الخميس 09 أفريل 2020 م, الموافق لـ 15 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 11:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

يُفاضل اتحاد زيمبابوي لكرة القدم بين ملاعب جنوب إفريقيا وزامبيا، لِتنظيم مباراة منتخب بلاده والجزائر بطلة إفريقيا.

وتُجرى هذه المباراة ما بين الـ 28 والـ 31 من مارس المقبل، في إطار الجولة الرّابعة لِتصفيات كأس أمم إفريقيا 2021.

ولا يوجد أفضل من خيارَي ملاعب البلدَين الجارَين جنوب إفريقيا وزامبيا، كما ذكرته تقارير صحفية صادرة في زيمبابوي، الأربعاء.

ولا يُستبعد أن يكون خيار جنوب إفريقيا الأقرب إلى “التبنّي”، على اعتبار أن زامبيا مُنافسة لِزيمبابوي والجزائر في تصفيات “كان” 2021، رفقة بوتسوانا.

وكان الإتحاد الإفريقي لكرة القدم قد أخطر مسؤولي اللعبة في زيمبابوي، الثلاثاء، أن ملاعب البلاد غير مُؤهّلة لِاحتضان المقابلات الدولية، بينها مواجهة الجزائر أواخر مارس المقبل. وطلب منهم البحث عن ميدان آخر في بلد أجنبيّ، جدير بِأن يكون مسرحا لِهذه المباراة الرّسمية.

ووفقا لِوسائل الإعلام في زيمبابوي، فإن “الكاف” أوفدت في الأيّام القليلة الماضية لجنة لِمعاينة ملاعب هذا البلد في الذي يقع في جنوب القارة السّمراء، ودوّنت ملاحظات سلبية عن اهتراء البساط الطبيعي، و”تواضع” غرف حفظ الملابس وعدم استجابتها للمقاييس المعمول بها من قبل الفيفا.

ويُشبه هذا القرار – إلى حدّ ما – ما عرفه “الخضر” في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2013، حيث واجهوا المضيف الليبي بِالمغرب. وأيضا في تصفيات مونديال 2014، لمّا تقابلوا مع المضيف المالي بِبوركينا فاسو. لِكن لِدواعٍ أمنية بحتة ولا علاقة للأمر بِالمنشآت الرياضية.

وسيستقرّ اتحاد زيمبابوي لكرة القدم على ملعب “أجنبي” لِمواجهة “الخضر”، ويُعلم الفاف في الأيّام القليلة المقبلة، حتى تتّخذ هيئة الرئيس خير الدين زطشي الإجراءات المناسبة لِترتيب هذه المباراة الرّسمية.

الخضر زيمبابوي كرة القدم

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close