الأربعاء 19 فيفري 2020 م, الموافق لـ 24 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 22:20
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كرمت اللجنة الأولمبية الجزائرية، الراحل علي فضيل، مدير مجمع الشروق، الإثنين، بوسام الاستحقاق الأولمبي، في حفل أقيم صبيحة الإثنين بالمتحف الأولمبي بأول ماي، وبحضور أفراد من عائلة الفقيد، وشخصيات رياضية وإعلامية.

منحت الإثنين اللجنة الأولمبية الجزائرية التي يترأسها مصطفى بيراف وسام الاستحقاق الأولمبي نظير الجهود الكبيرة التي قدّمها المرحوم الأستاذ علي فضيل للإعلام الجزائري والعربي، وبدأ الحفل بالنشيد الوطني، أعقبته دقيقة صمت على روح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ونائب وزير الدفاع القايد صالح.

وأبى رئيس “الكوا” مصطفى بيراف، إلا أن يرد الجميل لفقيد الجزائر ولعائلة الشروق، المرحوم علي فضيل، نظير مجهودات الأخير الكبيرة في الساحة الإعلامية الجزائرية، وللرياضية أيضا، حيث كرس ابن بئر غبالو، كل حياته للمهنة النبيلة، وقدم خلال 30 سنة من العطاء الكثير للصحافة المكتوبة والمرئية، بدءا من مجلة الشروق العربي، إلى جريدة الشروق اليومي، قبل إطلاق مجموعة قنوات الشروق سنة 2012، الرائدة في الساحة الإعلامية الجزائرية.

ومن جهته، عبر ياسين فضيل، شقيق المرحوم، ومدير مجلة الشروق العربي، عن امتنانه للجنة الأولمبية ورئيسها مصطفى بيراف: “اشكر كثيرا مصطفى بيراف، على هذه الالتفاتة الطيبة.. شقيقي أنشأ قلعة إعلامية لا نظير لها في الجزائر، وأبت اللجنة الأولمبية إلا المساهمة في الحفاظ على هذا المشعل الإعلامي لتبقى الشروق منيرة في سماء الساحة الإعلامية.. في 2009، وقفت جريدة الشروق، في وجه “أرمادة” الإعلام المصري، بمناسبة المباراة الفاصلة بين المنتخبين الجزائري والمصري، المؤهلة لكأس العالم 2010، وحينها اعترف المصريون بهزيمتهم أمام صحيفة الشروق.. في 2019 فقدنا قائد أركان الجيش الوطني الشعبي القايد صالح، والقامة الإعلامية علي فضيل، وكلاهما كان يعمل لبناء جزائر جديدة”.

هذا وقال مناف فضيل، نجل المرحوم علي فضيل، في تصريح مقتضب: “أشكر اللجنة الاولمبية على هذا التكريم لوالدي رحمه الله، وتقديرها لمجهوداته في الساحة الإعلامية ودعمه الدائم لقطاع الرياضة.. شكرا لكم جميعا”.

من جهته، صرح مصطفى بيراف أيضا: “من الصعب الحديث عن علي فضيل، فقد كان صديقي و أخي، قلبه كان مفتوحا للجميع، فقد كان من الأوائل الذين نادوا باستقلالية الصحافة الجزائرية، وفتحوا مجمعات إعلامية كبيرة، وفرت الكثير من مناصب الشغل في مجالات عدة”.

وأشاد المسؤول الأول في اللجنة الاولمبية، بمواقف فقيد الشروق الرجولية: “علي فضيل، كان من بين الأوائل الذين تحدثوا وذكروا العصابة رغم كل العواقب، فقد كانت له مواقف رجولية، وكان مسبلا نفسه وحياته لمصلحة الجزائر، وأمل أن يكون الكثير من أمثال علي فضيل في الجزائر”.

اللجنة الأولمبية الجزائرية شروقيات علي فضيل

مقالات ذات صلة

  • نادي رين قدم عرضا لانتدابه في الميركاتو

    النصرية تحرم بوتمان من الاحتراف في فرنسا

    رفضت إدارة نصر حسين داي عرضا من نادي رين الفرنسي لضم لاعبها الصاعد زين الدين بوتمان، خلال فترة التحويلات الشتوية. وكشف صحفي مجلة فرانس فوتبول عن…

    • 615
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    المرحوم يستهل وسام استحقاق وطني وليس فقط اولمبي نظير مساهماته الملموسة والمثمرة المؤثرة في المجتمع بشكل ايجابي وكذا مواقفه الوطنية الشجاعة في مجمل القضايا الداخلية والدولية السياسية والانسانية المجسدة في العمل الجبار الذي قام به مجمع الشروق دون تأخر من خلال المهنة او في الميدان عوض بذلك تقاعس وخذلان وردائة المواقف القولية والفعلية للنظام البائد سيبقى الفقيد خالدا في الذاكرة الجزائرية كواحد من القامات الاعلامية الوطنية البارزة وأحد رموز الخير والتضامن عمل على ابراز المعدن الاصيل في المجتمع حتى يكون هو الغالب على البذرة المسوسة في زمن المسخ والاعوجاج رحمة الله عليه اصيل ابن اصيل من سلالة الرجال

close
close