الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 14:31
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • الحراك الطلابي يتمسك بمطلب إشراكهم في "الحوار"

  • طلبة بجاية: هدفنا بناء دولة الحق والقانون

تحت شعار “الجزائر حررها الجميع ويبنيها الجميع”، انطلقت المسيرة الـ25 على التوالي للطلبة بشوارع العاصمة لتحقيق مطلب الحراك الشعبي الذي خرج من أجله منذ 22 فيفري الماضي، مجددين عزمهم على مواصلة النضال لغاية تحقيق كافة المطالب على رأسها رحيل “جميع وجوه النظام السابق وورثة السلطة”، مع الإسراع في إيجاد حلول سياسية توافقية، إلى جانب إشراكهم في “الحوار” باعتبار أنهم “شريان الانتفاضة الشعبية”.

على غرار الأسابيع المنصرمة، وإن تراجع عددهم بشكل ملحوظ، تجمع عشرات الطلبة بساحة الشهداء في حدود الساعة العاشرة صباحا، حيث لم تثنهم مشقة ارتفاع دراجة الحرارة التي تجاوزت 36 درجة مئوية ولا الرطوبة العالية الثلاثاء قبل أن ينطلقوا في مسيرة باتجاه البريد المركزي، مرورا بشوارع العربي بن مهيدي، باستور والعقيد عميروش رافعين لافتات وشعارات يطالبون فيها باستقلالية القضاء وإرساء دعائم الحق وبناء دولة القانون ومحاربة الفساد والبيروقراطية في كل الميادين ومحاكمة المفسدين والمتسببين في نهب المال العام، مجددين مرة أخرى تمسكهم بمواصلة تنظيم المسيرات إلى غاية تحقيق المطالب المرفوعة.

وبصوت واحد، ردد الطلبة في مسيرة الثلاثاء هتافات عديدة على غرار “نريد إعادة السلطة للشعب”، “حرروا الجزائر” و”جزائر حرة ديمقراطية”، وطالبوا من خلال الشعارات المرفوعة بتنظيم انتخابات رئاسية نزيهة على غرار تلك اللافتات التي كتب عليها “نريد هيئة مستقلة لتنظيم ومرافقة الانتخابات بعيدة كل البعد عن الوجوه القديمة”، و”الثقة فيك معدومة استقيلي يا حكومة”، وكذا “اسحبوا أسماءكم وانصرفوا”.

إلى ذلك طفت في المسيرة الـ25 للطلبة، شعارات جديدة مثل “الجزائر حررها الجميع.. ويبنيها الجميع”، و”كل جزائري معني.. نحن من نشكل المجتمع المدني.. فلنعمل معا لتحرير وبناء الوطن”، “مطالبنا سياسية والهوية فصل فيها أول نوفمبر”، كما طالبوا على غرار الأسابيع الماضية بضرورة إشراكهم في الحوار بالنظر إلى الدور الفعال المنتظر أن يلعبه الطلبة في الوصول إلى أي حل سياسي.

وقد استغرقت مسيرة الطلبة حوالي ساعتين، حيث تفرقوا في حدود الساعة منتصف النهار والنصف، لتعود الأمور إلى مجاريها، وتنسحب مصالح الأمن من معظم شوارع العاصمة، في حين لم تعرقل مسيرة الطلبة منذ بدايتها حركة المرور التي كانت عادية منذ الساعات الأولى من صبيحة الثلاثاء.
طلبة بجاية: هدفنا بناء دولة الحق والقانون
كان طلبة وأساتذة وعمال جامعة “عبد الرحمن ميرة” لبجاية، رغم العيد والعطلة، في الموعد مع مسيرة الثلاثاء الـ25 للإصرار مرة أخرى على رحيل من وصوفهم ببقايا النظام السابق وبتفعيل المادتين 7 و8 من الدستور، وبالتالي إعادة السلطة للشعب، حيث رفض في هذا السياق المشاركون في مسيرة الطلبة التي انطلقت من القطب الجامعي “تارقة أوزمور” وصولا إلى ساحة حرية التعبير “سعيد مقبل” بقاء بن صالح وبدوي وأعضاء الحكومة، مؤكدين في نفس الوقت أن مطلبهم واحد وهو “رحيل النظام”.

كما أكد المشاركون في هذه المظاهرة التي انضم إليها المئات من المواطنين على أن “الأحرار لا يباعون ولا يشترون” وأن هدفهم هو بناء دولة الحق والقانون، كما طالب المتظاهرون مرة أخرى بضرورة إطلاق سراح ما أضحى يطلق عليهم بمعتقلي الرأي في حين أشار أحد الطلبة أنه “من غير المعقول أن يتم إطلاق سراح بعض المعتقلين فيما لا يزال البعض الآخر في السجن رغم أنهم توبعوا بنفس التهم”.

الجزائر الحراك الشعبي الطلبة

مقالات ذات صلة

600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • HOCINE HECHAICHI

    الحملة الشعواء ،من خلال شعارات الحراك،ضد قيادة الجيش و الجنرالات وخاصة اللواء خالد نزار تدل على ان الحراك أخترق من فلول الفيس الظلامي والمتعاطفبن مع الماك الانفصالي وكلاهما طاعون . وأكاد أجزم أنه إذا سمح لزيطوط وفرحات مهني بالترشح لرئاسية شفافة ونزيهة فسيفوزان : ألأول في عموم الجزائر والثاني في منطقة القبائل. هل تحول الحراك من حلم إلى كابوس ؟ اليس من الأحسن أن نصاب بالكوليرا (RND-RND).

  • HOCINE HECHAICHI

    ب.”لمرافقة” الحراك (المخترق من الFIS وMAK ) : القيام “بتصحيحية” لتسريع إزالة الرموز الكبيرة لنظام بوتفليقة (خاصة بدوي وبن صالح) .
    ج‌. للخروج من الأزمة الاقتصادية ومن ثم من التخلف: الدخول في” اقتصاد حرب ” لمدة 10- 15 سنة أساسه الشعب العامل والتقشف والانغلاق وتنظيم النسل وتنظيف المحيط بإدارة تكنوقراطيين (مع احترام التوازن الجهوي ونوع من “الديكتاتورية”) في إطار الجمهورية الثانية.
    الحلول الأخرى : خطب رنانة وشعارات جوفاء.

  • ياسين

    ماذا تعني كلمة رحيل النظام؟ يفهم منها أنه عندما يرحل النظام تحل الفوضى؟ و إذا حلت الفوضى يعني لا يبقى لا نظام و لا بلد اسمه الجزائر…بلكل ما يبقى هو العفن؟؟؟ …الذي ينادون برحيل النظام؟ فمن يتولى إدارة شؤون الدولة؟ و كيف يتم تفويضه لإدارة؟ هل الشعب؟ أم العصابات التي سترفع السلاح للتناحر فيما بينها للوصول إلى الحكم؟ إن الطريق إلى تغيير النظام و رحيله طريق واحد هو طريق الانتخابات؟ فمن فوضه الشعب عن طريق الصندوق الشفاف هو من سيتولى إدارة الدولة؟ و ليس التعينات عن طريق الغرف المظلمة و الكواليس؟ فالذين يدعون إلى تغيير النظام من دون انتخابات إنما هم عصابة 92 و عصابة 2019 الذين يريدون الحكم بالحيل

  • صح افا

    الجزائر حررها الابطال الشهداء ربي يرحمهم ودمرها الخونة ابناء ديغول الصوص ويبنيها رجال الحراك الادمغة النائمة مستقبلا

  • مدي

    لا حررها بوتفليقة وجميع الخوته

  • جمال الدين

    الجزائر لم يحررها الجميع لكن يبنيها الجميع

  • قيوووو

    كل العالم مسيرات الطلبة شباب إلا الجزائر مسيرات الطلبة شيوخ و عجائز هل يوجد فالدشرة جامعات. من كثرة المسيرات أصبحوا شيوخ حلل و ناقش. زوج بنيادم قالك مطلب الشعب الزواف لا يتكلم باسمي.

  • علي

    تحيا رجال الجبهة االاسلامية للانقاذ الاوفياء لمبادئهم ونصر لثورة الحراك

  • جزائري حر

    مكانش منها الأغلبية كانت خائنة فلاداعي لتغطية الشمس بالغربال . الجزائر حررها الأحرار وليس الخونة الدين هم في حقيقة الأمر معرفون لانهم يمشون على بطونهم مثل الحيوانات.

  • سي الهادي

    الجزائر حرر الأبطال من أبنائها الشرفاء واستغلتها عصابة الأشرار المشكلة من خليط من الخونة عديمي الأصل والهوية بقايا متشردي العالم المتخلف .

close
close