الخميس 13 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 22:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • دبلوماسي أوروبي: عمليات الترحيل واستصدار التأشيرات تسير ببطء

  • العثور على الجثة الثالثة لطفل من ضحايا فاجعة تيقزيرت

  • اعتصام بأزفون للمطالبة بالكشف عن مصير "مفقودي" 2017

تشير إحصائيات منظمة “فرونتكس” لمراقبة حدود الاتحاد الأوروبي، إلى وصول ما يقارب 3 آلاف “حراق” جزائري بحرا إلى الضفة الشمالية للمتوسط، وتحديدا إلى سواحل إيطاليا وإسبانيا، وهذا منذ بداية العام الجاري.
وفي السياق، تشير المعلومات التي حصلت عليها “الشروق”، من مصدر دبلوماسي أوروبي، إلى أن “الحراقة” الجزائريين الذين وصلوا إلى سواحل إيطاليا منذ بداية العام الجاري قد فاق 900 “حراق”، أغلبهم على محور عنابة سردينيا.
وعلى الطرف الغربي، يشير ذات المصدر إلى تمكن نحو 2000 “حراق” من بلوغ الضفة الأخرى بحرا، وهو ما يجعل عدد الواصلين على الزوارق يقارب 3 آلاف شخص.
وعن عمليات الترحيل يشير ذات المصدر، إلى أن الجزائر تتعاون بوتيرة متوسطة في علميات الترحيل وإصدار التراخيص القنصلية لإعادة “الحراقة” الذين يتم إثبات جنسيتهم الجزائرية إلى أرض الوطن.
وتفسر هذه الأرقام لوكالة “فرونتكس” الأوربية لمراقبة حدود القارة العجوز، استفحال ظاهرة الهجرة السرية هذه الأيام عبر سواحل الجزائر الشرقية والغربية وحتى الوسطى، بالنظر إلى حالات الاتجار التي سجلت بتيزي وزو وخلفت عددا من الضحايا.
وخلال الأشهر الأخيرة (اعتبارا من سبتمبر) زادت معدلات الإبحار بشكل لافت، وهو ما توضحه عمليات الاعتراض المتكررة للقوات البحرية، لقوارب “الحراقة” سواء بشرق أو غرب البلاد، دون الحديث عن القوارب التي تمكنت من الإبحار نحو الضفة الأخرى.
ويسود تخوّف لدى الطرف الأوربي، من أن تتحول الجزائر أو ما يعرف بالمحور المركزي للمتوسط، إلى منطقة نشطة لقوارب المهاجرين عير القانونيين، إضافة إلى السواحل المغربية، في ظل تشديد الرقابة على السواحل الليبية وتزويد البحرية بزوارق حديثة للمراقبة من طرف إيطاليا، رغم تأكيد مصدرنا على أن الجزائر تقوم بدور جد لافت في السيطرة على عمليات انطلاق “الحراقة” عبر القوارب، وتسخير إمكانيات معتبرة للعملية.
ويعتزم الاتحاد الأوربي إقرار إجراءات جديدة لترحيل “الحراقة” الجزائريين ودول أخرى، تقوم على أساس تقليص كوطة التأشيرات الممنوحة لرعايا هذه الدول (بينها الجزائر)، في حال عدم تعاونها بالشكل الكافي لإصدار التراخيص القنصلية التي تسمح بترحيل “الحراقة” إلى بلدانهم.

https://goo.gl/zuggqy
إيطاليا الاتحاد الأوروبي الحراقة

مقالات ذات صلة

  • مسؤول عصرنة الوثائق والأرشيف بوزارة الداخلية لـ "الشروق":

    هذا هو جديد البطاقات الرمادية ورخص السياقة

    كشف المدير العام المكلف بعصرنة الوثائق والأرشيف بوزارة الداخلية عبد الرزاق هني، أن أرضية البطاقية الوطنية لرخص السياقة والبطاقات الرمادية أصبحت جاهزة وطنيا، مؤكدا أن…

    • 3560
    • 0
  • انسحب من ميثاق أخلاقيات القطاع

    تكتل نقابات التربية يقاطع نشاطات الوزارة

    أعلن تكتل النقابات المستقلة في قطاع التربية عن انسحابه الجماعي من ميثاق أخلاقيات قطاع التربية ومقاطعة جميع الاجتماعات والأنشطة التي تنظمها وزارة التربية وطنيا ومحليا…

    • 981
    • 0
8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد علي الشاوي

    اخذتم كل ما يلزم لآبنائكم وذويكم حتى مناصب الشغل الحقيرة اما لآبنائنا المتخرجين الجامعيين منذ 2007 الى يومنا هذا بدون منصب ومرتب العار لآنام 15000دج منعدم من كل الحقوق الآجتماعية وعمل الذل والآهانة والحقرة واستغلال الآنسان للآنسان والعبودية المتقدمة اكبر معيشة الذل اذا البحر من امامنا والعصاء من ورائنا والموت في البحر افضل ولا عيش الذل لآبنائنا

  • مقيرد

    يا حكومة عيب وعار عليك لمي اولادك هؤلاء ابناء الجزاءر مادا تعني كلمة دولة حرة ديمقراطية شعبية تعني دولة لا يظلم فيها احد تعني الدولة من الشعب والى الشعب فعار عليكم ان تقدموا فلادات كبد الوطن لحما للحيتان فضاهرة الحرقة وصمة عار لاتلوموا الحرقة لانهم لو وجدوا العمل و السكن و العمل في غد افضل فوالله لن ترى جزاءري واحد في قوارب الموت بل تجدهم في الطاءرات يدهبون في عطل ثم يرجعون

  • مواطن من جملكية آرابيا

    كيف يمكن لدولة بحجم قارة وبثروة نفطية وغازية وفلاحية وسياحية ان يفر منها شبابها اتجاه المجهول كيف يرضى النظام الجزائري لخيرة شبابه هذا المنظر الحارق …ان الاوان ان يصدق الحكام ولو لمرة واحدة في حياتهم ويشرحوا اين الخلل .كيف يتبجح الحاكمون بان النظام السياسي والاقتصادي هو الاقوى في العالم العربي وان الجزائر قوة اقليمية ووو وهي لا تستطيع توفير حياة كريمة لابنائها حان الوقت للتفكير في الحل فلو كان هناك امل في الافق لما هاجر الشباب الجزائري في قوارب الموت في هذا الوطن المقدس قتلوا الامل كيف يثق الشباب الجزائري في المستقبل وهو لا يعرف من يحكم في الجزائر ومتى ستتوقف العهدات

  • مواطن من جملكية آرابيا

    كيف يمكن لدولة بحجم قارة وبثروة نفطية وغازية وفلاحية وسياحية ان يفر منها شبابها اتجاه المجهول كيف يرضى النظام الجزائري لخيرة شبابه هذا المنظر الحارق …ان الاوان ان يصدق الحكام ولو لمرة واحدة في حياتهم ويشرحوا اين الخلل .كيف يتبجح الحاكمون بان النظام السياسي والاقتصادي هو الاقوى في العالم العربي وان الجزائر قوة اقليمية ووو وهي لا تستطيع توفير حياة كريمة لابنائها حان الوقت للتفكير في الحل فلو كان هناك امل في الافق لما هاجر الشباب الجزائري في قوارب الموت في هذا الوطن المقدس قتلوا الامل كيف يثق الشباب الجزائري في المستقبل وهو لا يعرف من يحكم في الجزائر ومتى ستتوقف مسلسل العهدات الطويل

  • نذير بلكور

    للاسف العجائز القابعون في السلطة لا يريدون الرحيل لهذا قرر هاءولاء الشباب الرحيل

  • محفوظ

    …..لا يوجد سياسة ولا دولة في الجزائر بالمعنى المعقول….وهي أحزاب لا تتبع للسلطة ولا تخاف منها ولها نظام ومؤسسات وأفكار وحلول نافعة للوطن تتنافس بها ضد تيارات أخرى. هذه الميزة غير موجودة حاليا ومُغيبة عن قصد بتواطؤ ناس من الداخل مع أخرين في الخارج…..النتيجة هذا الدمار على كل الصُعد….الشاب يشتكي و المتقدم في السن يشتكي وكلاهما يرى في الحلول خارج البلد….وهذه هي الكارثة…

  • Ezzine

    على الحكومة أن تقدم استقالتها فورا إذا مازال لديها شعاع من الكرامة السياسية. وتترك مكانها إلى من أحق منها كفاءة في تسيير شؤون البلاد والعباد. حتى يتسن لمن لهم الاقتدار لوقف هذا النزيف الحاد لكرامة وشهرة الجزائر في العالم. كفى استهتارا واستخفافا ومتاجرة وانتهازية بلقمة العيش ورفاهية المواطن. الجزائر تتربع على خيرات ما فتأت تسيل لعاب الطامعين في ثرواتها البشرية والطبيعية.

  • MADO

    UN PEUPLE PARESSEUX ET ASSISTE TOUT LE MONDE ATTEND L ETAT D ETRE HARAG C EST UN CRIME LE RESPONSABLE C EST LE HARAG PAS L ETAT

close
close