إدارة الموقع
لحوالي 2 مليون مشترك

بومزار: رفع سرعة تدفق الأنترنت إلى 8 ميغا قريبا  

الشروق أونلاين
  • 14846
  • 16
بومزار: رفع سرعة تدفق الأنترنت إلى 8 ميغا قريبا  
ح.م

أكد وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار أن رفع سقف معدل تدفق الأنترنت إلى 8 ميغا سيكون الخطة الثانية بعد تجربة رفعه الى 4 ميغا لحوالي 2 مليون مشترك.

وأوضح بومزار، الخميس، أن الجزائر التزمت بتحسين الولوج للانترنت وقررت رفع معدل التدفق الأدنى من 2 إلى 4 ميغابايت لفائدة حوالي 2 مليون مشترك لكن هذا التدفق غير كاف.

وأضاف الوزير على هامش لقاء بمقر الوزارة أن “رفع معدل التدفق الأدنى ليس سوى بداية وسننتقل إلى تدفقات أعلى”.

وسمحت الاختبارات التي أجرتها اتصالات الجزائر بمضاعفة سرعة تدفق الإنترنت إلى 4 ميغابايت لما يقارب 2 مليون مشترك.

وأكد الوزير أن “الاختبارات التقنية التي أجرتها خلال الأيام الأخيرة عبر التراب الوطني كانت ناجحة”.

وعلى صعيد آخر، أكد الوزير أن “اتصالات الجزائر ستصادق على عروض لمختلف سرعات التدفق الأخرى لدى سلطة ضبط البريد والاتصالات الالكترونية من أجل تشجيع المشتركين على الانتقال إلى سرعات تدفق كبيرة”.

البداية بعصرنة هياكل الاتصالات

وكان وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، قد صرح في شهر جانفي الماضي، أنه سيتم رفع سرعة التدفق الأدنى للأنترنت في الجزائر على المدى القصير من 4 إلى 8 ميغا.

وقال الوزير في حديث خص به وكالة الأنباء الجزائرية: “سنقوم برفع السرعة الأدنى للأنترنت (التي تبلغ حاليا 2 ميغا) حيث يكمن الهدف على المدى القصير في الوصول إلى أدنى سرعة تتراوح ما بين 4 إلى 8 ميغا، حتى يتمكن المواطن من الاستفادة من خدمات ذات قيمة مضافة على غرار الفيديو عند الطلب والفيديو ذي الدقة العالية”.

وأوضح أن زيادة هذه السرعة أضحت ضرورية لأن هناك استهلاك متزايد للشريط العابر في البلد.

وفي سنة 2020 قامت اتصالات الجزائر بتخفيض عروض خطوط الاشتراك الرقمية غير المتماثلة بـ50 بالمائة غير أن السرعة الأدنى البالغة 2 ميغا والتي لم تتغير منذ 2018 تبقى “غير كافية” من أجل السماح بتصفح مريح على الويب، حسب الوزير.

وأوضح بومزار أنه في الماضي كان المواطن يستفيد من سرعة تدفق “غير مضمونة” بسعر “مكلف” مما لم يشجع المشترك على اختيار هذه الصيغة، مضيفا في هذا الشأن “طلبت من اتصالات الجزائر اعتماد استراتيجية تجارية محفزة لدفع المواطنين على التوجه نحو محامل عالية”.

وأشار الوزير إلى أن المتعامل “يجب أن يطمئن المواطن من خلال عرض الخدمة المطلوبة بسرعة حقيقية ومستقرة”.

و ردا على سؤال حول “بطئ التدفق” الذي يشتكي منه المشتركون، أكد بومزار أنه “يتفهم الازعاج المسبب للمستهلكين” مشيرا إلى أن جميع الوسائل تم حشدها من أجل تحسين التدفق قائلا “وفرنا جميع الوسائل من أجل تسوية الوضعية من خلال العصرنة الحالية للهياكل القاعدية التابعة لقطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية”.

كما ذكر الوزير بالأعمال الهامة التي باشرتها الجزائر منها تعزيز الشريط العابر الدولي مع تشغيل نهاية سنة 2020 الكابل البحري بالألياف البصرية Orval /Alval بطاقة قد تصل إلى 40 تيرابيت أي ما يعادل 20 مرة الحاجيات الحالية للبلد تضاف إليها الوصلات البحرية الثلاثة الأخرى التي شرع في استغلالها بالإضافة إلى العمود الفقري الوطني الذي تم تعزيزه بـ 7047 كيلومترًا من الألياف البصرية في عام 2020، تعمل شركة اتصالات الجزائر على الانتهاء من تأهيل وتحديث شبكة النقل وطبقة أخرى من الشبكة التي تسمى شبكة المترو (شبكة تجميع مترو إيثرنت)، التي كانت في الماضي صغيرة الحجم، لتكون قادرة على دعم خدمات ذات السرعة العالية جدا، بالإضافة إلى الربط، فيما بينها، لمختلف البلديات والتجمعات الثانوية والمناطق التي يزيد عدد سكانها عن 1000 نسمة على هذه الشبكة.
وأوضح أن هذا الهدف قد تحقق بنسبة 100 بالمائة في الجزائر العاصمة، و 58 بالمائة في قسنطينة، و 75 بالمائة في سطيف، و55 بالمائة في وهران.

كما أشار الى إن الجزائر في طور تحديث جزء الوصول من خلال الإزالة النهائية لنظام TDM (التكنولوجيا باستخدام الكابلات النحاسية)، والتي وصفها الوزير بأنها “قديمة” ومسؤولة عن العديد من المشاكل لمشتركي ADSL مثل الاضطرابات وسرعة الإنترنت البطيئة، حيث تم في هذا الصدد استبدال نظام TDM تدريجياً بتقنية الألياف البصرية المتقدمة FTTX (الألياف إلى غاية المنزل، من بين أمور أخرى).

وأضاف قائلاً: “لقد نقلنا حتى 31 ديسمبر 2020 إلى نظام FTTX أكثر من 203.600 مشترك وسنعمل على تسريع وتيرة العمل في عام 2021 لربط الحد الأقصى البالغ 700.00 مشترك متبقٍ بالتكنولوجيا الجديدة”.

وفي السياق ذاته، ومن أجل تحسين الاتصال بالإنترنت، أشار الوزير إلى أن الجزائر بصدد تنفيذ “سياسة مخبأ الإنترنت لعمالقة الويب بما في ذلك مواقع (غوغل و فايسبوك و أمازون ومايكروسوفت) “.

وأضاف أن “اتصالات الجزائر بصدد الانتهاء من هذا الملف الذي يمكن أن يوفر النطاق الترددي الدولي ويقلل من زمن الوصول”، بالإضافة إلى تشجيع المحتوى المحلي.

يذكر أن الجزائر تمتلك خوادم ذاكرة تخزين مؤقت مخصصة لغوغل، مما يسمح لها بالاعتماد بشكل أقل على النطاق الترددي الدولي النسبي، على سبيل المثال، يوتيوب، فعندما يتم عرض مقطع فيديو من الخارج ويتم مشاهدته لأول مرة، يتم تخزينه تلقائيًا في خوادم شركة اتصالات الجزائر وبذلك يمكن مشاهدة الفيديو لعدد لا نهائي من المرات دون الحاجة إلى اللجوء إلى النطاق الترددي الدولي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
16
  • كرامه

    خلال الاسبوع الماضي هبطت سرعه انترنت الالياف البصريه بشكل حتى لا يمكن التصفح العادي فما بالك بالانترنت التقليدي ( النحاسي )

  • بالعربي

    المشكلة تكمن في إشتراك الخط الثابت الإجباري الذي من دونه لا يمكن إستمرار الإشتراك في الإنترنت.

  • ابو عماد

    عندي كابل نحاسي مزنجر قديم من سنة 2004 رفضوا تغييره في برج البحري مش في اليزي و الوزير يقول تم استبدال الكوابل بالالياف

  • رشيد الجزائر العظيمة?

    لماطا جلد الذات من طرف المعلقين ؟ انا كان عندي 2 ولات 4 و صدقوا فيما قالوا لاني اختبرت قوة التدفق في موافع عالمية و سيرفعونها ان شاء الله الى 8 فلا داعي للكذب في التعليقات فقط من باب المعارضة لاجل المعارضة

  • محلل

    سرعة 8 ميقا هي سرعة إفتراضية يعني أن الأجهزة والكابلات مكتوب عليها 8 ميقا والسرعة الحقيقية لم ولن تتغير وسبقى 50 K/S لأن الكابل البحري لم يتغير، الشيئ الذي تغير هو إذاعة هذا الخبر مما يؤدي إلى تسابق الناس في الاشتراك بخدمة الانترنت مما يؤدي الى نقصان السرعة أقل من 50 K/S، أنا في ألمانيا عندما أحمل فلم ألاحظ السرعة الحقيقية 40 ميقا وهي ليست سرعة وهمية لأنني أراقب سرقة التحميل بتطبيق متخصص

  • امال

    اادلحل الوحيد لتدفق احسن انترنت هو توقيف الخط الفرنسي ايدوم بعد تنحية هذا الخط سيتحسن تدفق خط الانترنت جيدا المشكل ايدوم فزدت الكونسيون من نهار جابوها وقعت نكسة في الانترنت قالو الاولين اءا عجبك رخسو طيش نصو

  • watani.

    Fiham ghir al hadra. Loukane atal 3aliham talgaham ga3dine pour ne pas dire ragdine.

  • إختصاصي في الإتصالات

    تصل اليوم سرعة التدفق في بعض الدول إلى 10 جيڤا بايتس أي 10000 ميڤابيتس بإستعمال الألياف البصرية عند الزبون الخاص ..
    أما بما يخص الشركات حدث و لا حرج ..
    اليوم لا تستطيع الجزائر التقدم في هذا المجال خاصة أنها لا تملك شبكة متطورة ..

  • Mohdz

    بلد يسير بي سرعة السلحفات ، هاذ إنجاز كبير آخر من إنجازاتكم سوف يكون عندنا إنترنات 4 ميجابات في 2021 ، إتيوبيا و الصومال راهي تدور في 20 ميجابايت .

  • Adam

    لكن ماذا عن التسعيرة؟ هل ستكون هناك زيادة أم استقرار مع رفع السرعة فقط؟

  • عبد الله أمين

    أعيش في ماليزيا وسرعة الإنترنت في بيتي 300 ميغا في الثانية. بالله عليكم لماذا تعاملون الشعب كأنه نفايات بشرية.

  • شبعتونا مقروض

    زعما رايحين نصدقوك غير الاسم نتاع الكابل يعطيك الخبر
    ياخي حالة ياخي ....

  • أمين

    و الله إنهم كاذبون

  • ملاحظ

    حكايات الف ليلة وليلة، منذ سنوات عدة وانتم تعدون برفع التدفق ارتنت ولكن داٸما وابدا الانقطاعات، تدبدب، وتبريرات تافهة لاتصالات الجزاٸر من سمك القرش وباخرة تيتانيك التي قطع الكابلات البحر، مع مدام فرعون العبقرية التي ابقتنا في عصر PTT وهو الطريق الذي سنسلكه, بينما امام سينغال ومالي ارتنت لا يصل لمستواهم كون ارتنت عندهم متطور عن جزاٸر ولا نتكلم عن الجيران هم في 16 حتی 25 ميغا ولكن بثمن تنافسي ۔۔۔۔۔۔وداٸما نبقوا نحن مسخرة۔۔

  • لمڨرمش

    كابل بحري؟؟ خخخخخخ عاااارر
    هذا استوراد الأنترنات لنهب العملة الصعبة!

  • dz

    أرفع سرعة الحد الادنى للجيل الرابع ب 2 ميغا بزاف عليك هههههه