الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 10:41
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

عاد مهرجان الجزائر الدولي للسينما “أيام الفيلم الملتزم” استثناء هذه السنة، إلى قاعة “ابن زيدون” برياض الفتح، التي احتضنت سهرة السبت، افتتاح الطبعة التاسعة، الذي كان بسيطا ومميزا بعيدا عن الشكليات والرسميات والبساط الأحمر، وسط حضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي وسفير فلسطين لؤي عيسى والروائي رشيد بوجدرة والفنان صافي بوتلة ومخرجين وممثلين في الفن السابع من الجزائر والخارج وجمهور معتبر.
جدد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي دعمه للمهرجان ولإدارته، بعد النجاح المحقق في كل طبعة على صعيد نوعية الأفلام والإقبال والضيوف والتنظيم، حيث قال في كلمة الافتتاح: “إنّ “أيام الفيلم الملتزم” تفرض نفسها سنة بعد سنة، بدليل الجمهور الذي يقصد قاعات المهرجان لمشاهدة سينما قوية وناجحة”.
وأكدّ ميهوبي في السياق أنّ قيمة هذا المهرجان أنّه إنساني بالدرجة الأولى، لكون القائمين عليه يقضون سنة كاملة في اختيار الأفلام والمواضيع التي يتم التطرق إليها في كل طبعة يبلغها الحدث.
وأشار المتحدث إلى أنّه في “التاسعة” وقع الاختيار على موضوع حيوي يشغل العالم ويتعلق بالمهاجرين والهجرة.
ولفت المتحدث إلى أنّ الهجرة بمختلف مفاهيمها باتت حديث العالم، بل إنّ الحديث عنها يتجاوز الحديث عن الإرهاب. وقال ميهوبي: “كل يوم نستيقظ على أخبار مؤلمة، أخبار عن غرق مهاجرين في البحر، أخبار عن قوارب الموت التي تنقل العشرات إلى “الجنة الموعودة”.
وأضاف المتحدث: “نتابع ما يجري في البحر المتوسط، وما يجري في المكسيك وجنوب الصحراء وجنوب القارة”.
واعتبر في معرض حديثه أنّ السينما وسيلة أمينة لنقل معاناة المهاجرين، مؤكدا أنّ مهرجان الفيلم الملتزم إنساني ويشكر القائمين عليه مرّة أخرى.
وعبر عن سعادته للاختيار الدائم من المنظمين لفلسطين في هذا المهرجان، من خلال استضافة ضيوفها وعرض أفلامها. وقال: “أشكر الإدارة التي تحرص على حضور فلسطين وتضعها في صميم اهتماماتها”. وأردف: “وهذا دليل على أنّ القضية الفلسطينية لا تزال في ضمير الجزائريين خصوصا والعالم بصورة عامة”.
وفي كلمته عاد ميهوبي إلى التذكير بجائزة مريم ماكيبا التي منحت لمهرجان فيسباكو للسينما الإفريقية، وقال إنّ الجزائر أنشأتها تكريما لماكيبا المناضلة، وتؤكد ثبات الجزائر على مواقفها الداعمة للحرية والسلام.
وشهد حفل الافتتاح الذي كان بسيطا و”خفيفا” على الحضور، بحيث غابت البهرجة والشكليات والبساط الأحمر، ما يؤكد أنّ مهرجان الفيلم الملتزم فرض نفسه في خارطة المهرجانات في الجزائر وحتى على الصعيد الدولي، وذلك للعديد من الاعتبارات منها اعتماده على نوعية الأفلام والأسماء، فضلا عن التنظيم المحكم طوال الفعالية في كل الطبعات.
وبدورها، وجهت محافظة المهرجان زهيرة ياحي، الشكر لرعاة هذه الفعالية من مؤسسات عمومية وخاصة وهيئات أجنبية وكل من دعمها.
ويستمر المهرجان إلى غاية 9 ديسمبر بعرض 17 فيلما في المنافسة الرسمية في فئتي الفيلم الروائي الطويل والوثائقي، إلى جانب عرض أفلام قصيرة، وبرمجة ندوات ولقاء ماستر كلاس ينشطه تيري ميشال.

https://goo.gl/RCWdbB
عز الدين ميهوبي لؤي عيسى مهرجان الفيلم الملتزم

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close