الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 22:54
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة

تلقى أدباء ومفكرون ومبدعون جزائريون وأجانب، الأربعاء، أوسمة من مصاف الاستحقاق الوطني عرفانا وامتنانا لما قدموه من أعمال فكرية وإبداعية.

وأشرف على حفل التكريم، الذي جرى بأوبرا بوعلام بسايح بالجزائر العاصمة، رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، بحضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي وعدد من الوزراء والمثقفين والفنانين.

وكشف الأمين العام لمجلس مصف الاستحقاق برئاسة الجمهورية، محمد الصالح عكة، عن قائمة المكرمين ضمت 29 شخصية من الأحياء والمتوفين من بينهم ثلاث شخصيات أجنبية عرفت بمواقفها المساندة للثورة الجزائرية، حيث تنوعت قائمة المكرمين بين المفكرين والشعراء والكتاب والباحثين والمبدعين في شتى الأنواع الفنية من ممثلين وموسيقيين وفنانين تشكيلين.

وأُسدي وسام الأثير لأربع شخصيات متميزة ويتعلق الأمر لمين بشيشي ملحن وموسيقي ووزير سابق والدكتور سعيد شيبان طبيب ومناضل واكاديمي والدكتور زهير ايحدادن (1929-2018) والدكتور مولاي بلحميسي (1930-2009) مؤرخ من مدينة مازونة ولاية غليزان.

كما أسدي وسام الجدير لشخصيات برزت في مجال تخصصها وكانت لها إسهامات كبيرة في اختصاصاتها على غرار الدكتور وعالم اجتماع جيلالي اليابس (1948-1993) والشاعران بختي بن عودة (1961-1995) وصالح خرفي (1932-1998) والشاعرة والصحفية زهرة رابحي المدعوة صفية كتو والمفكر والصحفي الطاهر بن عيشة (1925-2016).

كما كرم أيضا عدد اخر من الممثلين والمغنيين والملحنين من بينهم الممثل طه العامري والفنانة الراحلة نورة والمغني وراد بومدين والممثل حسن بن زراري والموسيقي مصطفى سكندراني والسينمائي بوجمعة كاراش المدير الأسبق لمتحف السينما والتشكيلي الراحل صالح حيون والتشكيلية الرسامة سهيلة بلبحار.

إلى جانب هذه الشخصيات الجزائرية أسدي وسام الجدير لثلاث شخصيات أجنبية عرفت بمواقفها المؤيد الشجاعة مع الثورة الجزائرية وهي الحبيب اللمسي شيخ الناشرين العرب من تونس (1930 – 2017) والذي كانت له قصة طويلة مع إحياء التراث الجزائري، ودور فعال في نشر مؤلفات تاريخية وتراثية جزائرية.

كما كرم بوسام الجدير الشاعر والناقد المصري الدكتور أحمد عبد المعطي حجازي/الذي وقف إلى جانب الثورة الجزائرية بأشعاره منها قصيدة أوراس (سنة 1959) والمخرج الفرنسي روني فوتييه (1928-2015) الذي شارك في الثورة التحريرية وقام بتصوير المعارك في أرض الواقع وساهم في ميلاد السينما الجزائرية وفي تكوين المخرجين.

وفي كلمته، قال وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، أن “هذا التكريم الذي أقيم تحت رعاية رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة “تحية وعرفانا” لما قدمه المكرمون من عطاءات في مختلف المجالات الفكرية الفنية لإثراء الثقافة الإنسانية في الجزائر وفي العالم”، مضيفا أن هذا المسعى يندرج وفق “سلوك راق وحركة استثنائية وتأكيد لاهتمام الدولة بالعلم والبحث وبالفن والثقافة ورعايتها لهم من خلال تثمين جهود الباحثين وإبداعات الفنانين”.

https://goo.gl/cEHWzg
الاستحقاق الوطني تكريم عز الدين ميهوبي

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • زهية

    لمادا لم يكرم علماء و باحثون في الطب و الرياضيات و الفيزياء……

  • سيرين

    كي كان حي شاتي تمرة.
    كي مات علقولو عرجون.

close
close