الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 15:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

وقّعت جامعة العلوم والتكنولوجيا هواري بومدين بباب الزوار، إتفاقية إطار وتعاون مع ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية تشمل العديد من مجالات البحث.

وأفاد بيان لجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا، أن هذه الاتفاقية التي وقعت في 29 جويلية بين رئيس جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا البروفيسور جمال الدين اكراتش ومدير مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية الدكتور مراد عباس، تهدف إلى تنفيذ وتطوير التعاون في عديد مجالات البحث.

وأضاف البيان، أن الطرفان اتفقا على تجسيد وتطوير التعاون في مجالات اهتمام محددة منها الذكاء الإصطناعي والمعالجة التلقائية للغة الطبيعية والمعالجة التلقائية للكلمة وهندسة النظم والوسائط المتعددة والاتصالات السلكية واللاسلكية ومنصات تعليم اللغة العربية.

وتتضمن كذلك الإتفاقية دراسة المخطوطات العلمية والتقنية العربية القديمة وإنشاء قواعد بيانات للمصطلحات (المفاهيم والتعاريف) وهندسة النظم والوسائط المتعددة والقياسات الحيوية ومعالجة الإشارات الطبية الحيوية والأنظمة الذكية والرؤية الذكية الحاسوبية للتفاعل بين الإنسان والآلة والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والدعم الفني لمشاريع البحث.

وتهدف هذه الاتفاقية أيضا إلى ترقية التعاون وتبادل إجراءات البحث والتطوير لا سيما البرامج والمشاريع أو الأنظمة التي تتطلب إجراءات متعددة التخصصات في إطار تكاملي.

اتفاقية جامعة العلوم والتكنولوجيا هواري بومدين مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية

مقالات ذات صلة

600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Sami

    الناس راهس تصنع فالللقاحات و الطائرات و هاذو يصنعو فالشعر و النحو

  • جبريل اللمعي

    استوقفني يوما مشهد مشرقيّ يسخر من مغربيّ يقول له: “كيف تُسَمّون الجزر؟ خِيزّو؟” أخذَتْني الحَمِيّة فقلت للمشرقيّ:”متى ظهر الجزر في بلاد العرب؟ هل كان على عهد عَنتَرةَ أو المُتنبّي بعده؟ بأيّ حقّ تسمح لنفسك أن تسميه الجزرَ وتعيب عليه هو أن يُسمّيه الخيزّو أو عليّ أنا أن أُسمّيَه الزّروديةَ؟” فكأنما ألقَمْتُه حجَراً. وقس عليه: بأي حق تغيّر وزارة التجارة عندنا كلمة “قَرعة” إلى كلمة “كوسة”؟ أو بعضُ المتفَيهِقين كلمةَ “سُفّود” العربيةَ إلى كلمة “سيخ”؟ أو في المساجد، الأرقامَ العربية “0، 1، 5” إلى الأرقام الهندية “.، ا، ه”. السبب الوحيد هو المغالطة القائلة بأن المشارقة أَعرَبُ مِنّا.

  • 45

    مجرد حبر على ورق العربية لا معنى لها في جامعة هواري بومدين في ظل هيمنة الفرنسة على هذه الجامعة وليتها كانت لغة فرنسية لقلنا الجامعة تعلم اللغة الفرنسية على الأقل بل إنسلاخ من الهوية و لا إنتماء لمن تشبه به وللأسف لا نجد للأنجليزية سبيل رغم أن الواجب التدريس بها ولو صدر مرسوم إعتمادها لرأينا الأساتذة و الإدارة هم من يرفضون إستعمالها لا الطلبة وليس عيبا عدم معرفتها أو إتقانها بل التشبث بالفرنسة هو جريمة في حق الأجيال القادمة

  • ثانينه

    اللغه العربيه لايمكنها الاستجابه للتطور العلمي عندما يتعلق الامر بالدراسات والابحاث العلميه كنا ننتظر ان تركزوا علي تطوير استعمال اللغه الانكليزيه في البحث والجامعه ولكن تين ان الاعراب مازالت تريد الركود لهدا البلد الدي يعج بالمفكرين والنوابغ ..وفي هده الحالحاله فلما يوجه هدا الاهتمام باللغه الامازيغيه وهي دستوريه وتحتاج كل العنايه ان هدا البلد يجمعنا كلنا فحداري من التهميش والاقصاء

close
close