الأحد 18 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:24
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
  • إجراءات وقائية صارمة لضمان سلامة التلاميذ من داء الكوليرا

أشرفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، الأربعاء، رفقة وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نورالدين بدوي، من ولاية معسكر على الانطلاق الرسمي للموسم الدراسي 2018/2019 تحت شعار “العيش معا في سلام مكسب ومبدأ تربوي”.
واستمعت الوزيرة، إلى شروحات مدير التربية التي تضمنت أهم المستجدات التي عرفها القطاع بالولاية.
وقالت بن غبريط، في كلمة لها بمناسبة إعطاء اشارة انطلاق السنة الدراسية الجديدة، أن هناك ثلاثة أهداف سيتخللها الموسم الجاري وهو ماحددتها الندوتان الوطنيتان لتقييم ودعم اصلاح المدرسة المنظمتان شهر جويلية لسنتي 2014 و 2015 والذي أطلقه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سنة 2003، ويتعلق الأمر بالبيداغوجيا وتحسين حوكمة المدرسة وتعزيز مكانة وأهمية التكوين، مؤكدة أن “مدرسة الجودة” تحتاج الى بلوغ الاحترافية في ممارسات التعليم والتسيير وجعلها في خدمة التلميذ.
وقالت الوزيرة، أن جودة المدرسة تستدعي حب المهنة والتفاني بالتكفل التام بالتلاميذ الذين يعانون صعوبة في التعلم، كما طالبت الوزيرة بتجنيد كل الإمكانات البشرية والمادية لانجاح الموسم الدراسي وإعطاء مكانة للنشاط الثقافي والرياضي، وقالت، أن قطاع التربية الوطنية، تعزز هذا الموسم بإنجازات جديدة في الأطوار التعليمية الثلاثة منها ما استلم و منها ماسيتم استلامه شهر أكتوبر الداخل كأقصى تقدير.
وأضافت الوزيرة، انه سيتم تدريس اللغة الامازيغية لأول مرة بـ 5 مؤسسات تربوية، كما ستستفيد 8 مؤسسات أخرى من الطاقة الشمسية.
وبخصوص الترتيبات الجديدة المتعلقة بإعادة السنة، أعلنت بن غبريط، عن إعداد بروتكول جديد للتلاميذ الراسبين والمفصولين، حيث يقوم مديروالمؤسسات التعليمية بإعلام أولياء التلاميذ الذين تتوفر فيهم شروط الإعادة ولم يستفيدوا منها بالقرار الصادر عن مجلس القسم، ودراسة الطلبات يوم 16 و17 سبتمبر الجاري.
وقد أعطت الوزيرة تعليمات صارمة لمدراء التربية، والمتمثلة في إجراءات وقائية لضمان سلامة صحة التلاميذ، وحمايتهم من الأوبئة والأمراض، حيث تم التنسيق مع مختلف القطاعات الوزارة من بينها وزارة الصحة، كما قدمت تعليمات لمدراء وأساتذة المؤسسات التربوية، بتلقين ونشر قواعد النظافة داخل الوسط المدرسي، وغسل الأيدي من طرف التلاميذ قبل الدخول إلى الأقسام، وتطهيرالخزانات والصهاريج ودورات المياه حفاظا على صحة التلاميذ وكل الطاقم التربوي داخل المؤسسة، خوفا من انتشار داء الكوليرا الذي مس 6 ولاياتمن الوطن، وهو الهاجس الذي أرهق الأولياء عشية الدخول المدرسي.
وأصدرت نورية بن غبريط، تعليمة لجميع مدراء التربية، في حق الأساتذة الرئيسيين والإحتياطيين، بتوظيف الأساتذة الإحتياطيين في حال غياب الأستاذ الرئيسي في مدة أقصاها 48 ساعة.

من جهة أخرى، اتخذت مصالح الأمن، من شرطة ودرك إجراءات لتأمين محيط المدارس ومحاور الطرقات الكبرى حول المؤسسات التعليمية، حيث تم تجنيد أزيد من 60 ألف شرطي، فيما عمدت قيادة الدرك إلى تكثيف نقاط المراقبة والدوريات خاصة في الفترات المتزامنة مع الدخول والخروج من المدارس لتفادي أخطار حوادث المرور، وأعمال العنف ضد التلاميذ والاساتذة.
من جهتها أكدت وزيرة التربية الوطنية، أن أبواب الوزارة مفتوحة لكل الشركاء الإجتماعيين، من أجل ضمان سلامة التلميذ والأساتذة والأسلاك المشتركة بالقطاع، وإنجاح الموسم الدراسي الجاري، وكانت نقابات قد طالبت من وزيرة التربية تأجيل الدخول المدرسي في الولايات التي تضررت من وباء الكوليرا إلى غاية التحكم في الوباء، غير ان الوزيرة رفضت أي تأجيل، مع اتخاذ تدابير احترازية من شأنها منع انتقال العدوى.

للتذكير، ستستقبل 27.351 مؤسسة تربوية أزيد من 9 ملايين تلميذ سيلتحقون بمقاعد الدراسة عبر التراب الوطني، إضافة إلى الأقسام الجاهزة التي تم الاستعانة بها لمواجهة مشكل الاكتظاظ خلال هذا الموسم، هذا ويمثل تلاميذ التعليم الإبتدائي أعلى نسبة بـ 48.8 بالمائة من مجموع التلاميذ ، وتبقى النسب البمتبقية مقسمة بين التعليم المتوسط والثانوي والتحضيري موزعين على 26.964 مؤسسة تعليمية.

https://goo.gl/AmGdzM
الدخول المدرسي بن غبريط داء الكوليرا

مقالات ذات صلة

  • بسبب النتائج الهزيلة والنقائص الفادحة.. نقابات وخبراء يؤكدون:

    المدارس الخاصة "تبيّض" مسار التلميذ لإرضاء الأولياء!

    لطالما أثارت المدارس الخاصة جدلا في الجزائر، فمنذ صدور قرار فتح الاستثمار أمام الخواص في قطاع التعليم في أكتوبر 2004، والأصوات تتعالى منادية بمراقبة وتنظيم…

    • 1726
    • 7
  • في ظل قلة الكفاءات الطبية ونقص الوسائل

    8 آلاف طفل يولدون بتشوهات خلقية قلبية سنويا

    كشف البروفيسور بوزيد عبد المالك رئيس مصلحة جراحة القلب بمستشفى قسنطينة ورئيس المجلس العلمي للملتقى الدولي حول "قلب الطفل" عن تسجيل الجزائر مابين 3 آلاف…

    • 432
    • 1
8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سمير DZ

    الدليل أنكي إنسانة محدودة تتكلمين لغة واحدة ألى و هي الفرنسية و كأنكي وزيرة في قصر الإليزيه…

  • جزائري حر

    المنافقة جهارا نهارا. الجامعة الجزائرية مرتبة مع الاواخر وهي تكذب على المباشر. والمعلوم أن الجامعة هي واجهة المدرسة ثم لماذا أبناء اللصوص من المسؤولين والوزراء لا يدرسون في الجزائر بالطبع لان التعليم في الجزائر ذو جودة عالية بفعل غصلاحات بن زاغو ولجنته الله يزيغ قلبه.

  • ترمب

    واش من جـــــــــــودة وانتم في المؤخرة على طول

  • TABTAB

    للمعلق 1 : هي على الأقل تتكلم بل تتقن لغة واحدة في وقت أنت لا تتقن لغتك أي لغة الضاد والتي إرتكبت في حقها جريمة : إنك وليس أنكي التي لا توجد في اللغة العربية بالمطلق وكذلك الا وليس ألى … فتعلم أن تنتقد ذاتك قبل أن تنتقد غيرك

  • taabtaab

    للمعلق 1 : هي على الأقل تتكلم بل تتقن لغة واحدة في وقت أنت لا تتقن لغتك أي لغة الضاد والتي إرتكبت في حقها جريمة : إنك وليس أنكي التي لا توجد في اللغة العربية بالمطلق وكذلك الا وليس ألى … فتعلم أن تنتقد ذاتك قبل أن تنتقد غيرك

  • جزائري حر

    كنا سابقا نطلق على شعبة الأداب واللغات إسم: شعبة الدواب . واوقع اليوم يثبت إعتقادنا. فلولا الدواب تاع هاتين الشعبتين ما وصلت الجزائر لما وصلت إليه اليوم.

  • جزائري حر

    وهل بن غبريط فرنسية حتى تتكلم الفرنسية. ثم لماذا تراجعت اللغة الفرنسية على المستوى العالمي والاقليمي والمحلي. أليس بسبب من يركبون الموجة في كل مرة حين ينادي المنادي حيا على الصلاة حيا على الفلاح.

  • جزائري حر

    مادا تنتظرون من وحدة كانت تدرس في شعبة الدواب(الأداب).

close
close