الإثنين 12 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 04 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 20:54
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أ ف ب

وزير البيئة الفرنسي نيكولا أولو في قصر الإليزيه يوم 22 أوت 2018

أعلن وزير البيئة الفرنسي نيكولا أولو، الثلاثاء، استقالته من الحكومة التي كان أحد أعضائها الأكثر شعبية، في خطوة تشكل ضربة قاسية للرئيس إيمانويل ماكرون.

وقال الوزير الفرنسي لإذاعة فرانس إنتر: “اتخذت قرار مغادرة الحكومة”، موضحاً أنه شعر “أنه يعمل بمفرده” بشأن التحديات البيئية، داخل الحكومة.

وأضاف أولو (62 عاماً): “إنه أصعب قرار أتخذه في حياتي. لا أريد الكذب بعد الآن ولا أريد أو أوحي بأن وجودي في الحكومة يعني أننا بمستوى هذه التحديات”.

وهي ضربة قاسية للرئيس ماكرون الذي كان قد حقق نجاحاً في إقناع أولو الذي يتمتع بشعبية كبيرة بدخول الحكومة في ماي 2017.

وأوضح أولو، أنه لم يبلغ بعد ماكرون ولا رئيس الحكومة إدوار فيليب باستقالته. وقال “أعرف أنه ليس أمراً يتناسب مع الأعراف”، لكنه أوضح أنه يخشى أن يقوما “مرة أخرى بردعه” عن الاستقالة.

وقال أولو، أن “رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية أبديا خلال الأشهر الـ14 حيالي عطفاً وولاء ووفاء كبيراً”، لكن على الرغم من ذلك لم تعرف الحكومة كيف تعطي الأولوية للرهانات البيئة، موضحاً أنه لم يتمكن من الحصول سوى على “خطوات صغيرة”.

https://goo.gl/uCFGta
إدوارد فيليب إيمانويل ماكرون فرنسا

مقالات ذات صلة

  • على مائدة عشاء فرنسية

    أردوغان يلتقي ترامب في باريس

    التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء السبت، مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، وتبادلا الحديث على مائدة عشاء أقامها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على شرف…

    • 3023
    • 4
19 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    لقد قال
    C’est une décision entre moi et moi.
    ثم
    « J’espère qu’il tirera les leçons [de ma démission]. J’espère que ce geste sera utile, pour que chacun se pose la question de sa responsabilité. »
    الحقيقة السياسية في الجزائر تعطى الوزارة لغير المتأهلين يقعد على كرسي ويأكل لقمة الحرام لأنه غير مأهل لقيادة الوزارة و لا واحد يأكل الحلال عندنا L’INCOMPÉTENCE TOTALE
    من يخاف ربي ويفكر في الأخرة ويتخلا على نادي الصنوبر !!!

  • جزائري حر

    عائدون من فرنسا يقولون أن فرنسا أصبحت مثل الجزائر في التعفن.

  • عمر

    وحنا عندنا الكوليرا. لا وزير الصحة استقال ولا وزير البيئة ولا وزير المقروط . الرئيس يداوي في جنيف وشعبه يعاني الأوبئة في الجزائر والعهدة الخامسة في الطريق. ثم يقولون للشاب ‘علاش تحرق؟’.

  • Mou

    الكوليرا هنا و الإستقالة هناك!!!!!

  • ملاحظ

    وزير البيئة الفرنسي تحمل المسؤولية برغم انه ليس مسؤول في فشل تسييره حيث برر بسبب اللوبي المالي المتحكم في سياسة فرنسا اعاقت اصلاحاته وعندنا وزارة لا يستحيون من انفسهم يحبون الجاه والمال عند كل الكوارث والوباء يتمددون في الكرسي وزد يتفلفس و يشرك في فمه قائلا : #أنا خاطيني وهنا نموت قاسي وانتم اي الشعب روحوا موتوا # تخيلوا لو مات احد بفرنسا بسبب الكوليرا والله سترى جميع المعارضة تتحرك والوقاية تطبق فورا وتحقيق والقيامة اما بجزائر يجيئ مسؤول كولد عباس يقولنا لا لتهويل c’est pas grave بلغتهم الفرنسية وبكذب 2 موتى عوض 40 في الواقع ماداما لا تمس افراد عائلتهم واذا حصل يرسلونهم عبر افخم طائرة jet

  • houhou

    Les notres, ils ne démissionnent jamais. Celui de l’autoroute, au lieu de s’éclipser, il se moque des algériens en riant tout le temps.

  • harouzsamia

    Mr HULOT, est un authentique français qui ne s’accroche pas au koursi et ne cautionne pas les dérives gouvernement
    il préfère partir la tète haute et la conscience tranquille que de se faire jeter comme un chien ………………..Les nôtres même avec des coups de pieds ils s’incrustent t

  • صالح بوقدير

    قالوا :_العقرب لدغت يطوا وانفخ راس امعمر _الكوليرا هنا والاستقالة هناك هل صحيح أن فرنسا مسؤولة عن الكوليرا في الجزائر بعد أن نفىولد عباس مسؤولية الحكومة الجزائرية عنها؟

  • انيس

    هذا بلد ديمقراطي ماشي مدفعقراطي

  • Ali

    C’est un grand homme , il EST RESPONSABLE
    Promesse non tenue il a jeté l’éponge malgré le confort et le prestige du poste

  • محمد علي الشاوي

    فرنسا مسؤولة عن الكوليرا في الجزائر غد او بعد غد يستقبل وزير الصحة الفرنسي اما عندنا فهم كتاب رئيسييتن

  • قريدو بوعلام الطيارطب المقرون

    هؤلاء يحترمون أنفسهم كثيرا .. مشي كما الزوايل تاع الجزائر كالذي قال ماذا تستفيد الفزاير من
    جائزة نوبل .. لوم د كفارن .lllllllllllllllllllllllllllllllllllllllll

  • جزائري - بشار

    رايته من قبل وتذكرته من اسمه هذا صاحب مؤسسة و قناة اوشوايا
    كان يقدم برامج وثائقية هادفة للحفاظ على البيئة
    انسان في القمة و يستحق ان يكون وزير ا لها
    زار معظم مناطق العالم لاجل تقديم افكاره و رؤيته بالحفاظ على البيئة والعيش بها دون الاضرار بها خصوصا مخلفات البشر غير المكترثين اينما ذهبوا يرمون فضلاتهم

    هذا انسان عمل بالميدان الذي شغل منصبا وزاريا به يعني لا مجال للمقارنة مع زرواطة تاعنا

  • smail

    hadou ibad mouhtaramin moutakadimin machi kima hna machi ibad ,ghalek khelewh imout fel hokm ,hab igoul moustakbel leblad mayhemch el mouhim teyboulou khatrou el fakhamatouhou ou kheliweh imout rais . win wselna hna koum jahel .

  • متذمرة

    بكل بساطة هذا استقال لانه لم يبحث يوما عن المنصب بل عرض عليه وسط الحاح و محاولات لاقناعه .عكس عندنا المسؤولولن يبذلون الغالي والنفيس في سبيل الوصول الى الكرسي فهم يتنازلون عن كرامتهم و عن شرفهم للوصول الى باب الخزينة التي لا تنفذ .فكيف نفكر في ان يستقيلوا يوما رغم ان كل شيئ يثبت فشلهم .بكل بساطة الفرق بين مسؤولينا و بعض مسؤوليهم هو فارق في الاحساس بالانسانية و غياب كلي للضمير .فالمسؤول العربي قبل ان يكون مسؤولا يجب ان يتخلى عن ضميره و يتجرد من انسانيته ليصبح آلة تتحرك باتجاه الامام فقط لا لشيء الا للنهب . اخذوا لنا كل شيء عن الغرب ولم ياخذوا استقامته وتنظيمه .

  • وسيم

    هؤلاء من يعطون أهمية حقا للبيئة رغم ان فرنسا لا يوجد فيها مزابل وقمامة في كل مكان ولا كوليرا ومع ذلك استقال، أتساءل لو كان هذا الوزير وزيرا للبيئة في الجزائر ماذا يفعل؟ أتصور أن سينتحر

  • الجيلالي بوراس

    يا حكام فرنسا من فضلكم تعاقدوا معنا على فتح دورات تكوينية لحكامنا من رئيس الدائرة الى رئيس الحكومة لتدريبهم على الصدق و الجد في العمل هذا بالنسبة للمعينين بمراسيم اما البقية من معينين بقرارات و المنتخبين فالشعب سيتكفل بتربيتهم و تدريبهم في ٢٠١٩

  • الجيلالي بوراس

    اخواني المعلقون المتسبب في الكوليرا بالجزائر هي يد خارجية الامبريالية و الصهيونية عين في هولندا بها الكوليرا اتوا بمائها الى الجزائر بامر من شكيب خليل الذي لم يتحصل على صك الغفران من الزواية نكاية في الشعب الجزائري

  • benchikh

    وهذه هي صفات العلماء يقولون ما يفعلون ولا يكذبون,, هيا يا وزيرة البيئة استفيدي من هذه الدروس وقومي بعملك, ففرنسا الأولى في العالم في احترام البيئة ومع هذا لم يعجبه العمل Mr Hulo

close
close