الجمعة 03 أفريل 2020 م, الموافق لـ 09 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 20:07
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الارشيف

تشهد ابتدائية المويلحة ببلدية أولاد موسى ببومرداس اكتظاظا رهيبا، حيث تضمّ أزيد من 1000 تلميذ بمعدل 50 تلميذا في القسم، وهي التي لا تحتوي إلاّ ثماني حجرات فقط، ما جعل القائمين على الشأن البيداغوجي يلجؤون إلى تدوير الأقسام بساعتين لكلّ قسم، فيما يدرس قسم مرة أو مرتين ثلاث ساعات في الأسبوع حسب الدور، فيدرس تلاميذ السنة الأولى والثانية ابتدائي مثلا من الساعة الثامنة إلى العاشرة ولا يعودون إلى المدرسة إلاّ في اليوم الموالي، ليتمدرسوا من الساعة العاشرة إلى الثانية عشرة، فيما يتمدرس آخرون من الثانية إلى الخامسة ليعودوا في اليوم الموالي ليتمدرسوا من الثامنة إلى العاشرة فقط، ولا يعودون إلاّ في اليوم الموالي وكذا دواليك أي.

وأفاد أولياء تلاميذ المويليحة بأنّ تلاميذ السنوات الثلاث الأولى لا يدرسون إلاّ ثلاث مواد وهي اللغة العربية، الرياضيات والتربية المدنية، في حين يدرس تلاميذ السنة الرابعة والخامسة بالإضافة إلى اللغة العربية والرياضيات مادة الفرنسية بدلا عن التربية المدنية.

يحدث ذلك بابتدائية لا تبعد عن عاصمة ولايتها والعاصمة الجزائر إلا بعشرات الكيلومترات، في وقت يطلب فيه الرّئيس إحصاء مناطق الظلّ بعمق الجزائر، وإذا كانت هذه حال ابتدائية قريبة من العاصمة ودوائر القرار فماذا عن الابتدائيات التي تقع في عمق الجزائر وصحاريها.

وقد ناشد الأولياء تدخل الوزارة الوصية عاجلا لإنقاذ مستقبل أبنائهم، حيث ينتقل غالبيتهم إلى المتوسط بمستويات ضعيفة نتيجة الظروف التي يتمدرسون فيها، التي تؤثر بشكل مباشر وكبير على تحصيلهم الدراسي، كما اقترحوا تمكينهم من مدارس ببناءات جاهزة إلى حين تمكينهم من ابتدائيتين إضافيتين، خاصة أنّ تعداد السكان بالمويلحة والمزيرعة القريبة منهم معتبر جدّا.

أولاد موسى الاكتظاظ بومرداس

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close