الثلاثاء 16 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 14 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 17:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

دفاع تاجنانت

سقطت الكرة الجزائرية مجددا في “براثن الفساد” المستشري في المنظومة الكروية منذ عدة سنوات، والذي تفاقم في الفترة الأخيرة ليأتي على ما تبقى من هذه المنظومة، بعد أن كشفت تحقيقات نشرتها وسائل إعلام فرنسية عن اشتباه مصالح الشرطة الفرنسية في التلاعب بأحد نتائج مباريات بطولة الرابطة المحترفة الأولى، بسبب مراهنات مشبوهة تحوم حول تلك المباراة، ما يفتح الباب على مصراعيه للتشكيك مجددا في “نزاهة” و”مصداقية” البطولة الوطنية التي ترزح أصلا تحت وطأة الكثير من الفضائح والمهازل والمشاكل على غرار عنف الملاعب، المنشطات والمخدّرات، وكذا الأحاديث المستمرة عن الفساد والرشوة والتلاعب بنتائج المباريات.

كشفت وكالة الأنباء الفرنسية عن إيقاف سبعة مراهنين في إطار تحقيق حول شكوك بالتلاعب بنتيجة مباراة في البطولة الوطنية متورط فيها فريقا وفاق سطيف ودفاع تاجنانت. وهي المرة الأولى في فرنسا، التي يتم فيها التحقيق في مثل هذه القضايا التي لا تعني الأندية الفرنسية.

وأكدت وكالة الأنباء أن نيابة مدينة نانسي الفرنسية فتحت تحقيقاً بسبب مراهنات مشبوهة تم تحديدها في المنطقة لاسيما حول مدينة ماتز وتتعلق بمباراة دفاع تاجنانت ووفاق سطيف والتي آلت نتيجتها لفوز الأول 3-2 وشهدت تسجيل ثلاثة من الأهداف الخمسة من ضربات جزاء، وأوضحت الوكالة أيضا نقلا عن مصادرها بأنه تمت المراهنة بالآلاف من اليورو على النتيجة الصحيحة، ونقلت عن المصادر قولها: “المبالغ التي تمت المراهنات بها ليست خيالية، لكن النتيجة صحيحة، وكانت النسبة 40 إلى واحد، ما يعني أن الأرباح المتحققة بلغت عشرات الآلاف من اليورو”. وأضاف نفس المصدر بأن شرطة منطقة “مورت إي موسيل” المتخصصة بمكافحة هذا النوع من المراهنات، أوقفت سبعة أشخاص، ويعمل المحققون على تحديد العلاقة بين المراهنين وأطراف المباراة، مضيفا بأنه م التحفظ على 5 أشخاص في اطار التحقيقات، بينما تم سماع شخصين آخرين وإطلاق سراحهما.

“الشروق” تفاصيل المباراة المثيرة للشكوك..

وبالعودة للمباراة المذكورة، فقد جرت يوم 12 ماي من العام الماضي، بملعب لهوى اسماعيل بتاجنانت لحساب الجولة الـ29 قبل الأخيرة من البطولة، وانتهت بخسارة مفاجئة للوفاق 3/2، أمام فريق كان مهددا بالسقوط للرابطة الثانية، وشهدت المباراة حادثة “غريبة” وهي تسجيل 3 أهداف من ضربات جزاء. وتقدم لتاجنانت اللاعب كوجو دوسي من ضربة جزاء في الدقيقة 37، ثم سجل نفس اللاعب هدفا ثانيا في الدقيقة 45، قبل أن يقلص لاعب الوفاق سيد أحمد عواج النتيجة في الدقيقة 60 بضربة جزاء، وسجل لاعب تاجنانت عبد الله بوراس جلول داواجي الهدف الثالث في الدقيقة 62، وقلص محمد اسلام بكير النتيجة مرة أخرى في الدقيقة 75 وعبر ضربة جزاء، كما شهدت المباراة حادثة غريبة أخرى وهي دخول الوفاق بتشكيلة أغلبها من لاعب بالفريق الرديف، ولم يلعب من الأكابر سوى محمد اسلام بكير وسيد أحمد عواج بالإضافة إلى أمقران، رغم أن القوانين تلزم الندية المحترفة بالإعتماد على تشكيلة أغلبها من لاعبي الفريق الأول خاصة خلال الجولات الأخيرة من البطولة التي تعرف تنافسا حادا بين الأندية التي تنافس على مراكز المقدمة، والتي تصارع لتفادي السقوط، وتزامنت تلك المباراة أيضا مع الفترة التي كان ينافس فيه الوفاق في دوري أبطال إفريقيا في مجموعة كانت تضم كلا من مولودية الجزائر والدفاع الحسني الجديدي المغربي وتي بي مازيمبي الكونغولي، وبرر الوفاق وقتها اعتماده على اللاعبين الشبان في مباراة تاجنانت برغبته في اراحة الأساسيين قبل مواجهة المولودية 3 أيام بعدها أي يوم 15 ماي، بسطيف وهي المباراة التي خسرها الوفاق على أرضه بهدف لصفر، لكنه تأهل بعدها في المركز الثاني إلى الدور ربع النهائي وراء مازيمبي. كما أنهى الوفاق البطولة الوطنية في المركز الثامن برصيد 40 نقطة، وبالمقابل كان دفاع تاجنانت يحتاج لنقاط المباراتين المتبقيتين من البطولة قصد ضمان البقاء، وكان له ذلك حيث فاز على الوفاق 3/2، ثم تنقل إلى العاصمة لمواجهة شباب بلوزداد يوم 19 ماي وفاز عليه أيضا بهدفين لواحد، ونجا من الهبوط بعد أن حصد 37 نقطة في المركز العاشر، وبفارق 3 نقاط عن اتحاد بسكرة أول الهابطين للرابطة الثانية.

الشرطة الفرنسية دفاع تاجنانت وفاق سطيف

مقالات ذات صلة

  • في الميركاتو الصيفي الحالي

    بوخنشوش في النجم الساحلي

    توصلت إدارة النجم الساحلي إلى اتفاق رسمي مع متوسط الميدان الدفاعي الجزائري سليم بوخنشوش، لينضم إلى فريق النجم الساحلي التونسي في الميركاتو الصيفي الحالي. ومن المنتظر…

    • 448
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close