنترنت في الفندق لكي يجبرهم على الالتزام نوعاً ما.

في غياب الأرجنتين وألمانيا والبرازيل
لأول مرة بتاريخ المونديال.. نصف نهائي من دون “مثلث الرعب”

تغير كبير في قوى كرة القدم يشهده المونديال الروسي، فللمرة الأولى في تاريخ المونديال، تغيب منتخبات ألمانيا والبرازيل والأرجنتين جميعها عن الدور نصف النهائي، وأكد خروج منتخب “السامبا” مساء الجمعة على يد بلجيكا أن المونديال شهد تغيرا كبيرا في القوى، إذ قد يشهد بطلا جديدا، أو منتخبا حقق اللقب مرة واحدة من قبل، مثل إنجلترا وفرنسا، حيث شهدت نسخ المونديال الـ20 السابقة تواجد واحد على الأقل من منتخبات “مثلث الرعب” في نصف النهائي، علما بأن الثلاث بلغوا “المربع الذهبي” في مونديال البرازيل الماضي، غير أن المونديال الروسي شهد صدمة كبيرة بخروج ألمانيا حاملة اللقب من الدور الأول، تلاها خروج الأرجنتين من دور الـ16 على يد فرنسا، ثم وداع البرازيل للبطولة من ربع النهائي، كما سيشهد المونديال مربعا ذهبيا “أوروبيا خالصا”، بتواجد 4 منتخبات أوروبية، وهي المرة الخامسة في تاريخ المونديال، بعد بطولات 1934 و1966 و1982 و2006.

يشار أيضا إلى أن المباراة النهائية لمونديال روسيا ستشهد حدثا لم يتكرر سوى مرة واحدة في تاريخ المونديال منذ انطلاقه عام 1930، إذ سيفتقد النهائي تواجد أيا من منتخبات الأرجنتين وإيطاليا والبرازيل وألمانيا، التي ظهر واحد منها على الأقل في كل المباريات النهائية العشرين السابقة، باستثناء وحيد حدث في مونديال 2010 حين تواجه في النهائي منتخبا هولندا وإسبانيا.

زوجة أحد اللاعبين اشترطت على كوبر إشراك زوجها
شوبير “يُفجر” فضيحة جديدة بفندق “الفراعنة” كأس العالم

كشف الإعلامي أحمد شوبير عن “فضيحة” جديدة لمنتخب مصر أثناء مشاركته في نهائيات كأس العالم بروسيا، خصوصا بعدما عاد “الفراعنة” من روسيا بدون تحقيق أي نقطة في المونديال بعدما خسروا 3 مباريات في المجموعة الأولى أمام الأوروغواي وروسيا والسعودية.

شوبير أضاف خلال برنامجه الفضائي عبر قناة “صدى البلد” مساء السبت أنه علم من مصادر موثوقة بأن زوجة أحد اللاعبين دخلت في مشادة تليفونية مع أحد أعضاء الجهاز الفني للفراعنة للمطالبة بمشاركة زوجها في إحدى المباريات.

كما أشار حارس “الفراعنة” في مونديال إيطاليا عام 1990 إلى أن الأمن في فندق إقامة المنتخب ظن أن هناك معركة في إحدى الغرف، لكنه علم أنه صوت عالٍ جدا في أحد الاتصالات التليفونية بين زوجة أحد اللاعبين الكبار ومدرب بالجهاز المعاون لهيكتور كوبر المدير الفني الأرجنتيني للفراعنة.

وشددّ أيوب الكرة المصرية أن هذه الفضيحة أيضا كانت أحد أسباب الفشل الذريع للفراعنة في كأس العالم وعدم تحقيق أي إيجابية للمنتخب الذي كان محملا بطموحات كبيرة لدى كل المصريين.. موضحا أن الالتزام هو عنوان النجاح وما حدث في معسكر “الفراعنة” كان بعيدا عن ذلك بدليل الفيديوهات الخاصة من غرف اللاعبين بمقابل مادي لمصلحة إحدى الفضائيات، حيث استنكر شوبير أن يتم تكريم من قام بهذه الفيديوهات، مطالبا بالمحاسبة العسيرة.

بلغ سن الـ 38
إجناشفيتش مدافع روسيا “المخضرم” يعتزل بعد الإقصاء

أعلن سيرغي إجناشفيتش، صاحب أكبر عدد من المباريات الدولية في تاريخ روسيا، الأحد اعتزاله كرة القدم، بعد خروج منتخب بلاده من نهائيات كأس العالم “روسيا 2018”.

وخرج المنتخب الروسي، مستضيف البطولة من دور الثمانية للمونديال، السبت، بعدما خسر بركلات الترجيح أمام منتخب كرواتيا، كما أن إجناشفيتش شارك 127 مباراة في المجمل مع المنتخب الروسي، وسجل تسعة أهداف ويحمل الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية في روسيا، كما أنه قاد أيضا فريق “سيسكا موسكو”، للفوز بكأس الاتحاد الأوروبي عام 2005.

وقال إجناشفيتش في رسالة مصورة عبر حساب المنتخب الروسي على موقع “تويتر” “هذه آخر كأس عالم أشارك فيها، وآخر بطولة وآخر مباراة في مسيرتي مع كرة القدم، أعتقد أنني كنت سأنهي مسيرتي مبكرا، إذا لم تكن هناك كأس العالم”، وأضاف “كأس العالم كانت حافزا قويا لي للاستمرار”، وتابع إجناشفيتش “أي شيء من الممكن أن يحدث في كرة القدم، لكن هنا لا يوجد أحد غير راض، لا في غرفة الملابس ولا في الملعب، أخطط للحصول على رخصة التدريب في ديسمبر، أود أن أصبح مدربا جيدا.”

بعدما قررت كسر المقاطعة
رئيسة كرواتيا تحتفل مع اللاعبين بلوغ نصف نهائي المونديال

بعد تأهل المنتخب الكرواتي لنصف نهائي مونديال روسيا 2018، بعد فوزه على روسيا بضربات الترجيح، السبت، خرجت رئيسة كرواتيا، كولندا غرابار كيتاروفيتش، لتهنئ منتخب بلادها، حيث كتبت كيتاروفيتش عبر حسابها على “فيسبوك” للشعب الكرواتي “برافو، إني فخورة لهذا الشعب، وأمنح قُبلة لشعار قميص المنتخب، وكذلك للبحر الأدرياتيكي ونهر الدانوب ونهر درافا، فلتحتفلوا طوال النهار والليل!”.

وتأهل منتخب كرواتيا إلى نصف نهائي كأس العالم 2018 على حساب منتخب روسيا بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بنتيجة 4-3، بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، في المباراة التي جمعتهما السبت على ملعب “سوتشي”، ضمن دور الثمانية لمونديال 2018 الجاري حاليا في روسيا، وبذلك ستلعب كرواتيا مع إنجلترا بعد غد الأربعاء في المربع الذهبي للبطولة العالمية أمام المنتخب الإنجليزي.

باستثناء ديمبيلي
قائمة “أسوأ” لاعبي المونديال كلها ودّعت منتخباتهم المسابقة

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية قائمة أسوأ اللاعبين في بطولة كأس العالم المقامة في روسيا ضمّت لاعبا عربيا واحدا، وهو المصري محمد النني، حيث شملت القائمة التي تكوّنت من 11 لاعبا، مدافع منتخب إسبانيا وقائد ريال مدريد سيرجيو راموس، والجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي المحترف في صفوف فريق برشلونة الإسباني.

وجاء في حراسة المرمى الإسباني دي خيا، أما في خط الدفاع فضمّت القائمة كل من الإسباني سيرجيو راموس، والألماني جيروم بواتينغ، والسنغالي كاليدو كوليبالي، في حين جاء في خط الوسط المصري محمد النني، والبرتغالي بيرناردو سيلفا، والبولندي بيوتر زيلينسكي، والأرجنتيني آنخيل دي ماريا، والفرنسي عثمان ديمبيلي، أما في الهجوم فحلّ كل من البولندي روبيرت ليفاندوفسكي، والألماني تيمو فيرنر.

تجدر الإشارة إلى أن جميع اللاعبين الذين وردت أسماؤهم في القائمة، خرجت منتخباتهم من مونديال روسيا باستثناء الفرنسي ديمبيلي، الذي ينافس منتخب بلاده بقوة للظفر بلقب البطولة، وسيواجه منتخب بلجيكا في نصف النهائي غدا الثلاثاء.

احتفالات جنونية في كرواتيا بعد بلوغ نصف النهائي

احتفلت الجماهير في جميع أنحاء كرواتيا بالفوز المثير على روسيا 4 /3 بركلات الجزاء الترجيحية في دور الثمانية لكأس العالم.

وتأهلت كرواتيا للمرة الثانية في تاريخها إلى المربع الذهبي للمونديال.

وكتبت بوابة “ايندكس” الإخبارية “كرواتيا تعيش النشوة، الألعاب النارية مشتعلة في جميع أنحاء البلاد”.

واحتشد حوالي 15 ألف مشجع في جيلاسيكا، الميدان الرئيسي لزغرب لمشاهدة المباراة على الشاشات الحائطية، كما أن المقاهي والمطاعم في المدينة كانت مكتظة عن أخرها بالمشجعين.

واحتفلت الصحف بالفوز المثير على روسيا وعلقت على الفوز بالقول “ضربات جزاء الروليت” و”دراما ضربات الجزاء”.

وكتبت صحيفة “جوتارني ليست”، “الحلم مستمر، كرواتيا في المربع الذهبي بعد الإثارة، الفريق لعبه بقلبه والآن العقبة ستكون إنجلترا في موسكو، في خامس مشاركة في المونديال وصلت كرواتيا للمربع الذهبي للمرة الثانية”.

وأوضحت صحيفة “24 ساتا” “فيفا لا فيدا وراكيتا” في إشارة إلى دوماغوي فيدا وإيفان راكيتيتش.

وذكرت صحيفة “فيسيرني ليست” “كرواتيا في المربع الذهبي، حيث ستخوض مباراة أخرى تاريخية أمام إنجلترا”.

العرض القوي لمنتخب كرواتيا على الأقل أزاح مؤقتا الغمة التي تعيشها الكرة الكرواتية بسبب فضيحة الفساد التي ضربت البلاد، والتي طالت القائد لوكا مودريتش الذي يخضع للمحاكمة.

وكتبت صحيفة “إيندكس “ليس من قبيل الصدفة أن كرواتيا بدأت تلعب بشكل جيد بعد انتهاء عصر ماميتش”.

وقضت محكمة كرواتية مطلع الشهر الماضي بسجن عملاق كرة القدم الكرواتية زدرافكو ماميتش لمدة ست سنوات ونصف السنة بتهمة الفساد.

وجرى إدانة ماميتش الرئيس التنفيذي السابق لنادي دينامو زغرب ووكيل اللاعبين السابق، بالتربح من صفقة انتقال لوكا مودريتش في 2008 إلى توتنهام الإنجليزي.

شوكر لاعبا ومسؤولا يقود كرواتيا للمربع الذهبي في المونديال 

نجح دافور شوكر نجم منتخب كرواتيا السابق ورئيس اتحاد الكرة الحالي في قيادة منتخب بلاده للمربع الذهبي في بطولتين لكأس العالم 98 و2018.

وقاد دافور شوكر المنتخب الكرواتي في مونديال 98 بفرنسا للمركز الثالث، وتوّج بلقب الهداف، بعدما أحرز 6 أهداف خلال مشوارهم بالبطولة.

وفي مونديال 2018، تأهل منتخب كرواتيا لنصف نهائي كأس العالم ليلتقي مع إنجلترا خلال تولي شوكر رئاسة الاتحاد الكرواتي لكرة القدم منذ 2012، ليحقق شوكر إنجاز التواجد في المربع الذهبي للمونديال كلاعب ومسؤول.

“بلجيكا وإنجلترا وفرنسا وكرواتيا”
“مونديال” الحنين للبطولات يراوغ أحلام وذكريات الرباعي الأفضل

مونديال المفاجآت والأرقام القياسية يضرب موعدًا جديدًا للإثارة، وكتابة اسمه كأفضل نسخة للألفية الجديدة، حيث اكتملت أضلع المربع الذهبي بصعود إنجلترا وكرواتيا بجانب فرنسا وبلجيكا، الفرق الأفضل بالمونديال هذا العام، تحمل آمال وطموحات غابت عنها لعقود كثيرة، ونستعرض أرقام وإحصائيات فرق المربع الذهبي بمونديال الدب الروسي لهذه النسخة.

فرنسا صاحبة الحظ الأوفر للفوز باللقب هذا العام، تعود من جديد للمربع الذهبي بعد غياب أكثر من 12 عامًا، تحمل آمالًا جديدة من أجل حصد لقب البطولة الأغلى بالعالم، بعدما توّجت على أرضها باللقب عام 1998، بقيادة غريزمان وبوغبا ومبابي، الفرنسيون ينتظرون لقب أسياد العالم.

 إنجلترا بقيادة الهداف هاري كين، تعود من جديد، في رحلة غابت منذ 28 عاماً ابتعدت خلالها عن المربع الذهبي، والظهور وسط الكبار، أصحاب الدوري الأقوى في العالم، ينتظرون حلم البطولة الأغلى في تاريخهم، في فرصة تاريخية يتمسك بها الجمهور الإنجليزي، ويضع آماله بين أقدام هاري كين، ورفاقه.

بلجيكا المفاجأة الكبرى بالمونديال، صاحبة الأداء الرائع منذ انطلاق المونديال، أطاحت بالسامبا البرازيلية، وقدمت الأداء الجماعي والمتعة الكروية لجمهور المونديال، دي بروين وهازرد ولوكو، استطاع الثلاثي قيادة منتخب بلادهم للمربع الذهبي بعد غياب منذ 1986، والاقتراب من حصد لقب البطولة عن جدارة.

كرواتيا من أقصى أصحاب الدار، والضيافة، وسط حضور 40 ألف متفرج، تعود من جديد للمربع الذهبي بعد غياب 20 عاماً، وللمرة الثانية في تاريخهم، يعودون وسط الرباعي الأفضل بالعالم، والاقتراب من تحقيق الحلم وحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخه.

مدرب انجلترا يتحدث عن أمنياته في المونديال

أعرب غاريث ساوثغيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، عن سعادته بتحقيق فريقه الانتصار بهدفين دون رد على السويد بربع نهائي مونديال روسيا، والتأهل للنصف النهائي.

وقال ساوثغيت، خلال تصريحاته عقب المباراة: “إنه لشرف عظيم أن أكون مدربا لمنتخب إنجلترا، وفخور بما قدمه اللاعبين لقد لعبنا بقوة واضحة”، وأضاف: “تأهلنا لنصف النهائي هي إشارة حقيقة من هذا الفريق الشاب الذي ينضج أمام أعين الجميع، ونحن فريق لايزال يحلم، ونحقق النجاح لأن الجميع يعملون بجد في أرض الملعب”.

مودريتش يتحدث عن “دراما” كرواتيا في المونديال
أعرب الكرواتي لوكا مودريتش عن سعادته بالانتصار على روسيا، في ربع نهائي المونديال.

وحسم الكروات عبورهم لنصف نهائي البطولة، لمواجهة المنتخب الإنجليزي الأربعاء المقبل، بعد الانتصار بركلات الترجيح، وقال مودريتش عقب المباراة: “لقد كانت مباراة درامية مرة أخرى بالنسبة لنا، ولم نلعب بشكل جيد في الشوط الأول، ولم نسيطر على المباراة كما أردنا”، وأضاف أفضل لاعب في المباراة: “منذ بداية الشوط الثاني لعبنا بشكل أفضل بكثير، ولكن للأسف لم نستطع إنهاء المباراة، أظهرنا شخصيتنا مرة أخرى”، وأتم: “نحن الآن في نصف النهائي، وسوف نستمتع بالمباراة، ولدينا وقت كاف للراحة والاستعداد بشكل جيد”.

ملعب كازان “مقبرة” المنتخبات الكبيرة في “المونديال”

تحوّل ملعب كازان ارينا، المستضيف لمباريات مونديال روسيا 2018، إلى مقبرة المنتخبات الكبرى المشاركة في البطولة.

وكان هذا الملعب، الذي يتسع لنحو 45 ألف مشجع، قد استضاف مباراة البرازيل ضد بلجيكا، التي ودّع فيها نجوم “السامبا” البطولة بعد خسارتهم 2-1.

ولم يكتفِ ملعب كازان ارينا بخروج المنتخب البرازيلي، بل سبقه إليه نجوم التانغو الذين سقطوا على هذا الملعب أمام فرنسا في دور الـ16 بالخسارة على يد فرنسا، 3-4، ليودعوا المونديال في مفاجأة كبيرة من هذا الدور.

واكتسب ملعب كازان أرينا شهرته الأولى من المباراة الفاصلة التي استضاف فيها منتخب ألمانيا، بطل العالم في النسخة الماضية، أمام كوريا الجنوبية، وهي المواجهة التي فجّر فيها النمور المفاجأة وأطاحوا بالماكينات الألمانية خارج أسوار روسيا، بالفوز عليهم بهدفين نظيفين.

ويقع ملعب كازان أرينا في كازان تتارستان، وتم وضع حجر الأساس له في 2010، إذ استمر تشييده ثلاث سنوات فقط.

واستضاف “كازان أرينا” مباريات كل من فرنسا مع أستراليا، وإيران ضد إسبانيا، وبولندا مع كولومبيا، وكوريا الجنوبية وألمانيا، بالإضافة إلى مباراتَي فرنسا ضد الأرجنتين، والبرازيل ضد بلجيكا.

تشيريتشوف: روسيا أظهرت قوّتها في المونديال

قال ستانيسلاف تشيريتشوف، المدير الفني للمنتخب الروسي، إن منتخب بلاده، أثبت قيمته وقوّته بالعمل الجاد، بعد الوصول لربع نهائي كأس العالم، والخروج المشرف أمام كرواتيا، بركلات الترجيح، وأضاف مدرب روسيا، في تصريحات صحفية عقب اللقاء “نحن نثق في أنفسنا، نجحنا في إثبات حضورنا بالعمل الجاد”، وتابع “جميع الروس يعشقون المنتخب الأول، ويعرفون قيمة الدب الروسي، أعتقد أنهم في البداية لم يثقوا بنا”، وختم مدرب روسيا تصريحاته بقوله “كنا نأمل في إنهاء المباراة لصالحنا، لكن خرجنا بشكل مشرف”.

حقائق وأرقام من المونديال

أقيمت إلى حد الآن 60 مباراة ضمن منافسات كأس العالم 2018 التي تقام حاليا في روسيا، وبقيت أربع مباريات فقط، وهي مواجهتا نصف النهائي ومواجهات تحديد المراتب الثالث والرابع والنهائي.

سيكون النهائي المواجهة الأخيرة التي تحتضنها روسيا في نهايات كأس العالم 2018 التي سيحتضنها ملعب لوجينيكي الذي احتضن مواجهة الافتتاح، وستكون المباراة رقم 64.

لا يزال الإنجليزي هاري كين قائد منتخب إنجلترا يتصدر هدافي البطولة بواقع ستة أهداف، في حين يلاحقه البلجيكي لوكاكو برصيد أربعة أهداف، إذ ستكون مواجهة المنتخبين في نصف النهائي فرصة لأحدهما لتقليص الفارق أو الابتعاد عن الآخر في القائمة.

دخل الثنائي لوكا مودريتش قائد منتخب كرواتيا، وأدين هزارد قائد منتخب بلجيكا في قائمة التنافس والصراع على لقب أفضل لاعب في البطولة.

بلغ عدد الأهداف المسجلة حتى مساء أمس 153 هدف.

بلغ عدد البطاقات الصفراء 200 بطاقة.

بلغ عدد البطاقات الحمراء أربع بطاقات.

سجل منتخب بلجيكا كأفضل منتخب حتى الآن في البطولة من الناحية التهديفية، إذ استطاع مهاجموه تسجيل 14 هدفاً خلال خمس مواجهات فقط.

لا يزال المنتخب البرازيلي أفضل هجوم من حيث عدد الطلعات الهجومية بواقع 292 هجمة خلال خمس مباريات.

يعد المنتخب الإسباني أفضل منتخب في البطولة من حيث عدد التمريرات الناجحة، بواقع 3120 تمريرة، وهي لغة الاستحواذ التي اعتاد عليها الإسبان.

صنف دفاع المنتخب السويدي بالأفضل مع نهاية دور الثمانية من حيث عدد الكرات المبعدة من مرماهم بواقع 224 تصد.

أفضل لاعب في البطولة قطع مسافات كبيرة الأوروغوياني ماتياس فيسينو بواقع 52 كيلو من خلال مواجهات فريقه الخمس.

تاريخ منتخبات المربع الذهبي في نصف نهائي المونديال

اكتملت أضلاع المربع الذهبي في كأس العالم 2018 ولم يبق سوى القليل لمعرفة من يتوج بمونديال روسيا.

فرنسا تضرب موعدا مع بلجيكا يوم الثلاثاء المقبل في الثامنة مساء في سان بطرسبرغ، أما إنجلترا فتستعد لمواجهة كرواتيا الأربعاء في ملعب لوجينيكي.

ونستعرض في التقرير التالي تاريخ رباعي نصف النهائي مع هذا الدور في كأس العالم

 إنجلترا 1966

كانت المرة الأولى التي يصل فيها منتخب الأسود الثلاثة إلى هذه المرحلة عام 1966 في البطولة التي أقيمت على الأراضي الإنجليزية.

وقعت إنجلترا في مواجهة الأرجنتين وتمكن جيوف هورست من تسجيل هدف قاتل قبل نهاية المباراة بـ12 دقيقة.

تأهلت إنجلترا للنهائي وتمكنت من الفوز باللقب على حساب المنتخب الألماني.

1990

تمكن المنتخب الألماني من الوصول إلى نصف نهائي بطولة 1990 التي أقيمت في إيطاليا لمواجهة ألمانيا الغربية.

خسرت إنجلترا بركلات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد انتهاء المباراة بالتعادل 1-1.

خاضت إنجلترا بعدها مواجهة أمام إيطاليا لتحديد صاحب المركز الثالث، ولكنها خسرت بهدفين مقابل هدف.

ولم تتمكن إنجلترا من التأهل لنصف النهائي مرة أخرى طوال 28 عاما حتى فعلتها في 2018.

 فرنسا

منتخب الديوك تمكن في روسيا 2018 من الوصول إلى نصف النهائي للمرة السادسة في تاريخه.

1958

كانت المرة الأولى التي تتأهل فيها فرنسا لنصف النهائي في البطولة التي أقيمت في السويد عام 1958.

فرنسا وقعت في مواجهة البرازيل ولكنها خسرت بخماسية تاريخية مقابل هدفين.

لعبت فرنسا مباراة تحديد المركز الثالث أمام ألمانيا وفازت بنتيجة 6-2

 1982

المرة الثانية للمنتخب الفرنسي كانت في مونديال إسبانيا 1982 وخسرت من ألمانيا مجددا بركلات الجزاء بعد انتهاء المباراة 3-3.

فازت فرنسا على بولونيا بنتيجة 3-2 في مباراة تحديد المركز الثالث.

1986

في قبل نهائي مونديال المكسيك 1986، واجه المنتخب الفرنسي نظيره الألماني مجددا وسقط بثنائية دون رد.

بعدها كانت المواجهة بين فرنسا وبلجيكا في مباراة تحديد المركز الثالث وانتهت برباعية مقابل هدفين.

1998

غابت فرنسا عن المربع الذهبي حتى عام 1998 في البطولة التي أقيمت على أراضيها، وتمكنت من الفوز على كرواتيا بهدفي ليليان تورام الشهيرين مقابل هدف.

تأهلت فرنسا للنهائي وفازت على البرازيل بثلاثية دون رد لتتوج بالبطولة الوحيدة في تاريخها في كأس العالم.

 2006

المنتخب الفرنسي واجه نظيره البرتغالي في نسخة 2006 وتمكن من إقصائه بهدف دون رد، لتتأهل للنهائي وتخسر بركلات الترجيح أمام إيطاليا.

 بلجيكا

مرة واحدة فقط تمكنت بلجيكا من التأهل لنصف نهائي المونديال عام 1986 بالمكسيك.

في هذه البطولة اصطدم المنتخب البلجيكي بنظيره الأرجنتيني قبل النهائي وخسر بهدفين دون رد، ثم سقط أمام فرنسا في مباراة تحديد المركز الثالث برباعية مقابل هدفين.

المنتخب البلجيكي يكرر الإنجاز التاريخي في مونديال روسيا 2018.. وربما أكثر.

كرواتيا

كرواتيا – باسمها الحالي – بعد الانفصال عن يوغوسلافيا لم تتمكن من التأهل لنصف النهائي سوى مرة واحدة عام 1998 في فرنسا.

 وخسرت كرواتيا بنتيجة 2-1 لتعود مرة أخرى في روسيا 2018 بعد غياب 20 عاما.

بوتين يخرج عن صمته بعد هزيمة روسيا

نقلت وكالة أنترفاكس الروسية للأنباء عن متحدث باسم الكرملين ما قاله الرئيس فلاديمير بوتن عن الفريق الوطني لكرة القدم بعد هزيمة روسيا أمام كرواتيا بركلات الترجيح في دور الثمانية لبطولة كأس العالم.

ونُقل عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله إن بوتن “شاهد المباراة وكان يشجع الفريق. خسرنا في مباراة نظيفة وقوية. مازلنا نرى أنهم رجال رائعون إنهم أبطال. لقد بذلوا جهدا كبيرا في الملعب إننا فخورون بهم “.

وكانت إنجلترا قد فازت في وقت سابق على السويد بهدفين نظيفين في سمارا وستلاقي كرواتيا على ملعب لوجنيكي في موسكو في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء.

فرنسا في المونديال.. منتخب الجنسيات الست

المنتخب الفرنسي يُشارك في بطولة كأس العالم بلاعبين من أصول إفريقية وأوروبية، وأكثر من نصف المنتخب ليس فرنسي الأصل.

تأهل المنتخب الفرنسي إلى نصف نهائي بطولة كأس العالم 2018، بعد أن تفوّق على منتخب أورغواي بهدفين نظيفين في الدور ربع النهائي، ورغم هذا الإنجاز الكبير إلا أن منتخب “الديوك” يتميز بضمه جنسيات مختلفة في التشكيلة الأساسية.

تشكيلة مونديال 2018

عندما تتناول الصحف والمواقع الرياضية المنتخبات التي توجد فيها جنسيات مختلفة، يأتي في المرتبة الأولى دائماً المنتخب الألماني، الذي يضم عدداً كبيراً من اللاعبين من أصول غير ألمانية، لكن هذا لا ينفي ضم منتخبات أخرى للاعبين ذوي جنسيات مختلفة، ولعل أبرز هذه الأمثلة المنتخب الفرنسي المُشارك في مونديال روسيا 2018.

في المباراة الأخيرة للمنتخب الفرنسي أمام أورغواي شارك اللاعبون: (بول بوغبا، صامويل أومتيتي، لوكاس هيرنانديز، رافاييل فاران، أوليفييه جيرو، هيوغو لوريس، أنطوان غريزمان، نغولو كانتي، كورينتين توليسو، وبينجامين بافارد وكيليان مبابي).

11 لاعبا على أرض الملعب ارتدوا قميص المنتخب الفرنسي لكن سبعة لاعبين لديهم أصول غير فرنسية وهاجرت عائلتهم إلى فرنسا في وقت سابق، وأصبحوا اليوم يحملون الجنسية الفرنسية بسبب ولادتهم هناك واندماج عائلاتهم في المجتمع “الباريسي”.

أصول متنوعة

بدايةً من أنطوان غريزمان، إذ إن جده البرتغالي أمارو لوبيز هاجر مع زوجته كارولينا إلى فرنسا في عام 1957، وهناك أنجبا والد غريزمان الذي وُلد بعد ذلك في مدينة ماكون الفرنسية، أما المدافع صامويل أومتيتي فولد في مدينة ياووندي الكاميرونية وانتقل إلى مدينة ليون عندما كان في سن الثانية من عمره، هذا وحاول المنتخب الكاميروني قبل سنوات إقناعه بتمثيل المنتخب الإفريقي بدلاً من فرنسا.

وهناك كيليان مبابي ذو الأصول الكاميرونية، إذ إن والد مبابي هو كاميروني ووالدته من الجزائر، وهو لم يُولد أو يعش في الكاميرون أبداً، بل وُلد في العاصمة الفرنسية باريس. يُذكر أن مبابي أصبح لاعباً محترفاً بعمر الـ 16 سنة مع موناكو، أي قبل نحو ثلاث سنوات فقط، أما بول بوغبا فهو من أصول غينية لأن والديه من البلد الإفريقي، وهو رغم ولادته في فرنسا إلا أنه لن ينسى جذوره الإفريقية.

كما أن كورينتين توليسو لديه أصول توغولية كما سبق واعترف في وسائل الإعلام، وأخيراً هناك أوليفيه جيرو الذي ينحدر من عائلة إيطالية (جده وجدته)، لكنه ولد في مدينة شامبيري الفرنسية، أما اللاعبون فرنسيو الأصل الموجودون في التشكيلة الأساسية في مونديال 2018، فهم لوكاس هيرنانديز، ورافاييل فاران، وهيوغو لوريس وبينجامين بافارد.

بلجيكا منتخب بأرقام تتجاوز 500 مليون يورو!

فازت بلجيكا على البرازيل في ربع نهائي كأس العالم 2018 المقام في روسيا حالياً حتى الخامس عشر من شهر جويلية الجاري، لتتأهل إلى نصف النهائي.

وتبلغ قيمة لاعبي منتخب بلجيكا الذين لعبوا بصفة أساسية في الوقت الحالي 547 مليون يورو، وهذا الرقم قابل للارتفاع، خاصة مع تألق اللاعبين وإمكانية عبور نصف النهائي والتأهل إلى المباراة الختامية.

ولم يكن لاعبو منتخب بلجيكا قبل بداية البطولة في أحسن أحوالهم رغم قيمتهم، فعلى سبيل المثال ظهر الحارس تيبو كورتوا بشكل متذبذب مع تشلسي، لكن ما قدمه أمام البرازيل أعاده إلى دائرة الأضواء من جديد.

على مستوى الدفاع قدم يان فيرتونغن وتوبي ألدرفايريلد موسماً مميزاً مع توتنهام، وهذا الأمر انعكس بشكل إيجابي على المنتخب، أما فينسينت كومباني فقد عانى من إصابات عديدة مع مانشستر سيتي وغاب لفترات متقطعة.

وتعرض ناصر الشاذلي لاعب ويست بورميتش وتوماس مونيي لانتقادات كبيرة قبل انطلاق المسابقة، بينما يلعب أكسيل فيتشيل في تيانجين كوانجيان الصين، فيما جلس مروان فيلايني على مقاعد البدلاء في الكثير من الأوقات في مانشستر يونايتد.

ويأتي إيدين هازارد من موسم غير مثمرٍ مع تشلسي، أما روميلو لوكاكو فلم يظهر مع مانشستر يونايتد كما كان منتظراً، باستثناء كيفن دي بروين الذي أبدع تحت قيادة جوسيب غوارديولا في مانشستر سيتي.

إنجلترا تسير نحو اللقب.. دليل تاريخي يؤكد ذلك

بلغت إنجلترا مباراة نصف نهائي مونديال روسيا 2018 بعد الفوز على السويد في ربع النهائي بهدفين نظيفين، سجلهما كل من هاري ماغواير وديلي آلي.

ودخلت إنجلترا التاريخ من أوسع أبوابه، لتوجه رسالة إلى الجميع مؤكدة أنها تسعى لرفع اللقب وتحقيقه للمرة الثانية بعدما كانت قد توجت به في مونديال 1966 على أرضها وبين جماهيرها، حين هزمت ألمانيا في النهائي بنتيجة 4-2 بعدما امتد اللقاء إلى الأشواط الإضافية.

واستطاع منتخب الأسود الثلاثة للمرة الأولى تخطي دور الثمانية منذ نسخة 1990، وذلك حين ودعت البطولة من المربع الذهبي بعد الخسارة أمام ألمانيا بركلات الترجيح 4-3 على إثر انتهاء الوقت الأصلي والإضافي 1-1، لتتعرض للهزيمة بعدها أمام إيطاليا 2-1 في لقاء تحديد صاحب المركز الثالث والرابع.

وعانت إنجلترا منذ ذلك الوقت في كأس العالم من عقدة الوصول لنصف النهائي، فلم تتأهل لمونديال 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما خرجت من ربع النهائي نسخة 2002 بكوريا الجنوبية واليابان و2006 بألمانيا، إضافة إلى توديعها المنافسات من دور الـ16 في 1998 بفرنسا و2010 بجنوب إفريقيا، بينما كانت نسخة 2014 كارثية حين فشلت في تجاوز دور المجموعات.

وسجلت إنجلترا في هذه النسخة 11 هدفاً، وهذا الأمر يعني كثيراً للمشجعين، إذ هي المرة الثانية في التاريخ التي ينجح فيها لاعبو منتخب الأسود الثلاثة في تحقيق ذلك، وتحديداً من 1966 أي يوم تحقق اللقب.

لاعب مكسيكي يرد الدين لنيمار ويسخر منه على طريقته!

سخر لاعب الوسط المكسيكي أندريس غواردادو من النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، بعد إقصاء منتخب السامبا من بطولة كأس العالم 2018 المقامة حالياً في روسيا، وذلك رداً على تعليقات نجم باريس سان جيرمان تجاه منتخب المكسيك في وقت سابق.

وفازت البرازيل على المكسيك 2-صفر لتقصيها من الدور 16، ما دفع نيمار إلى الخروج بعد اللقاء للإدلاء بتصريحات مثيرة بالقول: “لقد تحدثوا كثيراً، وها هم الآن في طريقهم إلى بلادهم”.

لكن منتخب بلجيكا أخرج البرازيل من البطولة في دور الثمانية بهدفين لواحد، حين هزّ فيرنانديو الشباك عن طريق الخطأ قبل أن يضيف كيفن دي بروين الهدف الثاني، لتعود البرازيل بهدف تقليص الفارق في الشوط الثاني عن طريق أغوشتو.

ولم يفوّت لاعب خط وسط ريال بيتيس غواردادو الفرصة للسخرية من نيمار، مستخدماً مواقع التواصل الاجتماعي في التعليق على نتيجة لقاء البرازيل وبلجيكا بالقول: “وآلان من الذي سيذهب إلى المنزل”.

وظهر نيمار بمستوى سيئ أمام الشياطين الحمر في ربع النهائي، وخسر العديد من الكرات، من دون تقديم أي إفادة حين احتاج إليه زملاؤه.

ماكرون في روسيا دعماً لمنتخب “الديوك”

قطع المنتخب الفرنسي شوطا كبيرا نحو ضمان إحدى ميداليات مونديال 2018، بعد بلوغه المربع الذهبي من البطولة المقامة حاليا في روسيا، بعد تجاوزه عقبة الأوروغواي بهدفين نظيفين.

وأعلن الإليزيه، المقر الرسمي لرئيس جمهورية فرنسا، أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيقوم يوم الثلاثاء المقبل، برحلة إلى مدينة سان بطرسبورغ بروسيا، من دون أية لقاءات دبلوماسية، وستكون فقط لتشجيع منتخب فرنسا في مباراة نصف النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم.

وكان ماكرون قد أعلن خلال زيارته لسان بطرسبورغ في 25 من ماي، أنه سيعود إليها إذا اجتازت فرنسا دور الثمانية للمونديال، وهو ما حدث، بعد أن فاز منتخب الديوك يوم الجمعة على أوروغواي بهدفين دون مقابل.

وبهذا الانتصار، كسر المنتخب الفرنسي عقدة الأوروغواي في كأس العالم، بعد تعادلين من دون أهداف في مونديالي 2002 و2010، وخسارة بنتيجة هدف لواحد في 1966، وستواجه فرنسا في الدور القادم، الفائز من مباراة منتخبي البرازيل وبلجيكا في مباراة أخرى لحساب دور الثمانية.

https://goo.gl/Wza6oQ
البرازيل المكسيك روسيا

مقالات ذات صلة

  • الإتحاد الأوروبي يمنحه فرصة مواجهة اليونايتد

    مارشيلو ليبي يدافع عن كريستيانو رونالدو

    دافع المدرب الإيطالي مارشيلو ليبي، عن البرتغالي كريستيانو رنالدو، لاعب جوفنتوس الإيطالي، بعد طرده في مباراة فريقه أمام فالنسيا الإسباني، في الجولة الأولى بدور المجموعات…

    • 904
    • 0
  • تراجع كبير في أداء وفعالية اللاعب المصري

    ليفربول فاز بكل المقابلات ومحمد صلاح خارج الإطار

    المباراة المثيرة في افتتاح رابطة أبطال أوربا بين ليفربول الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي، التي انتهت لصالح الشياطين الحمر بثلاثية مقابل هدفين، أكدت تراجع أداء…

    • 1890
    • 4
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close