النقد تحكمه "الشللية" والمهرجانات واجهة لتبذير المال العام – الشروق أونلاين
الثلاثاء 21 ماي 2019 م, الموافق لـ 17 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 20:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

حبيب بوخليفة

  • لا مسرح من دون تكوين والترقيع لا يصنع مخرجا

تركزت مداخلة حبيب بوخليفة في أول عدد من فضاء “صدى الأقلام” لعام 2019 حول ثلاث نقاط أساسية هي النقد والتكوين والإنتاج المسرحي بما فيه من توزيع ومهرجانات. وقال حبيب بوخليفة “إننا لا نستطيع الذهاب بعيدا مسرحيا من غير تكوين”. كما اعتبر الناقد المسرحي أن إعادة النظر في سياسية التكوين يشكل حجر الزاوية في رفع مستوى المسرح عندنا. المتحدث أدان سياسة وزارة الثقافية في طريقة صرف أموال التظاهرات وإدارة المهرجانات من غير أن يبرر تخاذل النخبة المسرحية في البلاد التي قال إنها منقسمة بين مهمّش ومنتفع ومنسحب من الساحة.
ودعا حبيب بوخليفة إلى إعادة النظر في سياسة المهرجانات عن طريق مراجعة المفردات الفاعلة في الساحة ومنح الأولوية لأصحاب الاختصاص والعناصر التي تحرّك الفعل الثقافي الجاد، وهذا لا يمكن أن يتحقق دون سياسة ثقافية جادة وواضحة. ويرى المتحدث أن المهرجان الذي لا يستطيع أن يكون “بارومتر” الفعل المسرحي في الجزائر ومرآة لواقع وحقيقة الفن الرابع، الأجدر أن يلغى لأنه لا فائدة ترجى من تظاهرات مبررها الوحيد صرف الميزانيات.
في السياق ذاته قال حبيب بوخليفة إنه لا يمكن للنقد المسرحي أن ينتعش إلا في بيئة تتوفّر على جملة من العوامل هي غائبة حاليا في البيئة الجزائرية، من ضمنها التوقف عن إلغاء الآخر ونبذ القطيعة الموجودة حاليا في الساحة، إذ صار النقد مثل الإنتاج المسرحي تحكمه الشللية والعصب بينما النقد -حسبه- يمارس من الميدان ومن داخل الفعل المسرحي وله أدواته التي يجب على الناقد أن يتحكم فيها.
من جهة أخرى ولدى حديثه عن واقع الفعل المسرحي قال حبيب بوخليفة إن ما يعرض حاليا فيه الكثير من الترقيع والحشو، فقد صرنا نرى مثلا اقتباس مسرحيات عن مسرحيات وهذا في اعتقاده لا يمكن أن يحدث في بيئة محترفة لأن الاقتباس لا يكون داخل نفس الجنس. كما اعتبر ضيف عبد الرزاق بوكبة أن بعض المخرجين عندنا يعتقدون أنهم بمجرد أن يقدّموا عرضا أو اثنين يصبحوا فوق النقد بينما أغلبهم هواة. وحسب المتحدث فإن غياب سياسة واضحة للإنتاج المسرحي هو الذي دفع إلى خلق أسماء من العدم، داعيا إلى إعادة الاعتبار لمعهد برج الكيفان بأساتذته وإطاراته.

https://goo.gl/sf2ykP
المهرجانات حبيب بوخليفة صدى الأقلام

مقالات ذات صلة

  • نوستالجيا: في الأسماء وأعمال الزمن الجميل

    رويشد: يوم أعجب الرئيس بومدين بـ"العميل"

    رويشد هذا الفنان بل هذا العملاق الذي أبهر بأدائه الأجيال، وبقي راسخا بأعماله التي أضحكت الملايين وأبقت ذاكرة الأبيض والأسود حية وجميلة في زمن الألوان..…

    • 818
    • 0
  • يستمر حتى نهاية جوان بالمسرح الوطني الجزائري

    "شكون أنا؟" معرض يروي عشرية كاملة من مسيرة الفنانة زيور

    استهلت قاعة المعارض "حاج عمر" بمبنى المسرح الوطني الجزائري نشاطاتها بعد إعادة افتتاحها بمعرض للفنانة التشكيلية "هند زيور" تحت عنوان "شكون أنا؟"، انطلق نهاية الأسبوع…

    • 44
    • 0

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

close
close