الثلاثاء 22 جانفي 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:43
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

ترتقب مصالح الأرصاد الجوية، تغيرا نوعيا للطقس ابتداء من الأربعاء، بقدوم اضطراب جوي نشيط الفعالية، محملا بأمطار وثلوج على المرتفعات الوسطى والشرقية التي يزيد علوها عن الألف متر، لتزاد الوضعية ابتداء من ليلة الخميس إلى الجمعة مع انخفاض محسوس في درجات الحرارة في أجواء مناخية شتوية بامتياز.
وحسب آخر التجديدات للخرائط الرقمية، فإن الاضطراب القادم من أوروبا سيكون نشيط الفعالية، من شأنه أن يشمل المناطق الشرقية للوطن يوم الأربعاء قبل أن يزحف تدريجيا إلى المناطق الوسطى، وسيكون محملا بأمطار على أن تتبعه ثلوج على المرتفعات الشرقية، ثم الوسطى ليلة الخميس إلى الجمعة التي يزيد علوها عن الألف متر مع استمرار تراجع درجات الحرارة التي تصل إلى ما دون الصفر على المدن الداخلية.
الاضطراب الجوي الجديد، والذي سيكون محملا بأمطار معتبرة، سيخص أولا الولايات الشرقية بدءا من جيجل، بجاية، سكيكدة، عنابة، الطارف، سوق اهراس وغيرها من الولايات الشرقية الأخرى، على أن يصل إلى الولايات الوسطى ليلة الخميس إلى الجمعة في انتظار أن يصل إلى الولايات الغربية.. والله اعلم.
ويعدّ هذا الاضطراب الأول منذ حلول فصل الشتاء الذي ينتظر منح كميات معتبرة من الأمطار، وسيبدد معه مخاوف الفلاحين بعد ما كانت أخبار أولية تفيد أن شهر جانفي سيكون جافا.

https://goo.gl/uDSqoL
الأرصاد الجوية الأمطار الثلوج

مقالات ذات صلة

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • omar one dinar

    لما تشح السماء تقولون لنا تخوف الفلاحين من الجفاف وسا يقل منتوجهم. …لما ينزل الغيث من السماء تقول لنا تخوف الفلاحين من الاضطرابات الجوية ويتاثر محصولهم. …يعني بالعظمة المستفيد والخاسر من الطبيعة الا الفلاح. هناك العصفور والنحلة والنملة والحصان والبقرة والحمار والحيدراوي و زرالدي و زيروتي والفافيست والعريف سابقا واللواء اليوم

  • أبو:شيليا

    بشرى للفلاحين جاء الغيث بمناسبة حلول العام الجديد لأمازيغي

  • تشازة السبني

    اللهم غيثا صيبا نافعا، السبولة(السنبلة) عطشانة حن اعليها يا مولانا، الفول اسقط ورقو اسقيه يا من خلقو: هذه سيمفونية الخير التي كان يتغنى بها(بدون الات طربية) اهلنا في كل اصقاع الجزائر الكريمة رمز العطاء والخير والهناء وبالنية الصادقة المتجسرة في النفوس الابية المؤمنة الصادقة للجزائريين التقاة القنوعين بما وجد لديهم.يا رب: منحتنا جنة فيحاء على وجه الارض وحولها الطفيليون الى صحراء قاحلة مجدبة؛ فارحمنا بغيثك المدرار وبالماء العذب النمير محيي القلوب وزارع الامل.يارب رحماك بالفقراء الذين همشتهم التنمية غير المتكافئة، فالبرد يلسعهم ووسائل التدفئة ليست في متناولهم، يا رب انزل رحمتك في هذه الاجواء

  • مدام سولاي

    كي ينزاد سمّوه عياد ياو خلّي الحال يمشي على حالو

  • عقيلة السايح

    الاخ تشازة السبني المعلق رقم 3:ذكرني تعليقك الرائع بتلك العادات التي كنا نحتفل بها في مناطق: برج منايل ودلس وسيدي داود وبوبراك وحتى بودواو وكنا نحتفل بالبوغنجة ونجمع زيت الزيتون والبيض والتمر المجفف والكرموص وما تبقى من كرموص النصارى(الهندي) والزعرورة الصفراء الجبلية وزبدة البقرة الجزائرية وخبز الشعير والقمح والبلوط وخبزه الصحي اللذيذ وهي كلها من خيرات بلادنا وبفضل المطر والثلوج والجليد الرحيم والرياح الحنونة والشمس المشرقة.كنا نحمد الله سبحانه وتعالى ونترجاه ونتذلل امام عظمته ورحمته، والله رؤوف بعباده، فلم تكن الامطار والثلوج والحرارة المرتفعة في الصحارى تخيفنا لان للكعبة رب يحميها ونؤمن به.

  • madadi

    Tout le monde est concerné par une bonne pluviométrie, pas que les agriculteurs.

  • فاقو

    راحت على مسؤولي وزارة الشؤون الدينية هذه الفرصة… لوكان علبالهم راح يجي هذا الاضطراب النشيط لوكان أعلنوا عن صلاة الاستسقاء قبل، باش يبانو بلي هوما لي جابوها على اساس ” مستجابي الدعاء”..و رغم أن الجميع فاقلهم الا أنهم لا يزالون يستعملون هذه الحيلة غير النزيهة…

close
close