الثلاثاء 31 مارس 2020 م, الموافق لـ 06 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 23:33
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

وجهات نظر

المرأة عندما تعشق

ح.م
  • ---
  • 6

هن النساء الوفيات للرجال ،تفتدي زوجها وحبيبها بروحها وكل ما تملك من طاقة وقوة فإن عشقته بصدق مشاعر ومحبة  أخلصت له، وأن أحبته بصدق ستبقى  وفية له مهما كان، علما إنهن وصفن بأنهن ينكرن العشير لكن أعلم أن  بان المرأة تعرف بالوفاء فهي كذلك منذ بداية الخلق ومع وجود البشرية تهتم بزوجها وحبيبها مهما كانت الظروف لكن يشترط بذلك حبهما الصادق المتبادل وحسن المعاملة والوفاق والاتفاق بالرأي.

 كثيرا ما تتهم المرأة بالخيانة وتظلم بعض  النساء بالخيانة لأسباب معينة ،وأعتبر أن وصفها  بهذا الوصف  بالتهم إليهن بالخيانة للرجل فهو ظلم، لأننا لا نعرف خفايا الأمور بينهما  فقد تظلم المرأة من قبل الرجل لسوء اختيار وأوضاع معينة.

وحين  يأتي ذلك بشك بمشاعرها وحبها ووفائها من بعض الرجال غير الأسوياء  الذين لا يثقون بنسائهم، والذين لا تربطهم بزوجاتهم علاقة قائمة على الصدق ووثاق حب و ثقة وصدق متبادل بالتعامل ومحبة ،فمعظم الرجال هو الذي يبدأ بالخيانة ويميل كل الميل نحو نساء أخريات بعيدا عن زوجته إذا أغترب عنها  وغاب عن امرأته الوفية الآمنة المطمئنة التي تنتظره بلهفة ومحبة وهي التي تبحث دوما عن الحب الصادق والدفء الإنساني والاستقرار  الآمن في بيت الزوجية بسبب الخلافات الدائمة وعدم التوافق والنزاعات بين الزوجين أحيانا  ،وعل أثر ذلك قد تكتشف المرأة  أن زوجها حبيبها يغازل أخريات ،وقد يرتبط بإحداهن دون علموها وعدم موافقتها بالطبع  بحجج وذرائع كثيرة فبعد أن تزوج الأولى واسس كيان الأسرة معها وأنجب رهطا من الأبناء والبنات بات ينظر لأم العيال على أنها مستهلكة وربما تقدم بها العمر ، ويريد استبدالها بأخرى متفرغة له لإرضاء غروره وأنانية واضحة منه في ممارسة مراهقة متأخرة ويقوم بدور العاشق المغرم الذي يؤديه بمنظره الخادع لكثيرات يتصيدهن بطرق شتى وقد تقع إحداهن بين يديه فيختلق الذرائع بعدم تفرغ زوجته له وانشغالها بأمور المنزل والأولاد أو أنها غير مثقفة وغير متعلمة لا تفهمه وهو يبحث عن امرأة بمستواه الفكري والعقلي وجميعها ذرائع كي يجد ملاذا  له يأوي ويسكن ويطمأن  مع أخرى تقع الواقعة على زوجته الأولى المخلصة له .

وقد أثبتت الدراسات العلمية أن المرأة أكثر وفاء من الرجل فكثيرات منهن  بعد موت أزواجهن لا يرتبطن بآخر وكثيرات يعزفن عن الزواج بعد طلاق تعسفي بدون ذنب وهيهات هيهات أن يكون الرجل قواما كما أراده الله عليها بكل ما تعني الكلمة من  معنى عادلا عند زواجه بأخرى وقلما ينصفها ويكون منفقا كريما طيبا متسامحا معها في ظل وجود إمراة أخرى يحبها كما يقول ويصفها أنها مصدر سعادته هيهات.

العشق المرأة الوفاء
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مستغرب

    بقاء المراة بعد ان تترمل مع ابنائها يعود لنفسيتها وتركيبتها الانثوية لا علاقة له بالوفاء
    النساء ذاكرتهن ترتبط بالماضي اكثر من الحاضر وتعيش فيه وهذا ما اكدته الدراسة
    عكس الرجل طبيعته تساعده على التخلص من الماضي وعدم البقاء سجينا له

    قليل من النساء من يستطعن التخلص من ماضيهن
    كثير من مراسلاتكم من النساء تجدهن يعشن بالماضي لما تكتب رسالة تعود لكل الاحداث التي مضت بالتفصيل حتى لو كان باب الحاضر مفتوح امامها للتخلص منه تبقى سجينة له
    احداهن تقدم لها خاطب وهي تخشى الكشف انها تعرضت للتحرش والاغتصاب
    فهل نسمي هذا ايضا وفاء لعائلتها ام خوف من التحرر من سجن الماضي ؟؟

  • سوهان

    “أحبّك حُبين؛ حبّ الهوى *** وحبّا لأنك أهلٌ لذاكا

    فأما الذي هو حُبّ الهوى *** فشُغلي بذكرِك عمّن سواكا

    وأما الذي أنتَ أهلٌ له *** فكشفُك للحُجب حتى أراكا”

  • سوهان

    حبُّك الآن بُغيتي ونعيمي *** وجلاء لعينِ قلبي الصادي

    ليس لي عنك -ما حييتُ- براحٌ *** أنت مِنّي مُمَكّنٌ في السوادِ”

  • يوسف الوسيم

    الحب من طرف واحد …. وهذا القول لرابعة العدوية فهي قد أحبت مولاها والحبيب هو المولى وهي لا يهمها ان كان يحبها أم لا …. وهكذا لا يكون الحب الحقيقي الا من طرف واحد ولهذا قيل ; العشق جنون الهي ! والحب الذي يكون من طرف واحد هو أعظم الحب وأجمله وأجدره ذكرا !
    ومثالا تجارب أكثر مجانين العشق كمجنون ليلى ومجنون السا ومجنون غالا ( والاثنان شاعران ) ولا شك أن حب رابعة لمولاها هو أنموذج
    للحب الغير المتبادل …. وهذا النوع من الحب هو الذي قيل عنه بأنه العشق الذي ينطق والشوق الذي يقلق أما الحب المتبادل فانه لا ينطق ولا يقلق ولا يحرق !

  • بصراحة فنانsobad

    من انتي

  • نورالدين الجزائري

    انتم من تدينون بالولاء للتقاليد العلمانية وهي الأقرب للعلمانية الفرنسية التقليدية التي تدين وتجرم تعدد الزوجات باعتباره إهانة للمرأة وتكريسا للذكورية وبنفس الوقت تبيح وتستجيز اتخاذ الاخدان والخليلات وأكثر من عشيقة وهذا تحرر بالطبع وليس فيه امتهان للمرأة واللبيب بالإشارة يفهم.

close
close